موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مؤتمر “جنيف 2” في امتحان معركة القصير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مؤتمر “جنيف 2” قد يصبح في مهب الريح . قيل هذا قبل أن تحسم معركة القصير، حين كانت مشكلة المؤتمر تحت عنوان حصري هو موقف المعارضة السورية من المؤتمر . فهذه لم تخف رفضها فكرة المؤتمر، منذ أن بعث الحياة فيه اتفاق لافروف - كيري، لأنه ببساطة يدعو إلى تسوية سياسية

للأزمة السورية، وهي لا تريد تسوية تبقي على نظام الرئيس بشار الأسد بعد أن وضعت كل رهانها على إسقاطه بالقوة العسكرية . ولما كان يتعسر عليها رفض مؤتمر توافق الكبيران على عقده، وبارك “الاتحاد الأوروبي” توافقهما عليه، وازدرده على مضض “رعاة الثورة” الإقليميون (والعرب)، فقد وجدت لنفسها مهرباً منه من طريق ترفيع شروط التفاوض السياسية إلى حدود التعجيز، من قبيل الإصرار على تنحي الرئيس الأسد، أو في الحد الأدنى التمسك بصلاحيات رئاسية كاملة ل “الحكومة الانتقالية” تلغي، عملياً، منصب رئيس الجمهورية، أو تجعله شكلياً - وبروتوكولياً - مثل منصب الملك في أوروبا، أو رئيس تركيا، ولكن من دون انتخابات، ومن دون دستور يقضي بذلك .

والحق أن مشكلة جنيف الثانية لم تكن بسبب الشروط التعجيزية للمعارضة، فهي ما كانت تملك أن تفرض تلك الشروط في سياق توازن للقوى مختل عسكرياً لمصلحة النظام، وإنما كانت المشكلة من وجهين ومن مصدرين: من تفتت المعارضة السورية وتشرذمها وصعوبة التأليف بين أمشاجها في جسم سياسي واحد، وقرار سياسي واحد، يقابل تماسك النظام على طاولة المفاوضات، ثم - ثانياً - من وجود قوى راعية للمعارضة ترفض التسوية، وتدفع تلك المعارضة إلى عرقلة المساعي الدولية إليها . وكان لافتاً، حينها، أن النظام السوري قابل تشدد المعارضة المفرط ببعض من المرونة ملحوظ، فهو لم يرفع من سقف شروطه، ولم يشترط - مثلاً - أن توقف المعارضة عملياتها المسلحة، أو أن تلقي سلاحها شرطاً للتفاوض معها . تصرف بذكاء وحرفية سياسية، وترك لخصومه أن يرتكبوا الأخطاء وحدهم .

يختلف الموقف اليوم من “جنيف 2” بعد المتغير الجديد الذي مثله نجاح الجيش السوري في استعادة القصير، من الجماعات المسلحة، وما نجم عن ذلك من تلقي الأخيرة هزيمة عسكرية موجعة قد تؤثر في مسار الحرب الجارية، وتعيد النظر في مجمل الحسابات السياسية للأطراف الدولية والإقليمية الشريكة فيها . فالمتغير هذا ليس من التفاصيل العرضية في مجرى الحرب الدائرة في سوريا وعليها، ليس فقط لأن نتائج معركة القصير غيرت ميزان القوى العسكرية لمصلحة الدولة والجيش النظامي، وإنما لأن هذا التحول الطارئ في ميزان القوى سيلقي نتائجه على القوى الخارجية الداعمة للمعارضة المسلحة، وقد يدفعها - هي أيضاً - إلى تجنب مؤتمر ستفرض فيه موازين القوى العسكرية أحكامها على قراراته، ناهيك عما قد يعنيه هذا الانتصار، عند النظام، من دلالات قد يكبحها مؤتمر “جنيف 2” .

لنأخذ من كل هذه الأطراف، المشاركة في الحرب السورية، فريقين فحسب هما النظام السوري والولايات المتحدة (وحليفاتها الغربيات) تاركين - إلى مناسبة أخرى القوى الإقليمية والعربية بحسبانها الحلقة الأضعف، والأقل تأثيراً في المشهد . والفريقان هذان وحدهما يملكان أن يفتحا الطريق نحو مؤتمر “جنيف 2” أو أن يغلقاه، لأنهما الأفعل في الأزمة .

قد تخبو جذوة الاندفاعة السياسية الأمريكية نحو التسوية في جنيف لسبب مفهوم جداً: لن تجد الإدارة الأمريكية الكثير مما تنتزعه من سوريا ومن روسيا بعد هذا الانتصار العسكري الذي حققه الجيش النظامي، فأداتها الضاربة التي بها تضغط على دمشق وموسكو (المعارضة المسلحة) لم تقدم لها ما يحسن موقعها التفاوضي مع الروس والصينيين، وما يتيح لها أن تأخذ ما تبغي الحصول عليه . هذا ما يفسر لماذا تكتفي إدارة أوباما، اليوم، بإدانة السيطرة على القصير، ولماذا تتجاوب مع اتهامات فرنسا لسوريا باستعمال سلاح غازي، ومع الدعوة إلى تحقيق دولي في الأمر، بعد أن كان كيري قد أبدى تحفظات حيال الاتهامات غير المستندة إلى أدلة كافية . وهذا، أيضاً، ما يفسره الحديث عن إرجاء “جنيف 2” إلى شهر يوليو/تموز، وربما إلى ما بعده، وليس معنى هذا أن الإدارة الأمريكية ستنفض يدها من اتفاقها مع روسيا على مؤتمر للتسوية في جنيف، لأن معنى ذلك أنها ستترك لروسيا وحدها إدارة الأزمة، وللجيش السوري الذهاب في تيار قوة الدفع التي أطلقها انتصاره في القصير، وإنما معناه أنها لن تشارك في جنيف في ظل الشروط الجديدة، وقد ترجئه إلى حين يتحقق شكل من التوازن في القوى . وقد لا يستبعد أن تشجع حلفاءها الغربيين (فرنسا، بريطانيا) على تسليح المعارضة أملاً في استعادة التوازن الذي سقط في القصير .

وقد تجد سوريا نفسها غير متحمسة لمؤتمر قد يفرض عليها أن تقدم للمعارضة تنازلات لم تستطع انتزاعها منها في الميدان . ولعله سيرتفع أكثر من صوت، داخل الدولة والمجتمع، يقول إن سوريا حسمت المؤامرة ضدها عسكرياً، وأن لا معنى لأن تفاوض من تعتبرهم إرهابيين أو أدوات محلية للمؤامرة . كما قد يوجد عقلاء في الدولة يشددون على وجوب المشاركة في جنيف كي تحصد سوريا منه نتائج انتصارها . ومعنى هذا كله أن المشاركة في جنيف، التي كانت محط إجماع في الدولة والمجتمع قبل نهاية مايو/أيار، قد تصبح موضع تجاذب أو خلاف فيهما . وقد يكون موقف روسيا، في مثل هذه الحال، حاسماً في تقرير مصير الموقف السوري الرسمي في جنيف، مادام توطن لدى دمشق أن معركتها ليست مع معارضة داخلية، ومستقدمة من خارج، فحسب، وإنما هي مع معسكر دولي وإقليمي تقف الولايات المتحدة على رأسه، وهذه معركة لا يمكنها أن تخوضها من دون دعم روسي، ومن دون أخذ استراتيجيات روسيا والتزاماتها الدولية في الحسبان .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10250
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع218988
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر710544
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45772932
حاليا يتواجد 3766 زوار  على الموقع