موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

"بليرهاوس" والحرب على سورية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في زمنهم الرديء وفي إطار "السلام خيارهم الأستراتيجي الوحيد"، قدَّم عرب قمة بيروت عرضهم التنازلي الأول لعدوهم التاريخي. تمثل في سلام له وتطبيع كامل معه، بمعنى تثبيت نهائي لكيانه الإستعماري الغاصب لفلسطين، وتصفية نهائية لما كانت تعرف بقضيتهم المركزية فيها، مقابل قبوله بأن ينسحب إلى ما وراء حدود الرابع من يونيو العام 967 ، كما أشتمل عرضهم على تنازلٍ ضمنيٍ عن حق العودة، أي جوهر القضية الفلسطينية برمتها ، عبر قبولهم بما وصفوه بحلٍ عادلٍ متفقٍ عليه لمشكلة اللاجئين! قدموا كل هذه التنازلات منوِّهين بأن المقابل المرتجى، أي الإنسحاب، هو ثابتهم الذي لاعودة عنه. وقبل إنفضاض جمعهم البيروتي وصلهم الرد الصهيوني حين دفنت دبابات شارون عرضهم تحت أنقاض مخيم جنين! ومع الزمن صارت عظام ما عرفت ب"مبادرة السلام العربية" رميماً... لكنما في تالي زمنهم الأردأ، أي هذه الأيام، نبش عرب "بلير هاوس" جدث موؤدتهم تلك ليتخلوا عن ثابتها ذاك، وليبعثوها ثانيةً في كفن عرضهم التنازلي الثاني ، والمتمثل في القبول ب"حدود متبادلة"صوَّغوها بتوصيف بائسٍ هو "تغييرات طفيفة"، أقل ما تعنيه تشريع التهويد والقبول بكتله الإستعمارية الكبرى. وإذ تخلوا في عرضهم التنازلي الأول مداورةً عن حق العودة ففي هذا الثاني تجاهلوه كلياً ! كما أنه، وبطبيعة الحال، إذا كان ذاك الرد الصهيوني على عرضهم التنازلي الأول قد جاءهم في حينها شارونياً ، فإن الرد على هذا الثاني سوف يكون نتنياهوياً بامتياز، وسيلقى هذا اللاحق مصير ذاك السابق، ولا ندري ما إذا كان في لجنة عرضه الوزارية لصاحبتها جامعة نبيل العربي من يتوقع لكرمها التنازلي المفرط هذا مصيراً مختلفاً عن أريحية قمة بيروت التفريطية ! لكنما ، وفي كل الأحوال ، يمكن القول أن ما قدمته لجنتهم من عرضٍ يعد منجزاً صهيونياً وثمرة من ثمارجولات كيري المكوكية الظافرة، وما بينها إطلالة أوباما البهية الأخيرة على المنطقة... منجز سوف يبنى عليه تنازلياً فيما بعد ! دلل على هذا أمران هما صمت نتنياهو بدايةً ، وعندما تكلم قال إن الصراع مع الفلسطينيين ليس على الأرض وإنما على "يهودية الدولة"، وترحيب تسبي ليفني ، التي من السهل أن يقال عند اللزوم بأنها في تصريحاتها إنما لا تمثل إلا نفسها ! لكنما ، وفي كافة ردود أفعالهم، ابتهج الصهاينة بمنجز كيري، الذي رأت المرحِّبة ليفني بأنه "سيسمح للفلسطينيين ، كما آمل ، بدخول غرفة وتقديم التنازلات اللازمة" !!!

 

ما تقدم يأخذنا إلى سؤالٍ جوهريٍ يلحُّ على كل من تابع هذا المشهد العبثي العربي المشين الذي جرت وقائعه على خشبة "بلير هاوس" ، وهو ، لماذا ، والآن بالذات ، يقدم عرب الأمريكان على نبش جدث قديمهم التنازلي المهمل ورفده بتنازلاتٍ إضافيةٍ جديدةٍ ؟!

مفتاح الإجابة يمكن العثور عليه في ثنايا تعقيبٍ فوريٍ للداهية بيرز إثر وروده خبر الحدث ، قال : " إنه من الجيد أن العرب عادوا إلى المبادرة في هذا الوقت " ، ومعنى هذا الوقت البيريزي ، لايعني سوى هذه اللحظة العربية غير المسبوقة في تهافتها وترديها ، وفي كونها الأنسب لأعداء الأمة ليحصدوا المزيد من التنازلات التي لا يبخل بها تحالف المال العربي مع المشاريع المعادية للعرب ، وتكالب هذين الحليفين المفرط لإعادة متراجع السطوة والهيبة للهيمنة الأميركية على دنيا العرب إلى سابق عهدها بعد تآكلٍ إثر تمريغ غطرستها في رمال العراق وشرشحة هيبتها على سفوح جبال الأفغان . أما الإجابة ذاتها فليست إلا برد هذا المشهد "البلير هاوسي" فقط إلى كونه من عجائب مستحقات هذه اللحظة العربية المهينة ، التي يتنازل فيها عرب جامعة العربي عن فلسطين ويناضلون من أجل هدفٍ أثيرٍ لديهم هو تدمير سورية ... تدمير سورية ، الدولة والجيش ، الوطن والمجتمع ، الدور والحضور ، والسعي لشطبها من المعادلات الإقليمية ، ومحاولة إنهاء مركزية الدولة فيها ، بل والحؤول دون قيامتها مستقبلاً ... وكذا اللحظة ، التي لات ُفصل عن سابقتها ، والتي يستبدل فيها عرب "بلير هاوس" عدوهم الصهيوني بالفارسي ، وتفحُّ فيها أفاعي مفتي الفتن المذهبية التي من شأنها أن تقسِّم الإنسان العربي في أوطانه المجزأة سايسبيكوياً ، كإسهامٍ مطلوبٍ في دورمرسومٍ في معركة النزع الأخير ، التي تخوضها وحدانية القطبية الأميركية ، في سياق صراعها الكوني المحتدم لتبطئة تسارع أفولها المحتوم ، ومحاولاتها المستميتة لمنع تشكُّل نظامٍ كونيٍ جديدٍ بدأت معالمه ترسم ملامح مستقبلٍ مغايرٍ لعالمنا المبتلي بالفجور الغربي .

وعليه ، لقد مضى الوقت الذي كان يمكن وصف ما يجري في سورية بالأزمة ، ولم يعد بالإمكان وصفه الآن بغير الحرب الغربية وملحقاتها الإقليمية والعربية عليها ، وغير أنه في ساحها الآن يؤرخ لانعطافةٍ قد تكون الفاصلةٍ بين راهن دوليٍ آفلٍ يتآكل ومستقبلي قادم يتشكَّل . وإلا لماذا كل هذه السيناريوهات العدوانية المتبدلة والمتخبطة لأشكال التدخل الغربي القائم والمزمع فيها ، وكل ما نشهده من تبادلٍ شيطاني غربي إقليمي للأدوار لإطالة أمد النزف السوري ، ومنع السوريين من الإلتقاء على كلمةٍ سواء تؤدي إلى تسويةٍ سياسيةٍ تحفظ ما بقي من سورية ، وتؤسس لتوافقٍ وطني على بنائها مستقبلاً ، ووفقما يجمع عليه كل السوريين .

... في "بلير هاوس" لم يكن ثمة من حسٍ تاريخيٍ ... ومن أين ذلك لمن لا تهمَّه أحكام التاريخ ولا تعنيه حقائق وثوابت الجغرافيا !!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25889
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152953
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر644509
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45706897
حاليا يتواجد 3543 زوار  على الموقع