موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أوباما يحلم بنهاية لحروب أمريكا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أسئلة عديدة كانت تنتظر خطاب باراك أوباما الذى ألقاه الأسبوع الماضى فى جامعة الدفاع الوطنى فى واشنطن. أجاب الرئيس عن بعض الأسئلة المثيرة للجدل، وتجنب الأسئلة التى يهتم بها عادة الرأى العام المتخصص، وبخاصة أساتذة وخبراء شئون الدفاع والاستراتيجية. من المسائل التى تجنب الخوض

فيها التقدم الملحوظ فى الصناعات العسكرية الصينية وتوسع حكومة بكين فى أنشطتها البحرية وبناء قواعد وتسهيلات على سواحل جنوب آسيا. تجنب أيضا التعرض لموضوع اختيار الصين لمسارات أنابيب نقل الغاز والنفط، فيما صار يعرف بطريق الحرير الجديد مقلدا الطريق التاريخى فى مساراته المتعددة عبر الهند وبلاد العرب وعبر وسط آسيا وتركيا وعبر أفغانستان وإيران. يكمن وراء الاهتمام الأكاديمى بهذه الأسئلة وغيرها الاتجاه نحو الخفض المتدرج لميزانية الدفاع الأمريكى على مدى السنوات العشر القادمة والحديث المتكرر عن القرن الصينى.

تجنب الرئيس أوباما الحديث فى هذه القضايا واختار موضوعات مثارة فى اجهزة الإعلام ودوائر المجتمع المدنى وأغلبها يسبب لأوباما وإدارته الحرج فى الولايات المتحدة كما فى خارجها.

جاءت اجاباته فى معظم الأحوال غير مرضية تماما للسامعين والمعلقين وإن حقق أغلبها تقدما فى الموقف الرسمى عن المواقف السابقة. قال مثلا عن سجن جوانتانامو إنه ما كان يجب أن يستخدم أصلا. لم يقل صراحة إن جوانتانامو بأسرها ما كان يجب أن تكون أرضا أمريكية وإن الوقت قد حان لإعادتها إلى وطنها كوبا، ولكنه قصد أن الرئيس بوش ما كان يجب أن يستخدم القاعدة سجنا للمشتبه فيهم من العناصر الإرهابية. لم يكن خافيا أن أوباما يتهم الرئيس بوش بأنه اخطأ لأنه استخدم هذه القاعدة لأغراض التعذيب والاعتقال بدون محاكمة هربا من الرقابة التى تفرضها القواعد الدستورية والقانونية الأمريكية على إجراءات من هذا النوع.

كان إغلاق المعتقل وعدا انتخابيا التزم به الرئيس أوباما فى حملته الانتخابية ولكنه لم يفعل بسبب ضغوط الجمهوريين فى الكونجرس من ناحية وبسبب رفض حكومات عديدة تسلم المشتبه فيهم من مواطنيها. وأظن أن الرئيس ما كان يقدم فى هذا الخطاب على تجديد وعده بالإغلاق لو لم يكن قد حصل من حكومة اليمن بالذات على وعد بتسلم مواطنيها المعتقلين فى جوانتانامو. يعرف أوباما وأعضاء حكومته وتيار كبير من الليبراليين الأمريكيين أن وصمة جوانتانامو ستظل عالقة بالسمعة الأمريكية وتزداد سوءا اذا لم تفرج الحكومة الأمريكية فورا عن المعتقلين أو تجرى لهم محاكمات عادلة أمام محاكم عادية إن كانت حقا تحوز أدلة كافية لإدانتهم.

تعرض أوباما لموضوع الإرهاب والحرب ضده وقال فيه الكثير وبعضه مكرر سبق له أن قاله فى مناسبات عدة. أكد اقتناعه بأنه لا توجد ويجب ألا توجد حرب دائمة ضد الإرهاب أو ضد أى عدو آخر، فلكل حرب نهاية. ولكنه تعمد، فى إشارة موجهة إلى طالبان وتنظيمات القاعدة وقطاعات فى الرأى العام الأمريكى، القول بأن أمريكا لن تهدأ حتى تدمر المنظمات الإرهابية.

●●●

كان صريحا فى اعترافه أن هذه الحرب ضد الإرهاب منحت رئيس جمهورية الولايات المتحدة تفويضا منذ 2011 يسمح له باعتقال من يشاء بدون أجل ويسمح له باغتيال من يشتبه فى ميوله وأنشطته الإرهابية. يرى أنه يجب أن ينتهى هذا التفويض وإلا تعرضت المؤسسات الديمقراطية للخطر. أتصور أن أوباما كان يقصد تحديدا أن سلطة الكونجرس فى التدخل تضخمت إلى حدود تكاد تشل عمل الدولة. أراد أيضا أن يبلغ الديمقراطيين أن الجمهوريين يستفيدون سياسيا باعتبار أن الإجراءات الاستثنائية الممنوحة للرئيس تضعف من شعبيته وشعبية الحزب الحاكم. أتصور كذلك أن مجموعات معتبرة فى مسالك صنع القرار الأمريكى صارت مقتنعة بأن هذه الإجراءات الاستثنائية والاعتقال بدون محاكمة والاغتيال بالاشتباه واستمرار العمل فى جوانتانامو تسىء إلى صدقية الولايات المتحدة فى المجتمع الدولى وبخاصة عند طرح موضوعات دعم الديمقراطية والعدالة وإعلاء مكانة القانون والدستور.

●●●

وفى إشارته إلى قضية استخدام الطائرات دون طيار المعروفة باسم درون افتقر أوباما إلى الحجة المقنعة. كان واضحا أن جماعة ضغط كبيرة تدعم الاستخدام المتزايد لهذا السلاح المتطور. الرئيس أوباما متهم بأنه استخدمها فى شن 300 غارة خلال أربع سنوات فى ولايته الأولى بينما استخدمها بوش خمسين مرة فقط خلال ثمانى سنوات. ليس سرا أن اجتماعا يعقد فى البيت الابيض يطلق عليه «ثلاثاء الرعب» يحضره الرئيس أوباما ليشرف بنفسه على عملية اختيار الاشخاص المقترح تثبيتهم كأهداف للقتل خلال الأسبوع اللاحق.

يقول المعترضون على غارات الدرون إن هذه الغارات لن تقضى على الحركة الجهادية فى مناطق الحدود الأفغانية الباكستانية أو فى جبال اليمن. يكفى انها تسىء إلى سمعة أمريكا فى أوساط الشعب الباكستانى الثائر ثورة عارمة على أمريكا وأن هذه الغارات كما قال احدهم صارت تمثل وجه أمريكا فى اليمن. ويرد أوباما بأن غارات الدرون لا تتسبب فى اضرار جانبية واسعة كتلك التى تتسبب فيها غارات وحملات القوات الخاصة. قال أيضا إنها السلاح الأكفأ فى حرب الكهوف والجبال. ومع ذلك فقد وعد أوباما بوضع إرشادات، ولم يقل إجراءات، لم يعلن عنها. المتوقع أن تتضمن التأكيد على أن الهدف الصادر بشأنه قرار بالقتل يمثل خطرا عاجلا يهدد الشعب الأمريكى، وعلى عدم استخدام هذا السلاح إلا فى حال فشلت الوسائل الأخرى، وأن تبقى الأفضلية اعتقال الهدف والتحقيق معه وإقامة الدعوة القضائية ضده وليس قتله. تتضمن أيضا التأكد أن مدنيين لن يصابوا خلال عملية اغتيال الهدف.

●●●

لا يحتاج الفرد منا إلى تأكيد من أوباما أو غيره بأن استخدام سلاح الطائرات بدون طيار جعل عملية القتل أسهل وابسط. هذه البساطة نفسها هى التى تجعلنا نجزم بزيادة قابلية الدول لشن حروب على دول أخرى. من ناحية ثانية يسود اعتقاد بأنه بينما تثير الحروب التقليدية مسائل أخلاقية عديدة تؤثر فى قابلية الشعوب للحرب يبدو أن حروب المستقبل المعتمدة على عقول آلية ستكون فاقدة هذا التأثير الأخلاقى.

●●●

ما زال أوباما يراوده حلم أن يكون الرئيس الذى أخرج أمريكا من دائرة الحروب الجهنمية التى انغمست فيها على امتداد حياتها. يكفى أنه حاول.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10513
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137577
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر629133
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45691521
حاليا يتواجد 3219 زوار  على الموقع