موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

القضاء كخط دفاع أخير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ليست الأنظمة المتمتعة بالشرعية الانتخابية أنظمة معصومة بحيث تملك الحق في مطلق التصرّف، أو تملك الحق في ادعاء التمثيل الحصري للشرعية والنطق باسم هذه الشرعية، فالنظام الديمقراطي الحديث لا تنتهي قواعده بإعلان نتائج الاقتراع، وإنما هي تبدأ - بدايتها الثانية -

مع إعلان تلك النتائج بالذات . وإذا كان عنوان بدايتها الأولى هو تنظيم عملية التمثيل من طريق تمكين الشعب، بما هو مصدر السلطة والشرعية والسيادة، من التعبير الحر والشفاف عن إرادته العامة، وتوفير الأطر الدستورية والقانونية الضامنة لممارسة ذلك التعبير الحر عن الإرادة تلك، فإن البداية الثانية - المستأنفة والمستمرة - تأخذ عنوان الرقابة والاحتساب على النخبة الحاكمة المنتخبة، لئلا تتعرض الشرعية الشعبية والدستورية والقانونية للانتهاك . والنظام الذي يختصر الشرعية في نتائج الاقتراع، ويبني عليها فرضية “العصمة السياسية”، أو النزعة إلى التصرف المطلق، إنما هو يحاول - يائساً - أن يؤسس للاستبداد والديكتاتورية شرعية مزيفة ومستحيلة لا يُمْكن قواعدُ النظام الديمقراطي، في الدولة المدنية الحديثة، أن توفّسرها له، أو - حتى - أن تمكنه من أسباب تأولها على ذلك المقتضى

من أهم القواعد الديمقراطية التي تجسد مبدأ المراقبة والاحتساب، وتضمن الالتزام بمبدأ الفصل بين السلط، وضعُ السياسات الحكومية والرئاسية تحت مجهر المراقبة الشعبية والقانونية والدستورية، منعاً للشطط في استعمال السلطة (التنفيذية)، ودرءاً لانتهاك القانون بما هو تجسيد للإرادة العامة، وصوناً للديمقراطية والشرعية الشعبية والدستورية . تُمارس المراقبة الشعبية من طريقين: غير مباشر عبر وكلاء الشعب والأمة في البرلمان (بغرفه كافة)، ومباشر عبر المنظمات الشعبية وغير الحكومية “المجتمع المدني”، وعبر الصحافة والإعلام . ويختص القضاء “الإداري وغيره من الأصناف كافة” بممارسة سلطة الرقابة القانونية على قرارات الجهاز التنفيذي، في ما تختص المحاكم العليا الدستورية بسلطة الرقابة الدستورية على قرارات الرئاسة والحكومة والبرلمان وافتحاص مدى دستوريتها . وهكذا تخضع السلطة - التي انتخبها الشعب - للشعب نفسه، الذي يُنتج النظام الديمقراطي الحديث آلياتٍ ومؤسساتٍ متنوعة لحماية إرادته العامة من أي انتهاك لها أو عبث بها واستهتار . وهكذا لا تنتهي إرادة الشعب في لحظة الاقتراع - مثلما يزعم ذلك المستبدون الجدد - وإنما تبدأ من تلك اللحظة بالذات .

لا يعنينا، في هذا المقام، أمر الرقابة الشعبية (النيابية، والإعلامية، والحكومية)، وإنما يعنينا أمر الرقابة القضائية (القانونية والدستورية)، ليس ابتخاساً من قيمة الأولى، وإنما تظهير لقيمة الثانية ومركزية وظيفتها في حماية الشرعية، وبياناً يعلو مكانتها في النظام الإجمالي للاحتساب على السلطة .

ليس من العبث أن الهندسة النظرية والمؤسسية للنظام الديمقراطي الحديث قضت بفصل السلط، وشددت على استقلالية السلطة القضائية، فالقضاء هو السلطة الأعلى المؤتمنة على حماية القانون، بما هو التجسيد المباشر للإرادة العامة . ولما كان القانون معرضاً للانتهاك: إما من قِبل أفراد أو جماعات، وإما من قِبَل أجهزة ومؤسسات . وكان ذلك يعني - بالتبع - تعريض الإرادة العامة للانتهاك، كان لا بد من نهوض جسم محايد في الدولة بدور حراسة القانون بحسبانه حراسة للشرعية . وليس يعنينا، في هذا المعرض الذي نحن فيه، القضاء العادي المختص بالمخالفات والجُنح والجنايات، في مستويات اختصاصه المختلفة، ولا القضاء العسكري المختص، حصرياً، بشؤون القوات المسلحة، وإنما يهمنا منه ما تعلق بالقضاء الإداري والدستوري لاتصاله بتطبيق أحكام القانون والدستور على القرارات العليا في الدولة، من نوع تلك التي تتقرر بها مصائر عامة يُخشى الإضرار بها، لردع ما يمكن أن يكون فيها من مزاجية أو من خرق للقانون والدستور .

أهمية هذا النوع من القضاء أنه يشكّل رقيباً أعلى على السلطة كما لا يستطيع رقيب آخر في الدولة أن يفعل . يستطيع المجتمع المدني أن يراقب ويحتجّ، وتستطيع الصحافة أن تراقب وتفضح، لكن أياً منهما لا يملك إلا سلطة معنوية وغير إلزامية . ومن يملك سلطة إلزامية مثل الرقابة البرلمانية تدخل الرقابة عنده في لعبة السلطة ورهاناتها، فالأغلبية النيابية - التي تشكّل الحكومة أو يكون رئيس الدولة من تيارها السياسي- لا تذهب برقابتها إلى إسقاط حكومتها، أو إلى نقض قرارات رئيس الدولة، وخاصة حينما يكون رئيساً منتخباً انتخاباً مباشراً، لا عبر البرلمان . والمعارضة النيابية لا تملك الأغلبية لإنفاذ رقابتها، وهي تملكها حصراً - إن ملكتها - على الحكومة دون الرئاسة في النظام الرئاسي: جمهورياً كان أو ملكياً . لا يستطيع غير القضاء الإداري والدستوري أن يمارس الطعن القانوني على القرارات العليا التي يرى فيها مخالفة لأحكام القانون وبنود الدستور . وهو - لذلك - وحده يشكّل السلطة الرقابية الضامنة للشرعية والإرادة الشعبية ممثلَيْنِ في الشعب .

ما يحدث في مصر، اليوم، من نزاع حادّ بين النظام والقضاء، ومن ترّصد قضائي يقظ لقرارات رئاسية مخالفة للدستور، دليل قوي على دور القضاء في حماية الشرعية الشعبية والدستورية من الانقضاض السلطوي عليها، وعلى معنى تمسك الشعب به كظهير يحمي حقوقه من عاديات الاستبداد .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39678
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164326
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر528148
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55444627
حاليا يتواجد 5470 زوار  على الموقع