موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

سوريا وثالوث "الأمير" و"الشيخ" و"الجنرال"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الأنباء، أن الأمير القطري استعجل الرئيس الأمريكي التدخل لحسم الموقف في سوريا، منطلقاً من قراءة لصيقة للمشهد الميداني السوري تقول، أن نافذة الفرص "للحسم العسكري" تضيق كثيراً، وباتت تُعد بالأشهر المعدودات، بعد التقدم الذي حققه الجيش السوري خلال الأسابيع القليلة الفائتة على عدة محاور وجبهات..الشيخ حمد عبّر للرئيس أوباما عن خشيته من قيام الأسد بتصفية جماعية للمعارضة وتنفيذ عمليات انتقامية ضد الدول الداعمة لها.

 

بعد بأيام، كانت مؤسسة الإفتاء العالمي، إحدى أدوات السياسة الخارجية القطرية وأذرعها، ومن على منبر جامع الخليفة عمر بن الخطاب في الدوحة، تشكر إدارة أوباما على الـ60 مليون دولار التي قدمتها للمعارضة السورية، وتحث واشنطن على "نصرة" الشعب السوري، وتتوسل الغارات الأطلسية لتدمير النظام، وهي ذاتها المؤسسة التي سبق وأن أفتت بهدر دم كل من يعمل في المؤسسة السياسية والمدنية والعسكرية والدينية الرسمية السورية، فمن كان منهم مذنباً بقتل الشعب السوري، لقي جزاءه العادل، ومن منهم كان منهم بريئاً، فإن الله سيجزيه في اليوم الآخر خير جزاء، في تناغم بين الإفتاء والسياسة والمخابرات، يشف عن الدرك الذي بلغه "فقهاء السلاطين" و"مفكرو البترودولار".

الاستجابة الأولى لنداء الأمير والشيخ، جاءت من الجنرال يعلون..غاراتان إسرائيلييتان خلال أقل من 48 ساعة، واحدة استهدفت قافلة سلاح موجهة إلى حزب الله (حزب الشيطان وفقاً لوصف القرضاوي)..والثانية، استهدفت مركز جمرايا للبحث ومستودعات للواء 105 على مقربة من جبل قاسيون، قلب العاصمة السورية، وحارسها الطبيعي الأمين..والأرجح أن هذه الأنباء، سقطت برداً وسلاماً على أنصار مدرسة "التسول والتوسل" في طبعتيها السياسية/ الأمنية، والدينية/ العلمائية (لا ندري حتى الآن، ما هو موقف المدرسة القومية/ اليسارية/ الفوق ثورية التي تتخذ من الدوحة مقراً لها).

ليس بعيداً عن الدوحة، بالمعنى السياسي لا الجغرافي، كانت إحدى صحف لندن الصفراء، برغم غلافها الأخضر، تصدر في مقال افتتاحي يستخلص دروس الغارة الإسرائيلية الأولى (لم تكن الغارة الثانية قد وقعت)..أما الخلاصة، فتقول أن الدفاعات الجوية السورية، ليست بالكفاءة التي تبالغ واشنطن في تقديرها والحديث عنها..وأن كل الذرائع لفرض مناطق حظر الطيران والممرات والملاذات وضرب مراكز السيطرة والقيادة والتحكم والقطاعات العسكرية، قد سقطت تحت ضربات سلاح الجو الإسرائيلي..فلماذا كل هذا التقصير والتخاذل الأمريكيين..لماذا لا تهب واشنطن لتدمير النظام، فتُريح ونستريح؟!.

طبعاً، الغارة الثانية، الأشد إيلاماً، ستُعمق يقين رئيس تحرير الصحيفة إياها، وستدفعه للخروج عمّا تبقى لديه من حذر وماء وجه، فيعيد انتاج فتوى القرضاي، ولكن بفتحها على اتساعها، وتوجيهها لكل من بيده الحول والقوة، للتدخل عسكرياً لتخليص المنطقة من شرور هذا النظام القمعي، وإشاعة نظام الحريات والديمقراطية "الأنجلو ساكسونية"، ولكن على الطريقة الوهابية المعمول بها في دول الرمل والملح ؟!..حتى وإن جاءت الاستجابة من إسرائيل.

استتيقظت هذا الصباح على رنين رسائل الهاتف والبريد الالكتروني..بعضها يكتفي بذكر خبر الغارة من دون تعليق، وبعضها الآخر يقطر شماتةً وتشفياً..لكأن جيوش الفتح الإسلامي، وليس جيش الاحتلال الإسرائيلي، هي من دكّت مركز الأبحاث ومراكز اللواء 105..والمؤسف حقاً أن بعض مُرسلي هذه الرسائل، هم من أدعياء "خيار المقاومة" سابقاً، المتدثرين بلبوس الورع والتقوى والتدين دائماً...الذين أعمتهم العصبيات المذهبية، فباتوا يصفقون لنتنياهو ويعلون والإف 16..وكيف لا يفعلون ذلك، وهم التلاميذ النجباء لكبير علمائهم الذي لم يدخّر فتوى ضد السلطة الفلسطينية المتخاذلة والمتأمركة، إلا وأطلقها، أما وقد صار الأمر متصلاً بصراع المذاهب وحروب داحس والغبراء، نراه يتحوّل إلى "داعية" للاستقواء بـ"الصليبيين والكفار"، و"مفتى القوات الأطلسية" في الدوحة وسائر المشرق وشمال أفريقيا.

على أية حال، نحن لا نعرف كيف سيتصرف النظام السوري بعد الغارات الإسرائيلية الثلاث التي استهدفته منذ أواخر كانون الثاني/ يناير الفائت..ولكن بالاستناد إلى الخبرة السابقة، فنحن نتوقع المزيد من "ضبط النفس" و"الاحتفاظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين"...لكن مناخات الإقليم المتفجر، تسمح بإبقاء هامش للتخمين بتصعيد مقابل، رداً على العدوان الإسرائيلي، أما كيف ومتى وعن أي طريق وبأي شكل ووسيلة، فتلكم أسئلة، يصعب الإجابة عليها.

تكثيف الغارات الإسرائيلية على سوريا، يجب أن يُقراء في سياقين متلازمين..الأول، ثابت واستراتيجي، ويتعلق بالقرار الإسرائيلي غير القابل للنقض أو الطعن، بضرب وتدمير مقدرات سوريا، دولة وجيشاً وبنية علمية وصناعية وتحتية ومجتمعاً..والثاني، تكتيكي متحرك، وهنا يمكن التوقف أمام أكثر من حدث وتطور، لا يمكن فهم الغارتين الأخيرتين من دون إمعان النظر فيها:

الأول، خطاب السيد حسن نصر الله، الذي نقل التضامن مع النظام السوري، إلى "المستوى الاستراتيجي"، وجعل من معركة النظام في سوريا، معركة حياة أو موت لمحور بأكلمه، وتهديده بأن "لسوريا أصدقاء، لن يسمحوا بسقوطها"..والثاني، التأكيد الإيراني المتكرر على دعم النظام واعتبار معركته معركتها، وتذكيرها عشية الغارة، على أن "حدودها الأمنية تصل إلى شرق المتوسط"..والثالث، ويتصل بالتقدم النوعي الذي حققه الجيش السوري النظام على محاور وجبهات القتال المختلفة..فهل قررت إسرائيل التدخل لتعديل موازين القوى على الأرض؟..هل بدأت مرحلة اختبار النوايا الإيرانية واللبنانية (حزب الله)؟..هل هي بداية التحرش العسكري بهذا المحور، توطئة لضرب البرنامج النووي الإيراني، وتدمير مقدرات حزب الله القتالية؟..في الحقيقة لا يمكن النظر لهذه الغارات في سياقها السوري المحض، فهي محمّلة بالرسائل والأبعاد الإقليمية الأوسع نطاقاً...ووحدها الأيام القادمة، كفيلة بالإجابة على هذه الأسئلة والتساؤلات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13935
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13935
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر712564
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54724580
حاليا يتواجد 2457 زوار  على الموقع