موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي:: الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر ::التجــديد العــربي:: النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014 ::التجــديد العــربي:: صفاقس التونسية تشهد العديد من الفعاليات الثقافية ::التجــديد العــربي:: مهرجان دبي السينمائي يعدّل موعد تنظيمه الدوري ::التجــديد العــربي:: النشاط الجسدي يحمي المسنين من السقوط أكثر من الفيتامينات ::التجــديد العــربي:: الفيفا يعتزم إلغاء كأس القارات والاستعاضة عنها بمونديال الأندية ::التجــديد العــربي:: تحديد موعد إقامة كلاسيكو إسبانيا بين الغريمين برشلونة وريال مدريد في السادس من مايو المقبل على ملعب "كامب نو" معقل الفريق الكتالوني ::التجــديد العــربي:: الجنائية الدولية تجري استقصاء مبدئيا حول أحداث غزة ::التجــديد العــربي:: لبنان يستعد لانتخابات برلمانية بتحالفات جديدة ::التجــديد العــربي:: 'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم ::التجــديد العــربي:: السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن القضاء على أمير تنظيم داعش في عملية مداهمة لعدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء ::التجــديد العــربي:: كوبا تستعد لانتخاب بديل لعهد كاسترو ::التجــديد العــربي::

نكبة فلسطين و”نكبات” العرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تحل هذه الأيام الذكرى الخامسة والستون لنكبة الشعب الفلسطيني، في ظروف تبدو فيها الأمة العربية واقفة على مشارف نكبة قد تكون أخطر وأشد مأساوية من نكبة فلسطين.

 

لقد كان الشعب الفلسطيني ضحية مؤامرة دولية، حاكها الغرب الاستعماري وصنيعته الحركة الصهيونية، وشارك فيها لاحقاً “الشرق الأوروبي” الذي كان اشتراكياً. وكانت فكرة “المشروع الصهيوني”، جزءاً من المشروع الاستعماري في المنطقة العربية، ووسيلته للسيطرة عليها. أما آلية التنفيذ، فكانت تبدأ بتقسيم المشرق العربي (اتفاقية سايكس- بيكو 1916)، باعتباره جزءاً من التركة العثمانية، ثم إخضاعه تمهيداً لتنفيذ المؤامرة التي تجسدت في وعد بلفور (1917)، وزير خارجية بريطانيا آنذاك. وبعد الحرب العالمية الثانية، ورثت الولايات المتحدة الأمريكية ما كانت قد ورثته بريطانيا وفرنسا بعد الحرب العالمية الأولى، زعامة ومصالح ومسؤوليات، وهيمنة على المنطقة العربية.

وبالرغم من اختلاف البدايات بين نكبة الفلسطينيين و”نكبة العرب” الماثلة هذه الأيام، فإن الأهداف والمصالح الاستعمارية الغربية، وكذلك المصالح الصهيونية- “الإسرائيلية”، لم تتغير. لذلك، من المتوقع، إن لم تحصل معجزة، أن تأتي النتائج مماثلة لنتائج السياسة الاستعمارية في مطلع القرن الماضي، إلى درجة تفرض وجود مؤامرة دولية جديدة بنفس الأهداف القديمة، فهل يعيد التاريخ نفسه بصورة أكثر مأساوية؟

لقد أدت السياسة الاستعمارية في مطلع القرن الماضي، إلى قيام أنظمة عربية ضعيفة ومرتبطة بالمراكز الاستعمارية، تحولت إلى ديكتاتوريات بدرجة “وكالات” لهذه المراكز، وأثبتت حرب 1948 هذه الحقيقة. وبعد قيام (دولة “إسرائيل”)، جهدت السياسة الاستعمارية لأن تبقى هذه الأنظمة بنفس المواصفات والمهام، مع الحرص والالتزام بدعم الكيان الصهيوني ليكون متفوقاً على مجموع الدول العربية، عسكرياً واقتصادياً، كما لجأت إلى ضرب وإفشال كل نظام عربي تطلع إلى الاستقلال، وقمعت كل محاولة استشفت منها نية صادقة، أو شبه صادقة، للتمرد عليها، أو نية لتغيير الأوضاع في هذا البلد العربي أو ذاك. لذلك تآمرت الدول الغربية، مجتمعة ومنفردة، على مصر وسوريا والعراق، وشنت عليها الحروب في الأعوام ،1956 ،1967 1982 (على المقاومة الفلسطينية في لبنان)، 1990، 2003. ومارست مختلف سياسات النهب لثرواتها الوطنية، والتحكم في مقدراتها وقراراتها السياسية.

وفي بداية العام 2011، ومع تفاقم وتدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية العربية، واستمرار العجز العربي تجاه الغطرسة “الإسرائيلية”، تحركت الشعوب العربية متمردة على أوضاعها مطالبة بإسقاط الأنظمة والحكام في أكثر من بلد. وبسبب غياب الطلائع الثورية القادرة على قيادة التغيير، نتيجة للاستبداد الذي مارسته هذه الأنظمة لعقود، لم تتوافر لهذه الشعوب حركات وقوى وطنية تستطيع أن تكون بديلاً للأنظمة القائمة في وقت قصير أو مناسب، ما أفسح في المجال لقوى محلية لها أجندات وبرامج سياسية عاجزة عن نقل هذه البلدان إلى فضاءات الحرية والتغيير الديمقراطي. وتحولت الانتفاضات إلى “حالات فوضوية” وفرت للقوى الاستعمارية نفسها أوسع الفرص للتدخل ووضع يدها عليها باسم “مساندة الشعوب المطالبة بالحرية والدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان”. وأدى تشبث الحكام بمواقعهم، ومواجهة شعوبهم بقوة الحديد والنار إلى جعل التدخل الخارجي “مطلباً مشروعاً” بالنسبة إلى الشعوب المقهورة، وبالتالي إجهاض “عملية تاريخية” كان يمكن أن تحدث التغيير المطلوب. وكانت “النسخة الثانية” من السياسة الاستعمارية القديمة، من حيث إثارة العصبيات الدينية والطائفية والعرقية، بل وحتى الجهوية، هي الوصفة الجديدة لإجهاض هذه الانتفاضات، لتضع البلدان العربية، مرة أخرى، على طريق “تقسيم المقسم وتجزيء المجزأ”، ومن أجل تدمير كل البنى التحتية لهذه البلدان وكذلك النسيج الاجتماعي فيها.

إن الناظر اليوم إلى ما جرى ويجري في تونس ومصر واليمن وسوريا والعراق، وحتى الأردن ولبنان، يتأكد من أن المؤامرة الدولية أوضح من أن يجادل فيها أحد، أو أن يشكك في تقدمها على المسار الذي أرادته الدول الاستعمارية. لقد كانت المؤامرة على الدول والشعوب العربية ولم تكن على الأنظمة أو الحكام، وما يجري الحديث عنه كحلول للأزمات الخانقة في هذه البلدان التي سقط فيها الحكام أو التي لم يسقطوا فيها بعد، لا يخرج عن تظهير تلك المخططات والأهداف الاستعمارية التي عانيناها عقوداً طويلة ولانزال، والتي هي اليوم قيد التنفيذ مجدداً.

لقد وقعت نكبة فلسطين بسبب غياب الدور العربي الذي يفترض فيه أن يرد الهجمة الاستعمارية- الصهيونية. و”نكبات” العرب الحالية سببها الفرقة والتشرذم العربي، بل وعدم تفعيل اتفاقيات التكامل والتضامن و”الدفاع المشترك” التي تغص بها أدراج الجامعة العربية.

في هذه الظروف والأوضاع العربية، كان طبيعياً أن تتراجع “القضية المركزية” للعرب إلى أسفل سلم الاهتمامات العربية، وأن تسقط عن طاولة الاهتمام الدولي، وأن يزيد الكيان الصهيوني تغولاً في توسعيته ونكراناً لحقوق الشعب الفلسطيني. وقبل العام 2011، كان الأمل في استرداد الحقوق المسلوبة في فلسطين يأتي من فرضية أن العرب تعلموا من نكبة فلسطين، لكن مجريات الأحداث تسقط هذه الفرضية، وتجعلنا نضع أيدينا على قلوبنا ونحن نرى “نكبات العرب” تسد أبواب الأمل، وتحول حلم تحرير فلسطين إلى وهم ليس في معطيات الواقع ما يسنده.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل

News image

حالة من الجدل خلفها قرار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بإجراء انتخابات رئاسية وبرل...

بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر

News image

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الخميس، أن التحضير مازال جاريا لعقد لقا...

الخارجية الأمريكية: لا نسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا لكننا مستعدون لاستخدام القوة حال تطلب الأمر

News image

أكدت الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تسعى للمواجهة مع روسيا في سور...

'يوم الأسيرالفلسطيني' : 6500 سجين يقبعون في الاعتقال من ضمن مليون فلسطيني مروا من سجون الاحتلال، نحو خمسون منهم مر اكثر من خُمس قرن على أسرهم

News image

القدس- أحيا الفلسطينيون الثلاثاء "يوم الاسير الفلسطيني" في مسيرات تضامنية في مدن وقرى الضفة الغ...

السودان ينسف جهود التهدئة مع مصر بشكوى في مجلس الأمن يأتي ردا على تنظيم القاهرة اقتراع الرئاسة في مثلث حلايب المتنازع عليه

News image

الخرطوم - أعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأربعاء، أن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

أصل الحكاية

توجان فيصل

| الاثنين, 23 أبريل 2018

توالت في الأردن عمليات سرقة مسلحة لبنوك بشكل خاص، وعمليات سرقة أصغر لمحال تجارية يند...

ثمن الهيمنة العالمية الأمريكية

مريام الحجاب

| الاثنين, 23 أبريل 2018

  تعتبر الولايات المتحدة الوجود العسكري في جميع أنحاء العالم أحد الأدوات الرئيسية لضمان المصالح ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18642
mod_vvisit_counterالبارحة26265
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81231
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر827705
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52960137
حاليا يتواجد 2264 زوار  على الموقع