موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

هل يؤسس العراق لطائفية مشابهة ﻟ"لبنان" (2 - 10)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تم الإعلان عن تأسيس الدولتين اللبنانية والعراقية في وقت متقارب جدا، فقد تأسست الدولة العراقية الحديثة في عام 1921م، وجاء إعلان الدولة اللبنانية من قبل الجنرال الفرنسي غورو عام 1920م، لكن العراق الذي وقع تحت الانتداب البريطاني نال استقلاله قبل لبنان، فقد حصل على الاستقلال عام 1932م،

في حين حصلت لبنان على الاسقلال من الانتداب الفرنسي عام 1943م، في ذلك العام كانت صيغة التفاهم الداخلي في لبنان التي عُرفت بالميثاق الوطني بين المسلمين والمسيحيين، في حين مر العراق بتجربتين الأولى ثورة رشيد عالي الجيلاني ضد الإنجليز عام 1941م، وقد شارك فيها الغالبية من العراقيين في تعبير عن الوحدة المجتمعية بوجه القوة الخارجية، وقبل ذلك ثار العراقيون ضد الاحتلال البريطاني في ثورة العشرين الشهيرة التي شارك فيها جميع العراقيين، وبقدر ما كانت تحاول صيغة التفاهم اللبناني أو الميثاق الوطني التقريب بين الطوائف اللبنانية، فإن العراقيين يشتركون في الثورات دون حضور ولو بسيط للهويات الفرعية، وميثاق لبنان يدلل على تأثر اللبنانيين بما فُرض عليهم من محاصصة تمتد إلى أربعينات القرن التاسع عشر، والغريب في الأمر أن فرنسا التي كانت في تلك الفترة واقعة تحت الاحتلال الألماني الذي بدأ في يونيو عام 1940، ولم تتخلص منه إلا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، قد واصلت استحواذها على لبنان والجزائر ومستعمرات اخرى، ورغم الدمار الهائل الذي الحقه الألمان ببريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية، إلا أنها أصرت على بقاء استحواذها على العراق، في دلالة على سيطرة النزعة والتوجه الكولونيالي على هذه الدول.

لم يعرف نظام الحكم في العراق "أي نوع من المحاصصة" سواء في العهد الملكي (1920– 1958) أو العهد الجمهوري (1958- 2003)، في حين سبق لبنان العراق بعقود طويلة في الانزلاق في هذا المضمار الخطير، فقد كان التأسيس الأول للطائفية في لبنان، قد بدأ ﺑ"نظام القائمقاميتين" على خلفية (الفتنة الأولى) عام 1840م، وأن البذرة الأولى للتأسيس الطائفي في العراق تمثلت بمجلس الحكم الانتقالي، الذي تم تأسيسه من قبل قوات الاحتلال الأميركية في الثاني عشر من يوليو عام 2003 بإشراف مباشر من قبل الحاكم الأميركي للعراق السفير بول بريمر، وبينما استغرق اندلاع العنف الطائفي بلبنان عشرين عاما بعد نظام القائمقاميتين، ليندلع من جديد عام 1860م، فإن شرارة العنف الطائفي في العراق قد اشتعلت مطلع عام 2006م، أي بعد أقل من ثلاثة أعوام من عمر الاحتلال الأميركي، وأفضى الصدام والعنف والقتال في لبنان عام 1860 م إلى نظام "المتصرفية"، ليؤسس لنظام حكم تقسيمي ما زال مستمرا حتى الآن، يلقي بظلال شديدة القتامة على لبنان، أما العراق فقد دخل في نفق التقسيم الطائفي بطريقة مدروسة مؤسس لها، عندما تم اعتماد الدستور الجديد في (15-10-2005) الذي تناسل في غالبية مواده، خاصة المتعلقة بتقاسم الحكم بين "الأكراد والشيعة والسنة"، من قانون إدارة الدولة، الذي تم إقراره في (8 مارس 2004)، وسرعان ما انتقل الأمر من دستور على ورق (دستور 2005) إلى تثبيت مرتكزاته على ارض الواقع في انتخابات (15-12-2005) التي جرت بعد شهرين من الاستفتاء على الدستور، وجرت الانتخابات في ظل وجود قوات احتلال أجنبية يقدر عددها بأكثر من اربعمائة الف جندي وضابط ورجل أمن ومخابرات.

سقطت لبنان في هوة الحرب الطائفية عام 1975م، ولم تتوقف سيول الدماء إلا عام 1989 حسب اتفاق الطائف الشهير، وظل هذا البلد يتربع على بحر من القلق والاضطراب، ويتفق الخبراء والسياسيون، أن لبنان لم يعد مؤثرا في الاوضاع الإقليمية والدولية، منذ أن سار فيه قطار التقاسم الطائفي، ما أفضى إلى التناحر والتصادم في أحيان كثيرة.

*******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34695
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع288887
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر617229
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48129922