موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الحمد الله رئيسًا لحكومة فياض!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها.

 

في رام الله... كُلِّف رامي الحمدلله برئاسة حكومة سلام فيَّاض المستقيلة، بمعنى أن المُكلَّف قد أُعفي من عناء تشكيل حكومته المتجددة فسُلِّمت له كما هي ناقصةً وزيرين لا أكثر عليه استبدالهما، كما ليس عليه أن يجهد لطرح برامج أو يجترح لها من مهمات أو ما شابه، فهو يرث حكومة تصريف أعمال شارفت على آخر أيام صلاحياتها التي حددها لها قانون السلطة ليصل بها، وفق المعلن، إلى آخر أيامها المفترضة، أي نهاية الثلاثة أشهر القادمة المفترض أنه الموعد المزمع لوضع حدٍّ لما يعرف بالانقسام الفلسطيني، أي ذاك الموعد الذي جرى إعلان تحديده لإنجاز آخر طبعة في مسلسل تكاذب "المصالحات" الفلسطينية المنتظرة متوالي الحلقات ومديدها، وإجراء الانتخابات العتيدة لمجلس تشريعي سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومن ثم ما يعقبها من لزوم تشكيل حكومةٍ جديدةٍ لها.

هناك من يصف الحدث بأنه مجرَّد تخريجةٍ لا بد منها لإشكاليةٍ قانونيةٍ ناجمةٍ عن انتهاء المدة التي يسمح بها قانون السلطة لاستمرارية حكوماتها المستقيلة في تصريف الأعمال ويحددها للإعلان عن تشكيل من ستخلفها. هنا نحن أمام مفارقة من جاري تلك المفارقات العديدة التي تعودتها أيام الساحة الفلسطينية في حقبتها الأوسلوية الضاجة بغرائبياتها، إذ إن وضع هذه السلطة برمته، ووفق قانونها نفسه، هو غير قانوني، هذا إذا ما صرفنا النظر عن مسألة كون أوسلويتها المنشأ وما جرته من كوارث على القضية الفلسطينية هي مناقضة أصلًا للشرعية النضالية الفلسطينية ومنافية للثوابت والمسلمات الوطنية التاريخية، فرئيسها، وفق هذا القانون، منتهية فترة رئاسته منذ العام 2009، ومجلسها التشريعي كانت نهاية مدته في العام 2010، ناهيك عن أننا لو أطنبنا لجاز لنا القول بأن المجلس الوطني الفلسطيني، المفترض أنه ما زال موجودًا، لا تتوفر له لا شرعية ولا صلاحية بعد أن مرت على آخر تعيين المعينين فيه لا المنتخبين عقود مات إبانها منهم من مات وبقي منهم من بقي، أضف إلى هذا أنه بات الآن من الصعوبة بمكان واقعا توافق القوى الفاعلة في الساحة على تجديده تعيينًا والأصعب منه، بل شبه المستحيل، انتخابًا، لا سيما في ظل تعثر التوافق الجدي أصلًا على الشروع في إعادة بناء منظمة التحرير، أو إعادة الاعتبار لميثاقها الوطني الذي عبثت به التوجهات الأوسلوية التسووية فحرَّفت منه ما حرَّفت وألغت ما ألغت من ما كان يعيقها من بنوده.

هنا، لا جدوى من محاولة حل ألغاز آخر هذه المفارقات بكلماتها الأوسلوية المتقاطعة، أو ما نحن بصدده منها، دون العودة لتتبع مؤشرات حركة جون كيري التصفوية الجارية، إذ إنه واقعًا، ليس هناك ما يدعو حقًّا إلى قليلٍ من التفاؤل بأن "المصالحة" العتيدة سوف تتوج أشهر حكومة الحمدالله الثلاثة، لكنها، بالنسبة لرام الله، تظل المدة المأمولة لأن تسفر عن غيثٍ كيرياويٍ يطفئ ظمأها التسووي، ويغطي عودتها المنشودة للمفاوضات، وحيث من اللزوميات حينها الإقدام على إجراء انتخاباتٍ لتشريعي السلطة التماسًا لما ستعده بعضًا من شرعنةٍ لما قد تقدم عليه من استحقاقاتٍ تنازليةٍ ستكون مطلوبةً منها.

وبالعودة أيضًا إلى هذا المعلَّق من أوهامٍ تسوويةٍ على رياح كيري التصفوية المنتظرة، فأنا أخالف الرأي من يقولون بأن ذهاب فياضٍ، أو إصراره على الاستقالة، عائد لما يشاع، وفيه بعض الصحة، لتصاعد معارضته داخل "فتح السلطة"، أو لوصول مشروع دويلته، التي بشَّر بقيامها خلال سنتين باتتا من التاريخ، حائطها المسدود، أو إيمانًا منه بالانسداد النهائي للأفق التسووي، وإنما أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها، متسلحًا بامتداداته التي أوصلته من خارج الساحة إلى داخلها، من مؤسسات النقد الدولية إلى رئاسة حكومة السلطة، وإن تكسَّرت نصال كيري على صخرة نتنياهو الصلدة، والأخير هو القادر على تكسيرها بعد الإفادة طبعًا من منجزاتها التنازلية والبناء عليها، فيكون باستقالته قد اختار الوقت المناسب لمغادرة السفينة الأوسلوية الغارقة في عباب أوهامها التسووية.

في كل الأحوال فإن الحمدالله، الذي من موقعه السابق كرئيس لجامعة النجاح، أقدم على فصل البروفيسور عبدالستار قاسم، أو هذه القامة والقيمة الوطنية الفلسطينية الكبيرة، من عمله التدريسي فيها، سوف يدرج بالقطع على ذات النهج الفياضي ولن يخرج عنه... وما الذي تغير؟!!

... يبدو أن الحالة الفلسطينية، التي في غياب إجماعٍ على حدٍّ أدنى من برنامجٍ وطنيٍّ مقاومٍ يلم شتاتها تعيش أسوأ مراحل ترديها، ستظل إلى أمدٍ غير منظورٍ تنوء تحت سقفها الأوسلوي، حبيسةً لملعبه العبثي، مكابدةً لذات التوجهات الكارثية المدمرة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2044
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63645
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر544034
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54556050
حاليا يتواجد 2390 زوار  على الموقع