موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لا حياد لأحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها.

 

عبر تاريخها البعيد والقريب، ظلت الأمة العربية قيد الاستهدافات المعادية. لقد كان هذا بلا توقفٍ وبدا وكأنما هو قدرها المرافق لتاريخها. وعبره وهو المديد فلَّت، بما تمتلكه من أسباب الصمود والبقاء والانتصار، هذه الاستهدافات فأفشلتها وذهب ريحها وبقيت هذه الأمة. وفي قرني هذا التاريخ الأخيرين، بل قل ثلاثتهما، كانت هدفًا دائمًا لاستهدافات المشاريع الغربية المعادية تحديدًا، تلك التي كانت أبرز تجلياتها تقسيمها سايكسبيكويًّا وزراعة الكيان الصهيوني المفتعل في أحشائها. هنا الوقائع كثيرة وتفاصيلها أكثر وأمثلتها وتعداد محطاتها في مختلف أزمنتها وأمكنتها لا تعد ولا تحصى، فنحن إزاء متوالية من سياقاتٍ تآمريةٍ لا تنقضي فصولها إلا ببدء جديدها وليس من مجالٍ هنا للغوص فيها. بيد أن أخطر مرحلةٍ في مستمر هذه المواجهة المصيرية التاريخية المفروضة على هذه الأمة، وفي كافة مراحلها، هو ما نشهده راهنًا من تحالفٍ للمال والانهزامية العربيين المدعومين بتواطؤٍ من العجز الرسمي عامةً مع آخر تجليات هذه الاستهدافات الغربية المعادية والتماهي معها... هذه الاستهدافات التي باتت، موضوعيًّا في شقها العربي وبالجلي المباشر في شقها الغربي، تحاول توجيه ضربة تتمناها أن تكون القاضية لكل آمال وطموحات وأحلام هذه الأمة المتعلقة بحريتها وكرامتها ووحدتها ونهوضها من كبوتها وأخذها لمكانها المفترض والذي يستحقه تاريخها بين أمم الأرض... وتنطلق في راهنيتها في مسارين متلازمين ومتكاملين ولا ينفصلان:

وأحدهما، محاولة تصفية قضية الأمة المركزية في فلسطين نهائيًّا، لإدراكها أن هذه القضية إنما هي بوصلة تحررها ووحدتها ونهوضها، بل وشرط قيامتها، مهتبلةً هذا الخواء والضياع الضارب أطنابه في الساحة العربية، وجارٍ الهروب البائس لأغلب النظام العربي الرسمي من همومه القومية قالبًا ظهر المجن لما كانت بالنسبة له، أو كما قيل ذات يوم، القضية المركزية، لتثبيت الكيان الصهيوني الاستعماري وتأبيده، وبالتالي قطع دابر كل ما له علاقة بطموحات الأمة التي تمت الإشارة إليها... آخر التجليات التآمرية لهذا التحالف هو ما أقدمت عليه جامعة دول زمن الانحدار والتبعية العربية، حين أعطت لنفسها، وهي التي لا تملك، بل ولم تعد تمثل حتى نفسها، حق التنازل باسم الأمة عن أرضٍ فلسطينيةٍ لمن لا يستحقها مقابل أرضٍ فلسطينيةٍ اغتصبها. أو بعض من نتفٍ من ما تبقى ولم يهوَّد بعد منها مقابل نتفٍ مما نهب وهوَّد منها.

والثاني، محاولة التدمير المخططة والموجَّهة والممنهجة لسوريا العرب، وطنًا وشعبًا ودولةً، بعد أن نجحوا في قطع الطريق على حراكها الشعبي السلمي نحو تحقيق أهدافه المشروعة التي لم يكن من خلاف عليها داخل سوريا، عبر ركوب موجته والتمكُّن من حرفه وتحويله إلى حالة نزف مريع يطول إنسانها وإمكاناتها، والهدف هو القضاء على موقع ودور هذا البلد المحوري والريادي في نضالات هذه الأمة التائقة للانعتاق والوحدة والتقدم والخلاص من ربقة التبعية. لذا ظلوا يواصلون سعيهم المستميت تحت ستارٍ مهلهلٍ من عديد اللافتات الزائفة والمضللة لمنع أي توافقٍ وطنيٍّ سوريٍّ يوقف هذا النزف، ومن شأنه أن يجمع كافة السوريين على ما يوصلهم إلى ما يحفظ سوريا لهم ولأمتهم، ويُمكّنهم من رسم صورة دولتهم التي يصبون جميعًا إليها مستقبلًا، ووفق ما يتطلع إليها كافة السوريين.

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها. وفي سوريا تُستهدف الأمة في بلدٍ كان على الدوام حاضنةً رؤوما لروح أمته الحية، وموطئًا ومنطلقًا لشعلة أتواقها، وموئلًا دافئًا لنبض ضميرها وحداء وحدتها المنشودة، وظل في شتى أزمنة العار والانحدار وحقب التكالب عليها ملاذًا آمنًا لوجدانها.

... بالعدوان الصهيوني الأخير على أهدافٍ منتقاةٍ في ضواحي دمشق كشَّرت جبهة أعداء الأمة عن أنيابها بحيث لم يعد من مجال لحيادٍ لأحدٍ من كافة هؤلاء الذين يعدّون أنفسهم في خندق قواها الحية، فإما هم معها أو معهم... مع أمتهم في فلسطينها والذي يعني بالضرورة معها في سوريتها وبالعكس، أو مع تحالف هذه الانهزامية العربية مع هذا الغرب المتآمر، والذي كان على رأس أهدافه الاستراتيجية طيلة أمد الصراع في فلسطين وخلال حربه الراهنة على سوريا حماية الكيان الصهيوني وتثبيته وفرضه مركزًا مقررًا تدور من حوله مزق هزيلة من كيانات المنطقة المفتتة التابعة... لقد بان الخيط الأبيض من الخيط الأسود، وهو الذي لم يكن يومًا بخافٍ على ذي مبدأ ورؤية وموقفٍ، واتضح حتى لمن ما زال ديدنه وضع رأسه في التراب، وعليه، آنت ساعة الفرز، أمع الأمة أم مع أعدائها؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13831
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712460
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724476
حاليا يتواجد 2439 زوار  على الموقع