موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

حركة بلا بركة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الزيارة الحالية لوزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، إلى فلسطين المحتلة، هي الرابعة منذ مارس/آذار الماضي، وتأتي في إطار محاولات الإدارة الأمريكية لإحياء “عملية السلام”، واستئناف المفاوضات بين سلطة رام الله و”تل أبيب” . وسبقت المتحدثة بلسان الخارجية الأمريكية، جينيفر بساكي، الزيارة بتصريح

قالت فيه: “نبقى ملتزمين العمل مع جميع الأطراف بهدف الوصول إلى سلام دائم عبر مفاوضات مباشرة” .

أصدقكم القول إنني كلما سمعت أن مبعوثاً أمريكياً، في مستوى وزير الخارجية أو أي مستوى آخر، سيزور المنطقة للبحث في إحياء “عملية السلام”، وكلما صدر تصريح عن أي مسؤول أمريكي، أو غير أمريكي، يؤكد التزام دولته “العمل بهدف الوصول إلى سلام دائم” بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين، أو أي طرف عربي، تصيبني حالة من المغص الشديد . ليس ذلك لأنني ضد السلام (وإن كنت ضد عملية السلام المزعومة)، وإنما لأنني أعرف كم من الكذب تنطوي عليه هذه العبارات . أما ما تتظاهر به القيادات الفلسطينية، والعربية، من تصديق لهذا الكذب الصريح على ألسنة المسؤولين الأمريكيين، وغيرهم ممن يظهرون اهتمامهم لتحقيق السلام، فيبعث على الغثيان والتقيؤ .

لقد تزامن الإعلان عن زيارة كيري إلى المنطقة المقررة منذ زيارته الثالثة، مع إلغاء (أو تأجيل!) الحكومة “الإسرائيلية” زيارة للجنة ال”يونيسكو” تم الاتفاق عليها في الأسبوع الأخير من إبريل/ نيسان الماضي، اعتبرته المديرة العامة لل”يونيسكو”، إيرينا بوكوفا، أنه يمثل “نقطة تحول للأطراف المعنية كافة”! وكانت اللجنة تنوي زيارة القدس الشرقية للاطلاع على حالة أسوار القدس من أجل أعمال الصيانة والترميم، لكن حكومة نتنياهو عادت وألغت (أو أجلت) الزيارة بحجة أن الفلسطينيين “سيّسوا مهمة اللجنة”، ولم يلتزموا ب”التفاهمات” التي تمت في إبريل/نيسان الماضي . لكن الحقيقة أن الجانب “الإسرائيلي” وضع شروطاً لإتمام الزيارة مثل ألا تزور اللجنة الحرم القدسي، وألا تكون معنية بالجسر الممتد بين حائط البراق وباب المغاربة، وقيل إن اللجنة رفضت هذه الشروط، ما أدى إلى إلغاء الزيارة .

وبطبيعة الحال، لم يكن في الإمكان أن تتم هذه الزيارة، لأنه غير مسموح أن ترى اللجنة أماكن الحفريات التي تقوم بها “منظمات جبل الهيكل” تحت المسجد الأقصى، وما تفعله في باب المغاربة، وغيرهما من الأماكن في المدينة المقدسة، وكلها أعمال تطمس هوية المدينة وتمهد لتغيير معالمها أو حتى القضاء عليها تماماً . ويذكر أن آخر مرة سمح فيها للجنة من ال”يونيسكو” زيارة القدس الشرقية كانت في العام 2004 . وكانت منظمة ال”يونيسكو” قد قدمت طلبات للزيارة في الأعوام ،2010 ،2011 و2012 وكلها رفضت، ولم تستجب لها حكومة نتنياهو .

من جهة أخرى، تأتي زيارة كيري إلى فلسطين المحتلة بهدفها المعلن، أي “استئناف المفاوضات لإحياء عملية السلام”، بعد أسبوع من تصاعد الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون للمسجد الأقصى، والتي تجسدت في كثرة الاقتحامات، ومنع المصلين من الوصول إليه، ما اعتبره المراقبون تمهيداً لتقسيم المسجد الأقصى، إن لم يكن للاستيلاء عليه أو هدمه!

إن الممارسات “الإسرائيلية”، سواء تعلقت بالمسجد الأقصى، أو تعلقت بهدم منازل المقدسيين أو الاستيلاء عليها، أو تعلقت بشرعنة البؤر الاستيطانية في المدينة، وسواء جاءت من المستوطنين أو من المتدينين المتطرفين، أو من جهات قضائية أو حكومية رسمية، كلها تتم بعلم وحماية الجيش والشرطة “الإسرائيليين”، وبضوء أخضر من الحكومة، خصوصاً الآن وقد زاد عدد المتطرفين في حكومة نتنياهو الجديدة . وتصريحات المسؤولين في الحكومة والكنيست المؤيدة لكل الانتهاكات والممارسات الاستيطانية أكثر من أن تحصى . لكن شيئاً من ذلك لا يجب أن يدهشنا، وهو حقاً لا يدهشنا . فمنذ متى احترمت الحكومات “الإسرائيلية” الأمم المتحدة أو قراراتها أو منظماتها؟ وهل نفذت في تاريخها قراراً واحداً؟ وماذا فعلت الولايات المتحدة، أو المجتمع الدولي، معها غير إلى أن تأييدها، أو تجاهل تجاهلها واحتقارها لتلك القرارات؟!

في ضوء ذلك كله، هل نحن مضطرون إلى أن نتساءل: لماذا تكون زيارات كيري، ولماذا كانت زيارات أسلافه إلى فلسطين المحتلة؟ وماذا خرج من تلك الزيارات التي مضى عليها حتى الآن عقدان كاملان؟ ألا يثير ذلك الاشمئزاز ويبعث على التقيؤ؟ ومع ذلك ليس اللوم عليهم وحدهم، بل اللوم أكثر على من يصدقهم، أو ربما، يتظاهر أنه يصدقهم، من الفلسطينيين والعرب . ألا ترى القيادات الفلسطينية، والعربية التي تلتقي وتجلس وتقضي الساعات والأيام وهي تستمع إليهم، أنهم يضحكون عليهم، ليصبح عليهم بعد ذلك أن يضحكوا علينا؟ ألا يثير ذلك الاشمئزاز ويبعث على التقيؤ؟

في ولاية الرئيس باراك أوباما الأولى، كانت زيارات وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تحمل معها صورة “الرئيس المسلم” الذي يريد أن يفتح صفحة جديدة مع العرب والمسلمين . لكن الولاية الأولى انتهت وانتهى الأمر بالرئيس إلى اليأس، فترك “عملية السلام” تغطس تحت جهود إعادة انتخابه للولاية الثانية، وما يعنيه ذلك من “إرضاء واسترضاء” للوبي الصهيوني، وباختصار كانت حركة هيلاري كلينتون “حركة بلا بركة” .

في ولايته الثانية، بدت حركة وزير الخارجية الجديد بخبرته الغنية، كرئيس للجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس، كافية لنشر أوهام جديدة قديمة، فأخذ يتحرك إلى المنطقة، جيئة وذهاباً، حاملاً معه “حلم” رئيسه الذي “يريد” أن يدخل التاريخ من باب “عملية السلام” التي ماتت قبل أن تبدأ ولايته الأولى! الحركة الأمريكية دائماً، وفي النهاية، “حركة بلا بركة” .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15039
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126580
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر526897
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56445734
حاليا يتواجد 3534 زوار  على الموقع