موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إبقاء فياض أو استبداله ....لا فرق!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”تحرص إسرائيل على تطبيق اتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة مع السلطة الفلسطينية والتي وقعها رئيس الوزراء الأسبق أحمد قريع (يومها غضب عرفات ولام الأخير كثيراً على توقيعه الاتفاقية، ويقولون إنه رماه بالملف). اتفاقية باريس تجعل من مجالات الاقتصاد الفلسطيني مسماراً صغيراً في العجلة

الاقتصادية الإسرائيلية،”

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس مشاوراته لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، ذلك بعد استقالة حكومة فياض. الواضح أن السلطة الفلسطينية تتصرف وكأنها دولة مستقلة مثل كل دول العالم، وكأنها ليست محتلة من عدو غاشم، جاثم على صدور شعبها منذ سنوات طويلة. الوزارة برئاسة سلام فياض عجزت عن تحقيق أهدافها التي أعلنت عنها بوعود من فياض شخصياً، فبدلاً من إقامة البنية التحتية والاستغناء عن المساعدات الخارجية مع بدء العام 2013، ارتفعت مديونية السلطة إلى أربعة مليارات دولار، وازداد العجز المالي إلى الحد الذي تتعثر فيه السلطة في دفع رواتب موظفيها الــ (160) ألفاً (وكأنها دولة كبرى) نهاية كل شهر. أسباب الاستقالة أو الإقالة (وهي الأدق تعبيراً) جاءت للخلافات المتفاقمة بين قيادات حركة فتح وفياض، لأن الأخير لا يقوم بالاستجابة لمطالبهم الكثيرة واحتياجاتهم الأكثر وتدخلاتهم الكبيرة في عمل الوزارة بكافة مجالاتها. فتح ترى أنها المعنية باستلام زمام المبادرة في كل مجال في الضفة الغربية. تفاقمت هذه النزعة بعد استيلاء حماس على السلطة في القطاع.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقف مع فياض في وقت سابق، لأنه يدرك مدى الدعم الدولي وبخاصة الأميركي له، وكذلك دعم المؤسسات النقدية العالمية وبخاصة صندوق النقد الدولي له. المعروف عن فياض مهنيته العالية وحرصه على مرور كل القضايا من خلال الحكومة. التلميع الذي ناله فياض دولياً لم يعجب لا عباس ولا قادة فتح، الذين ومنذ سنوات يضغطون على الرئيس من أجل تعيين بديلٍ له. للأسف فإن فياض وسط نتنياهو للضغط على الولايات المتحدة والمؤسسات النقدية العالمية لدعم السلطة من أجل دفع رواتب موظفيها! وهو الذي حضر مؤتمرات هرتسيليا الاستراتيجية لأعوام متتالية. سنة بعد سنة يتقوى فياض إلى الحد الذي بدا فيه نداً لعباس في قضايا كثيرة سواءً على الصعيد الخارجي أو الداخلي. معروفة وجهة نظره من تقدم السلطة بمشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، بداية لتكون فلسطين عضواً كامل العضوية في المنظمة الدولية أو فيما بعد كعضوٍ مراقب. فياض كان ضد الخطوتين. وهو كان وراء فرض ضرائب عالية على الفلسطينيين دون التشاور مع عباس وكان خلف خطوات كثيرة أخرى اتخذها منفرداً.

مؤخراً، حاول عباس وضع الدواليب في عجلة رئيس وزرائه، إن بمحاولة تجريده من صلاحياته أو التقليل من مراكز قوته، من خلال فرض بعض الوزراء على الحكومة، وهذا ما يعاكس رغبة وخطة فياض، ومن خلال استعادة السيطرة على كافة الأجهزة التابعة للحكومة وبخاصة الأمنية منها، وهكذا دواليك حتى أخذت الأمور بين الرجلين طابع (لعبة القط والفأر) في التجاذب واستقطاب الآخرين، وهو ما أدى إلى حالة من الانفصام بينهما، وهكذا وصلت إلى درجة القطيعة ثم إلى الطلاق.

المسؤولون الفلسطينيون اعتبروا مناشدة الولايات المتحدة لعباس بإبقاء فياض في منصبه، تدخلاً مهنياً. صحيح نتفق معهم، ولكن أهذه هي المسألة الوحيدة في السلطة التي تتدخل فيها أميركا؟ ألا يُعتبر التنسيق الأمني مع إسرائيل والمفروض على السلطة من الولايات المتحدة تدخلاً؟ ألا تعتبر الاتفاقيات الأمنية المعقودة مع إسرائيل وبطلب أميركي تدخلاً؟ ألا يعتبر توقيع اتفاقيات أوسلو من الأساس تدخلاً أميركياً؟ ألا تعتبر استجابة السلطة للكثير من الضغوطات والمطالب الأميركية المتعددة إهانة للسلطة؟ لماذا فقط تدخلها بالضغط لإبقاء فياض يعتبر تدخلاً؟.

لا الولايات المتحدة الأميركية ولا إسرائيل تريدان للمصالحة الفلسطينية أن تتم. تحرص إسرائيل على الإمساك بأموال الجمارك الفلسطينية التي تجنيها باسم السلطة الفلسطينية، كوسيلة ضغط تمارسها على السلطة من أجل ابتزازها في الكثير من القضايا والخطوات.

تحرص إسرائيل على تطبيق اتفاقية باريس الاقتصادية الموقعة مع السلطة الفلسطينية والتي وقعها رئيس الوزراء الأسبق أحمد قريع (يومها غضب عرفات ولام الأخير كثيراً على توقيعه الاتفاقية، ويقولون إنه رماه بالملف). اتفاقية باريس تجعل من مجالات الاقتصاد الفلسطيني مسماراً صغيراً في العجلة الاقتصادية الإسرائيلية، إذا أرادت له الدوران، يدور قليلاً وإن أرادت وقفه، توقف صاغراً!، ألا يعتبر توقيع السلطة على هذه الاتفاقية خطأً مهنياً؟ لماذا لا يتحلى قادة فتح بالواقعية ويعددون كافة مجالات الضغوطات والتدخلات الأميركية في قرارات السلطة؟.

للأسف، الصراع بين فياض وخصومه لا ينبع من الحرص على مصلحة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، الذي يزداد شراسةً ومصادرةً للأرض الفلسطينية، وتكثيفاً للاستيطان وبناءً للحواجز والعراقيل في الضفة الغربية، وإمعاناً في تكبيل وقمع حريات المواطنين، ومزيداً من الاغتيالات والاعتقالات للفلسطينين، ومزيداً من تشديد الحصار على قطاع غزة، وتزايداً في منع إدخال المواد الحياتية حتى الغذائية منها إليه. هذا هو الواقع، وهذا هو حال أهلنا في المناطق الفلسطينية المحتلة، وللأسف بدلاً من العمل على تخفيف معاناة الفلسطينيين جراء الاحتلال، تقوم الحكومة بفرض المزيد من الضرائب عليهم، وتمارس الاعتقال والحد من حريات المواطنين، وتقوم باعتقال العديدين من أبناء شعبنا. للعلم الاحتلال الصهيوني لبلادنا هو احتلال سياسي، اقتصادي، اجتماعي، وطني...هذه هي القضايا التي يتوجب أن تحتل الأولوية في نشاطات السلطة وليس غيرها أي التخلص من الاحتلال وتبعاته. ما دمنا تحت الاحتلال فما أهمية استقالة فياض أو عدمها؟ وما هي أهمية بقائه أو استبداله بشخص جديد؟. الآتي سيكون مثل فياض ما دام الاقتصاد الفلسطيني محتلا ومحكوما من اسرائيل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4786
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع93505
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر585061
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45647449
حاليا يتواجد 2801 زوار  على الموقع