موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إلغاء “كامب ديفيد” وتحرير الأقصى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دعا رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية في غزة، مصر إلى إلغاء اتفاقية “كامب ديفيد” . جاء ذلك في خطبة الجمعة (24 مايو/أيار) التي ألقاها في أحد مساجد غزة! من ناحية ثانية، توقع الشيخ عبد الرحمن البر مفتي الإخوان المسلمين في مصر، وعضو مكتب الإرشاد في الجماعة الذي أعدّه حزب

“الحرية والعدالة” ليكون مفتياً للديار المصرية وشيخاً للجامع الأزهر بعد شغور هذا الموقع، تحرير الأقصى على يدي محمد مرسي . معروف عن الشيخ البر أنه صاحب الفتوى الشهيرة التي تحّرم على المسلمين تهئنة الأقباط بأعيادهم . فتواه الأخيرة هذه أثارت ضجة كبيرة حينها في مصر والعالم العربي على حد سواء . الشيخ البر قال في درس ديني له في بني سويف “لقد قمنا بتحرير جنودنا وسنقوم بتحرير الأقصى” . ويذهب البر بعيداً في تفسيره لتحرير ثالث الحرمين الشريفين ويقول إن عرّافاً يهودياً تنبأ في عهد عبد الناصر بأنه سيتعاقب على مصر من بعده ثلاثة رؤساء باسم محمد، وأن محمد الثالث سيقوم بتحرير المسجد الأقصى . المقصود بالقول الرئيس محمد مرسي الذي جاء بعد محمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك .

بداية، من الصعب التكهن بالدوافع التي كانت خلف دعوة هنية مصر إلى إلغاء اتفاقية “كامب ديفيد”، في الوقت الذي يدرك فيه تماماً أن الرئيس مرسي أعلن أكثر من مرّة التزام مصر بكل الاتفاقيات الدولية التي وقعتها بما يعني ضمنياً، أن الرئيس المصري يعلن تمسكه بهذه الاتفاقية المشؤومة . يعرف أيضاً نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن الاتفاقيات الموقعة بين حزب الحرية والعدالة والأوساط الأمريكية التي تحدثت عنها مصادر كثيرة، وبموجبها أنه لا تعارض الولايات المتحدة صعود الإخوان المسلمين إلى الحكم في مصر وتونس، مقابل ضمان علاقات جيدة لمصر مع الولايات المتحدة والدول الغربية، والمحافظة على اتفاقية “كامب ديفيد” مع الكيان الصهيوني .

على صعيد آخر، فإن المسلكية السياسية للرئيس المصري ممثل حزب الحرية والعدالة الذي مضى على تسلمه منصبه قرابة العام، لا تشي فقط باستحالة إلغاء مصر للاتفاقية المذكورة، وبالمعنى العملي، مارست مصر في عهد الإخوان المسلمين كل السياسات التي انتهجها الرئيس السابق حسني مبارك، بل زادت عليها مخاطبة مرسي لبيريز “بالصديق العزيز والتمنيات ل”إسرائيل” ولشعبها بالمزيد من التقدم”، وإنما أيضاً مارست مصر دور الوساطة بين “إسرائيل” وحركة “حماس” في أثناء العدوان الصهيوني الأخير (نوفمبر/تشرين الثاني الماضي) على القطاع . وكانت حصيلة الوساطة قبول حماس بهدنة طويلة الأمد مع الكيان الصهيوني مقابل ضمان مصري بعدم إمداد غزة بالسلاح .

من ناحية ثانية: كيف يطلب هنية من مصر إلغاء الاتفاقية، في الوقت الذي تعقد فيه حماس مع “إسرائيل” هدنة طويلة الأمد، وتقوم بملاحقة كل من يثبت أنه أطلق طلقة باتجاه الكيان الصهيوني؟ الأولى أن تقوم “حماس” بإلغاء الهدنة والعودة إلى المقاومة المسلحة، ومن ثم تطالب مصر بإلغاء اتفاقية “كامب ديفيد” . لعله ليس جديداً القول إن حركة “حماس” هي جزء تنظيمي من جماعة الإخوان المسلمين وملتزمة بكل السياسات التي تقررها قيادة الجماعة .

لقد سبق لأحمد يوسف، أحد قيادات “حماس” في غزة وأحد الناطقين الرسميين باسمها، أن أعلن في تصريح له منذ أشهر “أن رفع أوروبا والولايات المتحدة لاسم “حماس” من قائمة الإرهاب هي مسألة وقت ليس إلاّ” . كما أشار إلى ضغوط تمارسها جماعة الإخوان المسلمين على الأطراف المعنية لتنفيذ هذه القضية . يوسف يومها استغرب التأييد والتفاهم مع الجماعات الإسلامية في كل من مصر وتونس وغيرهما الذي تبديه الأوساط الغربية، في الوقت الذي تضع فيه “حماس” على “قائمة الإرهاب” مع العلم وفقاً ليوسف: “أنها من صلب جماعة الإخوان المسلمين” .

بالنسبة إلى تحريم تهنئة الأقباط في أعيادهم من قبل المسلمين، فغريب على عالم دين أن يفتي بذلك في الوقت الذي نعرف فيه من تاريخنا الإسلامي أن الإسلام يدعو إلى امتلاك أفضل العلاقات مع المسيحيين، وأن الخليفة العادل عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، زار كنيسة القيامة عندما زار القدس، ورفض أن يصلي فيها خوفاً من مطالبة المسلمين في ما بعد، بإقامة مسجد في مكانها، لأن الخليفة صلّى هناك . الخليفة عمر بعث إلى واليه في مصر ليرد قطعة أرض إلى يهودي، قدم له شكوى من مصادرتها من قبل الوالي من أجل بناء مسجد، يومها بعث الفاروق إلى الوالي وأمره برد قطعة الأرض إلى صاحبها، وذكر مقولته المشهورة “يعوجّ المسجد ولا يعوجّ الحق” . هذا هو الإسلام الذي تعلمناه والذي نعرفه، فكيف تحريم التهنئة من مصريين مسلمين لإخوانهم أبناء بلدهم من المسيحيين؟ ولم نسمع عن مثل هذا التحريم في التاريخ الإسلامي مطلقاً . أيضاً، يدرك الشيخ البر أن الاعتماد على حُلم هو تفسير مبسط وعاجز عن إمكان وقوع الحدث الذي جرى الحلم به . الأحلام وفق ما يقول العلم: هي أحداث مسكونة في لا وعي الإنسان تسيطر على عقله أثناء النوم .

لذلك لا يمكن المراهنة على إمكان تحقيق الحلم . ثم أين هي المقدمات التي تؤشر إلى الإمكانية القريب لتحرير مرسي الأقصى؟ على العكس من هذا، فإن واقع الأحداث تؤشر إلى تمسك مصر بالوضع القائم والدليل ما أعلنته الأنباء عن إمكان ترتيب الرئيس المصري محمد مرسي لقاء بين رئيس السلطة محمود عباس مع رئيس دولة الكيان شيمون بيريز في القاهرة لبحث عملية السلام . يجيء هذا بعد لقائهما المشترك في البحر الميت على هامش مؤتمر منتدى دافوس الاقتصادي وبحضور العاهل الأردني، وبرعاية وزير الخارجية الأمريكي جون كيري . من يستعد لعقد لقاء مثل هذا لا ينوي تحرير الأقصى، فهو قد فك ارتباطه وارتباط مصر بقضية فلسطين منذ توقيع الاتفاقية وفي وقت سريانها أيضاً، والدليل هو طبيعة الأحداث التي رافقت تسلم مرسي والإخوان السلطة في مصر . من يريد تحرير الأقصى لا يرفع علم الكيان في وسط عاصمته، ويقوم بالضرورة بإلغاء الاتفاقية المبرمة مع هذا العدو .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13467
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47810
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر376152
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47888845