موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

من يوقف هذا العبث.. من يوقف هذه الانهيارات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تضرب إسرائيل بقسوة في قلب دمشق.. ينبري من يُلقي اللائمة على عاتق النظام، ويُظهر شماتة لا تليق إلا بصغار الجواسيس والعملاء، ويخرج عليك من “ثوار” حمص، من يبادر للاتصال بالقناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي مهنئا ومباركاً بعربية ركيكة تجهد في محاكاة “العبرية”، شكلاً ومضموناً.. إسرائيل ترد على تهافت فرسان المعارضة السورية الجدد،

بمزيد من الاستخفاف والاحتقار، لكل من (وما) هو سوري، نظاماً كان أم معارضة.. كل ما يعنيها أن لا يبقى السلاح “الكاسر للتوازنات” في سوريا، لا مع النظام، ولا في أيدي المعارضة السنيّة (النصرة) أو المقاومة الشيعية (حزب الله).

 

تهرول “سباعية” المبادرة العربية إلى “بلير هاوس”، لتضع على طبق من فضة، واحداً من التنازلات الجوهرية، باسم النظام العربي الرسمي.. لا أحد يتصدى لهذا “العربون غير المسترد”، جميعهم يتلطون برداء “الجامعة العربية”، مع أن الجامعة لم تقرر تعديل المبادرة، وحده “سيد الجامعة” في زمن الربيع العربي، يقرر من جانب واحد، تعديل المبادرة، ولم لا يفعل طالما أن يده ممدودة في حلوق كثيرين، بمن فيهم أنظمة الربيع العربي، بالمال والكاز والغاز وبقية أدوات الدبلوماسية القطرية.. إسرائيل تستخف بالهرولة العربية، وتطلب إلى “المتوسلين والمتسولين” المزيد.. هذه المرة، مطلوب التقدم خطوة للأمام، مطلوب اعتراف عربي جماعي ﺑ“يهودية الدولة”.. وحبل التنازلات على الجرار كما يقال في المثل الدارج في بلاد الشام.

تستقبل المنطقة وزير خارجية الولايات المتحدة ثلاث مرات منذ توليه مهام منصبه.. وهي تستعد لاستقباله في جولة رابعة قريباً.. تقدم كل الضمانات والاستعداد و“التنازلات” لتسهيل مهمته، بما في ذلك “جرجرة” الجانب الفلسطيني إلى مفاوضات غير مشروطة، أو بالأحرى إلى مفاوضات بالشروط الإسرائيلية.. لكن إسرائيل التي اعتادت استقبال الموفدين الأمريكيين بوجبات استيطانية دسمة، حرصت أن تستقبله هذه المرة، بثلاثمائة وحدة استيطانية جديدة، وبعد يومين فقط من “تسريب” خبر وقف استدراج عروض البناء الاستيطاني حتى تموز/ يوليو المقبل.

لا شيء يتغير على الإطلاق.. الجامعة تستجيب لطلب السلطة والأردن بعقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين (من يسمع بهؤلاء)، بهدف استصدار بيان إضافي، يشجب ويندد.. الوزراء منشغلون بمهام أخرى، والقادة فلا يسافرون إلا للعمرة (ما أجمل الورع) أو السياحة والاستجمام.. أما السلطة، فلا تفعل شيئاً خارج مألوف عادتها.. شجب واستنكار، وحديث عن “المسمار الأخير في نعش عملية السلام”.. كم مسمارا غرست إسرائيل في هذا النعش؟!، لقد صار كالغربال لكثرة ما دُقّت فيه من مسامير.. وكم مسماراً إضافياً يحتاج هذا النعش حتى يوارى الثرى؟!.. لا أحد يعرف.. فيما تكتفي “المقاومة” بمراسم استقبال كبير فقهاء الظلام، والتلويح ﺑ“الضربات المزلزلة”.

ابتهاج أردني– فلسطيني بالاتفاق التاريخي ﻟ“رعاية المقدسات”.. لكأن ما درج عليه العرف والتقاليد لا يكفي، أو لكأن ما ورد في اتفاقية وادي عربة من بنود حول الرعاية الأردنية للمقدسات لا تكفي.. وكيف تكفي في الأصل، طالما أن إسرائيل لا تمتلك هذا الحق، لتهبه للآخرين.. لكن إسرائيل، وكدأبها أيضاً، تقرر “بل الاتفاق وترك الآخرين يشرون ماءه”.. تقرر توجيه صفعة قوية للاتفاق.. غزو شامل لباحات المسجد الأقصى.. مستوطنون كالجراد يزحفون في تشكيلات شبه عسكرية صوب أولي القبلتين، وحماية أمنية كاملة من دولة الاحتلال والاستيطان بمستوياتها السياسية والأمنية والعسكرية.. إسرائيل التي لم تُقم وزناً للمعاهدة، لن تعترف باتفاق عمان ورام الله حول المقدسات.. هي لا تحترم الاتفاقات التي تكون طرفاً فيها، فكيف تعترف باتفاق هي ليست طرفاً فيه.. وكيف تحترمه.. لقد شهدنا بعض فصول هذا الاحترام في تدنيس ثالث الحرمين، واعتقال مفتي القدس والديار المقدسة.

لا جديد في كل ما قلناه ونقوله.. لا أحد يختلف على الوقائع التي أوردناها، ولا على التوصيفات المذكورة لدولة العنصرية والاحتلال والاستيطان.. لكنه العجز والإفلاس الذي يدفع حكوماتنا وأنظمتنا وسلطتنا إلى المضي في ذات الطريق المسدود، المرة تلو المرة.. إنه العجز عن اجتراح الخيارات والبدائل للتعامل مع الصلف الإسرائيلي.. إنه التواطؤ على “لعبة تقطيع الوقت” التي لا وظيفة لها، سوى تمكين إسرائيل من قضم المزيد الأرض والحقوق والمقدسات.

وسيستمر الحال على هذا المنوال.. ستُضرب سوريا والسودان ولبنان وغزة مرات ومرات.. سيُعتدى على الأقصى والمقدسات مرات ومرات، وسيقسم الحرم القدسي الشريف على طريقة شقيقه “الحرم الإبراهيمي الشريف”.. وربما يُهدّم ويبنى على أنقاضه هيكل سليمان المزعوم.. ولم لا تفعل إسرائيل ذلك، طالما أن “المندوبين” سيعاودون الاجتماع مرة ثانية.. طالما أن هناك الكثير من “المسامير” التي ستدق في نعش عملية السلام.. وطالما أن هناك الكثير من الأوراق والأحبار لتسطير بيانات الإدانة والاستنكار.. وربما من باب “الحفاظ على الشجر والبيئة”، سيعمد القادة العرب إلى حساباتهم على “تويتر” للتعبير عن سخطهم للممارسات الإسرائيلية التعسفية.

نعود إلى ما كنّا عليه قبل الربيع العربي، كما قال السيد حسن نصرالله بالأمس.. حكام دول الربيع ووزراء خارجيتهم، أسوأ من سابقيهم وأكثر تخاذلاً وتفريطاً.. وكل ما بدا “تكتيكاً” للوصول إلى السلطة والاحتفاظ بها، يتحوّل إلى “استراتيجية”.. لأن الأنظمة الجديدة، الإسلامية في مبناها، تريد الاحتفاظ بالسلطة استراتيجياً، وإلى الأبد، إن أمكنها ذلك، وشرط حصولها على مبتغاها، هو حفظ أمن إسرائيل وتقديس المعاهدات المبرمة معها (أنظروا ماذا يحدث حول غزة)، والتصرف ﺑ“ذلّة” أمام إسرائيل وجماعات الضغط والدول الراعية لها (أنظروا طابور الوزراء الكومبارس المصطفين خلف حمد بن جاسم في بلير هاوس).. ودائماً تحت ستار كثيف من دخان الادعاءات و“إبر التخدير” والوعود التي لم يحترموا أياً منها على أية حال.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6923
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع261115
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر589457
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48102150