موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

روح ميدان الجامع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما تنطق اسم «ميدان الجامع» ستجد المستمع إليك على نفس الخط، فالكل يعرف أن ميدان الجامع هو بازار مصر الجديدة الذى تجد فيه كل شئ بالمعنى الحرفى للكلمة من الإبرة إلى الصاروخ. لكن قليلا من الناس فقط يعرفون لماذا أطلقت هذه التسمية غير المُميزة على الميدان بينما الجوامع فى كل مكان، والقليل من الناس اهتموا بأن يسألوا عن اسم الجامع رغم أنهم صلوا فيه مرات أو أرسلوا أولادهم فى الصيف للاطلاع على مكتبته، إنه ميدان الجامع وكفى. عندما سألت عن تاريخ المكان عرفت أن الأصل فيه كان إنشاء هذا الجامع الذى يحمل اسم جمال الدين الأفغانى وذلك عند تقاطع شارع هارون الرشيد مع شارع اسماعيل رمزى ثم بالتدريج زحف العمران ليحيط بالجامع. اتخذت البنايات الأولى التى أطلت على الميدان طابعا خاصا، فهى ضيقة الواجهة تتسع شرفاتها لمقعدين اثنين بالكاد، وغالبا ما كان يتم تعويض سُمك الواجهة بمستويين للشقق، لكن تلك القاعدة اختفت مع البنايات الأحدث.

 

●●●

من يريد أن يعرف كيف يقاوم المصريون بفطرتهم دعاوى التطرف يذهب إلى ميدان الجامع ويستشعر روحه المتسامحة والأدق المتصالحة مع نفسها. فهذا الميدان لا يتعايش فيه فقط بائع الذهب مع الإسكافى، والسوبر ماركت الفاخر مع محل العطارة التقليدى، وكبار التجار مع عشرات من الباعة الجائلين، لكنه عابر للأديان كما هو عابر للطبقات، إنه شبرا مصر الجديدة التى يتجاور فيها المسيحى والمسلم، ومرقس صاحب أشهر محل لبيع المرتديلا مع كركور المتخصص فى الطرح والإيشاربات. عند مدخل ميدان الجامع توجد كنيسة البازيليك أو كما هو مثبت على لوحتها الخارجية « البطركخانة المارونية « التى تتحول فى الأعياد المسيحية إلى خلية نحل يصلى فيها أبناء الطائفة المارونية ثم يقصدون ميدان الجامع ليتبضعون ويتسوقون. هل هى صدفة أن يبدأ الشارع بكنيسة وينتهى بجامع؟ ربما لكننى أحببت جدا المعنى الذى يجسده هذا التآلف غير المفتعل بين دور العبادة فى مصر التى نعرفها.

●●●

عندما تحولت المسألة السمجة الخاصة بتهنئة المسيحيين فى عيد القيامة من مجرد لغو إلى قضية رأى عام، وأدلى مفتى الحزب الحاكم لأول مرة بدلوه فى الأمر محرما هو الآخر عبارة « كل سنة وأنت طيب « التى لا تدل على شئ إلا المجاملة الرقيقة، قاوم ميدان الجامع تلك الفتاوى الشاذة على طريقته. بعرض شارع الإسكندرية الذى ينتهى بميدان الجامع عُلقت لافتات كتب عليها « اللهم احفظ مصر وشعب مصر مسلم ومسيحى» فنزلت بردا وسلاما على من يتدبرها. وفى إحدى الحارات الصغيرة المتفرعة من الميدان ارتفعت لافتة تقول « أجمل التهانى للسادة الأقباط بعيد القيامة المجيد»، السادة الأقباط! أشفقت على كاتب التهنئة الذى أراد أن ينأى بنفسه عن تهمة التعصب الدينى فاستخدم تعبيرا طبقيا لم يدر يقينا أنه طبقى. وهكذا تؤدى المبالغة فى الفعل إلى مبالغة فى رد الفعل.

●●●

فى المخبز الذى اعتدت التردد عليه فى ميدان الجامع، كان يقف كعادته عم إبراهيم بلحيته البيضاء السابقة على الثورة، وهذا توقيت مهم لأنه يرصد التحول السلوكى عند السابحين مع التيار، كل تيار. أقول وقف عم إبراهيم يوم الجمعة الحزينة مادا يده بقطعة بسكويت لامرأة ترتدى السواد عرفت لاحقا أن اسمها أم بيشوى، قال لها الرجل فى بشاشته المعهودة « بألف هنا وشفا هذا البسكويت الصيامى، تذوقيه وادعيلي»، فلم ترد المرأة يده لكنها مازحته بسؤال « تعزم على بطعام صيامى قبل يوم واحد من الإفطار ياعم إبراهيم؟»، هنا جاءها جوابه صادقا « بأمر الله نسهر الليلة لنصنع كحك العيد». لو أننى فى موقع له صلة بإعداد كتب المرحلة الابتدائية لوضعت قصة عم إبراهيم وأم بيشوى بين المقطوعات الأدبية التى تربى الأطفال على معنى المودة والرحمة وتعلمهم جوهر الدين لا شكلياته. لو أننى فى هذا الموقع لتفننت كيف أجعل كل تلميذ عم إبراهيم وكل تلميذة أم بيشوى، فالمواطن السليم فى الوطن السليم. فيا أيها الجالس فى مقعد وزير التربية والتعليم أيا كنت ليس مهما أن تلغى السنة السادسة من التعليم الابتدائى أو تعيدها، وليس مهما أن تجعل الانتقال إلى المرحلة الإعدادية بموجب شهادة أو بدونها، المهم هو مضمون ما يتعلمه أبناؤنا وهم يخطون خطواتهم الأولى على طريق الحياة.

●●●

ميدان الجامع هو مجرد نموذج من نماذج كثيرة تنتشر فى ربوع مصر الحبيبة، قدر لى أن أسلط عليه الضوء لأنى أحتك بناسه وأتردد عليه وأمشى فى أزقته، لكن كلا منا بالتأكيد لديه ميدان للجامع فى حيه أو على الأقل فى مدينته فليسلط إذن عليه ضوءه لأن الخفافيش لا تحيا إلا فى الظلام. نسيت أن أقول إنه فى يوم الجمعة الحزينة تحولت أرض ميدان الجامع بمصر الجديدة إلى سجادة خضراء بفعل الخس والملانة والبصل تأهبا للاحتفال بيوم شم النسيم، كل عام ومصر والمصريون بخير.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5589
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5589
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر626503
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48139196