موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

رؤيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تبسَّمت.. ومن مسامِ الوجه سال الودُّ والسؤال.. أين أخي..؟! ما كدت أسمعُ همسَها.. كأنما قالت أخي.. أين أخي..؟ أيُّ أخٍ..؟! كان أخي في صوتها يغيب.. ودَّعْتُه من قبل وقتٍ في شفا المغيب.. بأوجع النحيب.. أين أخي..؟!

بزينةٍ كاملةٍ تخايَلَتْ..

رأيتها.. كأنها عروسْ..

تدوس فوق الأرض.. لا تدوس..

كطائر ما بين أنداءٍ وأزهارٍ يجوس.

كرسيّها المعدّ للجلوس..

كزهرة من لوتس وندْفِ بيْلَسان.

تلبَس أغلى جوهرٍ، و"عُرْجَةً"1 من ذهبٍ..

وفضَّةً مصاغةً إسورةً، أهلَّةً.. " كُرْدَان"2..

ترفلُ باللؤلئ والمرجان..

كأنها ثُريَّة الأكوان..

وكوكبُ يزيِّنُ الزمان..

يا وجهها الملائكيّ.. كلُّه خَفَر.

من حولها حاشيةٌ..

واحدةٌ.. ثنتان..

ثلاثةٌ.. أربعةٌ.. ألفان..

من نسوة طوال..

بنات عبد المطلب في غابر الزمان..

قاماتهنَّ أغصنُ الرُّمان..

ما كدت أعرف زيَّهنَّ.. لونَهنَّ.. أصلَهنَّ.

رنَّةُ الخلخال في أحجالهنَّ..

أرجعتني ألفَ عامٍ، مثقَلَ اللسان..

بكل ما في شَفة التاريخ من بيان..

بكلِّ ما قد كان..

وكلِّ لحنٍ.. سيدِ الألحان.

رأيتها..

كسَروة بهيةٍ تسمَّرَت في فتحة المكان..

تبسَّمَت.. أو هكذا وَهِمتُ أنها بدَت..

قلت انطقي..

تكلَّمي..

ماذا جرى؟ ماذا بدا من حال..؟

ما هذه الأحوال..؟!

إخالُ.. ثم إخالُ.. ثم إخالْ..

كأنما داخلني خَبالْ،

بلبل مني البالْ..

وتهت بين الأصل والشبيه والمثال..

من يا تُرى..؟ ماذا جرى..؟!

لم تكترث للهفة السؤال..

***

قوامُها في البال..

قوامُها في البال..

كأنها مسرجةٌ من نورْ..

سروٌ بهيٌّ في ذرى الجبال..

من حسنها تلاشت النساءُ، أرْقَلَ الرجال..

خَطَت على جسم الدَّرَج..

بوهج دُرٍّ أو بهاء ذي ثَبَج..

هشَّ الدَّرَج..

تبسَّمتْ..

وسلَّمت بكفِّها مصافَحَة..

ولم يسِلْ من فمها سؤال..

ولم تجب حتى عن السؤال.

رحَّبْتُ.. لكن هالني اصفرارُها..

ووجهُها الوضيء في وشاحه كأنه تماوتُ اللهيب في المغيب.

مريضةً بدت..

أو أن رونق وجهِها مريض..

أحداقُها خَفَر..

وكل ما فيها بهيٌّ يسلب النظرْ..

كنظرة الغريقِ في أحداقِها..

وصوتُها إذْ نطَقَت من ضعفه شفيق..

مريضةٌ؟ سألْت..

تبسَّمت.. ومن مسامِ الوجه سال الودُّ والسؤال..

أين أخي..؟!

ما كدت أسمعُ همسَها..

كأنما قالت أخي.. أين أخي..؟

أيُّ أخٍ..؟!

كان أخي في صوتها يغيب..

ودَّعْتُه من قبل وقتٍ في شفا المغيب..

بأوجع النحيب..

أين أخي..؟!

سؤالها مرَّ على مسامعي، كأنه من ها هنا عَبَر..

من مفرق الجواب والسؤال..

من خيمة الترحال..

من ضفَّة المحال..

ما عدتُ أدركُ كنهَه السؤال..

ما عدتُ أقراه: المقالَ والمآلَ والصوَرْ..

ما عدتُ أذكر أيَّ شيء عن أخي.. عن الخبرْ..

وعن ترانيم الضياءِ للزَّهَرْ..

عن الحقول والمطَر..

من هي تُرى؟!

حورية.. فكَّرْت..

نصيبُه في جنة الغفران..

أخي الذي كان أخي وغادر الزمان؟!

تلوْت آياتٍ من القرآن كيما أطمئنَّ.. أهتدي..

وغابَ عني المشهدُ الغريب..

دخلتُ في غيبوبة كرْباء..

غيبوبة الدماء..

غيبوبة المكانِ والزمانْ.

***

تلامحت لي مرة أخرى على بابٍ.. وبابْ..

في مشهدٍ كأنه الغروبُ في جِلبابْ..

رأيتُها رافعة بيدها حفيديَ الصغيرْ،

كأنه قنديلُ شمعٍ أو مدىً منيرْ..

ما التَفتَتْ، ولم تقل لي كِلمةً واحدةً..

بدا حفيدي مثل من تنشلُه بيرْ..

كأنه في ضيقْ،

في شبه موتٍ فاجعٍ، بحضنها لصيق،

أعطته لي..

كانت على جبينه عصابةٌ خضراء..

وخطُّ عُنَّابٍ على ما يشبه الوشاحَ، مِن ضياء..

أخذتُه، قبَّلتُه..

أو أنني أخذتُه.. قبَّلتُه..

ضمَمْته.. شمَمْتُه..

كأنني ضمَمْتُه، شمَمْتُه..

لمستُه..

كقطعة من مرمرٍ، يغسله السَّحابْ..

رخص الأنامل قاتم الإهاب..

حضوره غياب..

هفَّ بجناحيه على باصرَتي، ثم مضى وغاب..

كأنه شهاب..

ملحٌ بدا..

ملحٌ بدا وذاب..

وغاب كل شيء..

في عتمةِ اللاشيء..

ولم يعُدْ في ناظري مما بدا من شيء..

وأظلمَ المكان..

وأظلمَ البيان..

وأظلم الزمان.

***

تلامحتْ لي مرةً ثالثةً..

عند بُويْبٍ خلتُه، أو باب..

وفي المكان حولَنا شخصٌ بلا كَياسَة..

قاسيةٌ تخومُه..

مربعٌ، بلحية ممشوقة سوداء..

كأنه من فيلق الحِراسة..

من عسس السلطان..

يجوسُ في المكان..

وكفُّه سيفان.

أدركت أن الشخص ذو مهابَة..

أو أنه السلطان.

في فمه كلام..

فمن هوَ..؟!

كأنما فاهَ بشيءٍ..

ما هوَ..!؟

لا علمَ لي بشيء..

كأنني لا شيء.

بشْرتُه السمراء قاسية..

عيناه سوداوان..

مدَّ يدًا.. فأظلمَت سرائري،

غامَ المدى وارتعدَ الزمان..

وكان ما قد كان..

وكانَ يا ما كان.

كأنه اغتال أخي.. اغتال أبي..

اغتال حفيدي المرمرَ المُذاب..

وكلُّه الحضورُ في المكان.. وكلُّنا الغيابْ..

تقدَّمَتْ.. تقدَّمَتْ.. زائرتي..

سيفًا بلا قِرابْ..

تجاهلَتْه..

ظلُّه الشّحوب ينحني..

وباتَ لا يُهاب..

مثل صدى الخراب.

تقدمت.. في كفها ما يشبه الجواب..

الموت أقوى من حضورٍ أو غيابْ.

تقدَّمَتْ ولا دروب بيننا..

ولا تعابيرُ لسان..

ظلالُها شفيفةٌ.. نُثارُ بيلسان..

يرصِّع.. المكان..

تقدَّمتْ.. تسألني: "أين أخي.."؟

أين أخي ثانيةً؟!.. أين أخي..؟!

تلفَّعَ المكانُ بالهباب.. تلفَّعَ الزمان بالضباب..!!

كأنها الحضور..

كأنني الغياب..

كاد لساني يلتوي..

أنطقَني.. شيطان:

"ليس هنا، لم يحضر اللقاء.."..

وفي فمي تجمَّدَ البيان.

***

ناديت من جحيميَ الموصول بالعذاب..

من منتهى سَقَرْ..

ما هذه الألغاز يا فُضلى النسا؟

لِمْ لا تمدِّينَ النَّظرْ،

فضلَ النظرْ،

لمن تناساه النهارُ والمسا..

هل يا ترى من خافية..

عني، بعلم الغيب، تبقى خافية..

هل من خبَرْ..!؟

هل تكتمين السرَّ كي لا تجرحين القلبَ، والقلبُ جراحٌ دامية؟

وهل.. وهل.. ؟!

لا شكَّ تعلمينْ..

لا شكَّ تعلمينْ.!!

قالت: "أخي بلا كَفنْ..

وقلبه ينهشه البَغيض..

ما عادَ ميتٌ ها هنا له كَفنْ..

هذا كَفن.

جاءت محنْ..

من دمنا أنهارنا تفيض..

حربٌ بلا ثواب..

ناس بلا رقاب..

قوافلٌ من مخلبٍ وناب..

جِنٌّ غزا الهضاب..

لا يتركنْ في كرْمِها فَنَن..

موتٌ بلا سُنَن..

فخُذ كَفنْ..

هذا كَفن.".

ولفَّها الضَّبابْ.

ناديتُ يا فُضلى النِّسا..

أجابني اليباب.

***

أخي.. أخي..

ناديت.. يا.. يا.. يا أخي..

يا شِقَّ روحي في مدى العذاب..

يا تَرْجُمان الآخرة..

أنا هنا في مهمهِ الحضورِ.. كالغياب..

وفي يدي منها كَفَنْ..

جاءت لتعطي قامتي كَفَنْ..".

لم يبق بي ما يملأُ الأسماعَ والأبصارَ، ما يُبهي النَّظر..

أوجاعُ روحي كانهماراتِ المطر..

ولم تعد لتظهر الأوجاعُ بي.. أوجاع،

كأنني مَتاع.

كَيْلي امتلأ..

وفاض كلُّ شيء..

وغاب روحي في المدى..

وغاب كلُّ شيء.

باحت بكل السر، ما عاد لنا سرٌّ، ولا قلبٌ، ولا ما يبعث السرورَ والأحزان..

كلٌّ إلى هَوان..

كلٌّ إلى امتهان..

وقدُ المشاعرِ انتهى..

غاض المدى في المنتهى..

والكلُّ هَان..

الأرض والإنسان..

جاءت بواكيرُ الخطَرْ..

حانَ الرحيلُ والسفَرْ..

فاضَ المطرْ..

عمَّ الخطَرْ..

لا فُلك نوحٍ.. لا ضياء.. لا قَمَر..

ولا حضور للبصائر والبصر..

ها إنني احتضارْ..

وكتلةٌ محروقةٌ، حارقةٌ.. من نارْ..

تدور في المدارْ..

تشعله المدارْ.

عمَّ الخطَرْ..

وطال الانتظارْ..

وأَوحلت وأقفرت من بؤسِها ديارْ..

وأظلمَ المدارْ..

وأظلمَ المدارْ..

وأظلمَ المدار..

وفي يدي منها كَفَن..

وفي يدي منها كَفَن.

ـــــــ

1 – العُرْجَةُ: مشكوكة من الليرات الذهبية مثبتة على قطيفة أو قماش خاص مطرز، تُحيط بها المرأةُ رأسها ولا بد منها للعروس، لا سيما في أيام عرسها، وهي جزء رئيس من زينة العروس وجهازها عند الزفاف.

2 – الكردان: زينة مصاغة من الفضة تُلفُّ بها الرقبة فتكون كالسوار حولها، أو تُعلق بها وتتدلى على الصدر بما يشبه القلادة.

 

د. علي عقلة عرسان

تعريف بالكاتب: كاتب وأديب
جنسيته: سوري

 

 

شاهد مقالات د. علي عقلة عرسان

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20516
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع20516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر813117
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50789768
حاليا يتواجد 2585 زوار  على الموقع