موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

دبلوماسية على خطوط النار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بالمعنى الاستراتيجي الأبعد والأشمل، للأردن جملة مصالح يتعين مراعاتها فيما تنزلق سوريا في حرب أهلية – طائفية مفتوحة: أولها وحدة الدولة والمجتمع والتراب الوطني السوري، بخلاف ذلك لن يكون الأردن في منأى عن تداعيات الأزمة السورية وتأثيرات "مبدأ الدومينو" الذي سيفعل فعله بصورة غير مسبوقة..وثانيها، منع تحوّل سوريا إلى "حديقة خلفية" لأي طرف من الأطراف المنخرطة في لعبة المحاور الإقليمية – الدولية واصطراعاتها، ذلك سيلقي بعبء ثقيل على حسابات الدبلوماسية الأردنية، ويفقدها كثيراً من هوامش حرية الحركة والمناورة..وثالثها: الحيلولة دون تحول سوريا من "الدكتاتورية" إلى "الشمولية" تحت أي مسمى أو ذريعة، باعتبار أن ذلك سيشكل توطئة لـ"تعميم" الشمولية على نحو لن تنجو منه دول ومجتمعات عربية مجاورة..ورابعها، منع أية محاولة لتصفية القضية الفلسطينية تحت ستار كثيف من دخان المعارك والمواجهات في سوريا وعليها، والتصفية هنا، تعني بإيجاز أي حل سياسي/تفاوضي، لا يمكّن الفلسطينيين من ممارسة حقوقهم في العودة إلى وطنهم وتقرير مصيرهم بأنفسهم وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

 

أما بالمعنى التكتيكي، فإن للأردن جملة مصالح وأهداف على المدى المباشر، لا يجوز التهاون أو التساهل في الذود عنها والعمل على إنفاذها، أولها: الحيلولة دون إغراق البلاد بموجات واسعة إضافية من اللاجئين، تحمل معها كل عناصر التهديد الأمني والاقتصادي والاجتماعي، وبما يفوق طاقة الدولة والمجتمع على التحمل والاحتمال..والثاني: منع تحول جنوب سوريا بشكل خاص، إلى ملاذ آمن للقاعدة و"مشتقاتها"، ولنا في تجرب غرب العراق في الفترة من 2004 – 2008 دروساً وعبر، سواء في التهديدات أو في كيفية جبهها على حد سواء..والثالث، منع سقوط أسلحة دمار باليستية أو كيماوية نوعية في "الأيدي الخطأ"، ولنا في تجربة "محاولة تنفيذ هجوم إرهابي كيماوي" على أهداف أردنية، "سابقة" يمكن الانطلاق منها، لاستشراف أكثر السيناريوهات سوءاً و"كارثية".

في الأهداف بعيدة المدى والاستراتيجية، لا يستطيع الأردن أن يفعل الكثير منفرداً..فهو هنا لاعب من بين لاعبين، وليس أكثرهم نفوذاً وتأثيراً بالطبع..على أن التمسك بمبادئ حل سياسي توافقي، يكفل حفظ وحدة سوريا ووقف شلال الدم النازف، ويمنع انزلاقها إلى حرب أهلية – طائفية مفتوحة، ويبقي للدولة السورية وجودها المؤسسي (أمنيا وعسكرياً ومدنياً)، يجب أن يظل بوصلة السياسة الخارجية وهاديها، مهما اشتدت الضغوط وعظمت التحديات، ومهما بلغ مستوى الإغراء والإكراه الهادفين دفع الأردن للتورط أكثر في "المستنقع السوري"..ليس للأردن مصلحة في التساوق مع أهداف محور المتطرفين الممتد من الخليج إلى الأناضول، وبرعاية من أكثر عاصمة دولية.

لكن ذلك لا ينبغي أن يمنع الأردن بحال من الأحوال من العمل للدفاع عن مصالحه المباشرة التي تبدو عرضة للتهديد والتبديد..مشكلة اللجوء السوري الكثيف، يجب أن تعالج في "إطار دول جوار سوريا"، وبالأخص مع لبنان الذي يعاني تهديدات وضغوط مماثلة، ومن على قاعدة السعي لإقامة مناطق آمنة توافقية"، أي بموافقة النظام والمعارضة ورعاتهما الإقليميين والدوليين، وليس بفرضها بقرارات مجلس الأمن وقوة النيران الأطلسية.

أما مشكلة النفوذ المتزايد للنصرة والقاعدة، فلنا في تجربة الصحوات العشائرية في الأنبار، نموذجاً لما يمكن القيام به، حتى وإن تبدلت الأدوات والوسائط والشركاء، كأن تحل بعض فصائل المعارضة غير المتطرفة، محل الصحوات في الشراكة من أجل إبعاد خطر "الإرهاب" عن مدننا وقرانا وبلداتنا..ولا يجوز أمام تفاقم هذا الخطر، استمرار الحديث بلغة خشبية من نوع: "عدم التدخل في الشؤون الداخلية"، سيما مع تراجع سيطرة الدولة في هذه المناطق وتحولها إلى مسرح للسلاح والمسلحين من كل لون وجنس، ليس للأردن من خيار سوى "ملء الفراغ" في هذه المناطق، وبعناصر لا تشكل تهديداً لأمنه الوطني واستقراره.

تبقى القضية الأكثر تعقيداً وخطورة وصعوبة، وهي قضية تأمين الأسلحة النوعية من صاروخية وكيمائية سورية، وضمان عدم انتقالها لـ"الأيدي الخطأ" التي قد تستخدمها ضد إسرائيل ولكن من المؤكد أنها ستسخدمها ضد الأردن كذلك، أقله بناء على تجارب سابقة في عمان والعقبة..مثل هذا الأمر يملي سلسلة من الخطوات الوقائية وأحياناً الاستباقية، على أنها يجب أن تظل محكومة بحسابات الأمن الوطني، وليس بأية حسابات أخرى، مهما بلغ الضغط الأمريكي، ومهما تعاظمت "وقاحة" المطالب الإسرائيلية.

هو وضع معقد بلا شك، تتداخل في الحسابات والمصالح، الضغوط والإغراءات، لكن ما يشفع لصانع السياسة والقرار في الأردن، أن الأمر لطالما كان على هذا النحو، وتاريخ الدبلوماسية الأردنية هو على أية حال، تاريخ السير بين خطوط النار الحمراء المتقاطعة، التي غالباً ما تتحول إلى حقول ألغام..فهل نخرج من المحنة هذه المرة بأقل قدر من الخسائر، أم أننا سنجد أنفسنا وقد بلغنا ضفافاً لا نريد الوصول إليها، وانخرطنا في لعبة لم نُستشر عند رسم قواعدها ووضع أحكامها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39084
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231420
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر698433
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45760821
حاليا يتواجد 3553 زوار  على الموقع