موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

عودة بريطانيا إلى شرق السويس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ريح عاتية تلك التى تحاول القذف بفرنسا نحو جنوب أوروبا لتصطف مع إسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان كواحدة فى مجموعة الأزمات الاقتصادية الحادة. قد لا تكون الأرقام هى الحقائق الأصدق فى التعبير عن تدهور حال أمة من الأمم، ولكنها فى حالة فرنسا صارت تعبر بصدق أكثر من أى مؤشر آخر عن سرعة

انحدار الاقتصاد الفرنسى، وعن مدى انعكاس هذا التدهور على حقيقتين جديدتين، أولاهما شعبية الرئيس أولاند التى تدنت إلى ما يزيد على 24٪، ونسبة بطالة هى الأعلى منذ سنوات عديدة، وعجز فى الموازنة لم ينخفض بعد مرور عام من حكم الاشتراكيين، ووصول العجز فى الميزان التجارى إلى ما قيمته 60 مليار يورو، ورأى عام يحتوى على نسبة 70٪ من الفرنسيين يتوقعون نشوب ثورة اجتماعية، الأمر الذى ركزت عليه تقارير تشير إلى أن الشعب الفرنسى صار أكثر شعوب أوروبا تشاؤما.

الحقيقة الثانية هى انحدار مكانة فرنسا فى أوروبا فى وقت تقف فيه القارة على حافة مرحلة انتقال دقيقة. إذ إنه فى الوقت الذى تسعى ألمانيا قدر إمكانها للمحافظة على استقرار منطقة اليورو بما قدمته وتقدمه من حلول ومساعدات وضغوط، يرتفع صوت حكومة اللورد كامرون فى بريطانيا لتؤكد نيتها فى ضرورة إعادة النظر فى علاقات بريطانيا بالقارة الأوروبية، وتطرح شروطا للاستجابة لرغبة ألمانيا استمرار بريطانيا عضوا فاعلا فى أوروبا.

هنا يتضح أن الأطراف الأوروبية لم تناقش بروية أو عمق بعض أهم التغييرات السياسية التى تخضع حاليا للدراسة والبحث فى مراكز صنع القرار الأمريكى والبريطانى على حد سواء. قد لا يسمح المجال أو موضوع هذا المقال بالاستطراد فى عرض أهم الأفكار التى تتداول فى هدوء فى العاصمتين الأمريكية والبريطانية، ومعظمها يتعلق بدور بريطانيا فى المرحلة الجديدة التى أطلقتها إدارة الرئيس أوباما للتحول إلى مركزية جديدة فى الاستراتيجية الأمريكية بؤرتها شرق آسيا.

يصعب على المتابع المدقق تجاهل وجود رابطة ما بين «التوجه الكاميرونى» نسبة إلى اللورد كاميرون، نحو الانسحاب المتدرج من أوروبا وبين التوجه الأمريكى نحو التركيز على آسيا والباسيفيكى. الدلائل تشير إلى روابط عديدة، وأهمها فى نظر كاتب هذه السطور، الإشارات المتلاحقة عن حاجة الغرب، وبريطانيا خاصة، إلى العودة إلى لعب دور نشط شرق السويس، أى فى غرب آسيا ومنطقة الخليج. بمعنى آخر، العودة إلى ما كان عليه الحال قبل الانسحاب الإمبراطورى فى الستينيات من الشرق إلى الأطلسى.

لا أستطيع أن أتصور فرنسا وقد عادت لاعبا أساسيا فى اللعبة الكبرى الجديدة، لعبة آسيا. بمعنى آخر لا أتخيل لها دور رئيس خارج أوروبا وشمال أفريقيا ووسطها. وفى الجهتين تواجه فرنسا عقبات شتى، وعويصة أيضا. ففى أوروبا يتعين على فرنسا، إن أرادت العودة إلى دور «القائد المشارك» فى الاتحاد الأوروبى، أن تصلح من اقتصادها، وإلا فإن مصيرها خلال الأسابيع القليلة القادمة سيقع رهينة بديلين، أحدهما صعب التحقيق وهو أن يرتقى أداؤها لتستحق مشاركة ألمانيا القيادة فى ظروف أوروبية بالغة التعقيد والصعوبة، وثانيها، وهو المتمثل، أن تتواضع فتقبل بقيادة النصف المأزوم بشدة فى القارة، أى المجموعة التى تضم إسبانيا والبرتغال وإيطاليا اليونان. وهى الدول التى تفضل تقشفا أقل ومرونة أكثر فى التعامل مع الأزمة الاقتصادية، وتتمنى أن تقودها فرنسا وتشكل معها جبهة قوية للتفاوض مع السيدة ميركيل.

●●●

لم ينفذ الرئيس أولاند وعوده التى قدمها للناخبين الفرنسيين، وكنا خلال الأيام الماضية نتوقع منه أن يتخذ إجراءات يهدئ بها من قلق الرأى العام الفرنسى، ويحاول بها ترطيب الأجواء الأوروبية، وبالفعل، وللإيحاء بنيته الانتقال إلى موقف هجومى فى سياسته الأوروبية خرج أولاند بمبادرة تدعو إلى تشكيل «حكومة اقتصادية» أوروبية تجتمع مرة كل شهر لتدير المعركة ضد الأزمة الاقتصادية، وتقيم دعائم اندماج قوى بين دول الاتحاد الأوروبى. تدعو أيضا إلى قيام «حكومة سياسية» بعد عامين تمهد لإقامة الفيدرالية الأوروبية، وتحقق حلم الوحدة السياسية الأوروبية. مرة أخرى يخطئ أولاند ويعرض نفسه لسخرية مسئولين ألمان يعتقدون أنه مازال يتصرف كرئيس حزب اشتراكى وليس كرئيس دولة. ينسى أولاند أو يتناسى أن هناك أزمة شديدة فى الثقة بين الشعوب الأوروبية وقياداتها السياسية، وأن بعض القضايا العاجلة تتعلق بمشكلات داخلية، أى قومية وليست قارية أو دولية، وبالتالى فإن أى حكومة اقتصادية أوروبية لن تقوى على حل القضايا العاجلة. ينسى أيضا أو لعله يتناسى أن بريطانيا لا يمكن أن تقبل مناقشة مبادرة تدعو إلى وحدة سياسية أوروبية فى وقت مطروح على الشعب البريطانى استفتاء على اقتراح خروج بريطانيا من أوروبا. الكل فى أوروبا يلقى باللوم على طرف أوروبى أو آخر، ويتجاهلون التعقيدات التى تسبب فيها قرار أمريكا، والآن بريطانيا، نقل مركزية الاستراتيجية الغربية إلى شرق آسيا.

●●●

تعجبت لحال الرئيس الفرنسى ومعاونيه، الذين راحوا يلقون اللوم على أوروبا باعتبارها المسئول الأول عن أزمة فرنسا الاجتماعية ومشكلاتها الاقتصادية، تماما كما كنت أتعجب، ومازلت، لحال بعض القادة السياسيين فى الدول العربية الذين دأبوا على تحميل «العرب» مسئولية كوارثهم الداخلية، هؤلاء لا يخجلون.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18359
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104704
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر433046
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47945739