موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الكيد لشعب فلسطين باسم التضامن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل سنوات خَلَت، ولم تكن “الثورات” العربية قد أمطرت “الربيع العربي” الأعجف بعدُ، أجاب أحد فقهاء اليوم عن سؤال أحد سائليه، في برنامجه التلفزي الديني الأسبوعي، في موضوع زيارة مناطق السلطة الفلسطينية، بما يفيد أن الزيارة غير جائزة لأنها تُسلّم باحتلال “إسرائيل” المناطق الفلسطينية،

وتمثّل شكلاً ما من التطبيع، ولو غير المباشر، مع العدو الصهيوني . وكان معروفاً عن هذا الفقيه أنه يعارض، على الأقل في ذلك الحين، “اتفاق أوسلو” سيئ الذكر، وهو ما كان يدفعه باستمرار، في برنامجه التلفزيوني ذاك كما في خطب الجمعة، في البلد الذي يقيم فيه، إلى عدم تفويت أية فرصة للقدْح في مواقف السلطة الفلسطينية، والتشنيع عليها، واتهامها بالتفريط بحقوق الشعب والأمة في أرض لم يكن يكتفي باعتباره إياها أرض شعب فقط، بل ويزيد على ذلك بالقول إنها وقفٌ إسلامي لا سبيل إلى تفويته .

الفقيه هذا زار غزة، والتقى أركان حكومتها من دون أن يبدو عليه أدنى حرج، وكأن غزة ليست من مناطق السلطة! . . وكأن حكومتها ليست من مؤسسات “أوسلو”! وكأنها دولة مستقلة ذات سيادة! وكأن حدودها تخضع لسيادة القوة السياسية التي تدير القطاع! وكان الفقيه الزائر قد مهّد لانقلابه منذ سنوات: حين بدأ يخفّف من نقده ل “اتفاق أوسلو”، في أواسط العقد الماضي، لأن من “بركات” هذا الاتفاق “المشؤوم” أن “حماس” حازت أغلبية في “المجلس التشريعي” وشكلت حكومة (والمجلس والحكومة من المؤسسات التي نص عليها “اتفاق أوسلو”)، فجاز السكوت عليه بالتبِعة! ثم لم يلبث أنْ أتْبَعَ ذلك باختصار الشأن الفلسطيني في غزة منذ استيلاء “حماس” على السلطة فيها بالقوة قبل ثماني سنوات، وخاصة منذ بدأ القطاع يتعرض للعدوان والحصار بدءاً من العام 2009 .

ولقد يكون مفهوماً - من دون أن يكون مشروعاً - أن يَغُضّ الفقيه الطرف عن “اتفاق أوسلو” المشؤوم، ما دامت حركة “حماس” - وهو مرجعها الديني أو الفقهي - قد تصالحت هي نفسها مع ذلك الاتفاق، وقبلت به عمليّاً إطاراً لإدارة الأمور في المناطق المحتلة العام ،67 فدخلت في مؤسساته من “مجلس تشريعي” و”حكومة”، ثم بدأت تنسى ميثاقها وبرنامجها لتحرير الوطن من النهر إلى البحر، لتتحدث عن دولة مستقلة في مناطق ال ،67 وتنسى تراثها عن الكفاح المسلّح أو الجهاد لتقبل اتفاقات الهدنة مع العدو . . إلخ . كما قد يكون مفهوماً - ومرة أخرى من دون أن يكون مشروعاً- أن ينصرف الفقيه إلى نصرة غزة لا الضفة الغربية، لأن في الأولى سلطة تعجبه وفي الثانية سلطة لا تعجبه . غير أن العَصِي على الفهم أن يزور غزة بينما فلسطين كلها تحت الاحتلال، وفتاوى فضيلته مازالت ترنّ في الآذان، كما لو أن الدين يحلّل ما يُحِلّه الفقيه، ويحرّم ما تُحرّمه فضيلته لا العكس .

والحق أن هذه المشكلة ليست مشكلة الشيخ الداعية فحسب، فليس هو أول من زار غزة ولن يكون الأخير قطعاً، لكنّه وفّر غطاء فقهياً وشرعية أخلاقية لكل من يريدون الإساءة إلى قضية فلسطين بدعوى نصرة شعبها ومؤازرة مؤسساته “الوطنية” . وظنّي أن زيارة غزة في جملة ما يُساء به، اليوم، إلى قضية فلسطين وشعبها . وليس ذلك لأن غزة لا تستحق التضامن - معاذ الله- ولكن التضامن الذي تحتاج إليه غزة هو التضامن مع كل فلسطين لا مع بعض فلسطين . إنها تحتاج إلى تضامن كامل وشامل لا إلى تضامنٍ انتقائي وفئوي يُغلّب الزبونية والحزبية على المصلحة العامة للشعب الفلسطيني . والتضامن هذا لا يمكن أن يكون في موقع من فلسطين دون آخر، وخاصة حينما تتواجه المواقع والشرعيات فيها: كما هي متواجهة اليوم، بل منذ سنين خَلَت، ومقصِدُنا من هذا إلى القول، إنّ فكرة التضامن ينبغي أن تكون مجردة من أي غرض حزبي أو فئوي حتى تليق بها صفة التضامن، وإلا فهي مُغْرِضة لا يُبْتَغى بها وجهُ الله ولا نصرةُ قضيةٍ ولا يخزنون، فضلاً عن أن للتضامن أشكالاً عدة أَفْعَلَ وأثمرَ من زياراتٍ على شرعيتها خلاف .

ورب “تضامنٍ” يكون فتنةً أو وقودَ فتنة . وأحسب أن زيارة الفقيه وأضرابه هي من هذا القبيل، إذ من نافلة القول أن بين حكام غزة وحكام الضفة شنآناً وتباغضاً منذ زمن، وأن الانقسام في جسم الحركة السياسية الفصائلية سرى مفعولاً، في المجتمع الفلسطيني، فبات انقساماً اجتماعياً وجغرافياً ومؤسسياً، وأن أي “متضامن” عربي أو مسلم يمحض فريقاً بعينه الولاء، وينفحه دعماً وتأييداً، إنما يكرّس الانقسام ذاك حتى لو لم يقصد، وأن أَجَل خدمة قد يسديها “المتضامنون” أن لا يمارسوا، اليوم، هذا النوع المغرض والمسموم من “التضامن”، مكتفين بالدعوة إلى وحدة شعب فلسطين وأرضه ومؤسساته، وبالعمل الصادق على تيسير أسبابها . أما إذا كان “لا بد” من الزيارات، فليزر الزائرون غزة والضفة معاً حتى ترتفع شبهة الاغْتراض عن زياراتهم،فَيُنْظَرَ إليها كفعل سياسي متوازن ومصروف لخدمة قضية شعب برمته .

بقي أن ننبه إلى أمر لا يخلو الإعراض عن رؤيته من دلالة: إن تجنّب زوار غزة الذهاب إلى الضفة الغربية لا يعبر عن انحياز إلى الحركة السياسية التي تسيطر على القطاع فحسب، بل تعبر عن موقف سلبي من مؤسسات الشعب الفلسطيني ومرجعيات الشرعية . نعم في رام الله حكومة غير شرعية وغير دستورية كالتي توجد في غزة، فهما معاً فُرِضَتا بالقوة: القوة السياسية في رام الله، والقوة العسكرية في غزة . غير أن الفارق يكمن في أن الضفة الغربية مقر مرجعيتين: مرجعية ثورية تمثيلية جامعة اسمها منظمة التحرير، ومرجعية سياسية عامة اسمها السلطة الفلسطينية . إن “فتح” مجرد فريق سياسي في المرجعيتين وإن كان الأقوى . أما في غزة ف “حماس” لا تمثل إلا جمهورها الحزبي، ولا تملك أن تتحدث باسم الشعب الفلسطيني إلا من خلال أطره الشرعية، ومن يخاطبونها بصفتها ممثلاً للشعب، يقترفون جرماً في حق هذا الشعب .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12368
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49848
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728234
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647071
حاليا يتواجد 3388 زوار  على الموقع