موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

عوامل كبح "الطائفية" في العراق (5-6)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اثنان من العوامل الكابحة للفتنة "الطائفية في العراق" تُعد من الثوابت في الحياة الاجتماعية في هذا البلد، وهما، العامل الاجتماعي بشقين متلازمين،


وعامل المشتركات الجغرافية والتداخل السكاني في المدن والمحافظات العراقية، أما العامل الجديد، فقد ظهر وتنامى خلال السنوات القليلة الماضية، ويتعلق بفقدان الأحزاب والشخصيات والمؤسسات ذات التوجهات والصبغات الطائفية للكثير من بريقها وصدقيتها في الشارع العراقي، ما يسهم بتراجع المشاريع الطائفية الخاصة بها، وبدلا من تحقيق هذه الجهات تقدما في مشروعها الرامي إلى نخر المجتمع العراقي على طريق تفتيته، فقد صنعت سلوكياتها وممارساتها مناعة مضافة داخل النسيج الاجتماعي العراقي.

 

 

لنبدأ بمناقشة العامل الاجتماعي أحد أهم العوامل الكابحة للفتنة في العراق، وينقسم هذا العامل إلى شقين رئيسيين، أولهما أن جميع العشائر في العراق التي تشكل مجموع النسيج في هذا البلد تتوزع على الطائفتين، إذ قد تكون نسبة هذه الطائفة أكثر في هذه العشيرة وفي عشيرة أخرى خلاف ذلك، لكن حسب التقاليد والأعراف وصلة الدم فإن اولاد العمومة في عموم العراق يرتبطون بعلاقة واحدة، ورغم اعتزاز كل شخص إلى انتمائه المذهبي، لكن ذلك لن يصل بالأصلاء إلى درجة تقديم روحية وعقلية التشدد والتطرف على حساب موضوعية العلاقة التي تربط بين العائلة الواحدة، وفي تفسير سهولة دخول مجاميع من هذه العشيرة أو القبيلة في هذه الطائفة أو تلك ـ بالنسبة للعراقيين ـ لأن أبناء الشعب العراقي بطبيعتهم غير متعصبين، هذا من جانب ومن جانب آخر لأنهم بفطرتهم ووعيهم الاجتماعي لا يجدون فروقات بين الاجتهاد لدى علماء هذه الطائفة أو تلك، وأن مجمل تلك الاجتهادات لا تقف حائلا أمام دخول الطائفة والانتماء إليها، ولو وُجدت ثقافة التباعد والتنافر وروحية التطرف، لما وجدنا هذه المشتركات المهمة في جميع العشائر العراقية، هذا الأمر كان سائدا قبل ظهور "الطائفيين الذين هم بلا دين بامتياز".

الشق الثاني في العامل الاجتماعي، يتمثل في التزاوج بين العراقيين، وهو عامل في غاية الأهمية، لدرجة أن البعض من الاخوة العرب الذين نلتقيهم والبعض منهم من المثقفين والمتابعين، يعتقدون أن العراقي من الطائفة الفلانية لا يمكن أن يتزوج من امراة من الطائفة الثانية، وعندما نقول أن العراقيين لن يفكروا بهذه المسألة، وعندما يقع شاب في حب فتاة أحلامه وبالعكس، فإن أحدا منهم لم يفكر بالانتماء الطائفي على الإطلاق، وهذا يعكس طبيعة المجتمع العراقي، لأن العائلة لا تضع حواجز أمام الزواج والاقتران من الطائفة الأخرى، وإذا كان الانتماء الطائفي للعشائر قد يحصل بفعل السكن المشترك في المناطق المتباعدة، فإن اختيار شريكة وشريك العمر طوعيا، ولو يشعر الشاب والشابة أن الحياة اليومية ستتأثر بالانتماء الطائفي، لما جازف أحد بدخول حياة يشوبها الخوف والحذر وربما الكثير من المصاعب والمشاكل المستقبلية.

إن هذا التشابك والتداخل السلس في تركيبة العائلة العراقية وقبل ذلك في العشائر والقبائل في هذا البلد، يؤكد أن لا حواجز ولا قيود ولا معضلات طائفية في حياة العراقيين، وقد يستغرب الكثيرون عندما يعرفون أن نسبة التزاوج عالية جدا، وأن جميع الحروب الخارجية والتدخلات من قبل امبراطوريتين مختلفتين في المذهب، هما العثمانية والفارسية وطيلة أكثر من أربعة قرون، لم تتمكن من زرع بذرة الشقاق المتمثلة بخوف أبناء هذه الطائفة من الأخرى، وخير دليل على ذلك تواصل الارتباط الأسري وعلى نطاق واسع.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5449
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5449
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626363
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139056