موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

نزولاً عن الشجرة... إلى أين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في مقال سابق لي، تساءلت عن معنى ذهاب وفد الجامعة العربية إلى واشنطن “للبحث في مبادرة السلام العربية”، طالما أن وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، استبق الزيارة قبل أن ينهي جولته الثالثة ويغادر المنطقة، بالقول إنه يعمل لإعادة سلطة رام الله وحكومة نتنياهو إلى الطاولة، و“لكن المبادرة العربية لن تكون أساساً للمفاوضات”.

وبطبيعة الحال لم أكن أعرف ما دار وراء الكواليس بين جون كيري والزعماء العرب ووزراء خارجيتهم، الذين التقاهم في زياراته، وخصوصاً بينه وبين الرئيس محمود عباس وبنيامين نتنياهو. لكن ما خرج من تصريحات واجتماعات الوزير الأمريكي ووفد الجامعة العربية، كشف الكثير من ذلك الذي جرى، حيث تبين أن كل شيء كان معداً ومرتباً، ونتيجته كانت مقررة سلفاً قبل أن يصل الوفد العربي إلى العاصمة الأمريكية.

 

فمن ناحية، وفي كلمة لجون كيري، ألقاها أمام لجنة العلاقات الخارجية التابعة للكونغرس، بتاريخ 17-4-2013 قال: “إنني أعتقد أن “نافذة حل الدولتين تنغلق” بما يتطلب العمل بشكل طارىء من أجل إعادة إحياء المفاوضات الفلسطينية- “الإسرائيلية” “لأن الوقت ينفد”. وأخبر كيري اللجنة أن الجامعة العربية “على وشك إرسال وفد وزاري إلى هنا (واشنطن) الأسبوع المقبل”. وأضاف: “أعتقد أننا إذا ما تقدمنا على الطريق سنجد 19 دولة عربية والعديد من الدول الإسلامية الجاهزة للحضور إلى الطاولة لتحقيق السلام”. ومن ناحية أخرى، سبق كلمة كيري أمام الكونغرس، زيارة قام بها الرئيس محمود عباس إلى عمّان تم فيها التوقيع على “اتفاقية حماية القدس والأماكن المقدسة”، أعطيت فيها “الوصاية” على هذه الأماكن للأردن. وقبل وصول وفد الجامعة العربية إلى واشنطن بأيام، نقلت صحيفة “هآرتس” عن مصادر أمريكية، قولها إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يسعى لعقد قمة رباعية تجمعه مع نتنياهو وعباس وعبدالله الثاني، لتحريك “عملية السلام” في المنطقة.

في تلك الأجواء، جاء تعديل وفد الجامعة العربية على “مبادرة السلام العربية“ الذي اعتبره كيري “خطوة مهمة إلى الأمام”، وجعل صهيوني عتيق، شغل منصب وزير الحرب في الكيان الصهيوني، القيادي في “حزب العمل” وعضو الكنيست الحالية، بنيامين بن اليعازر، يعتبره أهم “فرصة تاريخية... منذ كان يافعاً، قبل 50 عاماً”، اعتبره كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات “ليس بالأمر الجديد... وهو يعكس الموقف الفلسطيني الرسمي” بالنسبة لمسألة تبادل الأراضي.

ما قاله عريقات صحيح، من حيث إنه سبق طرح مسألة “تبادل الأراضي” منذ العام 2000، وأعيد طرحها العام ،2008 وآخر مرة في عهد إيهود أولمرت العام 2009، ولم يتم الاتفاق بشأنها، ومن حيث إن الطرح “الجديد” يعكس الموقف الرسمي للسلطة. لكن إعادة طرح مسألة سبق طرحها لا يكون بلا سبب، فلماذا أعيد طرحها في هذا الوقت بالذات؟ إيلي أفيدار، في (معاريف- 1-5-2013)، أيضا، لم يجد “تغيراً” في المواقف منذ آخر مرة طرحت فيها المسألة، إذ لا يزال عباس ونتنياهو، في العلن، يتمسكان بموقفيهما من موضوع استئناف المفاوضات، وأن: “التفسير يكمن بالذات في ضعف الجامعة العربية، وفشل الإدارة الأمريكية في إحداث اختراق في المسيرة السياسية”. كذلك رأى دان مرغليت في صحيفة “إسرائيل اليوم”، أنه: “ليس في ذلك تجديد حقيقي”، وأضاف: “إذا كان في الأمر ما يجدد المحادثات، فقد أصبح لكيري وليفني ومولخو وصائب عريقات موضوع يشغلون أنفسهم به، وإن كانوا يعلمون أنه غير قادر على توجيه سفينة التفاوض إلى شاطىء الأمان”.

وبينما رفضت حركتا “حماس” و“الجهاد الإسلامي” و“الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” تعديل الجامعة العربية، اعتبره البعض مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية، بقبول بقاء الكتل الاستيطانية الكبرى، وحتمية أن تتغير حدود 1967. أما نتنياهو، فقد ذهب إلى أبعد من ذلك عندما رفض فكرة “مبادلة الأرض”، وأكد موقفه باستئناف المفاوضات “من دون شروط مسبقة”. وكان نتنياهو قد اعتبر الفكرة “نكتة”، وصرح في يوليو/ تموز الماضي، بأنه: “ليس لدى "إسرائيل" أراض يمكن أن نعطيها في إطار هذه المعادلة”.

وعليه، هل نستطيع أن نقول، مع أفيدار ومرغليت وعريقات، أن لا شيء تغير، خصوصاً أن الرئيس محمود عباس، وعضوي اللجنة المركزية في حركة فتح محمد اشتيه ونبيل شعث، أكدوا في تصريحات جديدة أنه مازال مطلوباً لاستئناف المفاوضات وقف عمليات الاستيطان والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 1967، كمرجعية للتفاوض، ثم بعد ذلك تطرح مسألة “تبادل الأراضي”؟ بالتأكيد سيكون ذلك تبسيطاً شديداً للأمر، خصوصاً أن التعديل لم يذكر بند عودة اللاجئين الفلسطينيين. لكن إذا قبلنا هذا التصور، يكون جوهر ما فعلته الجامعة العربية بتعديلها الأخير أنها قدمت “سلماً” ينزل عليه عباس عن الشجرة، وغطت الفشل الأمريكي في تحقيق “اختراق” يؤدي إلى استئناف مفاوضات لها معنى. ولكن السؤال: إلى أين؟ إن الإقرار بأنه “لم يتغير شيء”، يعيد الوضع إلى ما كان عليه قبل التعديل، بحيث يصبح الهدف منه إيجاد “موضوع لكيري وليفني ومولخو وصائب عريقات يشغلون أنفسهم به، وإن كانوا يعلمون أنه غير قادر على توجيه سفينة التفاوض إلى شاطىء الأمان”، كما قال دان مرغليت.

إن ذلك يعني، في أحسن الأحوال، إننا أمام العودة إلى طحن الأوهام والدوران مجدداً في حلقة المفاوضات المفرغة، بينما تستمر عمليات مصادرة الأرض والاستيطان والتهويد، في انتظار أن تظهر المقاصد الحقيقية للتعديل، و“تتغير الأشياء” دونما التباس.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42669
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180959
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر509301
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48021994