موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

انتخابات الرئيس السابع للجمهورية الإسلامية الإيرانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كلما اقترب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية فى 14 يونيو المقبل، زادت حدة التراشق بالتصريحات التى تعبر عن حالة الاستقطاب السياسي التي تعيشها الجمهورية الإسلامية. فثمة فريق يحذر من تزوير العملية الانتخابية، فيما ينتقد فريق آخر مجرد التفكير في هذا الاتجاه. تصدر التصريحات

المذكورة عن رؤوس كبيرة فى الدولة أمثال على أكبر هاشمى رفسنجانى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الذى دعا لانتخابات حرة وتنافسية وشرعية تحفظ التوازن في البلاد، فرد عليه مرشد الجمهورية على خامنئى مستهجناً دعوته فى الوقت الذى نظمت فيه إيران على حد قوله 34 اقتراعاً حراً منذ نجاح الثورة.

هنا يلفت النظر أننا لسنا إزاء تصريحات وتصريحات مضادة تصدر عن معارضة فى مواجهة النظام لأن شخصاً مثل رفسنجانى يتبوأ منصباً رفيعاً على رأس واحدة من كبريات المؤسسات الرسمية للدولة. كما أن من الطريف أنه فيما يجرى التحذير من التلاعب بنزاهة الانتخابات لصالح التيار الموصوف تبسيطاً بالاعتدال، فإن تحذيراً مماثلاً يصدر عن أنصار التيار المختزل بوصف المحافظة. وكمثال انتقد وزير الاستخبارات حيدر الانحياز لتيار الفتنة فى إشارة إلى جماعة رئيس الجمهورية التى تصنف كتيار فرعى داخل المعسكر الإصلاحى أو قل إنها تقف على حدود التيار المحافظ. من الطريف أيضاً أنه فيما ينتقد المرشد مجرد التفكير فى التزوير، فإنه وبعض المحسوبين عليه يخوضون فى تحديد مواصفات الرئيس الجديد فيما يمثل إشارات توجيهية لمجلس صيانة الدستور الذى سيتولى النظر فى ملفات المرشحين رفضاً وقبولاً. قال خامنئى إن الرئيس المقبل يجب أن يكون شجاعاً ومقداماً على الصعيد الدولى وفى مواجهة الاستكبار، وأن يكون مدبراً وحكيماً وصاحب خطط وبرامج واضحة على الصعيد الداخلي. وهذا يعنى اشتراط خامنئي الاستمرار في خط التشدد في علاقات إيران الدولية، والبعد عن الشطحات السياسية التى ميزت الرئيس محمود أحمدى نجاد فى الداخل. وقال اللواء رحيم صفوى ما هو أكثر من ذلك إذ أشار إلى أن رئيس الجمهورية يجب أن يحترم نص الدستور على مسئولية قائد الثورة فى تنظيم العلاقة بين السلطات والتنسيق بينها، وأن تكون أهم مميزاته تمسكه بولاية الفقيه. وهنا فإن صفوى يغمز فى نجاد الذى لم يكف فى فترته الثانية عن محاولة توسيع نطاق صلاحياته خصماً من صلاحيات المرشد، كما أنه تزعم تيار المهدوية الذى يقول إن المهدي المنتظر قريب التجلى وبالتالى فلا حاجة لمرشد بصلاحيات دنيوية واسعة.

●●●

لكن لماذا تحظى الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة بأهمية نوعية خاصة؟ سببان، الأول يتعلق بالمخاض الإقليمى الذى تمر به منطقة الشرق الأوسط والذى تتوالى إرهاصاته يوماً بعد الآخر. فهناك تبدل التحالفات السياسية فى العراق وبدرجة أقل فى لبنان مع بدايات للحديث عن احتمال تشكيل ملاذ آمن للسنة العراقيين، وتلك هي الفكرة نفسها التي مهدت لما آل إليه الوضع فى كردستان العراق اعتباراً من عام 1991. وهناك صعود للتيار الإسلامي في مصر وتونس وليبيا، وبعض فصائل هذا التيار لها موقفها المعروف من الشيعة على نحو يحمل لا قدر الله نُذُر تفجير صراعات مذهبية فى دول لم يكن لها عهد من قبل بتلك الصراعات. وهناك الوضع السورى بالغ التعقيد وأيضاً الانفتاح على كل السيناريوهات خاصة مع التشرذم فى خريطة المعارضة بشقيها السياسى والعسكرى وارتباطات الاثنين بدول وتنظيمات ومصالح تتجاوز بكثير حدود الإقليم السورى، وجميع تلك الملفات يؤثر فيها ويتأثر بها الملف النووى الإيرانى. وهذا يفسر لنا هذا كثرة عدد المرشحين المحتملين للرئاسة ممن تتركز خبرتهم فى مجال السياسة الخارجية و/ أو فى مجال التفاوض على الملف النووى الإيرانى، فالجمهورية الإسلامية تحتاج فى هذه الظروف إلى رُبان ماهر يجمع بين القدرة على التكيف مع المستجدات الإقليمية من جهة، وبين عدم التفريط فى ثوابت السياسة الخارجية الإيرانية ومبادئ الأمن القومى ومنطلقاته من جهة أخرى. يذكر أن من بين من تم تداول أسمائهم كمرشحين فى الانتخابات الرئاسية المقبلة الداهية السياسى على أكبر ولاياتى الذى تولى مسئولية وزارة الخارجية لمدة ستة عشر عاماً، والذى يعتبر البعض أنه يمثل النسخة الإيرانية من أحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي. كما أن من بينهم منوشهر متقى وزير الخارجية من عام 2005 وحتى عام2010 حين أقاله محمود أحمدى نجاد بطريقة مثيرة وغامضة أيضاً فيما كان فى مهمة رسمية خارج إيران. وهناك حسن روحاني وسعيد جليلي وعلى لاريجاني، ولثلاثتهم خبرات متفاوتة بالمفاوضات مع الغرب بخصوص الملف النووى الإيرانى. نعم الاقتصاد له أولوية فى إيران على ضوء سياسة العقوبات التى تحكم الخناق أكثر فأكثر على النظام، لكن السياسة الخارجية محدد مهم للغاية من محددات الاستثمارات الأجنبية فى قطاع النفط بالتحديد.

أما السبب الثانى فيتعلق بالتفاعلات السياسية الإيرانية الداخلية منذ عام 2009 والتى أنتجت حالة الاستقطاب التى أشرت إليها من قبل. فهناك خوف بالتأكيد من احتمال تكرار الاضطرابات التى أعقبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية قبل أربعة أعوام، وذلك أن وضع زعيمى الحركة الخضراء مير حسين موسوي ومهدي كروبي وزوجيهما قيد الإقامة الجبرية لم ينجح فى تقييد فكر الحركة، ومن هنا طُرحت فى البداية فكرة تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى ما بعد موعدها المقرر، لكن هذه الفكرة التى تبناها مقربون من المرشد خامنئى سرعان ما نحيت جانباً لما لها من دلالات سياسية خطيرة، إذ لا يفوت علينا أن الاستفتاء على إلغاء النظام الملكى وإقامة الجمهورية الإسلامية تم فى يومى 30 و31 مارس 1979 أى بعد نحو شهر من عودة الإمام الخميني ونجاح الثورة الإسلامية، فكيف أن ما حدث فى مرحلة طابعها عدم الاستقرار السياسى البالغ يتعذر إنجازه بعد 34 عاماً من عمر الثورة؟

فى هذا السياق بدت الحاجة لتثبيت موعد الانتخابات، لا بل وأكد المرشد على أهمية المشاركة الانتخابية الواسعة وبحضور الإصلاحيين أنفسهم. لكن بالتوازى مع ذلك كان لا بد من تهيئة الظروف التى تسمح بإجراء الانتخابات فى سلام، ومن هنا تم اعتقال 14 صحفى فى شهر يناير الماضى ، وأغلق موقع « يازتاب» الإلكتروني وحظر موقع آخر هو «تانباك» وتمت فلترة موقع ثالث وهو «موقع التاريخ الإيرانى» . والمثير أن هذه المواقع تُحسب على معسكر المحافظين، لكن مبعث القلق منها ارتبط بما تنشره من بيانات عن سوء الأوضاع الاقتصادية. حتى إذا ما جاء شهر أبريل وبدأ العد التنازلى جرى استدعاء رؤساء تحرير الصحف اليومية إلى وزارة الاستخبارات لإبلاغهم بضوابط تغطية الانتخابات الرئاسية.

●●●

تلك الخلفية كان لابد من تحديد أبعادها قبل المضي في «المقال المقبل» إلى تحليل خريطة المرشحين المحتملين وحظوظهم في انتخابات وصفها الرئيس نجاد والمحسوبون عليه بتعبير « يحيا الربيع طويلاً «، مع أن هذا الرئيس للعجب كان ضالعاً في محاصرة الربيع الإيراني في عام 2009، وكأنه كان لابد لنجاد أن يستكمل كل فترته الثانية قبل أن يفتح نوافذ بلاده أمام نسمات الربيع.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37112
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124644
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر917245
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50893896
حاليا يتواجد 5327 زوار  على الموقع