موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لا حياد لأحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها.

 

عبر تاريخها البعيد والقريب، ظلت الأمة العربية قيد الاستهدافات المعادية. لقد كان هذا بلا توقفٍ وبدا وكأنما هو قدرها المرافق لتاريخها. وعبره وهو المديد فلَّت، بما تمتلكه من أسباب الصمود والبقاء والانتصار، هذه الاستهدافات فأفشلتها وذهب ريحها وبقيت هذه الأمة. وفي قرني هذا التاريخ الأخيرين، بل قل ثلاثتهما، كانت هدفًا دائمًا لاستهدافات المشاريع الغربية المعادية تحديدًا، تلك التي كانت أبرز تجلياتها تقسيمها سايكسبيكويًّا وزراعة الكيان الصهيوني المفتعل في أحشائها. هنا الوقائع كثيرة وتفاصيلها أكثر وأمثلتها وتعداد محطاتها في مختلف أزمنتها وأمكنتها لا تعد ولا تحصى، فنحن إزاء متوالية من سياقاتٍ تآمريةٍ لا تنقضي فصولها إلا ببدء جديدها وليس من مجالٍ هنا للغوص فيها. بيد أن أخطر مرحلةٍ في مستمر هذه المواجهة المصيرية التاريخية المفروضة على هذه الأمة، وفي كافة مراحلها، هو ما نشهده راهنًا من تحالفٍ للمال والانهزامية العربيين المدعومين بتواطؤٍ من العجز الرسمي عامةً مع آخر تجليات هذه الاستهدافات الغربية المعادية والتماهي معها... هذه الاستهدافات التي باتت، موضوعيًّا في شقها العربي وبالجلي المباشر في شقها الغربي، تحاول توجيه ضربة تتمناها أن تكون القاضية لكل آمال وطموحات وأحلام هذه الأمة المتعلقة بحريتها وكرامتها ووحدتها ونهوضها من كبوتها وأخذها لمكانها المفترض والذي يستحقه تاريخها بين أمم الأرض... وتنطلق في راهنيتها في مسارين متلازمين ومتكاملين ولا ينفصلان:

وأحدهما، محاولة تصفية قضية الأمة المركزية في فلسطين نهائيًّا، لإدراكها أن هذه القضية إنما هي بوصلة تحررها ووحدتها ونهوضها، بل وشرط قيامتها، مهتبلةً هذا الخواء والضياع الضارب أطنابه في الساحة العربية، وجارٍ الهروب البائس لأغلب النظام العربي الرسمي من همومه القومية قالبًا ظهر المجن لما كانت بالنسبة له، أو كما قيل ذات يوم، القضية المركزية، لتثبيت الكيان الصهيوني الاستعماري وتأبيده، وبالتالي قطع دابر كل ما له علاقة بطموحات الأمة التي تمت الإشارة إليها... آخر التجليات التآمرية لهذا التحالف هو ما أقدمت عليه جامعة دول زمن الانحدار والتبعية العربية، حين أعطت لنفسها، وهي التي لا تملك، بل ولم تعد تمثل حتى نفسها، حق التنازل باسم الأمة عن أرضٍ فلسطينيةٍ لمن لا يستحقها مقابل أرضٍ فلسطينيةٍ اغتصبها. أو بعض من نتفٍ من ما تبقى ولم يهوَّد بعد منها مقابل نتفٍ مما نهب وهوَّد منها.

والثاني، محاولة التدمير المخططة والموجَّهة والممنهجة لسوريا العرب، وطنًا وشعبًا ودولةً، بعد أن نجحوا في قطع الطريق على حراكها الشعبي السلمي نحو تحقيق أهدافه المشروعة التي لم يكن من خلاف عليها داخل سوريا، عبر ركوب موجته والتمكُّن من حرفه وتحويله إلى حالة نزف مريع يطول إنسانها وإمكاناتها، والهدف هو القضاء على موقع ودور هذا البلد المحوري والريادي في نضالات هذه الأمة التائقة للانعتاق والوحدة والتقدم والخلاص من ربقة التبعية. لذا ظلوا يواصلون سعيهم المستميت تحت ستارٍ مهلهلٍ من عديد اللافتات الزائفة والمضللة لمنع أي توافقٍ وطنيٍّ سوريٍّ يوقف هذا النزف، ومن شأنه أن يجمع كافة السوريين على ما يوصلهم إلى ما يحفظ سوريا لهم ولأمتهم، ويُمكّنهم من رسم صورة دولتهم التي يصبون جميعًا إليها مستقبلًا، ووفق ما يتطلع إليها كافة السوريين.

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها. وفي سوريا تُستهدف الأمة في بلدٍ كان على الدوام حاضنةً رؤوما لروح أمته الحية، وموطئًا ومنطلقًا لشعلة أتواقها، وموئلًا دافئًا لنبض ضميرها وحداء وحدتها المنشودة، وظل في شتى أزمنة العار والانحدار وحقب التكالب عليها ملاذًا آمنًا لوجدانها.

... بالعدوان الصهيوني الأخير على أهدافٍ منتقاةٍ في ضواحي دمشق كشَّرت جبهة أعداء الأمة عن أنيابها بحيث لم يعد من مجال لحيادٍ لأحدٍ من كافة هؤلاء الذين يعدّون أنفسهم في خندق قواها الحية، فإما هم معها أو معهم... مع أمتهم في فلسطينها والذي يعني بالضرورة معها في سوريتها وبالعكس، أو مع تحالف هذه الانهزامية العربية مع هذا الغرب المتآمر، والذي كان على رأس أهدافه الاستراتيجية طيلة أمد الصراع في فلسطين وخلال حربه الراهنة على سوريا حماية الكيان الصهيوني وتثبيته وفرضه مركزًا مقررًا تدور من حوله مزق هزيلة من كيانات المنطقة المفتتة التابعة... لقد بان الخيط الأبيض من الخيط الأسود، وهو الذي لم يكن يومًا بخافٍ على ذي مبدأ ورؤية وموقفٍ، واتضح حتى لمن ما زال ديدنه وضع رأسه في التراب، وعليه، آنت ساعة الفرز، أمع الأمة أم مع أعدائها؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23314
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع207410
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر535752
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48048445