موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

الحمد الله رئيسًا لحكومة فياض!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها.

 

في رام الله... كُلِّف رامي الحمدلله برئاسة حكومة سلام فيَّاض المستقيلة، بمعنى أن المُكلَّف قد أُعفي من عناء تشكيل حكومته المتجددة فسُلِّمت له كما هي ناقصةً وزيرين لا أكثر عليه استبدالهما، كما ليس عليه أن يجهد لطرح برامج أو يجترح لها من مهمات أو ما شابه، فهو يرث حكومة تصريف أعمال شارفت على آخر أيام صلاحياتها التي حددها لها قانون السلطة ليصل بها، وفق المعلن، إلى آخر أيامها المفترضة، أي نهاية الثلاثة أشهر القادمة المفترض أنه الموعد المزمع لوضع حدٍّ لما يعرف بالانقسام الفلسطيني، أي ذاك الموعد الذي جرى إعلان تحديده لإنجاز آخر طبعة في مسلسل تكاذب "المصالحات" الفلسطينية المنتظرة متوالي الحلقات ومديدها، وإجراء الانتخابات العتيدة لمجلس تشريعي سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومن ثم ما يعقبها من لزوم تشكيل حكومةٍ جديدةٍ لها.

هناك من يصف الحدث بأنه مجرَّد تخريجةٍ لا بد منها لإشكاليةٍ قانونيةٍ ناجمةٍ عن انتهاء المدة التي يسمح بها قانون السلطة لاستمرارية حكوماتها المستقيلة في تصريف الأعمال ويحددها للإعلان عن تشكيل من ستخلفها. هنا نحن أمام مفارقة من جاري تلك المفارقات العديدة التي تعودتها أيام الساحة الفلسطينية في حقبتها الأوسلوية الضاجة بغرائبياتها، إذ إن وضع هذه السلطة برمته، ووفق قانونها نفسه، هو غير قانوني، هذا إذا ما صرفنا النظر عن مسألة كون أوسلويتها المنشأ وما جرته من كوارث على القضية الفلسطينية هي مناقضة أصلًا للشرعية النضالية الفلسطينية ومنافية للثوابت والمسلمات الوطنية التاريخية، فرئيسها، وفق هذا القانون، منتهية فترة رئاسته منذ العام 2009، ومجلسها التشريعي كانت نهاية مدته في العام 2010، ناهيك عن أننا لو أطنبنا لجاز لنا القول بأن المجلس الوطني الفلسطيني، المفترض أنه ما زال موجودًا، لا تتوفر له لا شرعية ولا صلاحية بعد أن مرت على آخر تعيين المعينين فيه لا المنتخبين عقود مات إبانها منهم من مات وبقي منهم من بقي، أضف إلى هذا أنه بات الآن من الصعوبة بمكان واقعا توافق القوى الفاعلة في الساحة على تجديده تعيينًا والأصعب منه، بل شبه المستحيل، انتخابًا، لا سيما في ظل تعثر التوافق الجدي أصلًا على الشروع في إعادة بناء منظمة التحرير، أو إعادة الاعتبار لميثاقها الوطني الذي عبثت به التوجهات الأوسلوية التسووية فحرَّفت منه ما حرَّفت وألغت ما ألغت من ما كان يعيقها من بنوده.

هنا، لا جدوى من محاولة حل ألغاز آخر هذه المفارقات بكلماتها الأوسلوية المتقاطعة، أو ما نحن بصدده منها، دون العودة لتتبع مؤشرات حركة جون كيري التصفوية الجارية، إذ إنه واقعًا، ليس هناك ما يدعو حقًّا إلى قليلٍ من التفاؤل بأن "المصالحة" العتيدة سوف تتوج أشهر حكومة الحمدالله الثلاثة، لكنها، بالنسبة لرام الله، تظل المدة المأمولة لأن تسفر عن غيثٍ كيرياويٍ يطفئ ظمأها التسووي، ويغطي عودتها المنشودة للمفاوضات، وحيث من اللزوميات حينها الإقدام على إجراء انتخاباتٍ لتشريعي السلطة التماسًا لما ستعده بعضًا من شرعنةٍ لما قد تقدم عليه من استحقاقاتٍ تنازليةٍ ستكون مطلوبةً منها.

وبالعودة أيضًا إلى هذا المعلَّق من أوهامٍ تسوويةٍ على رياح كيري التصفوية المنتظرة، فأنا أخالف الرأي من يقولون بأن ذهاب فياضٍ، أو إصراره على الاستقالة، عائد لما يشاع، وفيه بعض الصحة، لتصاعد معارضته داخل "فتح السلطة"، أو لوصول مشروع دويلته، التي بشَّر بقيامها خلال سنتين باتتا من التاريخ، حائطها المسدود، أو إيمانًا منه بالانسداد النهائي للأفق التسووي، وإنما أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها، متسلحًا بامتداداته التي أوصلته من خارج الساحة إلى داخلها، من مؤسسات النقد الدولية إلى رئاسة حكومة السلطة، وإن تكسَّرت نصال كيري على صخرة نتنياهو الصلدة، والأخير هو القادر على تكسيرها بعد الإفادة طبعًا من منجزاتها التنازلية والبناء عليها، فيكون باستقالته قد اختار الوقت المناسب لمغادرة السفينة الأوسلوية الغارقة في عباب أوهامها التسووية.

في كل الأحوال فإن الحمدالله، الذي من موقعه السابق كرئيس لجامعة النجاح، أقدم على فصل البروفيسور عبدالستار قاسم، أو هذه القامة والقيمة الوطنية الفلسطينية الكبيرة، من عمله التدريسي فيها، سوف يدرج بالقطع على ذات النهج الفياضي ولن يخرج عنه... وما الذي تغير؟!!

... يبدو أن الحالة الفلسطينية، التي في غياب إجماعٍ على حدٍّ أدنى من برنامجٍ وطنيٍّ مقاومٍ يلم شتاتها تعيش أسوأ مراحل ترديها، ستظل إلى أمدٍ غير منظورٍ تنوء تحت سقفها الأوسلوي، حبيسةً لملعبه العبثي، مكابدةً لذات التوجهات الكارثية المدمرة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14073
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع14073
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1086239
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51062890
حاليا يتواجد 2458 زوار  على الموقع