موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

امرأة بقلب من حديد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

امرأة تحبها وتكرهها فى آن واحد. خرجت من بيت أبيها البقال تجيد فن المساومة وتبادل المنافع، وتعرف كيف تفصل بين ميولها الأيديولوجية وسلوكها الشخصى وقراراتها اليومية. دخلت مقر رئاسة الحكومة فى 10 داوننج ستريت بوسط لندن وقد قررت تغيير وجه بريطانيا.

يقول أنصارها وأعداؤها إن هذا هو بالضبط ما حدث. غيرت مارجريت وجه بريطانيا. وفى رأى آخرين غيرت وجه العالم. يبالغون بدون شك، ولكن ليس كثيرا.

امرأة ليست كالنساء، أو لعلها كانت التجسيد الحى للحقيقة الأنثوية التى يحاول الرجال إنكارها. جمعت فى تصرفاتها كثيرا من صفات الزعامة والقيادة، وكانت فى الوقت نفسه حاضرة البديهة وقوية الملاحظة إلى درجة جعلتها تنتبه لتفاصيل تغيرات العصر ومتطلباته. ولعل العصر تدخل بدوره ليكون فى خدمة أحلامها وتطلعاتها.

جاءت إلى الحكم مؤمنة بأفكار يمينية. وبحكم ذلك الزمن، كانت أفكارا شديدة التطرف. جاءت وفى يدها عصا سحرية لتشق بها الطريق نحو عالم لابد أن يخضع لهيمنة الفكر الاقتصادى المحافظ. وبالفعل دخلت مبنى رئاسة الحكومة فى داوننج ستريت وبعد عام، أى فى عام 1980، دخل رونالد ريجان البيت الأبيض فى شارع بنسيلفينيا رئيسا لأمريكا، وفى يده هو الآخر عصا سحرية أخرى ينوى تسليطها على الاتحاد السوفييتى واليسار العالمى. وبعد عامين من انتخاب ريجان انتخب الشعب الألمانى رجلا لا يقل إيمانا بضرورة تحقيق النصر للفكر المحافظ، وهو هيلموت كول، كمستشار لألمانيا. أهملت عن عمد أن أذكر أن كرادلة الكنيسة الكاثوليكية كانوا قد انتخبوا فى عام 1978، أى قبل وصول السيدة مارجريت تاتشر إلى الحكم، رئيسا جديدا للفاتيكان، البابا جون بول الثانى، أعتى خصوم الشيوعية وأشدهم كراهية لكل ما هو ومن هو يسارى فى ذلك الحين. أهملت خشية اتهامى بالترويج لفكرة المؤامرة الغربية التى استهدفت الشيوعية الدولية.

●●●

لم يفت على كاتب أو مؤرخ أو رجل سياسة كتب عن سيرة مارجريت تاتشر أو رونالد ريجان الحديث عن العلاقة التى قامت بين الزعيمين، أكد أغلبهم أنها كانت علاقة من نوع خاص جدا، حتى أن أحد المسئولين الأمريكيين نقل عنه قوله إن كلا منهما، تاتشر وريجان، كان يستطيع أن يكمل جملة أو عبارة أو مزحة بدأها الآخر، فى أى لحظة وفى أى موضوع، وفى أى مناسبة.

أحبها ريجان إلى درجة كبيرة. جاءت مرة فى زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة وكانت مصابة بأعراض برد شديد. احتار ولم يعرف ماذا يفعل بها. قيل إنه ظل يركض فى المكتب البيضاوى والغرف الملحقة به بحثا عن مناديل ورقية. وبعد المقابلة كلف طبيبه الخاص بأن ينتقل إلى بلير هاوس، قصر الضيافة، المواجه للبيت الأبيض ليكون فى خدمة سيدة الإنجليز.

●●●

كانت موهوبة بلسانها وسرعة الخاطر. سألتها طفلة كانت مع والديها بين جماهير محتشدة خلال زيارة لها فى نيوزيلندا، إن كانت هى ملكة انجلترا. أجابتها بإيماء من رأسها تحمل معنى الموافقة، ثم نظرت إلى والدى الطفلة قائلة لهما “ رجاء لا تخيبا أمل الطفلة، أتركوها على وهْم أننى الملكة.

وكما كانت موهوبة بلسانها كانت أيضا موهوبة بثقتها بنفسها. اختلفت مع الفيلسوف والكاتب الكبير كريستوفر هيتشينس Hitchens حول قرار تنوى اتخاذه يتعلق بمستقبل روديسيا، قبل أن تستقل وتحمل اسم زيمبابوى. وعندما انتصرت على الفيلسوف بالحجة تلو الحجة، طلبت منه أن ينحنى أمامها اعترافا بهزيمته. انحنى الرجل. عادت وقالت له فى لهجة حازمة: انحنِ أكثر. فانحنى أكثر. بدا لها أنه لم ينحن بالقدر اللازم فصرخت فيه.. «لا.. لا.. انحنِ أكثر وأكثر.. فقد هزمتك».

●●●

كانت تاتشر العلامة المميزة للعصر الذهبى للمحافظين فى الغرب، فبفضلها سقطت المنظومة النقابية العتيدة فى انجلترا. وبفضلها تغير شكل السياسة فى بريطانيا عندما قلبت رأسا على عقب العلاقة بين الدولة وقوى السوق، وبفضلها تحسنت مكانة انجلترا عندما استفادت من علاقتها بالرئيس ريجان وبالسمعة التى تكونت لها عن نفوذها الشخصى فى البيت الأبيض وتدخلها فى صنع القرار الرئاسى الأمريكى. قيل وقتها إنها خططت لمفاوضات ريجان مع الرئيس جورباتشوف الذى اتهم بقيادة عملية تفكيك الاتحاد السوفييتى وانحساره. وكانت أول من أدخل إلى البيت الأبيض فكرة الخطر الإسلامى الزاحف على الغرب.

اعتقدت أنها تستجيب للشعب البريطانى الذى يريد التحرر من ثقافة الاشتراكية وإرثها ومن أبوية الدولة. كثيرون يكتبون عنها إشادات قوية بدورها فى التحولات الاقتصادية العالمية التى منحت الأولوية والأهمية المطلقة لاقتصادات السوق، آخرون يعقدون الفضل فى هذا التحول إلى الزعيم الصينى دينج تشاو بنج الذى قاد ثورة الإصلاح فى الصين فى أواخر عقد السبعينيات وأوائل الثمانينيات.

●●●

أما أنا فمازلت عند موقفى الذى اتخذته من هذه السيدة وسياستها خلال حياتها. قدرت فيها ما كان يمكن أن أقدره فى رجل له مهارتها وشخصيتها وعزيمتها، لا أكثر. فالسيدة تاتشر، فى رأيى، مسئولة عما أصاب الاقتصاد الرأسمالى من نكبات وكوارث، ومنها الأزمة المالية الاقتصادية الراهنة فى أوروبا والولايات المتحدة ومسئولة عن تفاقم الفجوات الهائلة فى الدخول، ومسئولة عن كثير من الاحتجاجات الاجتماعية فى عديد من العواصم الرأسمالية، وعن الخلل فى التوازن الاقتصادى بين أقاليم المملكة المتحدة، وبسبب هذا الخلل تستعد اليوم اسكتلندا للانفصال عن الوطن الأم. ولا ننسى، كما أسلفت، أنها كانت وراء الحملة العالمية للتخويف من الإسلام والمسلمين، وهى الحملة التى تطورت فيما بعد وأخذت شكل الحرب العالمية ضد الإرهاب.

●●●

قيل عنها إنها كانت امرأة بلا قلب، أو امرأة بقلب من حديد، وفى الحالتين يزداد الشك عندى فى جدوى ما حققت فى حياتها لنفسها ولغيرها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19383
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر531821
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48044514