موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

ما وراء طوفان الحوارات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

متى يحتاج الفرد، ومتى تحتاج الجماعات إلى ممارسة أداة الحوار في حياتهم؟ عندما تكون هناك حاجة لتخفيف الاختلافات وتضارب المصالح من أجل بناء التوازن والوئام والتناغم في علاقاتهم مع الآخرين وحتى مع أنفسهم.

وإذن فعندما يطرح شعار الحاجة للحوار في الحياة السياسية العربية، في كل المجتمعات العربية، بين كل الأنظمة وشعوبها، بين كل القوى السياسية في المجتمع المدني، فإن ذلك ينبئ بخلل هيكلي متجذر في المجال السياسي العربي.

في أيامنا التي نعيش، أينما تولي وجهك فثم شعار الحاجة للحوار مطروحاً كضرورة ملحة مستعجلة. في العراق لا حديث إلا حديث ضرورة التحاور بين السنة والشيعة وبين العرب والأكراد قبل أن ينهار البلد أو يتجزأ.

في مصر لا حديث إلا عن أهمية الحوار بين قيادات الأقباط والمسلمين. في لبنان هناك مأسسة منظمة لحوار وطني بين كل القوى السياسية حول المقاومة وعلاقتها بالدولة. في اليمن هناك طرح من قبل العقلاء بضرورة إجراء حوار بين السلطة في الشمال والمعارضة في الجزء الجنوبي قبل أن تصل الجهتان إلى طلاق انفصالي كارثي.

في الكويت والبحرين والسعودية تنادي المنابر الإعلامية يومياً بأهمية إجراء حوارات بين السنة والشيعة للقضاء على الفتن الطائفية. في الأردن يطرح بقوة شعار الحوار بين الأردنيين والفلسطينيين قبل الوصول إلى فتنة قبلية- عرقية- سياسية تصب في صالح مخططات الصهيونية.

في فلسطين هناك قضية الخروج من حوار الطرشان بين الفصائل الفلسطينية المتناحرة لمواجهة العدو الصهيوني المشترك الذي يقضم يومياً أجزاء جديدة من الوطن المنكوب السليب. في السودان قد ينفصل الجنوب قريباً بسبب عدم ممارسة الحوار في الماضي وفي الوقت نفسه يطرح شعار الحوار مع الفصائل الممانعة في إقليم دارفور قبل أن يصبح البلد سودان دويلات الأندلس التي ضاعت من فضاء العروبة والإسلام.

ولا يسمح المجال لذكر ما تواجهه بقية البلدان العربية الأخرى، وهي جميعها تواجه أهوال الانقسامات والصراعات، غير أن شعارات الحوار تطرح علناً وأحياناً سراً في جميعها.

من هنا السؤال المحوري التالي:

أية أمة، وأي أوطان، وأي سلطات حكم، وأية مجتمعات مدنية، وأي تاريخ، وأية أديان وأيديولوجيات، بل أية عقلية سياسية ثقافية.. أي من هؤلاء جميعاً، وكثيرون غيرهم، يستطيع أن يدعي بأنه في وضع مستقر معقول مقبول عندما يحتاج إلى كل تلك الحوارات من أجل عدم وصوله إلى الجنون أو الابتذال أو الانهيار؟

في كثير من بلدان العالم توجد بين الحين والآخر حاجة للحوار بين بعض مكونات وسلطات المجتمع حول هذا الموضوع أو ذاك. وفي الأغلب توجد تلك الحاجة كظاهرة مؤقتة ومحدودة، لكننا في بلاد العرب أوصلنا مثل هذه الظواهر إلى حالة من الطوفان الذي يكتسح كل مجالات الحياة:

السياسة والفكر والدين والتاريخ والعلاقات الإنسانية وغيرها. لم يبق مجال حياتي لم نوصله إلى حافة التأزم الذي يحتاج إجراء حوار بشأن التفاهم حوله. من كان يصدق أننا سنصل للحاجة للحوار بشأن معاني تعابير من مثل المقاومة والاستعمار والاحتلال والاستيطان، بحيث أصبح بيننا من يعتبر المقاومة الباسلة إرهاباً، واحتلال العراق تحريراً، والقواعد العسكرية الأجنبية حماية، ووحدة الأمة والوطن أحلاماً والاستقلال التنموي الاقتصادي تجديفاً ضد تيار الحداثة العولمي، والعدو الصهيوني حليفاً استراتيجياً في وجه المد الشيعي الإيراني الإسلامي، والاستباحة الثقافية العولمية إدخالاً لنا في عصر الأنوار والحداثة. أصبحنا بحاجة للتحاور حول كل شيء بعد أن غاب الاتفاق حول أي شيء.

لا يوجد أحد عاقل ضد مبدأ الحوار والذي يمثل ظاهرة فكرية واجتماعية صحية رائعة. لكننا نعقل أيضاً بأن العائلة التي يحتاج أفرادها إلى جلسات حوار دائمة لا يمكن أن تكون مستقرة أو سعيدة، وأن الحياة السياسية التي تحتاج السلطة فيها أو تضطر مؤسساتها الفاعلة لإجراء حوارات دائمة بسبب كثرة الخلافات والصراعات لا يمكن اعتبارها في صحة وعافية، وأن الثقافة التي تتجاذبها يمينا ويساراً التناقضات الكبرى المستمرة، وبالتالي تحتاج إلى حوار لا ينتهي إلا ليبدأ، تؤدي إلى بلبلة أفكار ومشاعر معتنقيها.

وإذن فعندما تحتاج الأمة إلى مثل هذا العدد الهائل للحوارات بين مكوناتها فإنها حتماً تعيش ظواهر مرضية كثيرة تحتاج دوماً للأخذ والعطاء تجنباً للانفجارات الكارثية.

ومع ذلك، وطالما أن الحوارات قائمة على قدم وساق في طول وعرض مجتمعات بلاد العرب، فلنمارس هاتين البديهيتين. الأولى عبر عنها اللبناني يواكيم مبارك بقوله: ليس المهم في الحوار أن نأتي بالإجابة عن السؤال وإنما المهم أن نسمع في صمت «أما الثانية فعبر عنها الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت في قوله: جيد أن نطلب الحرية لأنفسنا ولمن يتفقون معنا في الرأي، لكن أفضل من ذلك أن نطلبها للآخرين الذين يخالفوننا الرأي« لعلنا بإجراء الحوارات بهذه الروح المتسامحة نرفع الأقنعة التي تخفي القيح والتشوهات التي كانت السبب وراء هذا الطوفان من الحوارات.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19450
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168422
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر504703
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61649510
حاليا يتواجد 3650 زوار  على الموقع