موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

عودة بريطانيا إلى شرق السويس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ريح عاتية تلك التى تحاول القذف بفرنسا نحو جنوب أوروبا لتصطف مع إسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان كواحدة فى مجموعة الأزمات الاقتصادية الحادة. قد لا تكون الأرقام هى الحقائق الأصدق فى التعبير عن تدهور حال أمة من الأمم، ولكنها فى حالة فرنسا صارت تعبر بصدق أكثر من أى مؤشر آخر عن سرعة

انحدار الاقتصاد الفرنسى، وعن مدى انعكاس هذا التدهور على حقيقتين جديدتين، أولاهما شعبية الرئيس أولاند التى تدنت إلى ما يزيد على 24٪، ونسبة بطالة هى الأعلى منذ سنوات عديدة، وعجز فى الموازنة لم ينخفض بعد مرور عام من حكم الاشتراكيين، ووصول العجز فى الميزان التجارى إلى ما قيمته 60 مليار يورو، ورأى عام يحتوى على نسبة 70٪ من الفرنسيين يتوقعون نشوب ثورة اجتماعية، الأمر الذى ركزت عليه تقارير تشير إلى أن الشعب الفرنسى صار أكثر شعوب أوروبا تشاؤما.

الحقيقة الثانية هى انحدار مكانة فرنسا فى أوروبا فى وقت تقف فيه القارة على حافة مرحلة انتقال دقيقة. إذ إنه فى الوقت الذى تسعى ألمانيا قدر إمكانها للمحافظة على استقرار منطقة اليورو بما قدمته وتقدمه من حلول ومساعدات وضغوط، يرتفع صوت حكومة اللورد كامرون فى بريطانيا لتؤكد نيتها فى ضرورة إعادة النظر فى علاقات بريطانيا بالقارة الأوروبية، وتطرح شروطا للاستجابة لرغبة ألمانيا استمرار بريطانيا عضوا فاعلا فى أوروبا.

هنا يتضح أن الأطراف الأوروبية لم تناقش بروية أو عمق بعض أهم التغييرات السياسية التى تخضع حاليا للدراسة والبحث فى مراكز صنع القرار الأمريكى والبريطانى على حد سواء. قد لا يسمح المجال أو موضوع هذا المقال بالاستطراد فى عرض أهم الأفكار التى تتداول فى هدوء فى العاصمتين الأمريكية والبريطانية، ومعظمها يتعلق بدور بريطانيا فى المرحلة الجديدة التى أطلقتها إدارة الرئيس أوباما للتحول إلى مركزية جديدة فى الاستراتيجية الأمريكية بؤرتها شرق آسيا.

يصعب على المتابع المدقق تجاهل وجود رابطة ما بين «التوجه الكاميرونى» نسبة إلى اللورد كاميرون، نحو الانسحاب المتدرج من أوروبا وبين التوجه الأمريكى نحو التركيز على آسيا والباسيفيكى. الدلائل تشير إلى روابط عديدة، وأهمها فى نظر كاتب هذه السطور، الإشارات المتلاحقة عن حاجة الغرب، وبريطانيا خاصة، إلى العودة إلى لعب دور نشط شرق السويس، أى فى غرب آسيا ومنطقة الخليج. بمعنى آخر، العودة إلى ما كان عليه الحال قبل الانسحاب الإمبراطورى فى الستينيات من الشرق إلى الأطلسى.

لا أستطيع أن أتصور فرنسا وقد عادت لاعبا أساسيا فى اللعبة الكبرى الجديدة، لعبة آسيا. بمعنى آخر لا أتخيل لها دور رئيس خارج أوروبا وشمال أفريقيا ووسطها. وفى الجهتين تواجه فرنسا عقبات شتى، وعويصة أيضا. ففى أوروبا يتعين على فرنسا، إن أرادت العودة إلى دور «القائد المشارك» فى الاتحاد الأوروبى، أن تصلح من اقتصادها، وإلا فإن مصيرها خلال الأسابيع القليلة القادمة سيقع رهينة بديلين، أحدهما صعب التحقيق وهو أن يرتقى أداؤها لتستحق مشاركة ألمانيا القيادة فى ظروف أوروبية بالغة التعقيد والصعوبة، وثانيها، وهو المتمثل، أن تتواضع فتقبل بقيادة النصف المأزوم بشدة فى القارة، أى المجموعة التى تضم إسبانيا والبرتغال وإيطاليا اليونان. وهى الدول التى تفضل تقشفا أقل ومرونة أكثر فى التعامل مع الأزمة الاقتصادية، وتتمنى أن تقودها فرنسا وتشكل معها جبهة قوية للتفاوض مع السيدة ميركيل.

●●●

لم ينفذ الرئيس أولاند وعوده التى قدمها للناخبين الفرنسيين، وكنا خلال الأيام الماضية نتوقع منه أن يتخذ إجراءات يهدئ بها من قلق الرأى العام الفرنسى، ويحاول بها ترطيب الأجواء الأوروبية، وبالفعل، وللإيحاء بنيته الانتقال إلى موقف هجومى فى سياسته الأوروبية خرج أولاند بمبادرة تدعو إلى تشكيل «حكومة اقتصادية» أوروبية تجتمع مرة كل شهر لتدير المعركة ضد الأزمة الاقتصادية، وتقيم دعائم اندماج قوى بين دول الاتحاد الأوروبى. تدعو أيضا إلى قيام «حكومة سياسية» بعد عامين تمهد لإقامة الفيدرالية الأوروبية، وتحقق حلم الوحدة السياسية الأوروبية. مرة أخرى يخطئ أولاند ويعرض نفسه لسخرية مسئولين ألمان يعتقدون أنه مازال يتصرف كرئيس حزب اشتراكى وليس كرئيس دولة. ينسى أولاند أو يتناسى أن هناك أزمة شديدة فى الثقة بين الشعوب الأوروبية وقياداتها السياسية، وأن بعض القضايا العاجلة تتعلق بمشكلات داخلية، أى قومية وليست قارية أو دولية، وبالتالى فإن أى حكومة اقتصادية أوروبية لن تقوى على حل القضايا العاجلة. ينسى أيضا أو لعله يتناسى أن بريطانيا لا يمكن أن تقبل مناقشة مبادرة تدعو إلى وحدة سياسية أوروبية فى وقت مطروح على الشعب البريطانى استفتاء على اقتراح خروج بريطانيا من أوروبا. الكل فى أوروبا يلقى باللوم على طرف أوروبى أو آخر، ويتجاهلون التعقيدات التى تسبب فيها قرار أمريكا، والآن بريطانيا، نقل مركزية الاستراتيجية الغربية إلى شرق آسيا.

●●●

تعجبت لحال الرئيس الفرنسى ومعاونيه، الذين راحوا يلقون اللوم على أوروبا باعتبارها المسئول الأول عن أزمة فرنسا الاجتماعية ومشكلاتها الاقتصادية، تماما كما كنت أتعجب، ومازلت، لحال بعض القادة السياسيين فى الدول العربية الذين دأبوا على تحميل «العرب» مسئولية كوارثهم الداخلية، هؤلاء لا يخجلون.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28207
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209915
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر690304
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54702320
حاليا يتواجد 3377 زوار  على الموقع