موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

“اتحاد المغرب العربي”: التاريخ والمستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“يعيش” المغرب العربي، في هذه الأيام، أجواء الذكرى الخامسة والخمسين لميلاد فكرة المغرب العربي ميلادَها المتجدّد، بمناسبة انعقاد مؤتمر طنجة (1958) للحركات الوطنية الثلاث (“حزب الاستقلال”، “حزب الدستور”، “جبهة التحرير الوطني”)، الذي أعاد إطلاق الفكرة، من جديد، بعد استقلال

قطرين منه (المغرب، تونس)، ونجاح الثورة الجزائرية في التقدم العسكري، على جبهة تحرّرها، سعياً إلى إحراز استقلالها الوطني .

قلنا إن الفكرة وُلدت في “مؤتمر طنجة” ولادة متجددة، ذلك أن ولادتها السياسية الأولى كانت في القاهرة قبل أحد عشر عاماً من ذلك التاريخ، منذ تأسيس الأمير المجاهد محمد بن عبدالكريم الخطابي - قائد الثورة الريفية - وجَمْعٍ من قادة الحركات الوطنية “مكتب المغرب العربي” (1947)، الذي كان الخطابي رئيساً له، بعد تجربة انفرطت، قبل ذلك بقليل، هي تأسيس “لجنة تحرير المغرب العربي” في القاهرة، بسبب خلافات بين محمد بن عبدالكريم الخطابي والزعيم التونسي الراحل الحبيب بورقيبة . ولقد وفّرت رعاية الخطابي للفكرة، وقيادته مؤسستَها في القاهرة، شرعية إضافية لها بسبب مكانته المعنوية العالية، ورمزيته في الوجدان الجماعي مغربياً، وعربياً، وعالمياً، كقائد لواحدة من أكبر ثورات العصر ضد الاستعمار .

كانت فكرة المغرب العربي، في وعي الخطابي ورفاقه، تعني التحرر الشامل، والمتزامن، للأقطار الثلاثة (المغرب، الجزائر، تونس)، وقيام الوحدة السياسية بينها . جرت الرياح بغير ما اشتهت سفن قائد الثورة: تفاوضت تونس والمغرب على استقلالهما بعد أكثر من عام على انطلاق الثورة المسلّحة في الجزائر، ولم تحصل الأخيرة على حريتها إلا بعد استقلال المغرب وتونس بسنوات ست، وبعد كفاح عسكري مكلّف، ومفاوضات شاقة في “إيفيان” . وحين انعقد “مؤتمر طنجة”، في العام ،1958 كان يبغي، في جملة ما تَغَياهُ، ترميم الثقة المتصدّعة بين الحركات الوطنية الثلاث . أما الخطابي فظل وحده وفياً لموقفه، إلى الحد الذي اعتذر فيه عن عدم العودة إلى الوطن المستقلّ لأن التحرير لم يكن شاملاً .

لم تأخذ فكرة وحدة المغرب العربي مسارها المفترض بعد استقلال الجزائر (1962)، وظلت العلاقات البينية - منذ حرب الرمال بين المغرب والجزائر (1963) - ملبدة، وتشوبها مشاعر عدم الثقة . أما “اللجنة الدائمة للمغرب العربي” فظلت جسماً مؤسسياً شكلياً يحمل عنواناً من دون نص . ما إن دخل المغرب في مسلسل استعادة أراضيه الصحراوية المحتلة من قبل إسبانيا، وطرح ذلك رسمياً في العام ،1974 ثم طلب استشارة رسمية من “محكمة العدل الدولية” في لاهاي، وحصل على فتوى إيجابية منها، ونظّم مسيرة شعبية إلى الصحراء (المسيرة الخضراء)، شارك فيها ثلاثمئة وخمسون ألف مواطن (1975)، بعيد الإعلان عن اعتزام إسبانيا الجلاء العسكري عنها، حتى زادت الأجواء توتراً في المغرب العربي، فالجزائر ساندت جبهة “بوليساريو” من جهتها، وأيدت حق تقرير مصير “الشعب الصحراوي”، فيما اعتبر المغرب ذلك موقفاً مناوئاً لمصلحة فكرة الانفصال وتجزئة المغرب . ولقد كادت فكرة المغرب العربي تمحي من الوجود طوال الفترة الفاصلة بين العام 1973 والعام 1987 .

أمكن للانفراج الذي شهدته العلاقات المغربية - الجزائرية، في عهد الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، أن تقود إلى تفاهم مشترك على تحييد الخلاف على الصحراء المغربية من العلاقات بين الدولتين . وأمكن ذلك أن يفتح الطريق أمام تأسيس “اتحاد المغرب العربي” في 17 فبراير/شباط 1989 . لكن الدينامية، التي أطلقها الاتحاد، سرعان ما ستخبو بعد قضية لوكري، وفرض الحصار على ليبيا في العام ،1993 وبعد انهيار العلاقات المغربية - الجزائرية، عقب العملية الإرهابية في فندق “أطلس أسني” بمدينة مراكش، وإغلاق الجزائر الحدود بين البلدين . ومن حينها يعيش “اتحاد المغرب العربي” حالة موت سريري، وتعيش فكرة المغرب العربي أفولاً فاقم منه جنوح دوله لوهم البحث عن “شراكات” بديلة مع أوروبا في إطار مشروع النظام المتوسطي .

اليوم، وبعد ما يُسمّى في القاموس الأمريكي ب “الربيع العربي”، ووصول نخب جديدة إلى السلطة في ثلاثة من أقطار المغرب العربي، وبعد اجتماعات خجولة لوزراء خارجية “اتحاد المغرب العربي” لبعث الروح في الاتحاد ومؤسساته، يُطْرح السؤال من جديد عن مستقبل الفكرة وإطارها الإقليمي . ولعل أكثر ما يحمل على طرحه من جديد أن تجربة التعثر والفشل التي عاناها “اتحاد المغرب العربي” في السابق، وقع تفسيرها عند كثيرين بعدم وجود تجانس، في التكوين الأيديولوجي والسياسي، لدى النخب الحاكمة والشريكة في الاتحاد، حيث التضارب كبير بين خيارات ليبرالية (المغرب، تونس)، و”اشتراكية” دولتية (الجزائر)، وشعبوية فوضوية (ليبيا) . وعلى ذلك، فإن وصول نخب إسلامية متجانسة فكرياً وسياسياً (أو هكذا يفترض) إلى السلطة، وتكوين حكومات منها في تونس وليبيا والمغرب، قد يشجع على الاعتقاد بأن إمكانات إحياء الفكرة ومؤسساتها قابلة للصيرورة واقعاً من جديد، أو هذا - على الأقل - ما قد يوحي به تجانسها كنخب . والاحتمال هذا نظريّ حتى الآن، ويتوقف إمكانه على مدى تشبّع هذه النخب بالفكرة الوحدوية، وهو ما لم يقم عليه دليل، حتى الآن، من سياساتها .

إذا لم يكن في وسع الإسلاميين أن ينجزوا أي شيء مما وعدوا ناخبيهم به إلا إعادة تفعيل “اتحاد المغرب العربي”، فسيكونون - قطعاً - قد أنجزوا شيئاً ذا قيمة يُذكر لهم ويُذكرون به .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17265
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144329
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر635885
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45698273
حاليا يتواجد 3336 زوار  على الموقع