موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

هل كانت المرأة تحتاج إلى مبادرة الرئيس؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اهتمام مفاجئ بقضايا المرأة المصرية من قِبل مؤسسة الرئاسة يلحظه كل من يعنيه شأن المرأة باعتباره محددا لمستقبل الوطن. فمن دعوة الرئاسة للاجتماع مع أعضاء المجلس القومي للمرأة في 28/2 مصحوبة باستفسار دقيق عن أنشطة المجلس وبرامجه، إلى الإعلان المفاجئ عن مؤتمر

يحضره الرئيس في 24/3 لإطلاق مبادرة برعايته تهدف إلى «دعم حقوق وحريات المرأة المصرية»، إلى اعتبار الرئيس أن الارتقاء بالمرأة يعد أحد المجالات المطلوب تفعيل العمل العربي المشترك فيها كما ورد بخطابه أمام قمة الدوحة في 26/3. فهل يؤشر هذا الاهتمام إلى بداية وضع المرأة على جدول أولويات النظام؟ فلو صح ذلك فما هو مضمون هذا الاهتمام؟

●●●

انتمى إلى الرأي الذي يعتبر أن دور النظام مهم في النهوض بالمرأة لا سيما حيث تسود ثقافة تميز بين المواطنين على أساس النوع. وقد فرغتُ توا من قراءة دستور زيمبابوى الجديد الذي أُقرِ قبل أقل من شهر، ولمستُ كيف يضع هذا الدستور إطارًا نظريًا ضامنًا لحقوق النساء وحرياتهن. فالدستور المشار إليه يجعل من المساواة النوعية واحدة من القيم الأساسية التي يرتكز عليها النظام، وهو يحدد التدابير المطلوبة لتمكين النساء من الحصول على فرص مساوية للرجال في التنمية، ويؤكد على الالتزام بالتعهدات الدولية ومنها تلك التي تخص النساء، ويحدد سن الزواج للكافة بما لا يقل عن 18 سنة، ويحرص في كل ما يرتبط بشروط تولى الوظائف العامة والمراكز القيادية بما فيها رئاسة الدولة ومجلس الشيوخ على التأنيث إلى جانب التذكير (هو أو هي) لسد الباب أمام أى تأويل تمييزى، ويعدد حقوق النساء في التعليم والصحة والأجر المتساوي عن العمل المتساوي والحضانة ومنح الجنسية للأبناء..... إلخ. مثل هذه الوثيقة الدستورية التي دعمها بقوة الرئيس روبرت موجابى وحزبه الحاكم تضع في يد كل امرأة في هذا البلد نصوصا تدافع بها عن حقها في مواطنة كاملة وأهلية تامة، ويمكن الاستناد عليها في سن مجموعة من التشريعات التي تكفل تنزيل تلك النصوص على أرض الواقع. أما في مصر فعلى ماذا نستند في الدستور الذي صاغته جماعة الرئيس وغابت عنه المرأة بالكلية اللهم إلا في عبارات إنشائية جاءت بالديباجة، وفى نص المادة العاشرة التي لا تتكلم إلا عن المرأة في سطرين اثنين إما كمعيلة أو مطلقة أو أرملة.

●●●

تلك المقارنة مهمة لأنها توضح أن غياب فلسفة المساواة عن واضعي الدستور المصري تجعل من إطلاق مبادرة لدعم حقوق المرأة وحرياتها تطورا يستحق التأمل والتحليل. بداية يٌلاحظ أن للمبادرة أطرافا ثلاثة هي رئاسة الجمهورية والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية والهيئة العامة للاستعلامات، أى أن الآلية الوطنية التي استحدثتها الرئاسة في عام 2000 والمقصود بها المجلس القومي للمرأة ليست شريكا في المبادرة، الأمر الذي يعنى أن تلك الأخيرة ستشكل عنصرا منافسا للمجلس القومي. وأول الغيث كان الإعلان عن حلقة نقاشية ينظمها المركز القومي للبحوث حول «التحرش الجنسي بين القانون والمواجهة المجتمعية». يحدث هذا في الوقت الذي انتهى فيه المجلس القومي للمرأة من إعداد مشروع عن «حماية المرأة من العنف» كان قد كلف المجلس بإعداده الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء. والمشروع المذكور يتعامل مع صور العنف المتفاقمة بعد الثورة، فضلا عن بعض صور العنف التي لم يتم التطرق لها على وجه التحديد بواسطة المشرع المصري. في الفئة الأولى من العنف يدخل التحرش الجنسي الذي يتسع ليشمل الأقوال ذات الإيحاءات الجنسية أو الداعية لممارسة الجنس بأي وسيلة. وفى الفئة الثانية من العنف يدخل الحرمان من الميراث الذي يمثل حقيقة واقعة في مجتمعنا بالتضاد الصريح مع نصوص الشريعة الإسلامية. ومؤدى هذا، أن المجلس القومي للمرأة تجاوز فعليا مرحلة البحث والتحليل التي تقف عندها الحلقة النقاشية للمركز القومي للبحوث، وأنه لو أرادت الرئاسة وشركاؤها التحرك جديا في اتجاه منع التحرش الجنسي لوجب أن تكون نقطة الانطلاق من مشروع المجلس القومي للمرأة وليس من المربع صفر. لكن القصد ليس هو منع العنف ضد المرأة بل الغرض هو ضرب الآلية الوطنية التي نعلم موقف الإخوان والأخوات منها. وإذا كان من الصعب على الرئاسة في هذه المرحلة التي تتزايد فيها حدة النقد الدولي لوضع الحقوق والحريات في مصر أن تلغى مجلس المرأة، فمن السهل عليها أن تسحب البساط من تحت قدميه بمبادرة تنتهي «بتكوين شبكة قومية للدفاع عن حقوق المرأة».

●●●

الملاحظة الأخرى أن هدف المبادرة هو التعرف على تحديات المرأة لتقديم رؤى واقعية تسهم في صنع السياسات والقرارات والتشريعات التي تنهض بالنساء. هنا لن أثير النقطة الخاصة بحجم المال والوقت والجهد الذي سيُبذل للتعرف على تحديات هي في الأصل معروفة للجميع ويتصدرها الشأن الاقتصادي والأحوال الشخصية. لكنى سأطرح السؤال التالي: بفرض أن من بين التحديات التي تم رصدها أمر حساس كقضية حضانة المطلقة لأطفالها مثلا، فكيف يمكن لمؤسسة الرئاسة أن تبلور رؤية تستجيب لهذا التحدي ولا تصطدم بموقف التيار الديني صاحب الأغلبية البرلمانية في الوقت نفسه؟. إن مشروع قانون الرؤية الجديد الذي نظره مجلس الشعب السابق اشترط حرمان الأم من نفقة الحضانة إذا اختار الأبناء البقاء معها بعد السن القانونية (7 سنوات للولد و9 سنوات للبنت )، فماذا لو اشتكت النساء من صعوبة الاختيار ومرارته بين حضانة الصغار وشظف العيش وكأن المشرع يعاقبهن على حسن رعاية الأبناء؟. مرة أخرى إن غياب فلسفة المساواة يقيد قدرة الرئاسة على الفعل والتأثير، هذا بافتراض أنها تريد.

●●●

الملاحظة الأخيرة أن ضبابية المبادرة تشكك كثيرا في صدق هدفها. فأول ما سمعنا عن المبادرة قيل إنها تتضمن بحثا ميدانيا ومقابلات شخصية وحلقات نقاشية لمدة ثلاثة أشهر، وعندما قراناها تبين أنه سوف تنبثق عنها شبكة لدعم حقوق المرأة وحرياتها، ثم في آخر فقرة في المبادرة تبين لنا أن الأمر كله سيصب في خطة خمسيه للمرأة. هذه الخطة لم يعلم بها مخلوق ولا صرح بها الرئيس مع أن أول شروط نجاح الخطة تحفيز الجهود لتنفيذها، وإلا كيف سنتحفز لتنفيذ خطة سرية للنهوض بالمرأة؟. تذكرني المبادرة وشبكتها القومية بتجربة جبهة الضمير التي أُريد بها الالتفاف حول جبهة الإنقاذ، ثم لم يعد ينشر عنها خبر.

إن مبادرة دعم حقوق وحريات المرأة المصرية لا تلزم النساء لأنها باختصار تعيد تعبئة نشاط المجلس القومى في هياكل جديدة بمهارة أقل، وعدم اقتناع بفكرة المساواة، وتحت شعار الخصوصية الذى بموجبه تنتهك حريات وحقوق لا أبسط منها ولا أوجب.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15242
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع214454
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر614771
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56533608
حاليا يتواجد 3240 زوار  على الموقع