موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

عوامل كبح "الطائفية " في العراق (1- 6)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ثلاثة عوامل كابحة ﻟ"الطائفية في العراق"، منها العامل الاجتماعي والجغرافي، أما العامل الثالث، فقد تبلور خلال السنوات الست المنصرمة، ويرتبط باهتزاز الثقة بدرجة كبيرة، إن لم تكن قد وصلت إلى شبه قطيعة، بين الغالبية العظمى في الشارع العراقي والأحزاب ذات المنهج والسلوك والأجندات الطائفية.

 

قبل الدخول في تحليل هذه العوامل الكابحة، أعود إلى سنوات الغليان الكبرى عامي 2006 و2007، عندما كانت مظاهر حرب طائفية تتقدم على كل المظاهر الاخرى في العراق، خاصة بعد تفجيرات سامراء في 22 فبراير عام 2006، وما ظهر من تداعيات خطيرة في العراق، في ذلك القوت اختلطت الاوراق وارتبك المشهد العراقي، ولم يعد التحليل سهلا بسبب وجود العديد من الأجندات والقوى التي تبحث عن مصالح ومشاريع وغالبيتها تربط نجاحها في ذلك بالفوضى المدمرة في العراق، بل أن البعض منها يربط نجاح مشروعه ومخططاته ﺑ"الحرب الطائفية في العراق"، لكن العين الثاقبة والعارفة بالشعب العراقي، لم تدخل في دهاليز اليأس والقنوط وتسلم جميع أسلحتها لسيناريو الاحتراب بين العراقيين.

وسط الأمواج المتلاطمة والغيوم السود الحائمة في سماء العراقيين في تلك الفترة، كنت أُرى بأمل كبير وبثقة عالية، من أن العراقيين لن تنجح أية جهة بجرجرتهم إلى الاقتتال فيما بينهم، البعض وجد في طروحاتي مجرد أماني ورومانسية طوباوية، والقلة اعتقدوا أن الواقع العراقي يسمو كثيرا فوق هذه المخططات.

في ندوة بإذاعة البي بي سي خلال أيام الجمر العراقي المشتعل، كان الكاتب المعروف الاستاذ جهاد الخازن يتحدث من لندن وأنا اتحدث من بغداد، فقال الخازن إن العراق قد دخل إتون حرب أهلية، واعطى صورة مأساوية لما ستؤول إليه أوضاع العراق التي تقف على كف عفريت، وكان يتحدث بألم كبير وخوف حقيقي على العراق وأهله، متأثرا بمأساة لبنان التي دخلت إتون الحرب المدمرة عام 1975 م، قلت في ردي على الاستاذ الخازن، أنني مضطر للحديث خلاف ما ذكره الضيف من لندن، وفي البداية قلت أن الاستاذ جهاد من كبار الكتاب وقد تربى على اسلوبه وطروحاته وافكاره الكثير من الكتاب، لكن ليسمح لي برسم صورة مغايرة لتلك التي رسمها بألم وأسف، قلت أن العراق لن ينجر إلى الحرب "الطائفية" وذكرت كابحين لمثل هذا الصراع في العراق، وهو ما اريد التطرق إليه في هذا التحليل، تفاجأت برد الاستاذ جهاد الخازن، الذي عبر عن أسفه لذهابه إلى البعيد في تحليله للأوضاع في العراق وتقديمه قراءة تقول أن العراقيين قد دخلوا في مستنقع الحرب الطائفية، قال إن ما سمعه من الضيف في بغداد أدق من كل التصورات الاخرى، وأضاف بالنص، لو كان ما قلته في مقال مكتوب لحذفته لكنه كان على الهواء، أضاف إنه معجب بالشعب العراقي، لأنه لم ينجر إلى الفتنة الطائفية رغم كل هذه الجهود السيئة والخبيثة، مؤكدا أن اللبنانيين قد سقطوا في هذه الحرب منذ الضربة الاولى في حين صمد العراقيون، لكنه أبدى مخاوفه من المستقبل بسبب شراسة الهجمة، وهو ما اتفقت معه في حينه وما زالت المخاوف قائمة بدون شك.

مرت تلك السنوات والعراق في عين العاصفة، وبين فترة واخرى تعود عبارات تخويف العراقيين من الحرب الداخلية والاقتتال، وهذا ما نواصل الحديث عنه وتحليل جميع الاحتمالات.

******

wzbidy@hotmail.com

 

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3004
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع151976
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر488257
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61633064
حاليا يتواجد 3719 زوار  على الموقع