موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الحمد الله رئيسًا لحكومة فياض!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها.

 

في رام الله... كُلِّف رامي الحمدلله برئاسة حكومة سلام فيَّاض المستقيلة، بمعنى أن المُكلَّف قد أُعفي من عناء تشكيل حكومته المتجددة فسُلِّمت له كما هي ناقصةً وزيرين لا أكثر عليه استبدالهما، كما ليس عليه أن يجهد لطرح برامج أو يجترح لها من مهمات أو ما شابه، فهو يرث حكومة تصريف أعمال شارفت على آخر أيام صلاحياتها التي حددها لها قانون السلطة ليصل بها، وفق المعلن، إلى آخر أيامها المفترضة، أي نهاية الثلاثة أشهر القادمة المفترض أنه الموعد المزمع لوضع حدٍّ لما يعرف بالانقسام الفلسطيني، أي ذاك الموعد الذي جرى إعلان تحديده لإنجاز آخر طبعة في مسلسل تكاذب "المصالحات" الفلسطينية المنتظرة متوالي الحلقات ومديدها، وإجراء الانتخابات العتيدة لمجلس تشريعي سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومن ثم ما يعقبها من لزوم تشكيل حكومةٍ جديدةٍ لها.

هناك من يصف الحدث بأنه مجرَّد تخريجةٍ لا بد منها لإشكاليةٍ قانونيةٍ ناجمةٍ عن انتهاء المدة التي يسمح بها قانون السلطة لاستمرارية حكوماتها المستقيلة في تصريف الأعمال ويحددها للإعلان عن تشكيل من ستخلفها. هنا نحن أمام مفارقة من جاري تلك المفارقات العديدة التي تعودتها أيام الساحة الفلسطينية في حقبتها الأوسلوية الضاجة بغرائبياتها، إذ إن وضع هذه السلطة برمته، ووفق قانونها نفسه، هو غير قانوني، هذا إذا ما صرفنا النظر عن مسألة كون أوسلويتها المنشأ وما جرته من كوارث على القضية الفلسطينية هي مناقضة أصلًا للشرعية النضالية الفلسطينية ومنافية للثوابت والمسلمات الوطنية التاريخية، فرئيسها، وفق هذا القانون، منتهية فترة رئاسته منذ العام 2009، ومجلسها التشريعي كانت نهاية مدته في العام 2010، ناهيك عن أننا لو أطنبنا لجاز لنا القول بأن المجلس الوطني الفلسطيني، المفترض أنه ما زال موجودًا، لا تتوفر له لا شرعية ولا صلاحية بعد أن مرت على آخر تعيين المعينين فيه لا المنتخبين عقود مات إبانها منهم من مات وبقي منهم من بقي، أضف إلى هذا أنه بات الآن من الصعوبة بمكان واقعا توافق القوى الفاعلة في الساحة على تجديده تعيينًا والأصعب منه، بل شبه المستحيل، انتخابًا، لا سيما في ظل تعثر التوافق الجدي أصلًا على الشروع في إعادة بناء منظمة التحرير، أو إعادة الاعتبار لميثاقها الوطني الذي عبثت به التوجهات الأوسلوية التسووية فحرَّفت منه ما حرَّفت وألغت ما ألغت من ما كان يعيقها من بنوده.

هنا، لا جدوى من محاولة حل ألغاز آخر هذه المفارقات بكلماتها الأوسلوية المتقاطعة، أو ما نحن بصدده منها، دون العودة لتتبع مؤشرات حركة جون كيري التصفوية الجارية، إذ إنه واقعًا، ليس هناك ما يدعو حقًّا إلى قليلٍ من التفاؤل بأن "المصالحة" العتيدة سوف تتوج أشهر حكومة الحمدالله الثلاثة، لكنها، بالنسبة لرام الله، تظل المدة المأمولة لأن تسفر عن غيثٍ كيرياويٍ يطفئ ظمأها التسووي، ويغطي عودتها المنشودة للمفاوضات، وحيث من اللزوميات حينها الإقدام على إجراء انتخاباتٍ لتشريعي السلطة التماسًا لما ستعده بعضًا من شرعنةٍ لما قد تقدم عليه من استحقاقاتٍ تنازليةٍ ستكون مطلوبةً منها.

وبالعودة أيضًا إلى هذا المعلَّق من أوهامٍ تسوويةٍ على رياح كيري التصفوية المنتظرة، فأنا أخالف الرأي من يقولون بأن ذهاب فياضٍ، أو إصراره على الاستقالة، عائد لما يشاع، وفيه بعض الصحة، لتصاعد معارضته داخل "فتح السلطة"، أو لوصول مشروع دويلته، التي بشَّر بقيامها خلال سنتين باتتا من التاريخ، حائطها المسدود، أو إيمانًا منه بالانسداد النهائي للأفق التسووي، وإنما أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها، متسلحًا بامتداداته التي أوصلته من خارج الساحة إلى داخلها، من مؤسسات النقد الدولية إلى رئاسة حكومة السلطة، وإن تكسَّرت نصال كيري على صخرة نتنياهو الصلدة، والأخير هو القادر على تكسيرها بعد الإفادة طبعًا من منجزاتها التنازلية والبناء عليها، فيكون باستقالته قد اختار الوقت المناسب لمغادرة السفينة الأوسلوية الغارقة في عباب أوهامها التسووية.

في كل الأحوال فإن الحمدالله، الذي من موقعه السابق كرئيس لجامعة النجاح، أقدم على فصل البروفيسور عبدالستار قاسم، أو هذه القامة والقيمة الوطنية الفلسطينية الكبيرة، من عمله التدريسي فيها، سوف يدرج بالقطع على ذات النهج الفياضي ولن يخرج عنه... وما الذي تغير؟!!

... يبدو أن الحالة الفلسطينية، التي في غياب إجماعٍ على حدٍّ أدنى من برنامجٍ وطنيٍّ مقاومٍ يلم شتاتها تعيش أسوأ مراحل ترديها، ستظل إلى أمدٍ غير منظورٍ تنوء تحت سقفها الأوسلوي، حبيسةً لملعبه العبثي، مكابدةً لذات التوجهات الكارثية المدمرة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35360
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240186
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر752702
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57830251
حاليا يتواجد 2518 زوار  على الموقع