موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عشر سنوات.. هل انتهت مرحلتها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

”الدروس التي تعلمتها إدارات الغزو والحرب والاحتلال كثيرة وهي في مراجعات مستمرة لها كما بينت كتب ممثليها المشاركين في جرائمها، من "المحافظين الجدد" أو من تبعهم ونطق باسمهم بمختلف اللغات، لا سيما باللغة العربية، وما أعدوه لهم من أساليب جديدة، لا سيما على صعيد الإعلام،

حيث عدت وسائله أسلحة متقدمة لعمليات الغزو والحرب والاحتلال،”

ــــــــ

بالتأكيد مرت عشر سنوات على غزو واحتلال العراق ولكن الأسئلة حولها وفيها لم تمر ولن تنتهي..

أولا: لم تكن السنوات العشر هي المدة وحدها، اذ كان التحضير لها بسنوات أخرى قبلها. وكان التورط والتوريط لها أكثر من ذلك، ولا نريد الدخول في محاكمات لتلك السنوات الآن رغم أهميتها، اذ هي المؤشرات لما حصل وما يأتي، ولكن سنوات الحصار والتخطيط له ولتجويع الشعب وإنهاكه كانت خططا موضوعة وكانت كل الإدارات الغربية تعمل عليها بمساعدات عربية ودعم خليجي واضح، فضلا عن رعونة وديكتاتورية غاشمة تحكمت بالبلاد والعباد واعدت السبيل إلى ما أصبح معروفا ومعلوما. تورط العراق بحروب دموية لا طائل منها ولا فائدة له بها أنهكته ودمرت قدراته وفتحت عليه ما حصل بعدها وما زالت أثارها تتفاعل فيه. كل ذلك، أو بعض منه، مقدمات وضعت للغزو والاحتلال. كانت مخططات حرب مستمرة لم تتوقف عند العراق ومحيطه. أهدافها موضوعة ومنتظمة ولم تزل قائمة رغم كل ما حدث وما حملته السنوات العجاف.

ثانيا: كانت سنوات ما قبل الغزو تمهيدا له، اجتماعات وخططا ومشاريع وتحضيرات ميدانية وبشرية وتجهيز المشهد بكامل عدته وعتاده، ولم تكن أموره مخفية إلا لمن يغطي على دوره ويتهرب من المسؤولية التاريخية وحكم الشعوب، الممهل وليس المهمل بكل الأحوال وكل الظروف، مهما طال الزمن وجدبت الضمائر. كانت الاستعدادات الحربية متواصلة وأكثرها علنية والقليل منها سرية لضرورات التضليل والتمويه وخشية من الرأي العام لحين. وكانت ساعات الصفر محددة والتوقعات لقيامها وانطلاقها محسومة. أهدافها ووسائلها خراب وتدمير وتفتيت وإعادة هيكلة وتقسيمات مؤجلة. تكشفت في المذكرات والمراجعات وبعض صحوات ضمير أعلامي لمن ادعى علما بها أو ساهم بشيء منها أو توصل إليها عبر طرقه أو خدماته وارتباطاته. وجاءت الذكرى العاشرة لها لتفتح ملفات كثيرة ولكن ما لم يعلم منها بعد ليس قليلا رغم جبل الجليد الظاهر منه.

ثالثا: خرجت إدارات الاحتلال والهزيمة بدروس وعبر من كل تجاربها الإجرامية وأبرزها عدم تكرار أساليبها ذاتها ولا سيما إرسال وحدات عسكرية كبيرة والتوقف طويلا أمام حساب الخسائر البشرية الغربية بدقة وبميزان مخادع وكاذب والعمل على الاستعانة بغيرها. هذا ما أشارت له وسائلها الإعلامية فيما بعد وسمته الحرب نيابة عنها وتوظيف من لديه الاستعداد لتقديم الخدمة بنفسه ودون مواربة أو خجل من نفسه. وأشارت إلى التجربة في غزو ليبيا مؤخرا نموذجا بعد تجربة العراق الدموية ومثالا لما يأتي من بعده. خسائرهم محسوبة ولا تكرار لها بالقدر ذاته ما دام هناك من يتبرع بدمه وماله جاهزا ومتوفرا حسب الحاجة والطلب.

رابعا: الدروس التي تعلمتها إدارات الغزو والحرب والاحتلال كثيرة وهي في مراجعات مستمرة لها كما بينت كتب ممثليها المشاركين في جرائمها، من "المحافظين الجدد" أو من تبعهم ونطق باسمهم بمختلف اللغات، لا سيما باللغة العربية، وما أعدوه لهم من أساليب جديدة، لا سيما على صعيد الإعلام، حيث عدت وسائله أسلحة متقدمة لعمليات الغزو والحرب والاحتلال، وتوفرت لها فيها إمكانات متنوعة وخدمات مفتوحة، حتى باتت هذه الوسائل العربية لسان حالها أكثر من أجهزتها المباشرة وتمويلاتها المحسوبة. وباتت تؤكد أنها قادرة على الدخول إلى الأوطان والشعوب من خلال شراء ذمم مؤسسات وشخصيات مستعدة معها في تشويه الوعي تحت مسمى كسب العقول وإرضاء النفوس. وصارت صدمتها وترويعها مباشرة وعبر هذه الوسائل أكثر مما كانت مخططة له أو مفكرة به، أو إضافة إليه في كل الأحوال.

خامسا: بعد الانتهاء من احتلال العراق تمكنت إدارات الغزو والحرب من كسر عمود البيت العربي والتهديد بغيره، فرغم كل ما كان عليه العراق لم تتوقف الحرب عنده ولم تكن بوادر الاكتفاء به، مع كل مخططاتها وحساباتها له ولمستقبله ودوره في المنطقة وأهدافها منه ومنها. وكان احتلال العراق بتلك الصورة طريقا للامبريالية الجديدة إلى التمدد وإعلان مشاريعها فيه وغيره والتهديد بها والتلويح العلني بما يحصل لغيره بعده. وتحول العراق درسا بليغا له ولغيره، وللأسف لم يحسب هذا عربيا وإسلاميا بالخطورة الكامنة والمشاريع المبيتة، خصوصا لمن دعم أو ساهم أو صمت متفرجا ومنتظرا.

سادسا: اتخذت جريمة الاحتلال والحرب محطات متنقلة لمخططات كاملة لم تنته بعد. إذ إن مشاريعها مستمرة لمراحل متعاقبة وبأشكال أخرى، لا تعيد فيها التجربة ذاتها ولكنها تستفيد منها في إنجاز أهدافها. اختلفت التسميات لها ولكنها في الواقع سلسلة متواصلة، من مشاريع الامبريالية المدمرة للشعوب وثرواتها وخيراتها وطاقاتها. فلم تكتف الامبريالية بقواعدها العسكرية ولا أزلامها من المتحكمين في بلدان النفط والغاز والثروات الأخرى، بل تريد نهب كل ما تكنزه هذه الأرض والهيمنة عليها والتحكم فيها وما بعدها. لم تقتنع بما تحقق منها ولن تتوقف عندها، ولديها الاستعداد لتغيير أساليبها وعناوينها، وهو ما قامت به وتقوم به الآن في أكثر من مكان.

سابعا: مرحلة السنوات العشر الماضية ودروسها الكثيرة أعطت إدارات الغزو والاحتلال فرصا كثيرة لتثبيت خططها وأهدافها والتمكن من استخدام كل أدواتها المعلنة والمخفية لتكريس مشاريعها بالأسماء والمسميات التي تصنعها أو تتبناها، وتوظف لها احتياطاتها وركائزها لتديم كل ما ينفعها ويمهد لها السبل بأشكال متنوعة، وبأساليب مختلفة. اذ لم تعد تعتمد على ما قامت به سابقا، وتجرب خططا أخرى، بما فيها التعاون الكامل مع القوى التي كانت تعتبرها إلى حين في صفوف مختلفة معها. هذا الخطر أضاف صعوبات جديدة على قوى التحرر والتغيير ومناهضة المشاريع الامبريالية، في ابتعاد قوى كانت معها عنها وارتهانها بمشاريع الامبريالية الجديدة. المرحلة الجديدة بعد السنوات العشر مرحلة صعبة أيضا وتتطلب جهودا جديدة مقابلة لها وتحالفات أوسع من قوى التحرر الوطني والعالمي للوقوف بوجه تحديات ما تحمله لها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22022
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع199826
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر563648
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55480127
حاليا يتواجد 4886 زوار  على الموقع