موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

السياسة الخارجية تبدأ في الداخل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في عام ،1944 وبينما الحرب العالمية الثانية عند الذروة، نشر جيمس ووربيرغ Warburg James كتاباً بعنوان “السياسة الخارجية تبدأ في الداخل” . لم يكن خافياً في ذلك الحين، بخاصة على مجموعة المستشارين القريبين من الرئيس روزفلت، أن أمريكا سوف تخرج من الحرب منتصرة ولكن مختلفة أشد الاختلاف

عن أمريكا التي دخلت الحرب .

أشفق بعض هؤلاء على الحريات التي كان يتمتع بها المواطنون قبل الحرب وتعرضت للحصار خلال الحرب . وأدرك البعض الآخر خطورة ما طرأ على الرأسمالية الأمريكية من تحولات، بسبب حاجات الحرب والإنفاق الهائل والحراك الكبير في سوق العمل والاستثمار، فكانت النصيحة الشهيرة التي رددها الكثيرون بعد أن وردت في كتاب ووربيرغ، “ما لم تصلح أمريكا رأسماليتها، وتقيم رأسمالية ديمقراطية، فسوف ينشأ في الولايات المتحدة نظام يأخذ شكلاً من أشكال الديكتاتورية الفاشية” قبل أيام صدر لريتشارد هاس مدير التخطيط الأسبق في الخارجية الأمريكية والرئيس الحالي لمجلس الشؤون الخارجية، كتاب يحمل العنوان نفسه الذي حمله كتاب ووربيرغ قبل 69 عاماً “السياسة الخارجية تبدأ في الداخل” . لم يخطر على بال أحد الاحتمال بأن تطابق العنوانين مصادفة، بل كان رأيي، وأعرف آخرين شاركوني هذا الرأي، أن هاس ما كان يأتي بالحجج التي جمعها لدعم موقفه المعلن في عنوان الكتاب، لو لم تكن أحوال أمريكا قد وصلت إلى حد أثار القلق لدى كبار مفكريها والحريصين على مستقبلها .

يلخص هاس موقفه في عبارة ذات مغزى . يقول إن أمريكا ضاعفت التزاماتها الخارجية بعد حادثة تفجير برجي نيويورك في ،2011 وأهملت أسس قوتها . من ناحيتنا نذكر جيداً أن السيناتور أوباما في حملته الانتخابية لمنصب رئاسة الجمهورية عام ،2007 اختار الشعار “لقد جاء وقت التركيز على بناء الأمة هنا في الداخل” . بمعنى آخر اتفق رأي الباحث الاستراتيجي مع رأي مرشح رئاسة الجمهورية، أي مع رجل السياسة، على أن أمريكا في حاجة ماسة إلى إعادة التعمير وتعزيز أسس قوتها كأولويات تسبق التصدي لأي تحديات خارجية .

يحدد ريتشارد هاس النقاط الأساسية في البرنامج الذي يطرحه في أربع نقاط على الأقل هي:

1 تخفيض وتخفيف آثار أقدام أمريكا وبصماتها في ساحة السياسة الخارجية .

2 حل أزمة الديون المتصاعدة .

3 الدخول في مواجهة حادة مع نظام التعليم السائد .

4 حل مشكلات البنية التحتية وغيرها من مشكلات الداخل الأمريكي، وأغلبها مشكلات حادة تهدد النمو الاقتصادي والسلامة الاجتماعية والصحية .

المهم في نظر هاس تحقيق توافق شعبي عام على الحاجة الماسة إلى ترميم أمريكا وإحيائها . أما قائمة المشكلات الداخلية التي يتعين إصلاحها فوراً فطويلة إلى درجة أن كثيرين في أمريكا قرروا أن هاس يبالغ، وربما أساء بنشر هذه القائمة - من دون أن يقصد - إلى “أسس” القوة الأمريكية التي يدعو هو نفسه إلى إنقاذها . أحد هؤلاء استخدم تعبير “المانيفستو” في وصف نداء هاس الداعي إلى التركيز فوراً على الشؤون الداخلية، وبخاصة قوله إنه من دون حيوية ثقافية واقتصادية في الداخل لن تستطيع الولايات المتحدة الدفاع عن قيمها في الخارج .

تكاد القائمة تشمل كل شيء، لم تستثن النظام الضريبي ولا مشكلة سن الإحالة إلى التقاعد وغيرها من القضايا الداخلية، إضافة إلى توصيات في السياسة الخارجية كان أهمها من وجهة نظري:

1 زيادة الموارد المخصصة لإصلاح الداخل ولو بالخصم من الموارد المخصصة للسياسة الخارجية وقضايا الدفاع .

2 الرحيل عن الشرق الأوسط والتوجه نحو شرق آسيا، هذا الجزء من العالم الذي سوف يؤثر حتماً في مسيرة القرن الحالي وشكله .

3 استبدال “القوة” العسكرية بأدوات دبلوماسية واقتصادية .

مرة أخرى يتشابه موقفا هاس وباراك أوباما، كلاهما يؤيد فكرة التحول في التركيز إلى منطقة آسيا والباسيفيكي، يتفقان أيضاً على اختيارهما مفهوماً جديداً للقوة، وهو القوة الذكية، كإضافة لها مغزاها الاستراتيجي إلى مفهومي القوة الناعمة والقوة الخشنة، اللتين سبق أن اشترك في الترويج لهما عالما السياسة جوزيف ناي وستيفين والت .

يعلق مراقبون يمينيون على هاس تارة بالقول إنه متأثر بالطرح النظري الذي تهتم به مراكز البحوث والعصف الفكري، وتارة بأنه لم يأت بجديد، إلا قليلاً . فقد كرر أفكاراً من نوع العولمة واستخدم عبارات ذات طابع إنشائي مثل مرحباً بالشتاء العربي، والتاريخ لم يغادر، وصعود الصين علامة العصر، وعصر تمكين الأفراد والجماعات، وعالم ما بعد أوروبا، وعالم من دون أقطاب . . إلخ . يردون على قوله إن أمريكا تعيش الآن مرحلة نادرة إذ لا خطر حقيقياً يتهددها من أي مكان أو جهة في العالم، فيقولون هل كان يمكن أن يتحقق هذا الهدوء لو لم تستخدم الولايات المتحدة سياسات هيمنة عسكرية وتدخلت في شؤون الدول الأخرى حماية للحريات والقيم العالمية؟ وهي السياسات التي يدعو الكتاب للتخلي عنها .

أثار هاس بكتابه هذا نقاشاً جديداً عن كتاب نشره هنري كيسنجر في ربيع عام 2001 وكان عنوانه “هل أمريكا في حاجة لسياسة خارجية؟ وقتها، أي قبل 12 عاماً، استسخف المعلقون العنوان ووصفوه بأنه على الأقل غريب . هل توقع كيسنجر أن يخرج من يجيب بالنفي، وأن أمريكا ليست في حاجة لسياسة خارجية؟ المثير في الموضوع هو أنه بصدور كتاب هاس والمقالات والدراسات التي تناقش تطور السياسة الخارجية في عهد أوباما، عاد معلقون يعترفون أن خلاصة سياسات أوباما الخارجية والدفاعية أجابت فعلاً بالنفي . أمريكا ليست في حاجة إلى سياسة خارجية .

جاء إلى الحوار الدائر من قال إن السؤال كان يحمل نبوءة كيسنجرية، بدا الرجل وكأنه كان يتوقع أن يأتي رئيس لأمريكا يقرر أن الاهتمام بالداخل أهم من الاهتمام بالخارج، وأن أمريكا ليست مسؤولة عن منظومة القيم العالمية وليست مكلفة بالدخول في حروب تحت شعار التدخل لاعتبارات إنسانية .

يعترف أكثر من خبير في السياسة الخارجية الأمريكية، بأن أمريكا لم تعد قادرة على السيطرة على جميع القضايا العالمية في وقت واحد، كما كانت تفعل، لذلك توقفت عن عمل الكثير . . هي الآن لا تفعل الكثير، تفعل الحد الأدنى . والأمثلة عديدة ومتنوعة، وأحياناً متناقضة كما في المثالين الليبي والسوري، وكما استجد في الملفين العراقي والأفغاني، وكما في المواقف من عمليات الإبادة أو القتل الجماعي . أضف إلى ما سبق العجز النسبي عن الحركة والفعل، وهو ما أوقع السياسة الأمريكية في سلسلة من الأخطاء المحرجة دولياً، مثل معتقل غوانتانامو وقضايا التنصت على المواطنين، والتعذيب، وقضية الاغتيال السياسي لمواطنين أمريكيين باستخدام طائرات من دون طيار . أضف أيضاً الموقف من روسيا والتخبط في إفريقيا والشلل في الشرق الأوسط .

الخطأ، في رأي كسينجر ومن قبله ووربيرغ ومن بعده ريتشارد هاس، هو أن الولايات المتحدة توسّعت في محاولات فرض هيمنتها العسكرية على أقاليم كثيرة في الخارج، وبالغت في استخدام مبدأ القيم الأخلاقية، كالحقوق والحريات أداةً للهيمنة السياسية والاقتصادية، حتى جاء وقت لم تعد إمكانات أمريكا وبنيتها التحتية في الداخل قادرة على خلق أسس جديدة للقوة، أو دعم وإحياء الأسس التقليدية .

النقاش لم ينقطع ولن ينقطع حتى تتشكل لأمريكا رؤية مختلفة عن دورها وأولوياتها، وبعدها يبدأ نقاش جديد .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6124
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع161085
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641474
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653490
حاليا يتواجد 2742 زوار  على الموقع