موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

لا حياد لأحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها.

 

عبر تاريخها البعيد والقريب، ظلت الأمة العربية قيد الاستهدافات المعادية. لقد كان هذا بلا توقفٍ وبدا وكأنما هو قدرها المرافق لتاريخها. وعبره وهو المديد فلَّت، بما تمتلكه من أسباب الصمود والبقاء والانتصار، هذه الاستهدافات فأفشلتها وذهب ريحها وبقيت هذه الأمة. وفي قرني هذا التاريخ الأخيرين، بل قل ثلاثتهما، كانت هدفًا دائمًا لاستهدافات المشاريع الغربية المعادية تحديدًا، تلك التي كانت أبرز تجلياتها تقسيمها سايكسبيكويًّا وزراعة الكيان الصهيوني المفتعل في أحشائها. هنا الوقائع كثيرة وتفاصيلها أكثر وأمثلتها وتعداد محطاتها في مختلف أزمنتها وأمكنتها لا تعد ولا تحصى، فنحن إزاء متوالية من سياقاتٍ تآمريةٍ لا تنقضي فصولها إلا ببدء جديدها وليس من مجالٍ هنا للغوص فيها. بيد أن أخطر مرحلةٍ في مستمر هذه المواجهة المصيرية التاريخية المفروضة على هذه الأمة، وفي كافة مراحلها، هو ما نشهده راهنًا من تحالفٍ للمال والانهزامية العربيين المدعومين بتواطؤٍ من العجز الرسمي عامةً مع آخر تجليات هذه الاستهدافات الغربية المعادية والتماهي معها... هذه الاستهدافات التي باتت، موضوعيًّا في شقها العربي وبالجلي المباشر في شقها الغربي، تحاول توجيه ضربة تتمناها أن تكون القاضية لكل آمال وطموحات وأحلام هذه الأمة المتعلقة بحريتها وكرامتها ووحدتها ونهوضها من كبوتها وأخذها لمكانها المفترض والذي يستحقه تاريخها بين أمم الأرض... وتنطلق في راهنيتها في مسارين متلازمين ومتكاملين ولا ينفصلان:

وأحدهما، محاولة تصفية قضية الأمة المركزية في فلسطين نهائيًّا، لإدراكها أن هذه القضية إنما هي بوصلة تحررها ووحدتها ونهوضها، بل وشرط قيامتها، مهتبلةً هذا الخواء والضياع الضارب أطنابه في الساحة العربية، وجارٍ الهروب البائس لأغلب النظام العربي الرسمي من همومه القومية قالبًا ظهر المجن لما كانت بالنسبة له، أو كما قيل ذات يوم، القضية المركزية، لتثبيت الكيان الصهيوني الاستعماري وتأبيده، وبالتالي قطع دابر كل ما له علاقة بطموحات الأمة التي تمت الإشارة إليها... آخر التجليات التآمرية لهذا التحالف هو ما أقدمت عليه جامعة دول زمن الانحدار والتبعية العربية، حين أعطت لنفسها، وهي التي لا تملك، بل ولم تعد تمثل حتى نفسها، حق التنازل باسم الأمة عن أرضٍ فلسطينيةٍ لمن لا يستحقها مقابل أرضٍ فلسطينيةٍ اغتصبها. أو بعض من نتفٍ من ما تبقى ولم يهوَّد بعد منها مقابل نتفٍ مما نهب وهوَّد منها.

والثاني، محاولة التدمير المخططة والموجَّهة والممنهجة لسوريا العرب، وطنًا وشعبًا ودولةً، بعد أن نجحوا في قطع الطريق على حراكها الشعبي السلمي نحو تحقيق أهدافه المشروعة التي لم يكن من خلاف عليها داخل سوريا، عبر ركوب موجته والتمكُّن من حرفه وتحويله إلى حالة نزف مريع يطول إنسانها وإمكاناتها، والهدف هو القضاء على موقع ودور هذا البلد المحوري والريادي في نضالات هذه الأمة التائقة للانعتاق والوحدة والتقدم والخلاص من ربقة التبعية. لذا ظلوا يواصلون سعيهم المستميت تحت ستارٍ مهلهلٍ من عديد اللافتات الزائفة والمضللة لمنع أي توافقٍ وطنيٍّ سوريٍّ يوقف هذا النزف، ومن شأنه أن يجمع كافة السوريين على ما يوصلهم إلى ما يحفظ سوريا لهم ولأمتهم، ويُمكّنهم من رسم صورة دولتهم التي يصبون جميعًا إليها مستقبلًا، ووفق ما يتطلع إليها كافة السوريين.

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها. وفي سوريا تُستهدف الأمة في بلدٍ كان على الدوام حاضنةً رؤوما لروح أمته الحية، وموطئًا ومنطلقًا لشعلة أتواقها، وموئلًا دافئًا لنبض ضميرها وحداء وحدتها المنشودة، وظل في شتى أزمنة العار والانحدار وحقب التكالب عليها ملاذًا آمنًا لوجدانها.

... بالعدوان الصهيوني الأخير على أهدافٍ منتقاةٍ في ضواحي دمشق كشَّرت جبهة أعداء الأمة عن أنيابها بحيث لم يعد من مجال لحيادٍ لأحدٍ من كافة هؤلاء الذين يعدّون أنفسهم في خندق قواها الحية، فإما هم معها أو معهم... مع أمتهم في فلسطينها والذي يعني بالضرورة معها في سوريتها وبالعكس، أو مع تحالف هذه الانهزامية العربية مع هذا الغرب المتآمر، والذي كان على رأس أهدافه الاستراتيجية طيلة أمد الصراع في فلسطين وخلال حربه الراهنة على سوريا حماية الكيان الصهيوني وتثبيته وفرضه مركزًا مقررًا تدور من حوله مزق هزيلة من كيانات المنطقة المفتتة التابعة... لقد بان الخيط الأبيض من الخيط الأسود، وهو الذي لم يكن يومًا بخافٍ على ذي مبدأ ورؤية وموقفٍ، واتضح حتى لمن ما زال ديدنه وضع رأسه في التراب، وعليه، آنت ساعة الفرز، أمع الأمة أم مع أعدائها؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11530
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع198925
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر991526
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50968177
حاليا يتواجد 4732 زوار  على الموقع