موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي:: رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين ::التجــديد العــربي:: سهم بوينغ يهوي الى لاذنى مستوى بعد تحطم ثاني طائرة من الطراز 737 ماكس 8 في فترة 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج ::التجــديد العــربي:: فنانون من فلسطين ومصر والجزائر ولبنان يفوزون بـ "جائزة محمود كحيل 2018" ::التجــديد العــربي:: مركز الملك عبدالله يشارك في تنظيم ندوة دولية عن المخطوطات ::التجــديد العــربي:: فقدان الوزن "يشفي" من مرض مزمن ::التجــديد العــربي:: عراض غير واضحة لارتفاع ضغط الدم ::التجــديد العــربي:: قبيل مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية.. رونالدو يستبعد العودة للريال ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا.. مواجهة مفتوحة بين بايرن وليفربول ::التجــديد العــربي:: فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي::

هل كانت المرأة تحتاج إلى مبادرة الرئيس؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اهتمام مفاجئ بقضايا المرأة المصرية من قِبل مؤسسة الرئاسة يلحظه كل من يعنيه شأن المرأة باعتباره محددا لمستقبل الوطن. فمن دعوة الرئاسة للاجتماع مع أعضاء المجلس القومي للمرأة في 28/2 مصحوبة باستفسار دقيق عن أنشطة المجلس وبرامجه، إلى الإعلان المفاجئ عن مؤتمر

يحضره الرئيس في 24/3 لإطلاق مبادرة برعايته تهدف إلى «دعم حقوق وحريات المرأة المصرية»، إلى اعتبار الرئيس أن الارتقاء بالمرأة يعد أحد المجالات المطلوب تفعيل العمل العربي المشترك فيها كما ورد بخطابه أمام قمة الدوحة في 26/3. فهل يؤشر هذا الاهتمام إلى بداية وضع المرأة على جدول أولويات النظام؟ فلو صح ذلك فما هو مضمون هذا الاهتمام؟

●●●

انتمى إلى الرأي الذي يعتبر أن دور النظام مهم في النهوض بالمرأة لا سيما حيث تسود ثقافة تميز بين المواطنين على أساس النوع. وقد فرغتُ توا من قراءة دستور زيمبابوى الجديد الذي أُقرِ قبل أقل من شهر، ولمستُ كيف يضع هذا الدستور إطارًا نظريًا ضامنًا لحقوق النساء وحرياتهن. فالدستور المشار إليه يجعل من المساواة النوعية واحدة من القيم الأساسية التي يرتكز عليها النظام، وهو يحدد التدابير المطلوبة لتمكين النساء من الحصول على فرص مساوية للرجال في التنمية، ويؤكد على الالتزام بالتعهدات الدولية ومنها تلك التي تخص النساء، ويحدد سن الزواج للكافة بما لا يقل عن 18 سنة، ويحرص في كل ما يرتبط بشروط تولى الوظائف العامة والمراكز القيادية بما فيها رئاسة الدولة ومجلس الشيوخ على التأنيث إلى جانب التذكير (هو أو هي) لسد الباب أمام أى تأويل تمييزى، ويعدد حقوق النساء في التعليم والصحة والأجر المتساوي عن العمل المتساوي والحضانة ومنح الجنسية للأبناء..... إلخ. مثل هذه الوثيقة الدستورية التي دعمها بقوة الرئيس روبرت موجابى وحزبه الحاكم تضع في يد كل امرأة في هذا البلد نصوصا تدافع بها عن حقها في مواطنة كاملة وأهلية تامة، ويمكن الاستناد عليها في سن مجموعة من التشريعات التي تكفل تنزيل تلك النصوص على أرض الواقع. أما في مصر فعلى ماذا نستند في الدستور الذي صاغته جماعة الرئيس وغابت عنه المرأة بالكلية اللهم إلا في عبارات إنشائية جاءت بالديباجة، وفى نص المادة العاشرة التي لا تتكلم إلا عن المرأة في سطرين اثنين إما كمعيلة أو مطلقة أو أرملة.

●●●

تلك المقارنة مهمة لأنها توضح أن غياب فلسفة المساواة عن واضعي الدستور المصري تجعل من إطلاق مبادرة لدعم حقوق المرأة وحرياتها تطورا يستحق التأمل والتحليل. بداية يٌلاحظ أن للمبادرة أطرافا ثلاثة هي رئاسة الجمهورية والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية والهيئة العامة للاستعلامات، أى أن الآلية الوطنية التي استحدثتها الرئاسة في عام 2000 والمقصود بها المجلس القومي للمرأة ليست شريكا في المبادرة، الأمر الذي يعنى أن تلك الأخيرة ستشكل عنصرا منافسا للمجلس القومي. وأول الغيث كان الإعلان عن حلقة نقاشية ينظمها المركز القومي للبحوث حول «التحرش الجنسي بين القانون والمواجهة المجتمعية». يحدث هذا في الوقت الذي انتهى فيه المجلس القومي للمرأة من إعداد مشروع عن «حماية المرأة من العنف» كان قد كلف المجلس بإعداده الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء. والمشروع المذكور يتعامل مع صور العنف المتفاقمة بعد الثورة، فضلا عن بعض صور العنف التي لم يتم التطرق لها على وجه التحديد بواسطة المشرع المصري. في الفئة الأولى من العنف يدخل التحرش الجنسي الذي يتسع ليشمل الأقوال ذات الإيحاءات الجنسية أو الداعية لممارسة الجنس بأي وسيلة. وفى الفئة الثانية من العنف يدخل الحرمان من الميراث الذي يمثل حقيقة واقعة في مجتمعنا بالتضاد الصريح مع نصوص الشريعة الإسلامية. ومؤدى هذا، أن المجلس القومي للمرأة تجاوز فعليا مرحلة البحث والتحليل التي تقف عندها الحلقة النقاشية للمركز القومي للبحوث، وأنه لو أرادت الرئاسة وشركاؤها التحرك جديا في اتجاه منع التحرش الجنسي لوجب أن تكون نقطة الانطلاق من مشروع المجلس القومي للمرأة وليس من المربع صفر. لكن القصد ليس هو منع العنف ضد المرأة بل الغرض هو ضرب الآلية الوطنية التي نعلم موقف الإخوان والأخوات منها. وإذا كان من الصعب على الرئاسة في هذه المرحلة التي تتزايد فيها حدة النقد الدولي لوضع الحقوق والحريات في مصر أن تلغى مجلس المرأة، فمن السهل عليها أن تسحب البساط من تحت قدميه بمبادرة تنتهي «بتكوين شبكة قومية للدفاع عن حقوق المرأة».

●●●

الملاحظة الأخرى أن هدف المبادرة هو التعرف على تحديات المرأة لتقديم رؤى واقعية تسهم في صنع السياسات والقرارات والتشريعات التي تنهض بالنساء. هنا لن أثير النقطة الخاصة بحجم المال والوقت والجهد الذي سيُبذل للتعرف على تحديات هي في الأصل معروفة للجميع ويتصدرها الشأن الاقتصادي والأحوال الشخصية. لكنى سأطرح السؤال التالي: بفرض أن من بين التحديات التي تم رصدها أمر حساس كقضية حضانة المطلقة لأطفالها مثلا، فكيف يمكن لمؤسسة الرئاسة أن تبلور رؤية تستجيب لهذا التحدي ولا تصطدم بموقف التيار الديني صاحب الأغلبية البرلمانية في الوقت نفسه؟. إن مشروع قانون الرؤية الجديد الذي نظره مجلس الشعب السابق اشترط حرمان الأم من نفقة الحضانة إذا اختار الأبناء البقاء معها بعد السن القانونية (7 سنوات للولد و9 سنوات للبنت )، فماذا لو اشتكت النساء من صعوبة الاختيار ومرارته بين حضانة الصغار وشظف العيش وكأن المشرع يعاقبهن على حسن رعاية الأبناء؟. مرة أخرى إن غياب فلسفة المساواة يقيد قدرة الرئاسة على الفعل والتأثير، هذا بافتراض أنها تريد.

●●●

الملاحظة الأخيرة أن ضبابية المبادرة تشكك كثيرا في صدق هدفها. فأول ما سمعنا عن المبادرة قيل إنها تتضمن بحثا ميدانيا ومقابلات شخصية وحلقات نقاشية لمدة ثلاثة أشهر، وعندما قراناها تبين أنه سوف تنبثق عنها شبكة لدعم حقوق المرأة وحرياتها، ثم في آخر فقرة في المبادرة تبين لنا أن الأمر كله سيصب في خطة خمسيه للمرأة. هذه الخطة لم يعلم بها مخلوق ولا صرح بها الرئيس مع أن أول شروط نجاح الخطة تحفيز الجهود لتنفيذها، وإلا كيف سنتحفز لتنفيذ خطة سرية للنهوض بالمرأة؟. تذكرني المبادرة وشبكتها القومية بتجربة جبهة الضمير التي أُريد بها الالتفاف حول جبهة الإنقاذ، ثم لم يعد ينشر عنها خبر.

إن مبادرة دعم حقوق وحريات المرأة المصرية لا تلزم النساء لأنها باختصار تعيد تعبئة نشاط المجلس القومى في هياكل جديدة بمهارة أقل، وعدم اقتناع بفكرة المساواة، وتحت شعار الخصوصية الذى بموجبه تنتهك حريات وحقوق لا أبسط منها ولا أوجب.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ

News image

أعلنت روسيا اليوم الثلثاء أنها نشرت منظومتها الجديدة للدفاع الجوي المضادة للصواريخ "أس-400" في منط...

رئيس وزراء الجزائر الجديد يتعهد بالاستجابة لمطالب الجزائريين

News image

أكد رئيس الوزراء الجزائري الجديد نورالدين بدوي، أن "الوقت والثقة ضروريان لتجسيد كل الطموحات الت...

بريكست: خلاف جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي حول اتفاق الخروج

News image

رفضت بريطانيا عرضا أوروبيا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي، ووصفته بانه إعادة فرض أطروحات قدي...

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل الانتفاضة قادمة إلى الولايات المتحدة؟

د. زياد حافظ

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أفرزت الانتخابات النصفية في الكونغرس الأميركي توجّهات جديدة لدى عدد من النوّاب الجدد تهدّد ...

الفدائي الاستثنائي والعملية التي هزت اركان الكيان..!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    العنوان اعلاه ليس فيه مبالغة او عرضا استهلاكيا، فبالاعترافات الاسرائيلية على مختلف المستويات السياسية ...

الاهمال والفساد وأثرهما على الاقتصاد

د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    أن الإهمال والفساد وجهان لعملة واحده ولكن ما شهدناه ورصدناه شيء لا يصدق وتغول ...

فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!

د. سليم نزال

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    من المؤسف انه قلما نرى الاشارة الى هذه النشاطات التى لعبت دورا ما فى ...

ما هو المطلوب من الحكومة الجديدة؟

معتصم حمادة

| الثلاثاء, 19 مارس 2019

    لم يؤخذ بالرأي الداعي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، لمرحلة انتقالية، تعمل على تنظيم ...

ماذا يحدث في قطاع غزة ؟!

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    ما من شك أن الحراك الشعبي الفلسطيني في قطاع غزة ، والقمع العنيف المرفوض ...

الجزائر والجزائريون.. محاولة للفهم

عبدالله السناوي

| الاثنين, 18 مارس 2019

  «الحمد لله الذي أعطانا هذه الفرصة لنرى الأماني وقد تحققت.. الحمد لله فقد كنا ...

أخلاقيات السياسة

د. قيس النوري

| الاثنين, 18 مارس 2019

    السياسة والأخلاق كمفاهيم وممارسة ماذا تعني؟ لا نريد هنا مناقشة إشكالية العلاقة بين مفهومي ...

العنصريون المعاصرون: دواعش إسلامويون ضدّ المتديّنين المختلفين ووحوش بيض ضدّ الملوّنين والمسلمين...

د. عصام نعمان

| الاثنين, 18 مارس 2019

    مجزرة «كرايست تشيرش» النيوزيلندية إعلان مدوٍّ بعودة العنصريين والعنصرية إلى صدارة الأحداث. لكن بطل ...

دماء الخوف وقِلاع الهوية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 مارس 2019

    لم تكن مجزرة المسجدين في نيوزلندا يوم الجمعة الماضي على فظاعتها مجرد جريمة إرهابية ...

ثمن سياسي تدفعه أمريكا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 مارس 2019

    يسلّم السياسيون والمحللون الأمريكيّون، والغربيون عموماً، بأنّ انتخاب دونالد ترامب، رئيساً للولايات المتحدة ، ...

أزمة غزة الكارثية مركبة وجوهرها سياسي

راسم عبيدات | الأحد, 17 مارس 2019

    بعيداً عن الإستثمار والإستخدام والشيطنة لما يجري في قطاع غزة من حراك شعبي يرفع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم833
mod_vvisit_counterالبارحة32249
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع92614
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر672904
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66102985
حاليا يتواجد 2764 زوار  على الموقع