موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عوامل كبح "الطائفية" في العراق... (6-6)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أول مخطط حاول الطائفيون من جميع الاطراف تنفيذه في العراق، منذ أواخر عام 2005م، هو تفريغ مناطق بغداد المشتركة، كذلك في مناطق العراق الأخرى، وشرعت الأجهزة الأمنية بعمليات تخويف واعتقال وتهجير لعائلات من هذه الطائفة أو تلك،

كذلك وشرعت المجاميع التي تريد تنفيذ مشروعها الطائفي بتوزيع منشورات تهدد عائلات معينة لتغادر المنطقة الفلانية، وحصلت غالبية تلك الأفعال بعلم من القوات الأميركية أو بتجاهلها، والقصد من ذلك رسم الخطوة الأساسية في مخطط الفتنة الطائفية، وذلك بسبب أهمية عامل الكبح الجغرافي في الوقوف ضد الفتنة، فبالإضافة للانتماء للوطن فإن التداخل السكاني يقف حائلا أمام خطوات ضرورية مهمة في قضية إثارة الفتنة.

 

عندما أسسوا للفتنة الطائفية في لبنان وضعوا التقسيم الجغرافي في المقدمة، فجاء نظام المتصرفتين، الذي اقترحوا الزعيم النمساوي ميترنيخ عام 1860 م على خلفية المعارك الطاحنة في تلك الفترة بين اللبنانيين، فكان الطريق الواصل بين بيروت ودمشق الخط الفاصل بين الدروز والموارنة، وتكرس الأمر إضافة إلى عوامل أخرى فكان تفجُر الحرب الأهلية عام 1975م سهلا، لأن غالبية مناطق لبنان أصبحت تحت عناوين معينة.

في العراق اضطر الكثيرون إلى مغادرة مناطق سكناهم، لكن حصل أمر جديد لم يتوقعه الطائفيون، فقد جرت عمليات تبادل في السكن بين الأقارب والأصدقاء، ولكي يتحاشى فلأن مخاطر الطائفيين من كلا الضفتين، فقد اتفق أن يسكن بيته خال أولاده وبالعكس، وهنا برزت أهمية العلاقات الاجتماعية والتزاوج بين الطائفتين، وهذه لم تكن حالات قليلة، بل كانت كثيرة وواسعة، ما يدلل على أن العراقيين تمسكوا بأمل كبير بانتصار إرادة الكثيرين على مشاريع الطائفيين والطارئين.

عندما تكون المحافظة الفلانية أو المدينة تقطنها طائفة واحدة، فإن إثارتها ضد جارتها يكون أسهل من أن تكون مختلطة، لأن قصفها بالصواريخ أو إحداث تفجيرات يمكن إلصاقها بسهولة بمتشددين من المدينة المجاورة، التي ينتمي سكانها إلى الطائفة الأخرى، وحصلت احتكاكات من هذا القبيل في بعض المناطق في العراق، بهدف جر العراقيين إلى الاحتراب الداخلي.

لكن طيلة سنوات الغليان في العراق وتحديدا اواخر عام 2005 وبعد ذلك السنوات اللاحقة لم يحصل أن هاجم سكان منطقة في جميع أنحاء العراق تقطنها طائفة معينة منطقة مجاورة أو بعيدة من الطائفة الأخرى، كما لم يحصل هجوم عشيرة أو قبيلة على أخرى من طائفتين مختلفتين وبدوافع طائفية على الإطلاق.

العامل الثلاث الذي يُضاف حاليًّا إلى العاملين السابقين، هو فشل الأحزاب الإسلامية الطائفية، في إقامة جسور ثقة مع الشارع العراقي وفي المقدمة الطائفة التي تنتمي إليها، فهذه الأحزاب وافقت على العمل مع المحتل الغازي أولا، ولم تقدم أي برنامج تنموي حقيقي، بل يتحدث الشارع على نطاق واسع عن سرقات أموال العراق وبمئات المليارات، وهذا فعل قد يأتي من علمانيين وليبراليين - رغم أنه مرفوض بالمجمل- أما أن يقوم بذلك الفعل إسلاميون فإنها "الطامة الكبرى".

هذه رؤيتنا في قضية "الفتنة في العراق" لكن ما يجب قوله وضرورة تكراره، أن المتربصين بالعراق والمصممين على تنفيذ مشروع تمزيقه وتفتيته لن يتوقفوا، لذا فإن الحذر مطلوب والعمل على تقوية العوامل الكابحة لمشاريعهم يجب أن يتواصل ويتصاعد، ولا بد أن يكون ذلك في مقدمة اهتمامات وانشغالات العراقيين المخلصين.

*******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21675
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563301
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55479780
حاليا يتواجد 4866 زوار  على الموقع