موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الحمد الله رئيسًا لحكومة فياض!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها.

 

في رام الله... كُلِّف رامي الحمدلله برئاسة حكومة سلام فيَّاض المستقيلة، بمعنى أن المُكلَّف قد أُعفي من عناء تشكيل حكومته المتجددة فسُلِّمت له كما هي ناقصةً وزيرين لا أكثر عليه استبدالهما، كما ليس عليه أن يجهد لطرح برامج أو يجترح لها من مهمات أو ما شابه، فهو يرث حكومة تصريف أعمال شارفت على آخر أيام صلاحياتها التي حددها لها قانون السلطة ليصل بها، وفق المعلن، إلى آخر أيامها المفترضة، أي نهاية الثلاثة أشهر القادمة المفترض أنه الموعد المزمع لوضع حدٍّ لما يعرف بالانقسام الفلسطيني، أي ذاك الموعد الذي جرى إعلان تحديده لإنجاز آخر طبعة في مسلسل تكاذب "المصالحات" الفلسطينية المنتظرة متوالي الحلقات ومديدها، وإجراء الانتخابات العتيدة لمجلس تشريعي سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال، ومن ثم ما يعقبها من لزوم تشكيل حكومةٍ جديدةٍ لها.

هناك من يصف الحدث بأنه مجرَّد تخريجةٍ لا بد منها لإشكاليةٍ قانونيةٍ ناجمةٍ عن انتهاء المدة التي يسمح بها قانون السلطة لاستمرارية حكوماتها المستقيلة في تصريف الأعمال ويحددها للإعلان عن تشكيل من ستخلفها. هنا نحن أمام مفارقة من جاري تلك المفارقات العديدة التي تعودتها أيام الساحة الفلسطينية في حقبتها الأوسلوية الضاجة بغرائبياتها، إذ إن وضع هذه السلطة برمته، ووفق قانونها نفسه، هو غير قانوني، هذا إذا ما صرفنا النظر عن مسألة كون أوسلويتها المنشأ وما جرته من كوارث على القضية الفلسطينية هي مناقضة أصلًا للشرعية النضالية الفلسطينية ومنافية للثوابت والمسلمات الوطنية التاريخية، فرئيسها، وفق هذا القانون، منتهية فترة رئاسته منذ العام 2009، ومجلسها التشريعي كانت نهاية مدته في العام 2010، ناهيك عن أننا لو أطنبنا لجاز لنا القول بأن المجلس الوطني الفلسطيني، المفترض أنه ما زال موجودًا، لا تتوفر له لا شرعية ولا صلاحية بعد أن مرت على آخر تعيين المعينين فيه لا المنتخبين عقود مات إبانها منهم من مات وبقي منهم من بقي، أضف إلى هذا أنه بات الآن من الصعوبة بمكان واقعا توافق القوى الفاعلة في الساحة على تجديده تعيينًا والأصعب منه، بل شبه المستحيل، انتخابًا، لا سيما في ظل تعثر التوافق الجدي أصلًا على الشروع في إعادة بناء منظمة التحرير، أو إعادة الاعتبار لميثاقها الوطني الذي عبثت به التوجهات الأوسلوية التسووية فحرَّفت منه ما حرَّفت وألغت ما ألغت من ما كان يعيقها من بنوده.

هنا، لا جدوى من محاولة حل ألغاز آخر هذه المفارقات بكلماتها الأوسلوية المتقاطعة، أو ما نحن بصدده منها، دون العودة لتتبع مؤشرات حركة جون كيري التصفوية الجارية، إذ إنه واقعًا، ليس هناك ما يدعو حقًّا إلى قليلٍ من التفاؤل بأن "المصالحة" العتيدة سوف تتوج أشهر حكومة الحمدالله الثلاثة، لكنها، بالنسبة لرام الله، تظل المدة المأمولة لأن تسفر عن غيثٍ كيرياويٍ يطفئ ظمأها التسووي، ويغطي عودتها المنشودة للمفاوضات، وحيث من اللزوميات حينها الإقدام على إجراء انتخاباتٍ لتشريعي السلطة التماسًا لما ستعده بعضًا من شرعنةٍ لما قد تقدم عليه من استحقاقاتٍ تنازليةٍ ستكون مطلوبةً منها.

وبالعودة أيضًا إلى هذا المعلَّق من أوهامٍ تسوويةٍ على رياح كيري التصفوية المنتظرة، فأنا أخالف الرأي من يقولون بأن ذهاب فياضٍ، أو إصراره على الاستقالة، عائد لما يشاع، وفيه بعض الصحة، لتصاعد معارضته داخل "فتح السلطة"، أو لوصول مشروع دويلته، التي بشَّر بقيامها خلال سنتين باتتا من التاريخ، حائطها المسدود، أو إيمانًا منه بالانسداد النهائي للأفق التسووي، وإنما أرى، وهناك الكثيرون في الساحة الفلسطينية ممن يشاركونني هذا، أن فياضًا لم يقدم على استقالته ويصر عليها إلا انتظارًا منه لدورٍ ينتظره... انتظارًا لما قد تتمخض عنه حلول كيري الاقتصادية، فإن تكللت جهوده بتحقيق استهدافاتها المرادة فقد حان الزمن الفيَّاضي، أو آن أوانه لكي يرث التركة الأوسلوية برمتها، متسلحًا بامتداداته التي أوصلته من خارج الساحة إلى داخلها، من مؤسسات النقد الدولية إلى رئاسة حكومة السلطة، وإن تكسَّرت نصال كيري على صخرة نتنياهو الصلدة، والأخير هو القادر على تكسيرها بعد الإفادة طبعًا من منجزاتها التنازلية والبناء عليها، فيكون باستقالته قد اختار الوقت المناسب لمغادرة السفينة الأوسلوية الغارقة في عباب أوهامها التسووية.

في كل الأحوال فإن الحمدالله، الذي من موقعه السابق كرئيس لجامعة النجاح، أقدم على فصل البروفيسور عبدالستار قاسم، أو هذه القامة والقيمة الوطنية الفلسطينية الكبيرة، من عمله التدريسي فيها، سوف يدرج بالقطع على ذات النهج الفياضي ولن يخرج عنه... وما الذي تغير؟!!

... يبدو أن الحالة الفلسطينية، التي في غياب إجماعٍ على حدٍّ أدنى من برنامجٍ وطنيٍّ مقاومٍ يلم شتاتها تعيش أسوأ مراحل ترديها، ستظل إلى أمدٍ غير منظورٍ تنوء تحت سقفها الأوسلوي، حبيسةً لملعبه العبثي، مكابدةً لذات التوجهات الكارثية المدمرة.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48436
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134781
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر463123
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47975816