موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

الأردن وسوريا..هل تبدلت المعادلات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فجأة، بدا أن انقلاباً شاملاً قد وقع، وأخرج الحرب المستعرة في سوريا عن سياقها الدامي الممتد منذ عامين أو يزيد..الأردن يغادر مربع الحذر والتحفظ، ويقرر الانخراط في "ميدانيات الأزمة"..الرئيس السوري "يهدد" بنقل النار السورية عبر الحدود إلى الأردن..الولايات المتحدة ترسل مئتي جندي، توطئة لنشر عشرين ألفاً آخرين، مدججين بـ"الباتريورت" وكل ما يقتضية "غزو سوريا" براً وجواً..الإعلام العربي والدولي يستنفر كما لم يفعل منذ اندلاع الأزمة، وخطاب الأسد ووصول الجنود الأمريكيين يتحولان إلى ما يشبه الإعلان عن "حالة حرب" بين البلدين، حتى أن زيارة الملك إلى واشنطن، ولقاءاته مع "أركان الإدارة الأمريكية" تحوّل عند بعض وسائل الإعلام "المُستعجلة" إلى لقاءات مع هيئة أركان الجيوش الأمريكية، في إيحاء مقصود أو ساذج، عن الطابع الحربي، لا السياسي للزيارة.

 

هل ثمة فعلاً ما يدعو لكل هذه "الإثارة"..هل تبدّل سياق الأزمة السورية وخرج عن سكته الدامية التي سار عليها طوال العامين الفائتين؟..هل قرر الأردن استراتيجياً، الانتقال من "الحذر" إلى "التورط"؟..هل تخلت واشنطن عن حذرها العميق حيال خيارات العسكرة والتسلح والتدخل العسكري، لتتبنى فكرة "الحسم العسكري" والتدخل بدءاً من جنوب سوريا/ شمال الأردن؟..هل انتهت الدبلوماسية والحوار الروسي الأمريكي والرهانات على "جنيف 1" و"جنيف 2"؟.

نبدأ بخطاب الأسد، أو بالأخرى بمقابلته التلفزيونية مع قناة "الإخبارية" السورية..كثيرون رأوا في أقوال الرئيس السوري "تهديداً فظاً" للأردن، وتعبيراً عن "حال العزلة والإنكار والانفصال"، ولجوءاً إلى "خيار شمشمون وهدم المعبد"..من وجهة نظري، لم أر في المقابلة التي تابعتها بعقل بارد، ما رآه هؤلاء..قرأت توصيفاً دعائياً للمشهد السوري و"تحذيراً" للأردن من مغبة الخضوع لمحور عربي/إقليمي/غربي، يسعى وراء الحسم والتصعيد، وتحويل الوضع على الحدود الأردنية السورية إلى ما يشبه الوضع على الحدود السورية – التركية.

الأسد لعب بورقة القاعدة، مستفيداّ من تكاثر التقارير والتأكيدات التي صدرت مؤخراً مُجمعةً على تنامي دور "النصرة" وتحولها إلى فصيل مقاتل رئيس في المعارضة المسلحة السورية..هو فعل ذلك و"النصرة" في طور جنيني، فلماذا لا يفعله الآن، وقد تحوّلت النصرة إلى "بعبع" يخيف الغرب والشرق على حد سواء؟.

الأسد تحدث عن ارتداد كرة النار إلى الملاعب التي انطلقت منها..ألم يقل ذلك في خطابات سابقة..أليس هذا هو جوهر الخطاب السياسي/ الدعائي السوري، منذ اندلاع الأزمة، وبالأخص منذ تفاقمها؟..ما الجديد الذي جاء به الأسد، وكيف تولّد الإحساس بأن الرجل ذاهب إلى "خيار شمشون" وأن لحظة هدم المعبد قد أزفت، وأن النظام في دمشق، قلق حد التوتر من "غزوة أمريكية" تبدأ من حدود الأردن مع سوريا وصولاً لدمشق.

في المشهد الميداني، سجل النظام تقدماً ملموساً، لا نقول استراتيجياً على المعارضات المسلحة على معظم الجبهات..ملف "أم المعارك" في دمشق، طوي تكتيكياً والمعارضة عادت للحديث عن "القضم المتدرج" و"الكر والفر" والاستنزاف" بعد أن كانت تتوعد بالحسم النهائي..في حلب وجوارها وصولاً لإدلب، اختراقات مهمة يحققها الجيش النظامي، ومعارك حمص تعكس الطبيعة الاستراتيجية لقرار النظام بحسم المعركة لصالحه، وحتى في درعا وريفها، ثمة ما يشير إلى دخول وحدات "نخبة" سُحبت عن جبهة الجولان للقتال في هذه المناطق، التي تشهد الآن عمليات كر وفر، مرشحة لأن تكون مديدة ومريرة.

سياسياً، يتفاقم قلق الغرب والعالم من تنامي دور النصرة، ويؤثر ذلك سلباً على وضع المعارضة وموقعها، فرنسا الأكثر حماساً للتسلح، قالت على لسان رئيسها وزير خارجيتها، أنها بصدد مراجعة الموقف..واشنطن ما زالت على ترددها وارتباكها ومراوحتها، والخيار العسكري ما زال "آخر الخيارات"، وهو لن يكون أولها إلى واحدة من حالتين: أن يلجأ النظام لاستخدام أسلحة كيماوية ضد معارضيه، أو أن يفقد سيطرته عليها فتقع في "الأيدي الخطأ"..من دون ذلك، يبدو صعباً التكهن بقرب معركة "الحسم" "والتدخل" و"الغزو"

سياسياً أيضاَ، يأتي الحديث عن "التهديد" و"التصعيد" و"الحسم" و"الغزو" في لحظة ما زالت الأنظار فيها تتجه صوب الحوار الروسي – الأمريكي، المتوقع أن يشهد انطلاقة نوعية بعد قمة بوتين – أوباما بعد عدة أسابيع..والمؤكد أن التصعيد الميداني في الحرب السورية، هو شكل من أشكال "التفاوض بالنار"، لتحسين الأوراق والشروط، والمؤكد أن "غزواً" و"حسماً" كالذي جرى الحديث عنه بقوة خلال الأيام القليلة الفائتة، لن يكون أبداً قراراً سهلاً، بل ولن يكون قراراً بلا تداعيات ستطاول الإقليم برمته..وكلما ارتفعت كلفة هذا القرار وزادت المخاطر والتداعيات المترتبة عليه، كلما تراجعت فرص اتخاذه.

أردنياً، هل ثمة انقلاب ذي طبيعة استراتيجية في الموقف الأردني..الجواب من وجهة نظري، أن ثمة تحول في الموقف الأردني، ذي طبيعة تكتيكية (دفاعية)، أملتها عوامل ثلاثة: الأول، ويتعلق بالوضع الميداني في مناطق جنوب سوريا، حيث يخشى الأردن من تحوّلها إلى "أنبار ثانية"..والثانية، ويتعلق بتفاقم عبء قضية اللجوء السوري إلى الأردن وحاجة الأردن للبحث عن حلول ومخارج أخرى، غير تحمله أكلاف هذه المشكلة وتحدياتها..والثالث: الضغوط القديمة والجديدة التي تبني على الضائقة المالية والاقتصادية، ويسعى ممارسوها في توظيف أزمة الأردن الداخلية، لتوريطه في أزمات المنطقة الخارجية (سوريا حصراً)

لا أحسب أن من مصلحة الأردن "التورط" في ثنايا ودهاليز الأزمة الأزمة السورية، والخروج عن منهج "إدارة مصالحة وحساباته الأمنية والاقتصادية والاجتماعية"، والبقاء عن حدود هذا "التحول التكتيكي" المفهوم والمبرر..ولا أحسب أن صناع القرار في الدولة، لا يدركون عظم العواقب والعقابيل، وإلا لما "صمد" الأردن طوال عامين في وجه ضغوط المحور السعودي – القطري الدافعة باتجاه التورط والتوريط.

الخلاصة، أن تزامن تصريحات الأسد مع الكشف عن وصول 200 جندي أمريكي للأردن، فتحت الباب لفيض من التكهنات والتحليلات، المتسمة بالتسرع و"التطيّر" و"الإثارة"..في ظني أن لحظة "الحسم" في الأزمة السورية، لم تحن بعد، وأن ما شهدناه من تطورات في الساعات الماضية، لا يعدو كونه تحولاً تكتيكياً في السياق الاستراتيجي ذاته.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30056
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167117
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر679633
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57757182
حاليا يتواجد 3055 زوار  على الموقع