موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

الوجه السياسي لتفجيري تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لماذا تقوم سوريا بتفجيرات في مدينة عربية كانت فيما مضى تابعة لها ويسكنها سوريون عرب وتترك كل المناطق التركية الأخرى؟ أليس من المنطقي طرح هذا السؤال؟ ثم لماذا عدم الافتراض من قبل تركيا بأن من قام بالتفجيرات هي جهة تسعى إلى جر تركيا إلى إعلان الحرب على سوريا، ودخول

الجيش التركي إلى الأراضي السورية؟ كل ما طرحناه هو افتراضات لا يجوز لدولة تسعى للوصول إلى الحقيقة إهمالها!.”

بدايةً.. فإن التفجيرين اللذين حدثا في الريحانية، هما من صميم الأعمال الإرهابية وسفك دماء الأبرياء، وهما جريمة إنسانية مروعة، ذهب ضحيتهما 46 شخصاً بريئاً معظمهم من الأتراك، وبعضهم من السوريين، ولا يملك مطلق إنسان من بني البشر إلا أن يدينهما بعنف, ويستنكرهما أشد الاستنكار، فهما أولاً وأخيرا يصبان في قناة الأعمال الإرهابية. للعلم فإن الريحانية هي مدينة عربية من لواء الإسكندرون, الذي استولت عليه تركيا قبل بضعة عقود، وهي لا تبعد عن الأراضي السورية سوى عدة كيلومترات قليلة. الاسم العربي للمدينة جرى تتريكه وأصبح (ريحانلي).

للأسف ما كاد التفجيران يحدثان، حتى قام المسؤولون الأتراك بكيل الاتهامات إلى سوريا، محمّلين إياها المسؤولية التامة عنهما, مثلما صرّح أردوغان ومسؤولون عديدون منهم: بولنت اريج نائب رئيس الوزراء التركي, الذي بدوره صرّح مؤخراً وفي مقابلة تليفزيونية معه بأن لدى تركيا معلومات أكيدة ( من حالة العديدين من الجرحى السوريين الذين تم علاجهم في تركيا) باستعمال النظام السوري للأسلحة الكيماوية. الاتهامان الأول والثاني يوجّهان إلى البلد العربي قبل استكمال التحقيقات.

معلقون سياسيون وكتّاب عرب نحوا باتجاه المسؤولين الأتراك في توجيه الاتهامات إلى سوريا, إلى الحد الذي وصل فيه بعضهم إلى استنتاج، بأن سوريا والرئيس الأسد تحديداً هما المستفيدان من الانفجارين!.

ليس دفاعاً عن النظام السوري ولا عن سوريا, ولكن احقاقاً للمنطق والعدالة يمكن القول: أن الأتراك والمعارضة السورية هما المتحكمان في جانبي الحدود السورية ـ التركية، ومنها تُدخل تركيا آلاف المسلحين وكل أنواع الأسلحة إلى المعارضة السورية، إضافة إلى وجود ما يقارب النصف مليون من اللاجئين السوريين على القسم التركي من الحدود. السيطرة التركية على شمال سوريا وصلت إلى الحد الذي قامت فيه المعارضة السورية بفكفكة المصانع السورية في المنطقة ونقلها إلى تركيا، بالتالي تتساءل: هل من السهولة بمكان على الجهات الرسمية السورية القيام بمثل هذه التفجيرات؟ في ظل صورة الواقع، من الصعوبة على سوريا أن تقوم بذلك.

من ناحية ثانية، لماذا لا يجري اتهام أطراف من حزب العمال الكردستاني رأت في الاتفاق الأخير بين قيادة الحزب والدولة التركية، خيانة للأهداف التركية أو حتى تعترض عليه؟ نقول ذلك لا لتحميل المسؤولية إلى جهة معينة دون غيرها, ولكن من أجل استعراض للاحتمالات المتعددة. معروف أن الحزب وخلال عقود طويلة من الصراع قام بتفجيرات لا تحصى في أهداف تركية.

على صعيد آخر، فإن تورط سوريا في مثل هذه التفجيرات هو إعطاء مبرر للناتو وللولايات المتحدة بشكل خاص لضرب سوريا عسكريا، وجعل تركيا نقطة عبور إلى الأراضي السورية، وهذا ما لا تريده سوريا في مرحلة تخوض فيه صراعاً مريراً مع الجهات المسلحة على أراضيها، وليس من الطبيعي لمطلق دولة أن تقوم بفتح جبهات متعددة في آنٍ واحد!. معروف أن تركيا جعلت من أراضيها قاعدة للمسلحين الذين يعيثون فساداً في الأراضي السورية، وهي تتفاخر جهاراً بهذا الدور الذي تقوم به, وتُعلن على رؤوس الأشهاد أنها مع سقوط النظام وتطالب بتنحي الرئيس الأسد، الذي عقدت معه اتفاقيات كثيرة، وإجراء تسهيلات مشتركة لعبور الحدود من الجانبين, وعملياً وبالمعنى الفعلي فإن سوريا هي من قامت بتقديم تركيا إلى العالم العربي، وساعدت على دخول البضائع التركية إلى الأسواق العربية.

جدير ذكره أيضاً التساؤل: لماذا تقوم سوريا بتفجيرات في مدينة عربية كانت فيما مضى تابعة لها ويسكنها سوريون عرب وتترك كل المناطق التركية الأخرى؟ أليس من المنطقي طرح هذا السؤال؟ ثم لماذا عدم الافتراض من قبل تركيا بأن من قام بالتفجيرات هي جهة تسعى إلى جر تركيا إلى إعلان الحرب على سوريا، ودخول الجيش التركي إلى الأراضي السورية؟ كل ما طرحناه هو افتراضات لا يجوز لدولة تسعى للوصول إلى الحقيقة إهمالها!.

المعارضة التركية بكافة أطيافها السياسية،تعارض الدور التركي الذي يقوم به أردوغان وحكومته في سوريا, فهذا مخالف للقوانين الدولية وللأعراف بين الدول المتجاورة وبخاصة تلك المحكومة باتفاقيات عدم اعتداء كما كان الوضع بين سوريا وتركيا قبل بدء الأزمة الأخيرة. المعارضة التركية تعتقد بأن أردوغان يجعل من تركيا واجهة رئيسية للاعتداء الخارجي على الجارة سوريا، وهناك زيارات متكررة تعتزم القيام بها أطراف هذه المعارضة إلى سوريا، فلماذا لا يجري الاستماع إلى ما تقوله هذه المعارضة؟.

أيضاً، يتوجب الانتباه إلى أن التفجيرين جاءا في الوقت الذي تتم فيه التحضيرات لعقد مؤتمر دولي (باتفاق أميركي ـ روسي) لإيجاد حل سلمي للصراع الدائر في سوريا، وقد رحّبت الحكومة السورية بالمقترح وأعلنت عن موافقتها على الحضور، على العكس من المعارضة التي اشترطت بدايةً تنحى الرئيس الأسد كثمن على موافقتها الحضور!. التفجيرات هي محاولة جادة لمنع انعقاد هذا المؤتمر, ودعوة صريحة إلى استمرار الصراع العسكري الدائر وضحيته الأساسية هو الشعب السوري، والوطن السوري والدولة السورية والامكانات السورية, وإضعاف للجيش العربي السوري، ومحق لدور سوريا عربياً ودولياً، وتحديداً في الصراع العربي ـ الصهيوني.

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي نفى بشدة الاتهامات التركية، وأعلن بكل الوضوح عدم وقوف سوريا وراء التفجيرين. يبقى القول:إن السلطات التركية مطالبة باستكمال التحقيقات والوصول إلى الأدلة قبل توجيه الاتهامات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25379
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع273646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1066247
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51042898
حاليا يتواجد 2172 زوار  على الموقع