موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

غزوات كيري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري (الذي استلم منصبه بداية شباط/ فبراير 2013 ) بدأ مهمته الجديدة بتأكيد هجوم ادارته على المنطقة العربية. فزار عواصم في المنطقة خلال اسابيع قليلة كرسها لتجهيز مهمات ادارته فيها اولا. هذه المهمات ليست جديدة ولكن انشغالات الادارة بمشاريعها العدوانية في مناطق اخرى،

اضافة لأزماتها الداخلية سرّعت من الهجمة الأمريكية الحالية، والتي تتركز على تكليف قواعدها الاستراتيجية بالعمل نيابة عنها وتسليمها مفاتيح تنفيذ تلك المهمات ضمن اطار التخادم والخدمات المتبادلة.

 

القاعدة الاستراتيجية الجديدة تعتمد على تحالف تركيا والكيان الاسرائيلي وتطوير علاقاتهما الى القيام بالمهمة سوية وبالتنسيق والإعلان عن دورهما الجديد علنا وصراحة. وهو ما قام به الرئيس الأمريكي باراك اوباما بنفسه في زيارته الاخيرة والاولى له بعد تسلمه منصبه للدورة الثانية. واقعيا تجددت العلاقات التي تعثرت مسرحيا بإخراج جديد وتسميات اخرى ولكن الالتزامات فيها والمهمات المطلوبة منها لم تتغير. وهذا ما اعلنه كيري في غزواته في فلسطين المحتلة وتركيا، والتصريح بها بان مهمته "العمل في إطار ”استراتيجية بعيدة عن الأضواء“ بالنسبة للسلام في المنطقة" (اقرأ الحرب بدلا من السلام) وهو ما تعده الادارة وتستعرض الاستعدادات المحلية له. الأمر الذي أكده وزير الحرب الأمريكي تشاك هيغل في غزوته هو الاخر، استكمالا لزميله كيري او توازيا معه، في اولى زياراته الى تركيا والكيان، والتصريح عن خطط مناورات مشتركة تحضيرية لما بعد وخارطة طريق للدور الجديد وعقودا دفاعية اضافية حسب مقتضيات ورهانات كل الاطراف.. ولا يتم ذلك إلا بتصفية القضايا الرئيسية فيها. والتي تبدأ في مشاغلة الفلسطينيين في تصفية قضيتهم تحت مسميات اعادة التفاوض وإمكانية السلام وغيرها من جرعات التهدئة التي استمرت طيلة العقود الماضية دون نتائج ولا حلول عادلة. وتصعيد الفتنة الدينية في بلدان المنطقة لإضعاف أي دور لأي من تلك البلدان في مواجهة تلك المخططات، حتى ولو بالكلام. وتصعيد الضغوط ومحاصرة الاهداف الرئيسة في مقدمة الغزوات الأمريكية للمنطقة.

تشترك في تصفية القضية الفلسطينية لجنتها العربية وجامعة الحكومات العربية التي تكلفت بها اداريا وأمينها العام خصوصا. تكشفها تصريحات واجتماعات اللجنة والجامعة ولاسيما قمتها الاخيرة. وتصاعد الضغوط على الفلسطينيين الرسميين للدخول معها في العملية الجارية منذ سنوات، والتي توجه كلما ارادت الادارات الأمريكية تحريكها وغزو المنطقة، جزئيا او كليا، كما هو الحال الان. ما طرحته اللجنة العربية والجامعة حولها يكشف دورا خطيرا في تنفيذ هذه المهمة الأساسية للمخططات الصهيو أمريكية في المنطقة. وكان كثير من المحللين والكتاب وحتى سياسيين قد اشاروا الى ذلك وحذروا من مغبة الصمت او التفرج على مسيرة التخادم والتواطؤ الصارخ عربيا مع تلك المخططات وما بعدها.

إضافة الى اعادة العلاقات بيت تركيا والكيان الصهيوني وتسليمهما الدور الموكل لهما بالنيابة، استدعي زعماء بلدان عربية اضافة لتركيا الى الحج الى البيت الابيض، خلال الاسابيع القادمة، مما يؤشر الى ان المنطقة متجهة الى احداث خطيرة. تأخذ فيها اوضاع سورية، ولبنان والعراق، عربيا، الواجهة الرئيسية في ما يقبل من تطورات تتفاعل الان على الارض وتجري فيها مؤشراتها وردود الفعل عليها مسبقا. مع تقديم واضح للمشاغلة في القضايا الاخرى. وتعمل فيها اطراف متعددة اخرى لتضيف اليها زخما اوسع ومشاركات اعرض تنتهي في الاخير في خدمة المشاريع الصهيو أمريكية في المنطقة خصوصا.

توضح غزوات كيري المتلاحقة سير ما يخطط للعرب اساسا، ويعطي لكل التحركات التي تدور الان معنى التخادم مع تلك المخططات، لاسيما من قبل الحكومات العربية الراعية والمحركة لخطط تصفية القضية الفلسطينية وإثارة الفتنة الدينية في المنطقة. والتي توظف لها اموالها وأرصدتها ووسائل اعلامها وإمكاناتها الاخرى، في شراء الذمم وتشويه الوعي العربي وتخريب الشعور الانساني وتدمير الروح المقاومة في العالم العربي.

بخصوص القضية الفلسطينية استبعد البروفيسور رشيد الخالدي، أستاذ دراسات الشرق الأوسط بجامعة كولومبيا في نيويورك طرح مبادرة سلام أمريكية حاليا، واعتقد أن الرئيس أوباما معروف بأنه سياسي براغماتي ولن يقبل أن يضحي برصيده السياسي ثمنا لمبادرة لن يكتب لها النجاح، في ضوء التشكيل الوزاري المتطرّف الذي أفرزته الانتخابات الإسرائيلية والانقسام المزري في صفوف الفلسطينيين وغياب الضغط العربي على الولايات المتحدة. وأضاف البروفيسور الخالدي أن العرب والفلسطينيين بشكل خاص، تعرّضوا لعملية خداع من الولايات المتحدة طوال عشرات السنين من الجري وراء سراب الوسيط النزيه. وقال لوكالة الانباء السويسرية: إنه من خلال تجربته الشخصية كمستشار للوفد الفلسطيني في محادثات السلام في واشنطن، تأكد من أن الوسيط الأمريكي كان في الواقع يقوم بدور محامي "إسرائيل" في التفاوض مع الفلسطينيين.

كما عقب النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في تصريح صحفي على جولة وزير الخارجية الأمريكي: "إن الوزير الأمريكي جاء خالي الوفاض ولم يحمل معه أية مقترحات جدية وذلك لعدم إستعداد الولايات المتحدة ممارسة أية ضغوطات على حكومة الإحتلال التي يتزعمها بنيامين نتنياهو من أجل تلبيه المستلزمات لعملية سلام جادة وحقيقية".

فإذا كانت كل غزواته وادارته لا جديد عندها للقضية الرئيسية فماذا تسعى له؟.

الحقيقة الناطقة التي يراد إخفاؤها، تقول ان هذه الغزوات تستهدف ما خططت له الادارة الأمريكية وترسمه في المنطقة من تصفية كاملة لكل القضايا التي تعبر عن المصالح العربية ومستقبل العرب وتضعها جميعها او تحاول اركاعها كاملة في خدمة المشاريع الصهيو أمريكية. وما تقوم به لجنة مبادرة التصفية العربية وجامعتها تمهد لذلك، لذا وجب التنبيه والتصدي لما يحاك ويرسم وينفذ من قبل تجار الحروب والبترول والغاز والمتخادمين والمتراهنين مع المخططات الاستعمارية المعروفة.

يبقى السؤال: ماذا بعد الغزوات هذه ومتى يتعظ من دروس التاريخ؟.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

ملاحظات على قرارات المجلس المركزي الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انتهت اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في الأسبوع الماضي إلى سلسلة من القرارات لابد من ...

ارتفاع أسعار الغذاء والأمن الغذائي

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    مع إعلان منظمة الأغذية والزراعة عن ارتفاع أسعار الغذاء في العالم بنسبة 8،2% عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28652
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134673
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر902638
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49558101
حاليا يتواجد 4027 زوار  على الموقع