موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

لا حياد لأحد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها.

 

عبر تاريخها البعيد والقريب، ظلت الأمة العربية قيد الاستهدافات المعادية. لقد كان هذا بلا توقفٍ وبدا وكأنما هو قدرها المرافق لتاريخها. وعبره وهو المديد فلَّت، بما تمتلكه من أسباب الصمود والبقاء والانتصار، هذه الاستهدافات فأفشلتها وذهب ريحها وبقيت هذه الأمة. وفي قرني هذا التاريخ الأخيرين، بل قل ثلاثتهما، كانت هدفًا دائمًا لاستهدافات المشاريع الغربية المعادية تحديدًا، تلك التي كانت أبرز تجلياتها تقسيمها سايكسبيكويًّا وزراعة الكيان الصهيوني المفتعل في أحشائها. هنا الوقائع كثيرة وتفاصيلها أكثر وأمثلتها وتعداد محطاتها في مختلف أزمنتها وأمكنتها لا تعد ولا تحصى، فنحن إزاء متوالية من سياقاتٍ تآمريةٍ لا تنقضي فصولها إلا ببدء جديدها وليس من مجالٍ هنا للغوص فيها. بيد أن أخطر مرحلةٍ في مستمر هذه المواجهة المصيرية التاريخية المفروضة على هذه الأمة، وفي كافة مراحلها، هو ما نشهده راهنًا من تحالفٍ للمال والانهزامية العربيين المدعومين بتواطؤٍ من العجز الرسمي عامةً مع آخر تجليات هذه الاستهدافات الغربية المعادية والتماهي معها... هذه الاستهدافات التي باتت، موضوعيًّا في شقها العربي وبالجلي المباشر في شقها الغربي، تحاول توجيه ضربة تتمناها أن تكون القاضية لكل آمال وطموحات وأحلام هذه الأمة المتعلقة بحريتها وكرامتها ووحدتها ونهوضها من كبوتها وأخذها لمكانها المفترض والذي يستحقه تاريخها بين أمم الأرض... وتنطلق في راهنيتها في مسارين متلازمين ومتكاملين ولا ينفصلان:

وأحدهما، محاولة تصفية قضية الأمة المركزية في فلسطين نهائيًّا، لإدراكها أن هذه القضية إنما هي بوصلة تحررها ووحدتها ونهوضها، بل وشرط قيامتها، مهتبلةً هذا الخواء والضياع الضارب أطنابه في الساحة العربية، وجارٍ الهروب البائس لأغلب النظام العربي الرسمي من همومه القومية قالبًا ظهر المجن لما كانت بالنسبة له، أو كما قيل ذات يوم، القضية المركزية، لتثبيت الكيان الصهيوني الاستعماري وتأبيده، وبالتالي قطع دابر كل ما له علاقة بطموحات الأمة التي تمت الإشارة إليها... آخر التجليات التآمرية لهذا التحالف هو ما أقدمت عليه جامعة دول زمن الانحدار والتبعية العربية، حين أعطت لنفسها، وهي التي لا تملك، بل ولم تعد تمثل حتى نفسها، حق التنازل باسم الأمة عن أرضٍ فلسطينيةٍ لمن لا يستحقها مقابل أرضٍ فلسطينيةٍ اغتصبها. أو بعض من نتفٍ من ما تبقى ولم يهوَّد بعد منها مقابل نتفٍ مما نهب وهوَّد منها.

والثاني، محاولة التدمير المخططة والموجَّهة والممنهجة لسوريا العرب، وطنًا وشعبًا ودولةً، بعد أن نجحوا في قطع الطريق على حراكها الشعبي السلمي نحو تحقيق أهدافه المشروعة التي لم يكن من خلاف عليها داخل سوريا، عبر ركوب موجته والتمكُّن من حرفه وتحويله إلى حالة نزف مريع يطول إنسانها وإمكاناتها، والهدف هو القضاء على موقع ودور هذا البلد المحوري والريادي في نضالات هذه الأمة التائقة للانعتاق والوحدة والتقدم والخلاص من ربقة التبعية. لذا ظلوا يواصلون سعيهم المستميت تحت ستارٍ مهلهلٍ من عديد اللافتات الزائفة والمضللة لمنع أي توافقٍ وطنيٍّ سوريٍّ يوقف هذا النزف، ومن شأنه أن يجمع كافة السوريين على ما يوصلهم إلى ما يحفظ سوريا لهم ولأمتهم، ويُمكّنهم من رسم صورة دولتهم التي يصبون جميعًا إليها مستقبلًا، ووفق ما يتطلع إليها كافة السوريين.

في فلسطين تُستهدف هذه الأمة من قبل المفترض أنها جامعتها، والتي باتت تفرِّقها ولا تجمعها، بتنازلاتٍ كارثيةٍ ليست سوى استجابةٍ مشينةٍ لإملاءاتٍ تجر إلى ما سيلي من تنازلات مستجيبيها، وهي رغم فداحتها لا يلقي العدو بالًا لها ولا لمتنازليها ويزدريهم، بل ومن عادته أن يستدر منهم تلك التي من بعدها، وسيحثهم راعيه الغربي، وكالعادة أيضًا، على الإسراع بجديدها. وفي سوريا تُستهدف الأمة في بلدٍ كان على الدوام حاضنةً رؤوما لروح أمته الحية، وموطئًا ومنطلقًا لشعلة أتواقها، وموئلًا دافئًا لنبض ضميرها وحداء وحدتها المنشودة، وظل في شتى أزمنة العار والانحدار وحقب التكالب عليها ملاذًا آمنًا لوجدانها.

... بالعدوان الصهيوني الأخير على أهدافٍ منتقاةٍ في ضواحي دمشق كشَّرت جبهة أعداء الأمة عن أنيابها بحيث لم يعد من مجال لحيادٍ لأحدٍ من كافة هؤلاء الذين يعدّون أنفسهم في خندق قواها الحية، فإما هم معها أو معهم... مع أمتهم في فلسطينها والذي يعني بالضرورة معها في سوريتها وبالعكس، أو مع تحالف هذه الانهزامية العربية مع هذا الغرب المتآمر، والذي كان على رأس أهدافه الاستراتيجية طيلة أمد الصراع في فلسطين وخلال حربه الراهنة على سوريا حماية الكيان الصهيوني وتثبيته وفرضه مركزًا مقررًا تدور من حوله مزق هزيلة من كيانات المنطقة المفتتة التابعة... لقد بان الخيط الأبيض من الخيط الأسود، وهو الذي لم يكن يومًا بخافٍ على ذي مبدأ ورؤية وموقفٍ، واتضح حتى لمن ما زال ديدنه وضع رأسه في التراب، وعليه، آنت ساعة الفرز، أمع الأمة أم مع أعدائها؟؟!!

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15522
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15522
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر759603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45821991
حاليا يتواجد 3669 زوار  على الموقع