موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

حركة بلا بركة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الزيارة الحالية لوزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، إلى فلسطين المحتلة، هي الرابعة منذ مارس/آذار الماضي، وتأتي في إطار محاولات الإدارة الأمريكية لإحياء “عملية السلام”، واستئناف المفاوضات بين سلطة رام الله و”تل أبيب” . وسبقت المتحدثة بلسان الخارجية الأمريكية، جينيفر بساكي، الزيارة بتصريح

قالت فيه: “نبقى ملتزمين العمل مع جميع الأطراف بهدف الوصول إلى سلام دائم عبر مفاوضات مباشرة” .

أصدقكم القول إنني كلما سمعت أن مبعوثاً أمريكياً، في مستوى وزير الخارجية أو أي مستوى آخر، سيزور المنطقة للبحث في إحياء “عملية السلام”، وكلما صدر تصريح عن أي مسؤول أمريكي، أو غير أمريكي، يؤكد التزام دولته “العمل بهدف الوصول إلى سلام دائم” بين الكيان الصهيوني والفلسطينيين، أو أي طرف عربي، تصيبني حالة من المغص الشديد . ليس ذلك لأنني ضد السلام (وإن كنت ضد عملية السلام المزعومة)، وإنما لأنني أعرف كم من الكذب تنطوي عليه هذه العبارات . أما ما تتظاهر به القيادات الفلسطينية، والعربية، من تصديق لهذا الكذب الصريح على ألسنة المسؤولين الأمريكيين، وغيرهم ممن يظهرون اهتمامهم لتحقيق السلام، فيبعث على الغثيان والتقيؤ .

لقد تزامن الإعلان عن زيارة كيري إلى المنطقة المقررة منذ زيارته الثالثة، مع إلغاء (أو تأجيل!) الحكومة “الإسرائيلية” زيارة للجنة ال”يونيسكو” تم الاتفاق عليها في الأسبوع الأخير من إبريل/ نيسان الماضي، اعتبرته المديرة العامة لل”يونيسكو”، إيرينا بوكوفا، أنه يمثل “نقطة تحول للأطراف المعنية كافة”! وكانت اللجنة تنوي زيارة القدس الشرقية للاطلاع على حالة أسوار القدس من أجل أعمال الصيانة والترميم، لكن حكومة نتنياهو عادت وألغت (أو أجلت) الزيارة بحجة أن الفلسطينيين “سيّسوا مهمة اللجنة”، ولم يلتزموا ب”التفاهمات” التي تمت في إبريل/نيسان الماضي . لكن الحقيقة أن الجانب “الإسرائيلي” وضع شروطاً لإتمام الزيارة مثل ألا تزور اللجنة الحرم القدسي، وألا تكون معنية بالجسر الممتد بين حائط البراق وباب المغاربة، وقيل إن اللجنة رفضت هذه الشروط، ما أدى إلى إلغاء الزيارة .

وبطبيعة الحال، لم يكن في الإمكان أن تتم هذه الزيارة، لأنه غير مسموح أن ترى اللجنة أماكن الحفريات التي تقوم بها “منظمات جبل الهيكل” تحت المسجد الأقصى، وما تفعله في باب المغاربة، وغيرهما من الأماكن في المدينة المقدسة، وكلها أعمال تطمس هوية المدينة وتمهد لتغيير معالمها أو حتى القضاء عليها تماماً . ويذكر أن آخر مرة سمح فيها للجنة من ال”يونيسكو” زيارة القدس الشرقية كانت في العام 2004 . وكانت منظمة ال”يونيسكو” قد قدمت طلبات للزيارة في الأعوام ،2010 ،2011 و2012 وكلها رفضت، ولم تستجب لها حكومة نتنياهو .

من جهة أخرى، تأتي زيارة كيري إلى فلسطين المحتلة بهدفها المعلن، أي “استئناف المفاوضات لإحياء عملية السلام”، بعد أسبوع من تصاعد الانتهاكات التي يقوم بها المستوطنون للمسجد الأقصى، والتي تجسدت في كثرة الاقتحامات، ومنع المصلين من الوصول إليه، ما اعتبره المراقبون تمهيداً لتقسيم المسجد الأقصى، إن لم يكن للاستيلاء عليه أو هدمه!

إن الممارسات “الإسرائيلية”، سواء تعلقت بالمسجد الأقصى، أو تعلقت بهدم منازل المقدسيين أو الاستيلاء عليها، أو تعلقت بشرعنة البؤر الاستيطانية في المدينة، وسواء جاءت من المستوطنين أو من المتدينين المتطرفين، أو من جهات قضائية أو حكومية رسمية، كلها تتم بعلم وحماية الجيش والشرطة “الإسرائيليين”، وبضوء أخضر من الحكومة، خصوصاً الآن وقد زاد عدد المتطرفين في حكومة نتنياهو الجديدة . وتصريحات المسؤولين في الحكومة والكنيست المؤيدة لكل الانتهاكات والممارسات الاستيطانية أكثر من أن تحصى . لكن شيئاً من ذلك لا يجب أن يدهشنا، وهو حقاً لا يدهشنا . فمنذ متى احترمت الحكومات “الإسرائيلية” الأمم المتحدة أو قراراتها أو منظماتها؟ وهل نفذت في تاريخها قراراً واحداً؟ وماذا فعلت الولايات المتحدة، أو المجتمع الدولي، معها غير إلى أن تأييدها، أو تجاهل تجاهلها واحتقارها لتلك القرارات؟!

في ضوء ذلك كله، هل نحن مضطرون إلى أن نتساءل: لماذا تكون زيارات كيري، ولماذا كانت زيارات أسلافه إلى فلسطين المحتلة؟ وماذا خرج من تلك الزيارات التي مضى عليها حتى الآن عقدان كاملان؟ ألا يثير ذلك الاشمئزاز ويبعث على التقيؤ؟ ومع ذلك ليس اللوم عليهم وحدهم، بل اللوم أكثر على من يصدقهم، أو ربما، يتظاهر أنه يصدقهم، من الفلسطينيين والعرب . ألا ترى القيادات الفلسطينية، والعربية التي تلتقي وتجلس وتقضي الساعات والأيام وهي تستمع إليهم، أنهم يضحكون عليهم، ليصبح عليهم بعد ذلك أن يضحكوا علينا؟ ألا يثير ذلك الاشمئزاز ويبعث على التقيؤ؟

في ولاية الرئيس باراك أوباما الأولى، كانت زيارات وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تحمل معها صورة “الرئيس المسلم” الذي يريد أن يفتح صفحة جديدة مع العرب والمسلمين . لكن الولاية الأولى انتهت وانتهى الأمر بالرئيس إلى اليأس، فترك “عملية السلام” تغطس تحت جهود إعادة انتخابه للولاية الثانية، وما يعنيه ذلك من “إرضاء واسترضاء” للوبي الصهيوني، وباختصار كانت حركة هيلاري كلينتون “حركة بلا بركة” .

في ولايته الثانية، بدت حركة وزير الخارجية الجديد بخبرته الغنية، كرئيس للجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس، كافية لنشر أوهام جديدة قديمة، فأخذ يتحرك إلى المنطقة، جيئة وذهاباً، حاملاً معه “حلم” رئيسه الذي “يريد” أن يدخل التاريخ من باب “عملية السلام” التي ماتت قبل أن تبدأ ولايته الأولى! الحركة الأمريكية دائماً، وفي النهاية، “حركة بلا بركة” .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13709
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر781674
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49437137
حاليا يتواجد 2376 زوار  على الموقع