موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

هايجل على خطى أسلافه!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”بدا الزائر الأميركي الأخير للكيان الغاصب متحمساً لانتهاز فرصة زيارته هذه لمسح ما علق بسجِّله من شبهة تبرُّمٍ ما ببعضٍ من وطئة هذا الالتزام كانت قد سبقت تعيينه فكادت تحول بينه والوظيفة. تفانى في إثبات أنه قد وعى الدرس جيداً فاعتبر من ما لاقاه في موقعة تمرير قرار تعيينه في الكونجرس بسببٍ من بعض اعتراضاتٍ لصهاينته ومتصهينيه“.

 

********

في زيارته لفلسطين المحتلة، سار هايجل تماماً على خطى أسلافه وزراء الحرب الأميركيين في مختلف إداراتهم المتعاقبة. ولأسبابه الشخصية، المتعلقة بما كان قد أثير من اعتراضاتٍ حول مسألة تعيينه في الكونجرس، أو ما كان من تشكيكٍ في مدى انحيازه المطلوب للكيان الصهيونى، زاود عليهم. لم يكتف بلازمة تكرار التأكيد الأميركي الدائم على التزامات بلاده الثابته بأمن هذا الكيان، بل بزَّ رئيسه أوباما وزميله وزير الخارجية كيري، اللذين كانا قد سبقاه زائرين، تزلفاً ونفاقاً للصهاينة. اغتنم هايجل الفرصة لإيضاح البون المعهود بين مواقف السياسيين الأميركان خارج وظائف الإدارة وبعد تسنُّمهم لمسؤلياتها. إذ بعد ذلك، لا من خروجٍ عن موروث المؤسسه الأميركية التليد المتعلق بالتزامها بمسلماتها الصهيونية المعروفة. بدا الزائر الأميركي الأخير للكيان الغاصب متحمساً لانتهاز فرصة زيارته هذه لمسح ماعلق بسجِّله من شبهة تبرُّمٍ ما ببعضٍ من وطئة هذا الالتزام كانت قد سبقت تعيينه فكادت تحول بينه والوظيفة. تفانى في إثبات أنه قد وعى الدرس جيداً فاعتبر من ما لاقاه في موقعة تمرير قرار تعيينه في الكونجرس بسببٍ من بعض اعتراضاتٍ لصهاينته ومتصهينيه. فعل أو قال كل ما بوسعه لكي ينتزع " عفا الله عما سلف" صهيونية من تل ابيب. ربما كان مَثَله الأعلى في هذا كان رئيسه إبان حجه الأخير للكيان الصهيوني حين جهد لتبديد شبهة برود قيل إنها مسَّت حميمية علاقته المفترضة بنتنياهو.

... بتفريقه بين ما هو منه قبل وبعد اعتماد تعيينه، أزرى هايجل في فلسطين المحتلة بامتيازٍ بتهافتٍ سابقٍ للبعض من بني جلدتنا العرب، حين استبشروا خيراً بطرح اسم وزير الحرب الأميركي الجديد للتعيين، وآن طبل وزمر البعض منهم لهذا الذي عدوه مستجداً وبنوا عليه ما لذ لهم من مستطاب التمنيات وعزيز الأوهام.

في مؤتمره الصحفي وإلى جانبه زميله الجنرال يعلون، قال: "لقد كانت متعة شخصية لي أن أكون هنا في إسرائيل لأجدد الصداقة وبناء علاقات عمل مع يعلون". وسر هذه المتعة، وحافز تجديد هذه الصداقة، ومدعاة بناء علاقات العمل مع مضيفه، فمردها، وكما أوضح، هو "أن دولتينا تتشاركان القيم والمصالح المتشابهة"، بمعنى آخر عنى هنا التركيز على العلاقة شبه العضوية بين المركز الإمبراطوري الإمبريالي في واشنطن وثكنته المتقدمة في قلب المنطقة الكيان الصهيوني، وكانطلاقٍ من اعتبارها علاقة استثمار استراتيجي متبادل. ومن بين هذه القيم والمصالح المتشابهة، كما قال، " شرق أوسط هادئ"، بما يعنيه الهدوء عنده من كامل الخضوع ودائم الخنوع للهيمنة المعادية والإقتناع بقدرية التبعية والاستجابة لإملاءاتهما. وعليه، يقول هايجل، "فالولايات المتحدة أوضحت أننا ملتزمون بأن نزوِّد إسرائيل بما تحتاج لكي تحافظ على تفوَّقها الأمني"، وعلى تمكينها من "امتلاك القدرات لمواجهة الواقع المتغير"... كيف؟ هنا بالإضافة إلى ما هو المعهود المعروف، يعدد: "بما في ذلك القبة الحديدية، حيتس، وعصا الساحر"... وماذا أيضاً؟

يلخِّص ذلك بقوله: "إننا خطونا خطوة مهمة، فيعلون وأنا اتفقتا على تسليم إسرائيل راداراً للطائرات الحربية، وطائرات تزوُّد بالوقود في الجو، وطائرات 7، 22 "أوسفري" للشحن، التي لم نزوِّد بها أي دولة أخرى حتى الآن. وهذا يضمن لإسرائيل تفوُّقاً في المستقبل ويسمح لسلاحها الجوِّي بإمكانيات بعيدة المدى"... وختاماً لما عدده في خطوته هذه لم يفته التنويه إلى كونها "تثبت أن الشراكة الأمنية بين إسرائيل واميركا هي أقوى من أي وقتٍ مضى"... وانسجاماً مع هذه الشراكة، حلَّق مع زميله يعلون بمروحية فوق الجولان السوري المحتل. وكان منه أن أكملها فيما بعد في ختام زيارة الشراكة هذه عندما تعهَّد لنتنياهو بأن "نبقى أقرب من أي وقتٍ مضى"، وحين أكَّد له بأنه شخصيًّا "ملتزم بمواصلة منظومة العلاقات" التي مر تبيانها "وضمانها"... وأكثر من هذا ذهب إلى اعتبار"إسرائيل قدوة للعالم"!

... كان هايجل هذا، وفي كل ما قاله إبان زيارته لفلسطين المحتلة، صريحاً وواضحاً وصادقاً مع نفسه، ومنسجماً تماماً مع تليد سياسات بلاده في المنطقة، وحيال ربيبتها وثكنتها المدللة... باستثناء بعضٍ من قولٍ كان للاستهلاك الإعلامي الذي لا يعتد به ولا يصدِّقه إلا ساذج، وهو ما قاله وهو في طريقه للكيان وكرره بعد حلوله ضيفاً على صهاينته، ومفاده أنهم وحدهم هم من يقررون فيما إذا سيهاجمون إيران بداعي الحؤول بينها وبين مواصلة برنامجها النووي! كذب الزائرالمتزلف هنا، فالثكنة في خدمة المركز لا تقدر وحدها أولاً، ولا تجروء ثانياً، على الإقدام على هكذا أمر دون إذنٍ ومشاركةٍ من مركزها.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15279
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع104930
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر585319
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54597335
حاليا يتواجد 2610 زوار  على الموقع