موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

مؤتمر “جنيف 2” في امتحان معركة القصير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مؤتمر “جنيف 2” قد يصبح في مهب الريح . قيل هذا قبل أن تحسم معركة القصير، حين كانت مشكلة المؤتمر تحت عنوان حصري هو موقف المعارضة السورية من المؤتمر . فهذه لم تخف رفضها فكرة المؤتمر، منذ أن بعث الحياة فيه اتفاق لافروف - كيري، لأنه ببساطة يدعو إلى تسوية سياسية

للأزمة السورية، وهي لا تريد تسوية تبقي على نظام الرئيس بشار الأسد بعد أن وضعت كل رهانها على إسقاطه بالقوة العسكرية . ولما كان يتعسر عليها رفض مؤتمر توافق الكبيران على عقده، وبارك “الاتحاد الأوروبي” توافقهما عليه، وازدرده على مضض “رعاة الثورة” الإقليميون (والعرب)، فقد وجدت لنفسها مهرباً منه من طريق ترفيع شروط التفاوض السياسية إلى حدود التعجيز، من قبيل الإصرار على تنحي الرئيس الأسد، أو في الحد الأدنى التمسك بصلاحيات رئاسية كاملة ل “الحكومة الانتقالية” تلغي، عملياً، منصب رئيس الجمهورية، أو تجعله شكلياً - وبروتوكولياً - مثل منصب الملك في أوروبا، أو رئيس تركيا، ولكن من دون انتخابات، ومن دون دستور يقضي بذلك .

والحق أن مشكلة جنيف الثانية لم تكن بسبب الشروط التعجيزية للمعارضة، فهي ما كانت تملك أن تفرض تلك الشروط في سياق توازن للقوى مختل عسكرياً لمصلحة النظام، وإنما كانت المشكلة من وجهين ومن مصدرين: من تفتت المعارضة السورية وتشرذمها وصعوبة التأليف بين أمشاجها في جسم سياسي واحد، وقرار سياسي واحد، يقابل تماسك النظام على طاولة المفاوضات، ثم - ثانياً - من وجود قوى راعية للمعارضة ترفض التسوية، وتدفع تلك المعارضة إلى عرقلة المساعي الدولية إليها . وكان لافتاً، حينها، أن النظام السوري قابل تشدد المعارضة المفرط ببعض من المرونة ملحوظ، فهو لم يرفع من سقف شروطه، ولم يشترط - مثلاً - أن توقف المعارضة عملياتها المسلحة، أو أن تلقي سلاحها شرطاً للتفاوض معها . تصرف بذكاء وحرفية سياسية، وترك لخصومه أن يرتكبوا الأخطاء وحدهم .

يختلف الموقف اليوم من “جنيف 2” بعد المتغير الجديد الذي مثله نجاح الجيش السوري في استعادة القصير، من الجماعات المسلحة، وما نجم عن ذلك من تلقي الأخيرة هزيمة عسكرية موجعة قد تؤثر في مسار الحرب الجارية، وتعيد النظر في مجمل الحسابات السياسية للأطراف الدولية والإقليمية الشريكة فيها . فالمتغير هذا ليس من التفاصيل العرضية في مجرى الحرب الدائرة في سوريا وعليها، ليس فقط لأن نتائج معركة القصير غيرت ميزان القوى العسكرية لمصلحة الدولة والجيش النظامي، وإنما لأن هذا التحول الطارئ في ميزان القوى سيلقي نتائجه على القوى الخارجية الداعمة للمعارضة المسلحة، وقد يدفعها - هي أيضاً - إلى تجنب مؤتمر ستفرض فيه موازين القوى العسكرية أحكامها على قراراته، ناهيك عما قد يعنيه هذا الانتصار، عند النظام، من دلالات قد يكبحها مؤتمر “جنيف 2” .

لنأخذ من كل هذه الأطراف، المشاركة في الحرب السورية، فريقين فحسب هما النظام السوري والولايات المتحدة (وحليفاتها الغربيات) تاركين - إلى مناسبة أخرى القوى الإقليمية والعربية بحسبانها الحلقة الأضعف، والأقل تأثيراً في المشهد . والفريقان هذان وحدهما يملكان أن يفتحا الطريق نحو مؤتمر “جنيف 2” أو أن يغلقاه، لأنهما الأفعل في الأزمة .

قد تخبو جذوة الاندفاعة السياسية الأمريكية نحو التسوية في جنيف لسبب مفهوم جداً: لن تجد الإدارة الأمريكية الكثير مما تنتزعه من سوريا ومن روسيا بعد هذا الانتصار العسكري الذي حققه الجيش النظامي، فأداتها الضاربة التي بها تضغط على دمشق وموسكو (المعارضة المسلحة) لم تقدم لها ما يحسن موقعها التفاوضي مع الروس والصينيين، وما يتيح لها أن تأخذ ما تبغي الحصول عليه . هذا ما يفسر لماذا تكتفي إدارة أوباما، اليوم، بإدانة السيطرة على القصير، ولماذا تتجاوب مع اتهامات فرنسا لسوريا باستعمال سلاح غازي، ومع الدعوة إلى تحقيق دولي في الأمر، بعد أن كان كيري قد أبدى تحفظات حيال الاتهامات غير المستندة إلى أدلة كافية . وهذا، أيضاً، ما يفسره الحديث عن إرجاء “جنيف 2” إلى شهر يوليو/تموز، وربما إلى ما بعده، وليس معنى هذا أن الإدارة الأمريكية ستنفض يدها من اتفاقها مع روسيا على مؤتمر للتسوية في جنيف، لأن معنى ذلك أنها ستترك لروسيا وحدها إدارة الأزمة، وللجيش السوري الذهاب في تيار قوة الدفع التي أطلقها انتصاره في القصير، وإنما معناه أنها لن تشارك في جنيف في ظل الشروط الجديدة، وقد ترجئه إلى حين يتحقق شكل من التوازن في القوى . وقد لا يستبعد أن تشجع حلفاءها الغربيين (فرنسا، بريطانيا) على تسليح المعارضة أملاً في استعادة التوازن الذي سقط في القصير .

وقد تجد سوريا نفسها غير متحمسة لمؤتمر قد يفرض عليها أن تقدم للمعارضة تنازلات لم تستطع انتزاعها منها في الميدان . ولعله سيرتفع أكثر من صوت، داخل الدولة والمجتمع، يقول إن سوريا حسمت المؤامرة ضدها عسكرياً، وأن لا معنى لأن تفاوض من تعتبرهم إرهابيين أو أدوات محلية للمؤامرة . كما قد يوجد عقلاء في الدولة يشددون على وجوب المشاركة في جنيف كي تحصد سوريا منه نتائج انتصارها . ومعنى هذا كله أن المشاركة في جنيف، التي كانت محط إجماع في الدولة والمجتمع قبل نهاية مايو/أيار، قد تصبح موضع تجاذب أو خلاف فيهما . وقد يكون موقف روسيا، في مثل هذه الحال، حاسماً في تقرير مصير الموقف السوري الرسمي في جنيف، مادام توطن لدى دمشق أن معركتها ليست مع معارضة داخلية، ومستقدمة من خارج، فحسب، وإنما هي مع معسكر دولي وإقليمي تقف الولايات المتحدة على رأسه، وهذه معركة لا يمكنها أن تخوضها من دون دعم روسي، ومن دون أخذ استراتيجيات روسيا والتزاماتها الدولية في الحسبان .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4349
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر419036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931729