موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

ما الذي يعنيه العراق للشيشان؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

«العراق وأفغانستان»، أول عبارة قالها «جوهر تسارناييف»، لم يقلها في الحقيقة، بل كتبها لأن حنجرته أصابها طلق ناري، عند ما حاول الانتحار، وفق ادعاء البوليس الأميركي. عُمْرُ «جوهر» 19 عاماً، وهو شيشاني يحمل الجنسية الأميركية، وصوره المنشورة وتغريداته تؤيد حكم زملائه في «جامعة ماساتشوستس» بأنه بالغ الحلاوة. ما الذي يعنيه العراق وأفغانستان لهذا الشيشاني الحلو حتى ينتقم هو وشقيقه «تيمورلانك» (26 عاماً) لما فعلته أميركا بالبلدين، بصنع «قنبلة وعاء الطبخ» وتفجيرها خلال سباق الماراثون في مدينة بوسطن، وكل ما للشيشان في بغداد زقاق صغير يسمى «دربونة التشيتشان» كما يلفظها البغداديون بحرفي التاء والشين المدغمين، وعندما يصفون جمال فتاة يقولون «حلوة مثل التشيتشان»؟

 

والمفزع بالنسبة للجمهور الأميركي ليس فقط عدد الضحايا الذي بلغ 3 قتلى وأكثر من 250 جريحاً، بل عودة الشقيقين إلى ممارسة حياتهما المعتادة بعد التفجير مباشرة، كأنّ شيئاً لم يكن؛ الأكبر يلاعب طفلته (3 سنوات) على دراجتها أمام المنزل، والأصغر يمارس التمارين الرياضية في سكن الطلبة في جامعة ماساتشوستس، ويغرد في الإنترنت! وحسب شهود العيان كان كلا الشقيقين يبدوان هادئين، ولا يثير سلوكهما أي شكوك أو شبهات حول علاقتهما بالحادث. وخلال الأيام الثلاثة ما بين تفجير القنبلة ومطاردته من قبل البوليس، لم يتوقف «جوهر» عن تغريداته عبر الإنترنت، والتي بدأها بالسؤال: «ألا مِنْ حب في قلب هذه المدينة، سلامتكم يا ناس!».

ستيوارت تويلمو، أستاذ علم النفس في «كلية بايلور للطب» في هيوستن، ذكر أن العودة السريعة لروتين الحياة بعد ارتكاب الجريمة أمر معتاد تماماً. وهذا في رأيه هو رد الفعل الانقطاعي للشقيق الأصغر الذي ظهر للعلن «منكراً ما قام به ومقتطعاً نفسه منه». كيف تدبّر «جوهر» ذلك وجميع معارفه يؤكدون أنه اجتماعي جداً، وغير وحيد أبداً، ويعترف هو نفسه في تغريدة ليلة التفجير: «أنا كما يبدو خال من التوتر»، وتغريدة أخرى عمن يسميهم «أناس يعرفون الحقيقة لكنهم يظلون ساكتين، وآخرين يقولون الحقيقة لكننا لا نسمعهم لأنهم الأقلية». واستحسن «جوهر» تغريدة تقول: «الجانب المحزن مما جرى اليوم في بوسطن هو ما ذكره أحدهم بأن مخرجاً في هوليود سيصنع فيلماً للتربح من الأحداث المأساوية». وذكر أنه سيعمل بنصيحة صديق «ويأخذ حماماً مثلجاً». وحملت تغريدة أخرى أبياتاً من أشهر مغني موسيقى الراب، وهو «أمينِم»، تقول: «هذه الأيام كل واحد يريد الكلام كما لو كان عنده ما يقوله، لكن لا شيء يخرج من بين شفاههم سوى بربرة». وعندما نشرت الشرطة صورة «جوهر»، كتب له صديق: «أنفجر ضحكاً... أهذا أنت؟ لم أعلم بأنك ذهبت للماراثون!».

صانعو القرار في واشنطن أغلقوا كالعادة عقولهم عما جرى وانخرطوا رأساً في لعبة إلقاء اللوم على الوكالات الاستخبارية، واعتبار «التفجيرات فشلاً استخباراتياً»، حسب مجلة «مجلس العلاقات الخارجية» الأميركي. ولا ينكر الفشل ريشارد فولكنرث، رئيس جهاز مكافحة الإرهاب في شرطة نيويورك، والذي اعترف في حديث مع المجلة، بفشل عميلي مكتب التحقيقات الفيدرالي الذين حققا مع الشقيق الأكبر «تيمورلانك»، بناءً على معلومة استخباراتية من روسيا. ولا أجد أكثر تهذيباً في التعليق على مناوشات الأجهزة الأميركية من المثل الشيشاني: «لا يعرف الحمار أنه حمار إلا عندما يُجر من أذنه». وماذا يمكن قوله عن استشهاد فولكنرث بفضيحة قضية ضابط الاستخبارات الأميركي الباكستاني داوود الجيلاني، الذي اتهمته زوجته السابقة بالضلوع في منظمة إرهابية. ولم يسفر التحقيق معه عن نتيجة، وانخرط الجيلاني بعد ذلك مباشرة في العملية الإرهابية الكبرى في بومباي التي كان يحقق فيها!

والمخابرات الأميركية تهدف دائماً في اعترافاتها للتغطية على فضيحة، وما أفضح من تغطية فشل أعتى المخابرات العالمية في قراءة مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين الذين يتابعون بقلوبهم وعقولهم وصلواتهم الفتن الدموية الماكرة التي أطلقها غزو العراق. ملايين القتلى والجرحى والمشردين في العراق، والعدّاد انتقل للحساب في سوريا على قرع وعود واشنطن ولندن بتسليح المقاتلين. وما نقوله توصيف استخباراتي، وليس بلاغة كلامية. وإذا أرادوا نصيحة استخباراتية، فهي: تجنّبوا استئجار أكاديميين مهووسين بعبادة الفرد بالمقلوب، من نوع بول وولفوفيتز وكنعان مكيه. الأول مهووس بصدام حسين، حسب الرسالة المفتوحة التي نشرها أندريه بيسيفتش، زميله في «كلية الدراسات الدولية المتقدمة» في «جامعة جونز هوبكنز». وهوس وولفوفيتز يحتل نصف مقالته بمناسبة ذكرى الغزو؛ «ما الذي كان ينبغي فعله بصورة مغايرة في العراق». وأول ما كان ينبغي عليه فعله بصورة مغايرة هو أن ينحني أكاديمياً لملايين العراقيين ويعتذر منهم عن دوره في التنظير للحرب، وارتكاب جرائمها كوكيل لوزير الدفاع. والمطلوب من مكية بعد الانحناء والاعتذار إعادة أرشيف الدولة العراقية الذي نقله إلى أميركا خلال فوضى الغزو، وتطالبه به المكتبة العراقية العامة منذ سنوات دون جدوى. وثانياً أن يشرح للعراقيين كيف يمكن تطبيق نظريته العبقرية التي عرضها في مقالته بمناسبة ذكرى الغزو: «الولايات المتحدة كان بإمكانها إدارة تغيير النظام في العراق في 2003 بمجرد دفع رواتب الجنود العراقيين بالدولار بدلًا من تركهم يتقاضون تلك الدنانير المحدودة من بغداد»!

وكما يقول المثل الشيشاني، «لا لوم على الشمس إذا لم تكن البومة تستطيع الرؤية في ضوء النهار». ولا لوم على الكاتب الأميركي توماس فريدمان الذي كرس مقالته هذا الأسبوع لحادث تفجير قنبلة بوسطن، وتساءل: لماذا ارتكب العمل الإرهابي شقيقان شيشانيان لا صلة لهما بالمنظمات الإرهابية؟ يعتبر فريدمان اعتراف «جوهر» بأنهما قاما بذلك رداً على ما فعلته الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان «مقولة شائعة لدى الإسلاميين». ويفنّد المقولة بتوجيه «السؤال البسيط التالي: إذا كنت مستاءً من ذلك لماذا لا تبني مدرسة في أفغانستان لتقوية المجتمع، أو تنال شهادة جامعية بالرياضيات، وتصبح مدرساً في العالم الإسلامي لمساعدة الناس كي يصبحوا أقل تأثراً بالقوى الأجنبية». والمثل الشيشاني يقول: «إذا كنت ثعلباً فأنا ذيل الثعلب». وهل يجوز على ذيل الثعلب حديث فريدمان عن فرص «الترشيح للرئاسة كما فعل باراك أوباما، وهو ابن رجل مسلم»؟.. والبركة في باراك الذي أعلن قبل أن تطأ قدماه البيت الأبيض العفو عن مرتكبي جرائم الحرب ضد العراق، وابتلع بعد دخوله البيت الأبيض وعده بغلق معتقل غوانتانامو، حيث يُحتجز سجناء منذ أكثر من عشر سنوات دون محاكمة، ويدخل إضرابهم الاحتجاجي عن الطعام هذا الأسبوع يومه المائة.

 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48636
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590262
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55506741
حاليا يتواجد 2847 زوار  على الموقع