موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

هوامش” على استقالة سلام فياض

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أثارت استقالة رئيس حكومة رام الله، الدكتور سلام فياض، وقبول الرئيس الفلسطيني محمود عباس لها، “زوبعة” لم تهدأ بعد، وهي لا تستحقها في أي حال . فعندما تكون مرهوناً لغيرك، فإن كل “زوابعك” ستنتهي “في الفنجان” والحقيقة أن القضايا التي ألقتها هذه “الزوبعة” على الطريق شكلت “هوامش” ربما كانت لافتة أكثر من الاستقالة ذاتها، وإن جاءت بعض ردود الأفعال عليها أقرب إلى التناول الساخر .

 

 

- الهامش الأول، يتعلق بالقول إن الموقف الأمريكي و”التدخل السافر” في موضوع الاستقالة، هو السبب في إصرار سلام عليها، وكذلك إصرار عباس على قبولها! أي أنه لو لم يكن هذا “التدخل السافر”، لكانت الخلافات قد سويت وعاد سلام عن استقالته، أو رفضها عباس . والقضية هنا لا تبدو في “التدخل الأمريكي”، ولكن في “التدخل الأمريكي السافر”، أي أنه لو جاء هذا التدخل من “تحت الطاولة”، لما أزعج أحداً من المنزعجين، ولما شعر عزام الأحمد، مثلاً، “بالإهانة والخجل”! والأطرف من ذلك، أن يرفض كبير المفاوضين صائب عريقات هذا “التدخل الأمريكي السافر” لأن استقالة فياض في رأيه “قضية فلسطينية بامتياز” لا يجوز لأحد من الخارج أن يتدخل فيها، بحيث تبدو قضية مثل “إنهاء الاحتلال الإسرائيلي” للضفة الغربية، مثلاً، والذي يعدّ عدم تدخل الإدارة الأمريكية فيها “بشكل كاف” هو أكبر مآخذ السلطة على هذه الإدارة، ليست “قضية فلسطينية بامتياز” .

- الهامش الثاني، يتعلق برد فعل حركة (حماس) على استقالة فياض . ففي رأي المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، أن هذه الاستقالة “شأن داخلي” بين فياض وحركة (فتح)! ويأتي ذلك وكأنه تأكيد لما يقال عن وجود “دولتين لشعب واحد”، وعن طبيعة العلاقة القائمة بين “حكومة رام الله” و”حكومة حماس” وضرورة احترام مبدأ “عدم التدخل في الشؤون الداخلية” للدول الأخرى . وإذا كان الأمر كذلك، فأي كلام له معنى يمكن أن يقال عن “المصالحة” وعلاقة استقالة فياض بها؟

- واستمراراً للحديث عن “المصالحة والاستقالة”، وهذا هو الهامش الثالث، يلفت النظر أن تتفق الحركتان على أنه لا علاقة لاستقالة فياض بموضوع المصالحة . فقد نفى المتحدثان باسم الحركتين، عزام الأحمد وسامي أبو زهري، أن تكون هناك علاقة بين الاستقالة والمصالحة، في وقت طالبت فصائل مثل “الشعبية” و”الجهاد الإسلامي” أن تستغل الاستقالة لتحريك المصالحة . على أي حال، عدم وجود هذه العلاقة يعني أن سلام فياض لم يكن يوماً عقبة حقيقية في وجه إتمام المصالحة، وهو الذي صوره البعض أنه العقبة الرئيسة، لتظل الخلافات الكثيرة الأخرى بين الحركتين السبب في تعثر المصالحة .

- الهامش الرابع، يتعلق بما قيل عن أن استقالة وزير المالية نبيل قسيس وقبول سلام فياض لها هي سبب الخلاف بين فياض والرئيس محمود عباس الذي دفع الأخير إلى قبول استقالة فياض . وبهذا الخصوص، نفت مصادر الرئاسة الفلسطينية أن تكون استقالة فياض بسبب الخلاف مع عباس على استقالة نبيل قسيس . وسواء صح أي من الفرضيتين، فالأهم هو ما يكشف عنه التنافس على المراكز ومواقع النفوذ من صراع بين “الصلاحيات والطموحات”، بين فريق الرئاسة وحركة (فتح) من جهة، وبين سلام فياض ومؤيديه من جهة أخرى! وهنا تعود إلى الأذهان قضية لا تغيب وهي الصراع على “سلطة وهمية تحت الاحتلال” والتي كانت المدخل الأوسع إلى ما نراه من سقوط للقضية وضياع للحقوق الوطنية!

- الهامش الخامس، يتعلق بما قيل عن فشل سلام فياض في “إدارة دفة الاقتصاد الفلسطيني”، والذي أدى إلى “إغراق شعبنا بالديون” . وهنا، أيضا، اتفقت حركتا (فتح) و(حماس)، من خلال تصريحات المتحدثين باسميهما، في توجيه الاتهام إلى فياض . ومع صحة هذا الاتهام جزئياً، إلا أن الحركتين لم يأتيا على ذكر سياسة “البنك الدولي” و”صندوق النقد الدولي” المسؤولة فعلياً عن تلك الديون التي تحملها الشعب الفلسطيني، وإن كانت حركة (حماس) قد حملت المسؤولية لحركة (فتح) على أساس أنها هي “التي فرضت سلام فياض منذ البداية”! مع ذلك، ومع أن سلام فياض لم يكن أكثر من “موظف كبير” لدى البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وبالتالي لا بد أي ينفذ السياسة التي يضعانها، فإن هناك من يرى أنه لو كان سلام فياض فطن حصتيهما من أموال المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة الأميركية والدول المانحة، لربما اختلفت المواقف منه!

الآن وقد أصبحت استقالة سلام فياض نافذة، وتحولت حكومته إلى “حكومة تصريف أعمال”، وبعيداً مما يقول “النظام الأساسي” الذي لم (ولن تلتزم) به السلطة، ومن احتمالات بقائه شهوراً أو سنوات، أو إعادة تكليفه تشكيل الوزارة . . . بعيداً من كل ذلك، تواجه الرئاسة الفلسطينية، ومعها حركة (فتح)، اللتان أغضبهما “التدخل الأمريكي السافر” في “قضية فلسطينية بامتياز”، تواجهان آخر تصريحات وزير الخارجية الأمريكية جون كيري الذي أعرب عن أسفه لاستقالة فياض، وطالب السلطة باختيار “الشخص المناسب” لممارسة مهامه، ومواصلة العمل مع الولايات المتحدة . ونعرف مسبقاً أنه لن تكون هناك “مواجهة” بين واشنطن والسلطة، أو بينها وبين حركة (فتح)، لأنهما لا تستطيعان أن تختارا شخصاً لا ترضى عنه واشنطن، ولأن “الشخص المناسب” لواشنطن يجب أن يكون مناسبا لهما، وإلا فعليهما أن يواجها احتمالاً يريانه أصعب وهو انهيار السلطة التي يتمسكان بها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14560
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83882
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر837297
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57914846
حاليا يتواجد 2494 زوار  على الموقع