موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

«أتكلم ولا تسمعنى»!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الرئيس يتهم المواطنين بأنهم لا يسمعون ما يقول المرؤوس يزعم أن الرئيس يتركه يتكلم وهو عن كلامه لا بغيره. الزوجة تتكلم والزوج بجانبها يهز برأسه دليلا على أنه يسمع وهو لا يسمع. الأطفال يشكون من أن أباهم يغضب قبل أن يسمع، ورب البيت يصرخ بأعلى صوت ويزمجر ويهدد لأن أحدا

في البيت لا يسمع. مقدمة البرامج ترفع الصوت لعل المسئول يسمع. وشيخ الجامع يخطب ويده على مفتاح مكبر الصوت ليتأكد من أن الناس الخاشعة في سكون سوف تسمع. الشكوى عامة. وأخيرا وجدت من يدرسها ويعترف بأن الظاهرة تطورت فتدهورت إلى حد أنها صارت وباء يهدد العلاقات الاجتماعية، بل ونسيج المجتمع والوطن.

●●●

كنت أشارك في اجتماع وأمامي وخلفي عشرات المدعوين للاستماع إلى خطاب سياسي مهم، عندما سمعت الموظف الكبير الجالس إلى جانبي يهمس في أذن مساعده بأنه سعيد جدا لأن القاعة استمعت باحترام إلى خطاب السياسي الكبير. جلت بنظري في القاعة وتأكدت أن أكثر الحاضرين جلس يقرأ أو يلعب في الآيباد أو الهاتف المحمول أو مع الكمبيوتر الراقد في اطمئنان على حجره.

●●●

أسرت لي صديقة جامعية بأن عددا متزايدا من أساتذة الجامعات لم يعد يثق في قدرة كثير من الطالبات والطلبة على استيعاب ما يسمعون في المحاضرة. هم في الشكل يسمعون، ولكن النقاش والحوار والتعقيبات التي تعقب المحاضرة تشير إلى أنهم وإن بدوا يسمعون فإنهم في واقع الأمر لم يستفيدوا، بمعنى أنه لم تصل إلى عقولهم رسالة المحاضر. تجاسرت أستاذة وطلبت من طالباتها وطلابها التعليق على هذه الحالة، حالة مستمعين لا يتجاوبون. جاءها الرد سريعا وذكيا وصادقا من إحدى الطالبات. «معك كل الحق يا دكتورة، نحن جيل يتعرض لأسوأ نوع من أنواع التحرش، وهو تحرش الخطاب. مطلوب منا أن نسمع خطب الميدان وخطابات الرئيس والمسئولين الكبار وشجارات المثقفين والمفكرين في التليفزيون، والهجوم اللاذع الذي يتبادله الركاب في المترو والميكروباص، وسخرية الأهل اللاذعة من تصرفاتنا وأفكارنا، ومواعظ وخطب الأئمة ومذيعي المحطات الدينية ودروس سائقي التاكسي ونصائحهم وشكاويهم، كل هؤلاء انتهزوا فرصة آذاننا المفتوحة فانهالوا عليها. أغلب هؤلاء لم يستأذن. تعاملوا مع إحدى حواسنا الغالية كما يتعامل معها راكبي الدراجات البخارية وسائقي سيارات الميكروباص المزودة بماكينات دمار شامل صنعت خصيصا لتشويه البيئة وإفساد منظومة السمع لدى المواطن. علمنا هذا التحرش اليومي أن نسمع ولا نستوعب. كيف نستوعب وقد تشوهت منظومة السمع التي حبانا بها الخالق نظيفة وبريئة وطاهرة. كيف نستوعب وقد فقدنا القدرة على التمييز فيما نسمع بين الغث والسمين والكاذب والصادق والزائف والحقيقي والتمييز بين كلمات تغتصب وكلمات تدغدغ المشاعر.

●●●

نتيجة هذا التحرش أن الغالبية العظمى من الناس تسمع، لكنها لا تنصت. بمعنى آخر أغلب ما يُقال أمامنا نسمعه يخرج من أفواه وحناجر ويدخل إلى آذان ولكنه لا يصل إلى أى مكان. لا يصل إلى العقل لأننا رفضنا الانتباه، ومعنى أننا لم ننتبه أننا لم ننصت وتركنا الكلمات تتدفق لا نلقى لها بالا أو نتوقف عندها. نتوقف فقط عندما نقرر بإرادة مستقلة ورغبة حرة أننا نريد أن ننتبه لننصت ولننقل ما سمعنا إلى المخ ليأخذ مجراه حتى ينتهي بقرار. ساعتها، وساعتها فقط، نبدأ نتكلم. يظن بعض السامعين أنه بهزة من رأسه أو بإيماءة أو نظرة أو كلمة يستطيع الإيحاء للمتحدث بأنه أنتبه وأنصت ويخرج السياسي المتحدث مقتنعا بأن خطابه حظي بالاهتمام أو الانتباه ودليل هذا سكون القاعة وإيماءات عديدة وأحيانا أو كثيرا عاصفة من التصفيق. ما لا يعرفه ولن يبلغه به مرءوسوه أن سكون القاعة وإيماءات الرضا على وجوه الحاضرين والتصفيق لا يعنى بالضرورة أنهم انتبهوا فأنصتوا.

●●●

الإنصات، وليس السمع، هو الضابط لإيقاع المخ، قد نستمع ساعات إلى متحدث ولا تتحرك الأعصاب المتصلة بمنظومة السمع، ولكن الإنصات لثوانٍ معدودة يدفع بالطاقة إلى المخ لتبدأ العمليات الذهنية والعاطفية. لذلك ينصح المتخصصون بضرورة التدرب على الإنصات، «أنصت إلى الموسيقى وأنت تمارس رياضة المشي أو الجري، حاول أن تنصت إلى نباح الكلب أو عوائه وتخمين الرسالة التي يحاول توصيلها إليك، إن كانت بكاء أم تحذيرا. مارس الإنصات إلى صوت الكلمات فللكلمة أصوات تختفي في داخلها وتتغير مع المتحدث ومع المنصت ومع الموضوع ومع اللحظة»، كم من خطيب انتبهنا، أى أنصتنا، إلى كلماته فشعرنا بأنه يكذب أو يمثل. كشفه صوت الكلمة، أى موسيقاها. وما كان ممكنا أن نكتشفه لو كنا سامعين فقط ولم نكن منصتين.

●●●

حاسة السمع أم الحواس. نحن نسمع قبل أن نرى، يصلنا الصوت قبل أن نرى مصدره. تركتنا الطبيعة بآذان مشهرة ليل نهار تسمع ونحن نائمون ولا صوت يستطيع الإفلات منها، تركتها نهبا لتحرش الأصوات والكلمات بينما نصبت فوق عيوننا حراسا يغلقونها إن شاءت فلا ترى العيون ألا ما تحب أن ترى، تركتها آمنة من تحرش النظرة. كذلك يجب أن لا ننسى أننا في العتمة لا نرى ولكن في السكون نسمع. وحتى لا يُقال عن الطبيعة إنها تحيزت للبصر على حساب السمع فقد رتبت للمخ حاجزا يعفيه من الاستجابة لسخافات ما نسمع والاستمتاع بطعم الكلمات الناعمة وموسيقاها، خصصت له الانتباه أداة للإنصات ليميز بها بين الأصوات.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35642
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79440
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر823521
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45885909
حاليا يتواجد 4369 زوار  على الموقع