موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

سوريا وثالوث "الأمير" و"الشيخ" و"الجنرال"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الأنباء، أن الأمير القطري استعجل الرئيس الأمريكي التدخل لحسم الموقف في سوريا، منطلقاً من قراءة لصيقة للمشهد الميداني السوري تقول، أن نافذة الفرص "للحسم العسكري" تضيق كثيراً، وباتت تُعد بالأشهر المعدودات، بعد التقدم الذي حققه الجيش السوري خلال الأسابيع القليلة الفائتة على عدة محاور وجبهات..الشيخ حمد عبّر للرئيس أوباما عن خشيته من قيام الأسد بتصفية جماعية للمعارضة وتنفيذ عمليات انتقامية ضد الدول الداعمة لها.

 

بعد بأيام، كانت مؤسسة الإفتاء العالمي، إحدى أدوات السياسة الخارجية القطرية وأذرعها، ومن على منبر جامع الخليفة عمر بن الخطاب في الدوحة، تشكر إدارة أوباما على الـ60 مليون دولار التي قدمتها للمعارضة السورية، وتحث واشنطن على "نصرة" الشعب السوري، وتتوسل الغارات الأطلسية لتدمير النظام، وهي ذاتها المؤسسة التي سبق وأن أفتت بهدر دم كل من يعمل في المؤسسة السياسية والمدنية والعسكرية والدينية الرسمية السورية، فمن كان منهم مذنباً بقتل الشعب السوري، لقي جزاءه العادل، ومن منهم كان منهم بريئاً، فإن الله سيجزيه في اليوم الآخر خير جزاء، في تناغم بين الإفتاء والسياسة والمخابرات، يشف عن الدرك الذي بلغه "فقهاء السلاطين" و"مفكرو البترودولار".

الاستجابة الأولى لنداء الأمير والشيخ، جاءت من الجنرال يعلون..غاراتان إسرائيلييتان خلال أقل من 48 ساعة، واحدة استهدفت قافلة سلاح موجهة إلى حزب الله (حزب الشيطان وفقاً لوصف القرضاوي)..والثانية، استهدفت مركز جمرايا للبحث ومستودعات للواء 105 على مقربة من جبل قاسيون، قلب العاصمة السورية، وحارسها الطبيعي الأمين..والأرجح أن هذه الأنباء، سقطت برداً وسلاماً على أنصار مدرسة "التسول والتوسل" في طبعتيها السياسية/ الأمنية، والدينية/ العلمائية (لا ندري حتى الآن، ما هو موقف المدرسة القومية/ اليسارية/ الفوق ثورية التي تتخذ من الدوحة مقراً لها).

ليس بعيداً عن الدوحة، بالمعنى السياسي لا الجغرافي، كانت إحدى صحف لندن الصفراء، برغم غلافها الأخضر، تصدر في مقال افتتاحي يستخلص دروس الغارة الإسرائيلية الأولى (لم تكن الغارة الثانية قد وقعت)..أما الخلاصة، فتقول أن الدفاعات الجوية السورية، ليست بالكفاءة التي تبالغ واشنطن في تقديرها والحديث عنها..وأن كل الذرائع لفرض مناطق حظر الطيران والممرات والملاذات وضرب مراكز السيطرة والقيادة والتحكم والقطاعات العسكرية، قد سقطت تحت ضربات سلاح الجو الإسرائيلي..فلماذا كل هذا التقصير والتخاذل الأمريكيين..لماذا لا تهب واشنطن لتدمير النظام، فتُريح ونستريح؟!.

طبعاً، الغارة الثانية، الأشد إيلاماً، ستُعمق يقين رئيس تحرير الصحيفة إياها، وستدفعه للخروج عمّا تبقى لديه من حذر وماء وجه، فيعيد انتاج فتوى القرضاي، ولكن بفتحها على اتساعها، وتوجيهها لكل من بيده الحول والقوة، للتدخل عسكرياً لتخليص المنطقة من شرور هذا النظام القمعي، وإشاعة نظام الحريات والديمقراطية "الأنجلو ساكسونية"، ولكن على الطريقة الوهابية المعمول بها في دول الرمل والملح ؟!..حتى وإن جاءت الاستجابة من إسرائيل.

استتيقظت هذا الصباح على رنين رسائل الهاتف والبريد الالكتروني..بعضها يكتفي بذكر خبر الغارة من دون تعليق، وبعضها الآخر يقطر شماتةً وتشفياً..لكأن جيوش الفتح الإسلامي، وليس جيش الاحتلال الإسرائيلي، هي من دكّت مركز الأبحاث ومراكز اللواء 105..والمؤسف حقاً أن بعض مُرسلي هذه الرسائل، هم من أدعياء "خيار المقاومة" سابقاً، المتدثرين بلبوس الورع والتقوى والتدين دائماً...الذين أعمتهم العصبيات المذهبية، فباتوا يصفقون لنتنياهو ويعلون والإف 16..وكيف لا يفعلون ذلك، وهم التلاميذ النجباء لكبير علمائهم الذي لم يدخّر فتوى ضد السلطة الفلسطينية المتخاذلة والمتأمركة، إلا وأطلقها، أما وقد صار الأمر متصلاً بصراع المذاهب وحروب داحس والغبراء، نراه يتحوّل إلى "داعية" للاستقواء بـ"الصليبيين والكفار"، و"مفتى القوات الأطلسية" في الدوحة وسائر المشرق وشمال أفريقيا.

على أية حال، نحن لا نعرف كيف سيتصرف النظام السوري بعد الغارات الإسرائيلية الثلاث التي استهدفته منذ أواخر كانون الثاني/ يناير الفائت..ولكن بالاستناد إلى الخبرة السابقة، فنحن نتوقع المزيد من "ضبط النفس" و"الاحتفاظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين"...لكن مناخات الإقليم المتفجر، تسمح بإبقاء هامش للتخمين بتصعيد مقابل، رداً على العدوان الإسرائيلي، أما كيف ومتى وعن أي طريق وبأي شكل ووسيلة، فتلكم أسئلة، يصعب الإجابة عليها.

تكثيف الغارات الإسرائيلية على سوريا، يجب أن يُقراء في سياقين متلازمين..الأول، ثابت واستراتيجي، ويتعلق بالقرار الإسرائيلي غير القابل للنقض أو الطعن، بضرب وتدمير مقدرات سوريا، دولة وجيشاً وبنية علمية وصناعية وتحتية ومجتمعاً..والثاني، تكتيكي متحرك، وهنا يمكن التوقف أمام أكثر من حدث وتطور، لا يمكن فهم الغارتين الأخيرتين من دون إمعان النظر فيها:

الأول، خطاب السيد حسن نصر الله، الذي نقل التضامن مع النظام السوري، إلى "المستوى الاستراتيجي"، وجعل من معركة النظام في سوريا، معركة حياة أو موت لمحور بأكلمه، وتهديده بأن "لسوريا أصدقاء، لن يسمحوا بسقوطها"..والثاني، التأكيد الإيراني المتكرر على دعم النظام واعتبار معركته معركتها، وتذكيرها عشية الغارة، على أن "حدودها الأمنية تصل إلى شرق المتوسط"..والثالث، ويتصل بالتقدم النوعي الذي حققه الجيش السوري النظام على محاور وجبهات القتال المختلفة..فهل قررت إسرائيل التدخل لتعديل موازين القوى على الأرض؟..هل بدأت مرحلة اختبار النوايا الإيرانية واللبنانية (حزب الله)؟..هل هي بداية التحرش العسكري بهذا المحور، توطئة لضرب البرنامج النووي الإيراني، وتدمير مقدرات حزب الله القتالية؟..في الحقيقة لا يمكن النظر لهذه الغارات في سياقها السوري المحض، فهي محمّلة بالرسائل والأبعاد الإقليمية الأوسع نطاقاً...ووحدها الأيام القادمة، كفيلة بالإجابة على هذه الأسئلة والتساؤلات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12399
mod_vvisit_counterالبارحة52309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199794
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر992395
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50969046
حاليا يتواجد 4875 زوار  على الموقع