موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حروب «الكنبة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تحت طوفان من مقالات ومذكرات تنعى للأمريكيين وللعالم حلول الذكرى العاشرة لغزو العراق، تذكرت الحرب الأمريكية "لتحرير" الكويت التي شهدت بدايات علاقتنا بهذا الجهاز العجيب والغريب: الريموت كنترول، وهي العلاقة التي دشنت علاقة أخرى ثلاثية الأطراف بين الناس من ناحية والتليفزيون والحروب والثورات من ناحية ثانية و«الكنبة» من ناحية ثالثة.

لا أبالغ إن قلت إن بعض معارفي وأصدقائي لم تقم بينهم وبين الكنبة علاقات قوية تحولت إلى علاقات شبه «مستدامة» إلا بعد امتلاكهم الريموت كنترول، وبعد حيازتهم القدرة على التأثير في الأحداث وساحات الحروب والميادين، وليس فقط التليفزيون، عن بعد.

 

*****

الحرب الأمريكية على العراق علمتنا الكثير مما لم نكن نعلم. علمتنا أنه يمكن للقائد العسكري أن يجلس في مكتبه بثكنة عسكرية في جزيرة بالمحيط الهندي ومن خلال ريموت كنترول يوجه قنابله لتضرب أهدافا في وسط مدينة بغداد. لم يعد الضابط يقود من خندق أو «دشمة» خلف خطوط القتال، أو في وسطها ويصدر أوامره مباشرة بالصراخ أو الهمس. ومع ذلك كانت مسئوليته القانونية عن الجرائم الأخلاقية التي يرتكبها جنوده تنفيذا لأوامره مسئولية محدودة، لأنه يستطيع دائما أن يزعم أنه لم يكن لديه متسع من الوقت، وسط احتدام القتال وسقوط جنوده قتلى أو جرحى على مسمع أو مرأى منه، ليفكر في الجوانب الأخلاقية لهذه الحرب.

*****

جاء الريموت كنترول ليبطل حجة الضابط الذي يصدر أوامر تتسبب في قتل المدنيين ويزعم أن ظروف القتال لم تسمح له بالتفكير في الجوانب الأخلاقية. هذا الضابط أصبح بفضل الريموت كنترول يصدر أوامره وهو جالس على مقعد وثير في مكتبه أو في صالون منزله. تفصله عن جنوده والأهداف وجنود العدو آلاف الأميال. والمثال الأبرز على هذا التطور المثير في فنون الحرب الحديثة هو «الطيار الذي لا يطير»، وظيفته الإمساك بالريموت كنترول والضغط على أحد أزراره فتنطلق طائرة (درون) صاعدة إلى عنان السماء، ومن هناك يوجهها نحو منطقة الهدف. يراها على الشاشة أمامه وقد اقتربت من الهدف فيضغط على زر آخر مخصص لإسقاط القنابل على أهداف «بشرية» مرصودة مواقعها سلفا بواسطة جواسيس على الأرض.

هذا الضابط لا يستطيع الزعم بأنه لم يملك الوقت الكافي ليفكر في الجانب الأخلاقي للعمل الذي قام به، أو في الأوامر التي جاءته من قائد أعلى تأمره بإبادة شخص أو مجموعة من الأشخاص. كان يقال إن المسئولية القانونية لمجرم الحرب تقاس بالمسافة التي تفصل بينه وبين موقع القتل أو القتال. بمعنى آخر تزداد درجة المسئولية كلما ابتعد الضابط الذي يصدر الأوامر عن موقع الجندي القابض على الزناد. أسأل مع كثيرين من الأمريكيين يسألون هذه الأيام السؤال نفسه: كيف نحاسب ضابطا يجلس على «كنبة» في بيته أو مكتبه في قاعدته بولاية نيفادا في جنوب الولايات المتحدة يستخدم جهاز الريموت كنترول لتوجيه الأمر لطائرة بدون طيار انطلقت لتطير فوق ضاحية من ضواحى مدينة تعز اليمنية بقتل إنسان مشتبه في أنه يخطط لعملية إرهابية، يعلم الضابط الطيار أن هذا الإنسان المشتبه فيه أمريكي الجنسية. يناقشون هذه الأيام في الكونجرس الأمريكي السماح لقوات الأمن الداخلي ووكالات الاستخبارات باستخدام الطائرات بدون طيار للتجسس على المواطنين و«اغتيال» من يشتبه في أنه يخطط لعمليات إرهابية. يقول المعارضون إن صدور قانون بهذا المحتوى سيكون بمثابة الكارثة لأنه سيسمح لضابط شرطة بارتكاب جريمة قتل شخص لم تثبت إدانته ولم يتحقق بشكل قاطع من هويته.

*****

يعيدنا حديث «الكنبة» الأمريكية بالضرورة إلى الكنبة التي ما زالت تلعب دورا مهما في ثورة الميادين المصرية. أعرف عن ثقة وتجربة أن أفرادا بعينهم أداروا معارك في ميادين وشوارع ووجهوا مظاهرات وحركوا جماعات مستخدمين الريموت كنترول وهم جلوس على مقاعد مريحة أو كنبات عريضة في غرف مكيفة وأمامهم أنواع شتى من المرطبات والمنعشات والمسليات.

الثورة عن بعد، كالحرب عن بعد، ثمرة التقدم التكنولوجي. وفي الحالتين يفترض أن يكون الوعي قويا بالوازع أو الرادع الأخلاقي، فالناشط الذي يوجه غيره من الناشطين من موقعه على «كنبة» في حي بعيد عن ميدان الثورة عليه أن يستعد لحساب عسير إن ثبت أنه تسبب في ارتكاب «جرائم ثورة» ضد متظاهرين آمنين مسالمين أو ضد قوات أمن لم تبادر بالتحرش والاحتكاك.

*****

لا أستهين بدور «نشطاء الكنبة» في تحريك الأحداث. هؤلاء، ومعهم الريموت كنترول، مطلعون على تطورات الأوضاع ومواقع الثوار في كافة الميادين والمدن في كل لحظة، على عكس نشطاء الميدان الذين لا يحملون ريموت كنترول، وبعيدين عن شاشات التليفزيون.

كذلك لا أستهين بالثمن الفادح الذي سيدفعه، ولو بعد حين، نشطاء «الكنبة». تقول دراسة أجريت على نفقة وزارة الدفاع الأمريكية، إن أكثر من 30% من الطيارين المكلفين بتوجيه وقيادة طائرات الدرون (بدون طيار) من مواقعهم المريحة (كالكنبة مثلا)، تعرضوا للإصابة بما أطلق عليه الأطباء «أزمة وجودية». هؤلاء ينفعلون بشدة تفوق شدة انفعال الجنود في ساحات المعارك، ويتألمون لأخطاء ارتكبوها وكانوا على علم مسبق بنتائجها، ويعانون من انفصام وأمراض أخرى نتيجة المدة غير القصيرة التي قضوها يتعاملون مع الواقع من مسافة بعيدة، يشاركون في صنعه ولكنهم، على مقاعدهم الوثيرة، في مأمن لا يمسهم ضرر بينما الناس على الشاشة أمامهم تصاب وتموت.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32452
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع224788
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر691801
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45754189
حاليا يتواجد 3506 زوار  على الموقع