موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

العراق في براثن البوشية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“البوشية” نسبة إلى جورج بوش الابن، وهي تصلح من وجهة نظري لتكون مصطلحاً سياسياً جديداً، يجسد مفهوم الفوضى والانفلات والاحتراب، وقد أوحت به إلى جورج بوش نزعته الاستعمارية الجديدة وصليبيته التي لم يكن يخفيها والقائمة على كراهيته للإسلام. وبتطبيق هذا المصطلح انهار العراق العربي ونجحت البوشية في الزج به في ليل من الفوضى طويلة المدى،

حيث يصارع فيه الأخ أخاه، والجار جاره، في حين أن كل المتصارعين يدركون عبثية هذا الصراع، وأنه لن يؤدي إلا إلى تدمير إنسان هذا البلد وتفكيك العراق وتمزيق العرى التي كانت تربط بين مكوناته المذهبية والعرقية، تلك التي جعلت له مكانة ومهابة في العالم، وأدت إلى أن يعتز به الصديق ويخافه العدو ومنذ اليوم الأول للغزو الأمريكي المدمر كان واضحاً أن “البوشية” ستتمكن من تدمير هذا البلد العربي ومن تفتيت قواه حتى لا يعود قادراً على أن يعتز به صديق أو يخاف منه عدو. ولم يكن العدو في حالة العراق الموحد القوي سوى الكيان الصهيوني الذي كان يخاف من العراق أكثر من خوفه من بقية الأقطار العربية مجتمعة.

 

والآن ما الذي يستطيع العرب أن يفعلوه من أجل العراق؟ سؤال الإجابة الجاهزة عنه: لا شيء!! ومن ثم ما الذي يستطيع العراق أن يفعله من أجل نفسه ومن أجل مواجهة “البوشية” وآثارها المدمرة؟ وأخشى أن يكون الجواب أيضاً: لاشيء!! فقد تمكنت “البوشية” بمفهومها الفوضوي من أن تتحكم في عقول أبناء العراق، ونجحت في مسخ وتشويه كل ما كان يجمع بينهم، ولم يعد أمامهم تحت سيطرة الفوضى ونزعة الانتقام سوى طريق واحد هو طريق الموت، والمزيد من الموت. وإذا كانت المعارضة في الماضي تشكو من الإقصاء واستحواذ فئة على السلطة والتحكم في الثروة والنفوذ، فإن ما يحدث الآن ليس سوى نسخ أو إعادة إنتاج ديكتاتوريات أشد وأفظع مما كان يحدث، يضاف إلى ذلك استمرار الفوضى وغياب الأمن والاستقرار والرغبة السادية في القتل والقتل المضاد. واعتبار السلطة غنيمة “بوشية” لإظهار أسوأ ما في إنسان السلطة من غلظة وقدرة على التنكيل بالآخر.

ويستحيل في مناخ كهذا أن يستقيم وضع العراق، بل إن الخطورة الأكبر تكمن في أنه بات يشكل نموذجاً مرعباً لبقية الأقطار العربية التي بدأت “البوشية” تنتشر في ربوعها ممكّنة للفوضى واستجرار الخصومات والأحقاد التاريخية، ولم يبق أمام عقلاء العرب سوى الحسرة بكل ما تمثله من حزن وندم وشعور بالانسحاق والانكسار، وما يقوله الجميع الآن: لقد ذهب العراق ولن يعود. وهناك أقطار عربية أخرى في طريقها إلى أن تذهب إلى غير رجعة، والدليل على ذلك المعالجات الخاطئة التي تتم في عدد من هذه الأقطار التي تنتمي إلى العروبة أو أنها كانت كذلك تدعي الانتماء إليها، وهي الآن تتجه بسرعة الصوت نحو التنافر والتفتت وإطلاق الكراهيات من عقالها، كما أن الوحدة التي كانت تقضّ مضجع الكيان الصهيوني صارت فرقة تبعث السرور إلى قلبه والنوم الهانئ إلى جفنيه.

لكني أعترف أن أحلاماً نقية صافية ماتزال تراودني ومصدرها شباب هذه الأمة الذين لم يتلوثوا بعد بالبوشية، ولم يقعوا في براثن الإحباط واليأس، هذه الأحلام تدفعني إلى التفاؤل وإلى شطب كل المخاوف السالفة، ومن خلالها أكاد أرى العراق وقد تعافى وعادت إلى أبنائه الألفة والثقة بأنفسهم وبدورهم الكبير العظيم في حياة المنطقة والعالم. وأكاد من خلال تلك الأحلام أرى بقية الأقطار العربية وقد استوعبت مخاطر “البوشية” وعاد أبناؤها إلى التفكير في الغد بدلاً من الانكفاء على الحاضر ومشاهده المؤلمة الفاجعة.

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21477
mod_vvisit_counterالبارحة47348
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180366
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر580683
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56499520
حاليا يتواجد 3206 زوار  على الموقع