موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عوامل كبح "الطائفية " في العراق (1- 6)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاثة عوامل كابحة ﻟ"الطائفية في العراق"، منها العامل الاجتماعي والجغرافي، أما العامل الثالث، فقد تبلور خلال السنوات الست المنصرمة، ويرتبط باهتزاز الثقة بدرجة كبيرة، إن لم تكن قد وصلت إلى شبه قطيعة، بين الغالبية العظمى في الشارع العراقي والأحزاب ذات المنهج والسلوك والأجندات الطائفية.

 

قبل الدخول في تحليل هذه العوامل الكابحة، أعود إلى سنوات الغليان الكبرى عامي 2006 و2007، عندما كانت مظاهر حرب طائفية تتقدم على كل المظاهر الاخرى في العراق، خاصة بعد تفجيرات سامراء في 22 فبراير عام 2006، وما ظهر من تداعيات خطيرة في العراق، في ذلك القوت اختلطت الاوراق وارتبك المشهد العراقي، ولم يعد التحليل سهلا بسبب وجود العديد من الأجندات والقوى التي تبحث عن مصالح ومشاريع وغالبيتها تربط نجاحها في ذلك بالفوضى المدمرة في العراق، بل أن البعض منها يربط نجاح مشروعه ومخططاته ﺑ"الحرب الطائفية في العراق"، لكن العين الثاقبة والعارفة بالشعب العراقي، لم تدخل في دهاليز اليأس والقنوط وتسلم جميع أسلحتها لسيناريو الاحتراب بين العراقيين.

وسط الأمواج المتلاطمة والغيوم السود الحائمة في سماء العراقيين في تلك الفترة، كنت أُرى بأمل كبير وبثقة عالية، من أن العراقيين لن تنجح أية جهة بجرجرتهم إلى الاقتتال فيما بينهم، البعض وجد في طروحاتي مجرد أماني ورومانسية طوباوية، والقلة اعتقدوا أن الواقع العراقي يسمو كثيرا فوق هذه المخططات.

في ندوة بإذاعة البي بي سي خلال أيام الجمر العراقي المشتعل، كان الكاتب المعروف الاستاذ جهاد الخازن يتحدث من لندن وأنا اتحدث من بغداد، فقال الخازن إن العراق قد دخل إتون حرب أهلية، واعطى صورة مأساوية لما ستؤول إليه أوضاع العراق التي تقف على كف عفريت، وكان يتحدث بألم كبير وخوف حقيقي على العراق وأهله، متأثرا بمأساة لبنان التي دخلت إتون الحرب المدمرة عام 1975 م، قلت في ردي على الاستاذ الخازن، أنني مضطر للحديث خلاف ما ذكره الضيف من لندن، وفي البداية قلت أن الاستاذ جهاد من كبار الكتاب وقد تربى على اسلوبه وطروحاته وافكاره الكثير من الكتاب، لكن ليسمح لي برسم صورة مغايرة لتلك التي رسمها بألم وأسف، قلت أن العراق لن ينجر إلى الحرب "الطائفية" وذكرت كابحين لمثل هذا الصراع في العراق، وهو ما اريد التطرق إليه في هذا التحليل، تفاجأت برد الاستاذ جهاد الخازن، الذي عبر عن أسفه لذهابه إلى البعيد في تحليله للأوضاع في العراق وتقديمه قراءة تقول أن العراقيين قد دخلوا في مستنقع الحرب الطائفية، قال إن ما سمعه من الضيف في بغداد أدق من كل التصورات الاخرى، وأضاف بالنص، لو كان ما قلته في مقال مكتوب لحذفته لكنه كان على الهواء، أضاف إنه معجب بالشعب العراقي، لأنه لم ينجر إلى الفتنة الطائفية رغم كل هذه الجهود السيئة والخبيثة، مؤكدا أن اللبنانيين قد سقطوا في هذه الحرب منذ الضربة الاولى في حين صمد العراقيون، لكنه أبدى مخاوفه من المستقبل بسبب شراسة الهجمة، وهو ما اتفقت معه في حينه وما زالت المخاوف قائمة بدون شك.

مرت تلك السنوات والعراق في عين العاصفة، وبين فترة واخرى تعود عبارات تخويف العراقيين من الحرب الداخلية والاقتتال، وهذا ما نواصل الحديث عنه وتحليل جميع الاحتمالات.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13102
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع190906
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر554728
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55471207
حاليا يتواجد 5594 زوار  على الموقع