موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الأردن وسوريا..هل تبدلت المعادلات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فجأة، بدا أن انقلاباً شاملاً قد وقع، وأخرج الحرب المستعرة في سوريا عن سياقها الدامي الممتد منذ عامين أو يزيد..الأردن يغادر مربع الحذر والتحفظ، ويقرر الانخراط في "ميدانيات الأزمة"..الرئيس السوري "يهدد" بنقل النار السورية عبر الحدود إلى الأردن..الولايات المتحدة ترسل مئتي جندي، توطئة لنشر عشرين ألفاً آخرين، مدججين بـ"الباتريورت" وكل ما يقتضية "غزو سوريا" براً وجواً..الإعلام العربي والدولي يستنفر كما لم يفعل منذ اندلاع الأزمة، وخطاب الأسد ووصول الجنود الأمريكيين يتحولان إلى ما يشبه الإعلان عن "حالة حرب" بين البلدين، حتى أن زيارة الملك إلى واشنطن، ولقاءاته مع "أركان الإدارة الأمريكية" تحوّل عند بعض وسائل الإعلام "المُستعجلة" إلى لقاءات مع هيئة أركان الجيوش الأمريكية، في إيحاء مقصود أو ساذج، عن الطابع الحربي، لا السياسي للزيارة.

 

هل ثمة فعلاً ما يدعو لكل هذه "الإثارة"..هل تبدّل سياق الأزمة السورية وخرج عن سكته الدامية التي سار عليها طوال العامين الفائتين؟..هل قرر الأردن استراتيجياً، الانتقال من "الحذر" إلى "التورط"؟..هل تخلت واشنطن عن حذرها العميق حيال خيارات العسكرة والتسلح والتدخل العسكري، لتتبنى فكرة "الحسم العسكري" والتدخل بدءاً من جنوب سوريا/ شمال الأردن؟..هل انتهت الدبلوماسية والحوار الروسي الأمريكي والرهانات على "جنيف 1" و"جنيف 2"؟.

نبدأ بخطاب الأسد، أو بالأخرى بمقابلته التلفزيونية مع قناة "الإخبارية" السورية..كثيرون رأوا في أقوال الرئيس السوري "تهديداً فظاً" للأردن، وتعبيراً عن "حال العزلة والإنكار والانفصال"، ولجوءاً إلى "خيار شمشمون وهدم المعبد"..من وجهة نظري، لم أر في المقابلة التي تابعتها بعقل بارد، ما رآه هؤلاء..قرأت توصيفاً دعائياً للمشهد السوري و"تحذيراً" للأردن من مغبة الخضوع لمحور عربي/إقليمي/غربي، يسعى وراء الحسم والتصعيد، وتحويل الوضع على الحدود الأردنية السورية إلى ما يشبه الوضع على الحدود السورية – التركية.

الأسد لعب بورقة القاعدة، مستفيداّ من تكاثر التقارير والتأكيدات التي صدرت مؤخراً مُجمعةً على تنامي دور "النصرة" وتحولها إلى فصيل مقاتل رئيس في المعارضة المسلحة السورية..هو فعل ذلك و"النصرة" في طور جنيني، فلماذا لا يفعله الآن، وقد تحوّلت النصرة إلى "بعبع" يخيف الغرب والشرق على حد سواء؟.

الأسد تحدث عن ارتداد كرة النار إلى الملاعب التي انطلقت منها..ألم يقل ذلك في خطابات سابقة..أليس هذا هو جوهر الخطاب السياسي/ الدعائي السوري، منذ اندلاع الأزمة، وبالأخص منذ تفاقمها؟..ما الجديد الذي جاء به الأسد، وكيف تولّد الإحساس بأن الرجل ذاهب إلى "خيار شمشون" وأن لحظة هدم المعبد قد أزفت، وأن النظام في دمشق، قلق حد التوتر من "غزوة أمريكية" تبدأ من حدود الأردن مع سوريا وصولاً لدمشق.

في المشهد الميداني، سجل النظام تقدماً ملموساً، لا نقول استراتيجياً على المعارضات المسلحة على معظم الجبهات..ملف "أم المعارك" في دمشق، طوي تكتيكياً والمعارضة عادت للحديث عن "القضم المتدرج" و"الكر والفر" والاستنزاف" بعد أن كانت تتوعد بالحسم النهائي..في حلب وجوارها وصولاً لإدلب، اختراقات مهمة يحققها الجيش النظامي، ومعارك حمص تعكس الطبيعة الاستراتيجية لقرار النظام بحسم المعركة لصالحه، وحتى في درعا وريفها، ثمة ما يشير إلى دخول وحدات "نخبة" سُحبت عن جبهة الجولان للقتال في هذه المناطق، التي تشهد الآن عمليات كر وفر، مرشحة لأن تكون مديدة ومريرة.

سياسياً، يتفاقم قلق الغرب والعالم من تنامي دور النصرة، ويؤثر ذلك سلباً على وضع المعارضة وموقعها، فرنسا الأكثر حماساً للتسلح، قالت على لسان رئيسها وزير خارجيتها، أنها بصدد مراجعة الموقف..واشنطن ما زالت على ترددها وارتباكها ومراوحتها، والخيار العسكري ما زال "آخر الخيارات"، وهو لن يكون أولها إلى واحدة من حالتين: أن يلجأ النظام لاستخدام أسلحة كيماوية ضد معارضيه، أو أن يفقد سيطرته عليها فتقع في "الأيدي الخطأ"..من دون ذلك، يبدو صعباً التكهن بقرب معركة "الحسم" "والتدخل" و"الغزو"

سياسياً أيضاَ، يأتي الحديث عن "التهديد" و"التصعيد" و"الحسم" و"الغزو" في لحظة ما زالت الأنظار فيها تتجه صوب الحوار الروسي – الأمريكي، المتوقع أن يشهد انطلاقة نوعية بعد قمة بوتين – أوباما بعد عدة أسابيع..والمؤكد أن التصعيد الميداني في الحرب السورية، هو شكل من أشكال "التفاوض بالنار"، لتحسين الأوراق والشروط، والمؤكد أن "غزواً" و"حسماً" كالذي جرى الحديث عنه بقوة خلال الأيام القليلة الفائتة، لن يكون أبداً قراراً سهلاً، بل ولن يكون قراراً بلا تداعيات ستطاول الإقليم برمته..وكلما ارتفعت كلفة هذا القرار وزادت المخاطر والتداعيات المترتبة عليه، كلما تراجعت فرص اتخاذه.

أردنياً، هل ثمة انقلاب ذي طبيعة استراتيجية في الموقف الأردني..الجواب من وجهة نظري، أن ثمة تحول في الموقف الأردني، ذي طبيعة تكتيكية (دفاعية)، أملتها عوامل ثلاثة: الأول، ويتعلق بالوضع الميداني في مناطق جنوب سوريا، حيث يخشى الأردن من تحوّلها إلى "أنبار ثانية"..والثانية، ويتعلق بتفاقم عبء قضية اللجوء السوري إلى الأردن وحاجة الأردن للبحث عن حلول ومخارج أخرى، غير تحمله أكلاف هذه المشكلة وتحدياتها..والثالث: الضغوط القديمة والجديدة التي تبني على الضائقة المالية والاقتصادية، ويسعى ممارسوها في توظيف أزمة الأردن الداخلية، لتوريطه في أزمات المنطقة الخارجية (سوريا حصراً)

لا أحسب أن من مصلحة الأردن "التورط" في ثنايا ودهاليز الأزمة الأزمة السورية، والخروج عن منهج "إدارة مصالحة وحساباته الأمنية والاقتصادية والاجتماعية"، والبقاء عن حدود هذا "التحول التكتيكي" المفهوم والمبرر..ولا أحسب أن صناع القرار في الدولة، لا يدركون عظم العواقب والعقابيل، وإلا لما "صمد" الأردن طوال عامين في وجه ضغوط المحور السعودي – القطري الدافعة باتجاه التورط والتوريط.

الخلاصة، أن تزامن تصريحات الأسد مع الكشف عن وصول 200 جندي أمريكي للأردن، فتحت الباب لفيض من التكهنات والتحليلات، المتسمة بالتسرع و"التطيّر" و"الإثارة"..في ظني أن لحظة "الحسم" في الأزمة السورية، لم تحن بعد، وأن ما شهدناه من تطورات في الساعات الماضية، لا يعدو كونه تحولاً تكتيكياً في السياق الاستراتيجي ذاته.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1732
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140022
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر468364
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47981057