موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

حين يُجَوزُ الغربُ العنفَ في ديارنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقامر الغربيون (الأمريكيون والأوروبيون) بمصائر مجتمعاتنا ودولنا حين يزوّدون جماعات معارضة بالسلاح “لإسقاط الأنظمة”، والمقصود: لإسقاط الدولة والمجتمع ووحدة الكيان الوطني، وإشعال الفتن والحروب الأهلية باسم تحقيق “التغيير الديمقراطي” . يفعل الغربيون ذلك لا من أجل سواد عيون

تلك المعارضات، ولا حرصاً على الحقوق الديمقراطية لشعوبنا التي داسَتْها الأنظمة الاستبدادية، حليفة الدول الغربية، وإنما من أجل مصالحهم فقط وفقط . أمّا حياة البشر في أرضنا، وحقهم في الاستقرار السياسي ومقدراتهم، وأمنهم الاجتماعي، ومؤسساتهم وبُناهم التحتية، وأحياؤهم وبيوتهم ومستشفياتهم ومدارس أبنائهم . . . فرخيصةٌ بحيث لا يأبه لها أحدٌ ممّن ينفخون في جمْر القتال المستعر بين أبناء الوطن الواحد، فلتذهب جميعُها إلى الجحيم إنْ تأمنَتْ بها مصالح “الأسياد” الكبار، وشمخت بسقوطها قامةُ “إسرائيل” في المنطقة، وأُعيدَ بها توزيعُ قوى الإقليم والعالم على مشيئةِ عبده رأس المال .

لا ندري كيف يَسَع الغربيين أن يبرّروا مواقفهم أخلاقيّاً؟ كيف لهم أن يرهقوا أسماعنا بمبادئ الشرعية والديمقراطية ونبذ العنف في السياسة، ويقدّموا لنا دروساً في باب السياسة المدنية وقواعدها السلمية المتحضّرة، فيما هم يشجّعون غيرهم على العنف في ديارهم، ويمدونهم - بسخاء - بأدواته ووسائله من سلاحٍ ومالٍ وأجهزة اتصال، فضلاً عن الدعم السياسي؟ كيف لا تعني لهم أرواح شعوبنا ما تعني لهم أرواح الحيوانات الأليفة والضارية في بيوتهم وحدائقهم؟ كيف ينامون بعد أن يتفرجوا على دمائنا في نشرات الأخبار، ولا ترفّ لهم جفون، بينما يكتئبون حينما يسقط جنديّ صهيوني قَتَل أطفالاً وهَدَمَ بيوتاً واقتلع أشجاراً؟ هل أخلاق الرأسمال وحشية إلى هذه الدرجة من التمييز في البشر بين مَن يستحقون الحياة ومَن يستحقون الإبادة، ومن التمييز في المجتمعات بين مَن تستحق الأمنَ والرفاه ومَن تستحق الحروب الأهلية والتمزيق، ثم من التمييز في الدول بين من تستحق التعمير ومَن تستحق التدمير؟

ليس من نفاقٍ في الأرض أجلى من هذا النفاق، الكيْل بمكياليْن، ازدواجية المعايير . . . عبارات مهذبة، بل شديدة التهذيب، في وصف هذه الأخلاق الرديئة التي تقوم عليها السياسات الغربية . لم نعثر بعد، في قواميس اللغات البشرية، عن المفردات المناسبة لتسمية هذه الأفعال السياسية التي يأتيها ساسة الغرب من دون أدنى حرج . كان يُضحِكنا، قبل ثلاثين عاماً، نَعْتُ رونالد ريغان، الرئيس الأمريكي الأسبق، ل”المجاهدين الأفغان” باسم “أبطال الحرية”، وكنّا نحسَب ذلك في جملة المبالغة والتزيد، أو حتى النقص في المعلومات والذكاء السياسي، إلى أن انتبهنا - متأخرين - إلى أن الأمر، في هذا التزوير الفاضح للحقائق، يتعلّق بعقيدة سياسية في العقل السياسي الغربي، فها هُم الإرهابيون - كما لا يفتأ الأمريكيون والأوروبيون يسمّونهم - يتحولون إلى مقاتلين من أجل الحرية والديمقراطية في بعض البلدان العربية التي نُكِبت بالتخريب الإمبريالي - الصهيوني! وهاهُمْ المقاومون من أجل تحرير أوطانهم من الاحتلال الصهيوني يتحولون - في لغة النفاق الغربي - إلى “إرهابيين”! وعلى المرء، في مثل هذه الحال، أن يقف على رأسه حتى يرى الأشياء بوضوح .

كيف يَسَع الغربيين أن يشرعنوا العنف ببساطةٍ شديدة، وأن يختلقوا عقيدةً جديدة تقول إن الحرب الأهلية التي تقود إلى تغييرٍ سياسي حرب مشروعة، وأن يزوّدوها بأسباب الاندلاع والاتّساع؟ هل يقبل أحدٌ منهم أن يحمل مواطن أمريكي أو أوروبي السلاح في وجه الدولة مطالباً بمصلحة عامّة أو خاصة؟ هل ينسون ما فعلوه بحَمَلة السلاح من معارضيهم الذين أنشأوا منظمات عُرِفت - في سنوات السبعينات والثمانينات - باسم حركات “الإرهاب الثوري” من نوع “الألوية الحمراء”، في إيطاليا، و”العمل المباشر” في فرنسا، و”بادر - ماينهوف” في ألمانيا، و”الجيش الجمهوري الايرلندي” في بريطانيا، و”إيتا” في إسبانيا، و”الجيش الأحمر” في اليابان . . . وغيرها كثير؟ فلقد خاضت الدول الغربية وأجهزتها حرباً أمنية استئصالية، لا هوادة فيها، ضدّ تلك المجموعات المعارضة المسلّحة لأنها عبرت عن أفكارها اليسارية بأدوات العنف المسلّح الذي يَأباه منطق الدولة ووجودُها وشرعيةُ وجودها، ويجافي منطق النضال الديمقراطي: الذي هو نضال مدنيّ وسلميّ .

ولقد واجهت الدول الغربية، بنفس الحزم، عنف منظمات اليمين المتطرف، واليمين النازي، في المجتمعات الغربية للدواعي ذاتها . ولم يكن أحدٌ ليجحد حق شعوب الغرب في التمتع بالأمن والاستقرار، وحق حكوماتها في الردّ على المصادر الداخلية لتهديد ذيْنك الأمن والاستقرار، على الرغم من وعي كثيرين بأن منظمات “الإرهاب الثوري” لم ترفع السلاح في وجه النظام البرجوازي الرأسمالي إلاّ بسبب الانسداد الذي بلغه النظام “الديمقراطي” فيه .

حرامٌ عليهم العنف، حلال علينا . . حلال عليهم الأمن والاستقرار، حرامٌ علينا .*ا

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21375
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع275567
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر603909
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48116602