موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

السياسة الخارجية تبدأ في الداخل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في عام ،1944 وبينما الحرب العالمية الثانية عند الذروة، نشر جيمس ووربيرغ Warburg James كتاباً بعنوان “السياسة الخارجية تبدأ في الداخل” . لم يكن خافياً في ذلك الحين، بخاصة على مجموعة المستشارين القريبين من الرئيس روزفلت، أن أمريكا سوف تخرج من الحرب منتصرة ولكن مختلفة أشد الاختلاف

عن أمريكا التي دخلت الحرب .

أشفق بعض هؤلاء على الحريات التي كان يتمتع بها المواطنون قبل الحرب وتعرضت للحصار خلال الحرب . وأدرك البعض الآخر خطورة ما طرأ على الرأسمالية الأمريكية من تحولات، بسبب حاجات الحرب والإنفاق الهائل والحراك الكبير في سوق العمل والاستثمار، فكانت النصيحة الشهيرة التي رددها الكثيرون بعد أن وردت في كتاب ووربيرغ، “ما لم تصلح أمريكا رأسماليتها، وتقيم رأسمالية ديمقراطية، فسوف ينشأ في الولايات المتحدة نظام يأخذ شكلاً من أشكال الديكتاتورية الفاشية” قبل أيام صدر لريتشارد هاس مدير التخطيط الأسبق في الخارجية الأمريكية والرئيس الحالي لمجلس الشؤون الخارجية، كتاب يحمل العنوان نفسه الذي حمله كتاب ووربيرغ قبل 69 عاماً “السياسة الخارجية تبدأ في الداخل” . لم يخطر على بال أحد الاحتمال بأن تطابق العنوانين مصادفة، بل كان رأيي، وأعرف آخرين شاركوني هذا الرأي، أن هاس ما كان يأتي بالحجج التي جمعها لدعم موقفه المعلن في عنوان الكتاب، لو لم تكن أحوال أمريكا قد وصلت إلى حد أثار القلق لدى كبار مفكريها والحريصين على مستقبلها .

يلخص هاس موقفه في عبارة ذات مغزى . يقول إن أمريكا ضاعفت التزاماتها الخارجية بعد حادثة تفجير برجي نيويورك في ،2011 وأهملت أسس قوتها . من ناحيتنا نذكر جيداً أن السيناتور أوباما في حملته الانتخابية لمنصب رئاسة الجمهورية عام ،2007 اختار الشعار “لقد جاء وقت التركيز على بناء الأمة هنا في الداخل” . بمعنى آخر اتفق رأي الباحث الاستراتيجي مع رأي مرشح رئاسة الجمهورية، أي مع رجل السياسة، على أن أمريكا في حاجة ماسة إلى إعادة التعمير وتعزيز أسس قوتها كأولويات تسبق التصدي لأي تحديات خارجية .

يحدد ريتشارد هاس النقاط الأساسية في البرنامج الذي يطرحه في أربع نقاط على الأقل هي:

1 تخفيض وتخفيف آثار أقدام أمريكا وبصماتها في ساحة السياسة الخارجية .

2 حل أزمة الديون المتصاعدة .

3 الدخول في مواجهة حادة مع نظام التعليم السائد .

4 حل مشكلات البنية التحتية وغيرها من مشكلات الداخل الأمريكي، وأغلبها مشكلات حادة تهدد النمو الاقتصادي والسلامة الاجتماعية والصحية .

المهم في نظر هاس تحقيق توافق شعبي عام على الحاجة الماسة إلى ترميم أمريكا وإحيائها . أما قائمة المشكلات الداخلية التي يتعين إصلاحها فوراً فطويلة إلى درجة أن كثيرين في أمريكا قرروا أن هاس يبالغ، وربما أساء بنشر هذه القائمة - من دون أن يقصد - إلى “أسس” القوة الأمريكية التي يدعو هو نفسه إلى إنقاذها . أحد هؤلاء استخدم تعبير “المانيفستو” في وصف نداء هاس الداعي إلى التركيز فوراً على الشؤون الداخلية، وبخاصة قوله إنه من دون حيوية ثقافية واقتصادية في الداخل لن تستطيع الولايات المتحدة الدفاع عن قيمها في الخارج .

تكاد القائمة تشمل كل شيء، لم تستثن النظام الضريبي ولا مشكلة سن الإحالة إلى التقاعد وغيرها من القضايا الداخلية، إضافة إلى توصيات في السياسة الخارجية كان أهمها من وجهة نظري:

1 زيادة الموارد المخصصة لإصلاح الداخل ولو بالخصم من الموارد المخصصة للسياسة الخارجية وقضايا الدفاع .

2 الرحيل عن الشرق الأوسط والتوجه نحو شرق آسيا، هذا الجزء من العالم الذي سوف يؤثر حتماً في مسيرة القرن الحالي وشكله .

3 استبدال “القوة” العسكرية بأدوات دبلوماسية واقتصادية .

مرة أخرى يتشابه موقفا هاس وباراك أوباما، كلاهما يؤيد فكرة التحول في التركيز إلى منطقة آسيا والباسيفيكي، يتفقان أيضاً على اختيارهما مفهوماً جديداً للقوة، وهو القوة الذكية، كإضافة لها مغزاها الاستراتيجي إلى مفهومي القوة الناعمة والقوة الخشنة، اللتين سبق أن اشترك في الترويج لهما عالما السياسة جوزيف ناي وستيفين والت .

يعلق مراقبون يمينيون على هاس تارة بالقول إنه متأثر بالطرح النظري الذي تهتم به مراكز البحوث والعصف الفكري، وتارة بأنه لم يأت بجديد، إلا قليلاً . فقد كرر أفكاراً من نوع العولمة واستخدم عبارات ذات طابع إنشائي مثل مرحباً بالشتاء العربي، والتاريخ لم يغادر، وصعود الصين علامة العصر، وعصر تمكين الأفراد والجماعات، وعالم ما بعد أوروبا، وعالم من دون أقطاب . . إلخ . يردون على قوله إن أمريكا تعيش الآن مرحلة نادرة إذ لا خطر حقيقياً يتهددها من أي مكان أو جهة في العالم، فيقولون هل كان يمكن أن يتحقق هذا الهدوء لو لم تستخدم الولايات المتحدة سياسات هيمنة عسكرية وتدخلت في شؤون الدول الأخرى حماية للحريات والقيم العالمية؟ وهي السياسات التي يدعو الكتاب للتخلي عنها .

أثار هاس بكتابه هذا نقاشاً جديداً عن كتاب نشره هنري كيسنجر في ربيع عام 2001 وكان عنوانه “هل أمريكا في حاجة لسياسة خارجية؟ وقتها، أي قبل 12 عاماً، استسخف المعلقون العنوان ووصفوه بأنه على الأقل غريب . هل توقع كيسنجر أن يخرج من يجيب بالنفي، وأن أمريكا ليست في حاجة لسياسة خارجية؟ المثير في الموضوع هو أنه بصدور كتاب هاس والمقالات والدراسات التي تناقش تطور السياسة الخارجية في عهد أوباما، عاد معلقون يعترفون أن خلاصة سياسات أوباما الخارجية والدفاعية أجابت فعلاً بالنفي . أمريكا ليست في حاجة إلى سياسة خارجية .

جاء إلى الحوار الدائر من قال إن السؤال كان يحمل نبوءة كيسنجرية، بدا الرجل وكأنه كان يتوقع أن يأتي رئيس لأمريكا يقرر أن الاهتمام بالداخل أهم من الاهتمام بالخارج، وأن أمريكا ليست مسؤولة عن منظومة القيم العالمية وليست مكلفة بالدخول في حروب تحت شعار التدخل لاعتبارات إنسانية .

يعترف أكثر من خبير في السياسة الخارجية الأمريكية، بأن أمريكا لم تعد قادرة على السيطرة على جميع القضايا العالمية في وقت واحد، كما كانت تفعل، لذلك توقفت عن عمل الكثير . . هي الآن لا تفعل الكثير، تفعل الحد الأدنى . والأمثلة عديدة ومتنوعة، وأحياناً متناقضة كما في المثالين الليبي والسوري، وكما استجد في الملفين العراقي والأفغاني، وكما في المواقف من عمليات الإبادة أو القتل الجماعي . أضف إلى ما سبق العجز النسبي عن الحركة والفعل، وهو ما أوقع السياسة الأمريكية في سلسلة من الأخطاء المحرجة دولياً، مثل معتقل غوانتانامو وقضايا التنصت على المواطنين، والتعذيب، وقضية الاغتيال السياسي لمواطنين أمريكيين باستخدام طائرات من دون طيار . أضف أيضاً الموقف من روسيا والتخبط في إفريقيا والشلل في الشرق الأوسط .

الخطأ، في رأي كسينجر ومن قبله ووربيرغ ومن بعده ريتشارد هاس، هو أن الولايات المتحدة توسّعت في محاولات فرض هيمنتها العسكرية على أقاليم كثيرة في الخارج، وبالغت في استخدام مبدأ القيم الأخلاقية، كالحقوق والحريات أداةً للهيمنة السياسية والاقتصادية، حتى جاء وقت لم تعد إمكانات أمريكا وبنيتها التحتية في الداخل قادرة على خلق أسس جديدة للقوة، أو دعم وإحياء الأسس التقليدية .

النقاش لم ينقطع ولن ينقطع حتى تتشكل لأمريكا رؤية مختلفة عن دورها وأولوياتها، وبعدها يبدأ نقاش جديد .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16518
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع50861
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر379203
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47891896