موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

تفجيرات الريحانية..بعيداً عن التفاصيل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعض من تابع تفجيرات الريحانية الإرهابية، اشتم فيها "رائحة استخبارية" نتنة..وعندما يُشار إلى دور استخباراتي في جريمة ما، فإن الباب يبقى مشرعاً على شتى الاحتمالات..لكن الأنظار تتجه عادة صوب "أصحاب المصلحة" والأهداف التي ينوون تحقيقها بهذه الفعلة النكراء أو تلك.

 

في التوقيت، جاءت التفجيرات الإرهابية بعد أيام قلائل من انتهاء محادثات كيري – بوتين – لافروف في موسكو، وهذ المحادثات التي قيل أنها عبّدت الطريق لأول مرة من عام تقريباً، لحل سياسي للأزمة السورية، أغاظت أنصار "الحسم العسكري والتدخل الدولي"..وثمة محور (لم يعد طويلاً ولا عريضاً على أية حال)، ما زال يقرع طبول الحرب في سوريا وعليها..ومن مصلحة هذا المحور، أن يفعل ما بوسعه لإجهاض فرصة الحل السياسي هذه المرة كذلك، كما أجهض من قبل، فرصاً مماثلة.

وفي دلالة التوقيت أيضاَ، فإن هذه التفجيرات، جاءت متزامنة مع أحاديث تركية على أرفع المستويات، عن "استخدام النظام السوري لأسلحة كيميائية" ضد المعارضة، وبشواهد زعمت أنقرة، لا يأتيها الباطل لا عن يمين ولا عن شمال..لكأن حديث "الأسلحة" و"التفجيرات"، إنما يندرجان في سياق سيناريو واحد: إعادة الاعتبار لخيار الحسم العسكري والتدخل الدولي في الأزمة السورية..ولقد عزز هذا الانطباع، ما ورد على ألسنة المسؤولين الأتراك، من ردود فعل اتهاميه فورية لدمشق، ومن إعادة تذكير بمواقف أنقرة السابقة، الداعية للحسم والتأخر، وتحميل المجتمع الدولي وزر هذه العمليات، نظراً لتردده وإحجامه عن التدخل المبكر في الأزمة السورية.

لكن ما سبق، ليس سوى قراءة واحدة (من قراءات عديدة)، للحدث الإرهابي في الريحانية..فثمة من تحدث عن "مسؤولية منظمة يسارية" اعتادت تنفيذ عمليات إرهابية في الداخل التركي، (الأتراك يتهمون المخابرات السورية بالوقوف وراء هذه المنظمة)..وثمة من يرى أنها قد تكون فعلة إرهابية لجماعة "جهادية" من النمط الذي عرفنا وألفنا على امتداد السنوات العشرين أو الثلاثين الفائتة، وليس مستبعداً أن تُتهم دمشق أيضاً بالوقوف وراء القاعدة و"النصرة"، ففي "عالم اللامعقول"، تبدو جميع السيناريوهات وأكثرها غرابة،ممكنةً.

على أية حال، نحن لا نعرف ما الذي حدث بالفعل، والمأمول أن تكشف السلطات التركية عن نتائج تحقيق شفاف ونزيه، بملابسات هذه الفعلة النكراء، بعيداً عن "التوظيف السياسي" المُعتاد في هكذا ظروف..لكن المتابع للوضع على الحدود السورية – التركية، لن تأخذه المفاجأة وهو يتابع أخباراً من هذا النوع، بعد أن تحولت المدن والبلدات الحدودية التركية، إلى مسرح لكل أجهزة الاستخبارات والمنظمات الإرهابية والعصابات المسلحة وتجار السلاح والموت والمعارضات الوطنية وغير الوطنية في سوريا، وبعد أن تحوّلت المعابر الحدودية إلى ممرات آمنة لنقل السلاح والمسلحين والجواسيس والمقاتلين ومُختطفي الرهائن وكل من هب ودب.

هي ارتدادات زلزال سوريا على الداخل التركي..وإذ يبدو أن أنقرة نجحت (حتى الآن) في احتواء أثر "العامل الكردي" وانعكاساته باتفاقها مع عبد الله أوجلان على حل سياسي للأزمة الكردية..فإن المستقبل ما زال مُحمّلاً بنذر استيقاظ "العامل العلوي" في السياسة المحلية التركية، سيما في مناخات الاستقطاب المذهبي في سوريا، وانزياح أنقرة شيئاَ فشيئاً عن نهجها العلماني، وانحيازها أكثر فأكثر للخطاب المذهبي السنّي في الآونة الأخيرة، تماماً مثلما جاء في كتابات عدد من الصحفيين العرب الذين زاروا أنقرة مؤخراً بدعوة من مكتب "الدبلوماسية العامة" للاستماع إلى شروحات وتوضيحات للسياسة التركية في بعديها الداخلي والخارجي.

وربما لهذا السبب، عبّر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في لحظة حنق وغضب، عن رفضه محاولات دمشق استدراج بلاده للوقوع في "السيناريو الأخطر"، أي في المستنقع المذهبي السوري..بيد أنه تجنب الحديث عن كيف سيفعل ذلك، وهو الذي يعلم أكثر من غيره، أن هذا الحشد من الفصائل والمعارضة "السنيّة المتشددة"، فضلاً عن وجود أكثر من ربع مليون لاجئ سوري في الحزام الحدودي (غالبيتهم من السنة)، في منطقة يغلب عليها "المكون العلوي"، سيثير حتماً إشكاليات وتحديات، ستجد أنقرة صعوبة في احتوائها، ما لم تضع الأزمة السورية أوزارها سلماً وليس حرباً..لأن سيناريو الحرب والحسم، ستتطاير شراراته الحارقة إلى الداخل التركي بكل تأكيد.

إطالة أمد الأزمة السورية، لا يلعب لصالح تركيا في مطلق الأحوال، والمعارضة لسياسة أردوغان – أوغلو في سوريا، إلى تزايد مستمر في الداخل التركي، وأحسب أن ردود الفعل المختلفة على العملية، والانقسام التركي في رسم سياقها وتحديد المسؤول عنها، هو غيض من فيض ما ينتظر تركيا من جدل وانقسامات في قادمات الأيام..وهذا ما يؤرق القادة الأتراك، ويجعلهم أقل صبراً وكياسة في التعامل مع الأزمة السورية.

إن كانت فعلاً استخبارياً لئيماً يستهدف إعادة الاعتبار لخيار الحرب والحسم، أو كانت عملاً إرهابيا من فعل اليسار أو القاعدة، فإن عملية الريحانية، تضع تركيا بقوة على محك الأزمة السورية وارتداداتها، وتثبت للمرة الألف، ما سبق وأن حذرنا منه في هذه الزاوية بالذات، من أن أنقرة "أطلقت النار على أقدامها"، فلا هي قادرة على الذهاب حتى نهاية الشوط في حسم المعركة مع النظام السوري، ولأسباب داخلية وخارجية (انظروا كم مرة استعارت أنقرة عبارة دمشق الشهيرة: سنرد في الزمان والمكان المناسبين)، ولا هي قادرة على لعب دور سياسي / دبلوماسي تجسيري في هذه الأزمة، مع أنها كانت الأكثر تأهيلاً للقيام بهذا الدور، بحكم قربها من النظام والمعارضة على حد سواء..وأنها هي (تركيا) من سيدفع الأثمان الباهظة لسياساتها، بعد أن استوفى غريمها في دمشق، دفع كافة المستحقات المترتبة عليه، وبات ظهره للجدار، وليس لديه ما يفقده، فيما لسان حاله يقول: "نطارد مُلكاً أو نموت فنُعذرا".

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10306
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع194402
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر522744
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48035437