موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حين يُجَوزُ الغربُ العنفَ في ديارنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يقامر الغربيون (الأمريكيون والأوروبيون) بمصائر مجتمعاتنا ودولنا حين يزوّدون جماعات معارضة بالسلاح “لإسقاط الأنظمة”، والمقصود: لإسقاط الدولة والمجتمع ووحدة الكيان الوطني، وإشعال الفتن والحروب الأهلية باسم تحقيق “التغيير الديمقراطي” . يفعل الغربيون ذلك لا من أجل سواد عيون

تلك المعارضات، ولا حرصاً على الحقوق الديمقراطية لشعوبنا التي داسَتْها الأنظمة الاستبدادية، حليفة الدول الغربية، وإنما من أجل مصالحهم فقط وفقط . أمّا حياة البشر في أرضنا، وحقهم في الاستقرار السياسي ومقدراتهم، وأمنهم الاجتماعي، ومؤسساتهم وبُناهم التحتية، وأحياؤهم وبيوتهم ومستشفياتهم ومدارس أبنائهم . . . فرخيصةٌ بحيث لا يأبه لها أحدٌ ممّن ينفخون في جمْر القتال المستعر بين أبناء الوطن الواحد، فلتذهب جميعُها إلى الجحيم إنْ تأمنَتْ بها مصالح “الأسياد” الكبار، وشمخت بسقوطها قامةُ “إسرائيل” في المنطقة، وأُعيدَ بها توزيعُ قوى الإقليم والعالم على مشيئةِ عبده رأس المال .

لا ندري كيف يَسَع الغربيين أن يبرّروا مواقفهم أخلاقيّاً؟ كيف لهم أن يرهقوا أسماعنا بمبادئ الشرعية والديمقراطية ونبذ العنف في السياسة، ويقدّموا لنا دروساً في باب السياسة المدنية وقواعدها السلمية المتحضّرة، فيما هم يشجّعون غيرهم على العنف في ديارهم، ويمدونهم - بسخاء - بأدواته ووسائله من سلاحٍ ومالٍ وأجهزة اتصال، فضلاً عن الدعم السياسي؟ كيف لا تعني لهم أرواح شعوبنا ما تعني لهم أرواح الحيوانات الأليفة والضارية في بيوتهم وحدائقهم؟ كيف ينامون بعد أن يتفرجوا على دمائنا في نشرات الأخبار، ولا ترفّ لهم جفون، بينما يكتئبون حينما يسقط جنديّ صهيوني قَتَل أطفالاً وهَدَمَ بيوتاً واقتلع أشجاراً؟ هل أخلاق الرأسمال وحشية إلى هذه الدرجة من التمييز في البشر بين مَن يستحقون الحياة ومَن يستحقون الإبادة، ومن التمييز في المجتمعات بين مَن تستحق الأمنَ والرفاه ومَن تستحق الحروب الأهلية والتمزيق، ثم من التمييز في الدول بين من تستحق التعمير ومَن تستحق التدمير؟

ليس من نفاقٍ في الأرض أجلى من هذا النفاق، الكيْل بمكياليْن، ازدواجية المعايير . . . عبارات مهذبة، بل شديدة التهذيب، في وصف هذه الأخلاق الرديئة التي تقوم عليها السياسات الغربية . لم نعثر بعد، في قواميس اللغات البشرية، عن المفردات المناسبة لتسمية هذه الأفعال السياسية التي يأتيها ساسة الغرب من دون أدنى حرج . كان يُضحِكنا، قبل ثلاثين عاماً، نَعْتُ رونالد ريغان، الرئيس الأمريكي الأسبق، ل”المجاهدين الأفغان” باسم “أبطال الحرية”، وكنّا نحسَب ذلك في جملة المبالغة والتزيد، أو حتى النقص في المعلومات والذكاء السياسي، إلى أن انتبهنا - متأخرين - إلى أن الأمر، في هذا التزوير الفاضح للحقائق، يتعلّق بعقيدة سياسية في العقل السياسي الغربي، فها هُم الإرهابيون - كما لا يفتأ الأمريكيون والأوروبيون يسمّونهم - يتحولون إلى مقاتلين من أجل الحرية والديمقراطية في بعض البلدان العربية التي نُكِبت بالتخريب الإمبريالي - الصهيوني! وهاهُمْ المقاومون من أجل تحرير أوطانهم من الاحتلال الصهيوني يتحولون - في لغة النفاق الغربي - إلى “إرهابيين”! وعلى المرء، في مثل هذه الحال، أن يقف على رأسه حتى يرى الأشياء بوضوح .

كيف يَسَع الغربيين أن يشرعنوا العنف ببساطةٍ شديدة، وأن يختلقوا عقيدةً جديدة تقول إن الحرب الأهلية التي تقود إلى تغييرٍ سياسي حرب مشروعة، وأن يزوّدوها بأسباب الاندلاع والاتّساع؟ هل يقبل أحدٌ منهم أن يحمل مواطن أمريكي أو أوروبي السلاح في وجه الدولة مطالباً بمصلحة عامّة أو خاصة؟ هل ينسون ما فعلوه بحَمَلة السلاح من معارضيهم الذين أنشأوا منظمات عُرِفت - في سنوات السبعينات والثمانينات - باسم حركات “الإرهاب الثوري” من نوع “الألوية الحمراء”، في إيطاليا، و”العمل المباشر” في فرنسا، و”بادر - ماينهوف” في ألمانيا، و”الجيش الجمهوري الايرلندي” في بريطانيا، و”إيتا” في إسبانيا، و”الجيش الأحمر” في اليابان . . . وغيرها كثير؟ فلقد خاضت الدول الغربية وأجهزتها حرباً أمنية استئصالية، لا هوادة فيها، ضدّ تلك المجموعات المعارضة المسلّحة لأنها عبرت عن أفكارها اليسارية بأدوات العنف المسلّح الذي يَأباه منطق الدولة ووجودُها وشرعيةُ وجودها، ويجافي منطق النضال الديمقراطي: الذي هو نضال مدنيّ وسلميّ .

ولقد واجهت الدول الغربية، بنفس الحزم، عنف منظمات اليمين المتطرف، واليمين النازي، في المجتمعات الغربية للدواعي ذاتها . ولم يكن أحدٌ ليجحد حق شعوب الغرب في التمتع بالأمن والاستقرار، وحق حكوماتها في الردّ على المصادر الداخلية لتهديد ذيْنك الأمن والاستقرار، على الرغم من وعي كثيرين بأن منظمات “الإرهاب الثوري” لم ترفع السلاح في وجه النظام البرجوازي الرأسمالي إلاّ بسبب الانسداد الذي بلغه النظام “الديمقراطي” فيه .

حرامٌ عليهم العنف، حلال علينا . . حلال عليهم الأمن والاستقرار، حرامٌ علينا .*ا

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22366
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149430
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر640986
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45703374
حاليا يتواجد 3313 زوار  على الموقع