موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

العيب فينا وليس في تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الدقائق الأخيرة من زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن، وأثناء انتظاره إقلاع الطائرة التي أقلته إلى العاصمة الأردنية، وفي مشهد هوليوودي، صدرت ثلاثة بيانات متزامنة، في كل من واشنطن وأنقرة و”تل أبيب”، تعلن عن المصالحة التي تمت هاتفياً، بين تركيا والكيان الصهيوني.

تركيا اعتبرت الاتفاق الجديد “انتصاراً” لها و”دليلاً على نفوذها الإقليمي المتزايد”، والكيان الصهيوني اعتبره “إنجازاً” له أهداه لأوباما حتى لا يعود من رحلته خاوي الوفاض. أما الحقيقة فهي أنه إذا كان من حق أوباما أن يعيد “الإنجاز” إلى نفسه، فهو يعرف أنه تحقق فقط لأنه يخدم مصالح الطرفين الشريكين، ثم المصالح الأمريكية.

ومنذ أن تدهورت العلاقات بين تركيا والكيان الصهيوني، في أعقاب الاعتداء الذي نفذه جنود “إسرائيليون” على سفينة “مرمرة” التي كانت متجهة إلى قطاع غزة في مايو/ أيار 2010، والولايات المتحدة تسعى إلى تحقيق هذه المصالحة، لكن العلاقة الشخصية بين أوباما ونتنياهو، في الفترة الماضية، لم تكن تسمح بذلك. لهذا يصبح من حق المراقب أن يستغرب ما جاء من “رأي” لصحيفة عربية بتاريخ 24-3-2013 علقت فيه على المصالحة التي تمت، وكتبت تقول: “جاء الاتفاق مفاجئاً، بل صادماً للكثيرين ونحن منهم، الذين اعتقدنا بأن تركيا حزب العدالة والتنمية قد أدارت ظهرها ﻟ“إسرائيل” وإلى الأبد، وعادت إلى جذورها الإسلامية الصلبة”.

جاءت “الصدمة” من سوء التقدير، أو على الأصح من اللاموضوعية وسوء الفهم، من “الرغائبية” التي تسيطر على العقليات العربية، دولاً وهيئات وإعلاماً وأصحاب رأي، وكأنما تغيير سياسات الدول يأتي هكذا وفقاً للمزاج والتمنيات! وهنا نتساءل: على أي أساس كان ذلك “الاعتقاد” الذي تحدث عنه محرر الصحيفة المشار إليها؟ فتركيا، كما يعلم الجميع، حليف استراتيجي وقديم للولايات المتحدة وللكيان الصهيوني، والمصالح المشتركة للأطراف الثلاثة أوسع وأعمق من أن يحيط بها حيز، فهل كان يمكن لها حتى لو أرادت، مع أنها لم ترد، أن تغير اتجاه سفينتها هكذا مرة واحدة ومن دون مبررات حقيقية؟ كيف لدولة عضو أساسي في حلف الأطلسي أن تنتقل إلى الخندق الآخر قبل أن تكون قد حمت ظهرها مما يمكن للولايات المتحدة أن تلحق بها من أضرار جمة على كل الجبهات، الاقتصادية والعسكرية والسياسية؟ وهل من المنطق أو الفهم السياسي في شيء أن يقال، حتى الآن ولمدى غير منظور، إن معاداة الكيان الصهيوني أمر لا علاقة له بمعاداة الولايات المتحدة، أو العكس؟

في كل الأحوال لم تكن الصحيفة العربية التي أشرنا إليها هي وحدها التي أساءت التقدير، سابقاً ولاحقاً، بل كان هناك من تحدث عن “شراكة جديدة” بين تركيا والكيان الصهيوني، عندما بدأت بوادر الاتفاق تلوح في الأفق، فجاء كلاماً يعود إلى جذر سوء التقدير نفسه، فرأى أن التطورات في المنطقة، وفشل العلاقات التركية- العربية، فرضت “مراجعة جديدة في التوجهات الاستراتيجية التركية، أهم معالمها أولاً، العودة مجدداً إلى أولوية البعد العربي والأطلسي في هذه التوجهات، وثانيها انكفاء الاندفاعة التركية في العالمين العربي والإسلامي وإعادة ضبط علاقات تركيا بهذين العالمين في غير مصلحة ما كانت تهدف إليه من طرح تركيا كقوة موازنة مع العرب بين كل من إيران ودولة الكيان الصهيوني، مع انحسار الدور التركي الوسيط في الأزمات. وثالثها العودة التركية مجدداً إلى دعم الشراكة مع دولة الكيان الصهيوني، لأن تركيا تدرك أن تأمين وتفعيل الدعم الأطلسي للأمن القومي التركي لن يكون دون مروره من بوابة الدعم “الإسرائيلي”، أي من ضوء أخضر “إسرائيلي”. فمتى تراجعت “أولوية البعد الغربي والأطلسي”؟ وهل كانت “الاندفاعة” التركية دليلاً على ذلك حتى يمكن القول “العودة مجدداً”؟ ومن قال إن العالمين العربي والإسلامي قبلا تركيا أن تكون “قوة موازنة مع العرب بين إيران والكيان الصهيوني”؟ وما هو الدليل على ذلك؟ وهل كانت تركيا تهدف فعلاً لتكون تلك “القوة” فتعادي طهران و”تل أبيب”؟ وهل غاب حقاً عن القيادة التركية أن تأمين الدعم الأطلسي لا بد أن يمر من البوابة “الإسرائيلية”؟

لقد كانت “الاندفاعة” التركية نحو العالمين العربي والإسلامي تقوم على “التجارة”، ولم تقم على السياسة، وما يخص “السياسة” لم يزد عن كونه “كلاماً” سياسياً. بمعنى أن “السياسة” التركية تجاه العرب، وخصوصاً تجاه الفلسطينيين، لم تكن أكثر من “تجارة سياسية”، أو “سياسة تجارية” ستكون معتمدة طالما لا تشكل خطراً على المصالح القومية التركية. ولم تقل تركيا، مثلاً، إنها ستحارب إلى جانب المقاومة الفلسطينية لتحرير فلسطين، أو القدس (مع أن هناك من يقول بتحرير القدس من باب التجارة أيضاً). إن موقف تركيا من فلسطين، من حيث الجوهر، (أو الجولان)، هو الموقف الأمريكي ذاته، يسعى (وقد سبق وتوسط) لتنفيذ “حل الدولتين”، عبر المفاوضات المباشرة.

نحن الذين قوّلنا تركيا ما لم تقل، و”رغبنا” في أن نرى انفتاحها “التجاري”، وسعيها إلى تأمين مصالحها وتوسيع نفوذها، “انحيازاً” لنا. وعندما نخلص لمصالحنا القومية كما هي تركيا مخلصة لمصالحها القومية، نصبح أقوياء، ونعرف كيف ندافع عن حقوقنا ومصالحنا، ولن نكون بحاجة إلى أن تنحاز تركيا إلينا، وقد تنحاز إلينا دفاعاً عن مصالحها.. العيب فينا وليس في تركيا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2151
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183859
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر664248
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54676264
حاليا يتواجد 2667 زوار  على الموقع