موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ما وراء طوفان الحوارات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

متى يحتاج الفرد، ومتى تحتاج الجماعات إلى ممارسة أداة الحوار في حياتهم؟ عندما تكون هناك حاجة لتخفيف الاختلافات وتضارب المصالح من أجل بناء التوازن والوئام والتناغم في علاقاتهم مع الآخرين وحتى مع أنفسهم.

وإذن فعندما يطرح شعار الحاجة للحوار في الحياة السياسية العربية، في كل المجتمعات العربية، بين كل الأنظمة وشعوبها، بين كل القوى السياسية في المجتمع المدني، فإن ذلك ينبئ بخلل هيكلي متجذر في المجال السياسي العربي.

في أيامنا التي نعيش، أينما تولي وجهك فثم شعار الحاجة للحوار مطروحاً كضرورة ملحة مستعجلة. في العراق لا حديث إلا حديث ضرورة التحاور بين السنة والشيعة وبين العرب والأكراد قبل أن ينهار البلد أو يتجزأ.

في مصر لا حديث إلا عن أهمية الحوار بين قيادات الأقباط والمسلمين. في لبنان هناك مأسسة منظمة لحوار وطني بين كل القوى السياسية حول المقاومة وعلاقتها بالدولة. في اليمن هناك طرح من قبل العقلاء بضرورة إجراء حوار بين السلطة في الشمال والمعارضة في الجزء الجنوبي قبل أن تصل الجهتان إلى طلاق انفصالي كارثي.

في الكويت والبحرين والسعودية تنادي المنابر الإعلامية يومياً بأهمية إجراء حوارات بين السنة والشيعة للقضاء على الفتن الطائفية. في الأردن يطرح بقوة شعار الحوار بين الأردنيين والفلسطينيين قبل الوصول إلى فتنة قبلية- عرقية- سياسية تصب في صالح مخططات الصهيونية.

في فلسطين هناك قضية الخروج من حوار الطرشان بين الفصائل الفلسطينية المتناحرة لمواجهة العدو الصهيوني المشترك الذي يقضم يومياً أجزاء جديدة من الوطن المنكوب السليب. في السودان قد ينفصل الجنوب قريباً بسبب عدم ممارسة الحوار في الماضي وفي الوقت نفسه يطرح شعار الحوار مع الفصائل الممانعة في إقليم دارفور قبل أن يصبح البلد سودان دويلات الأندلس التي ضاعت من فضاء العروبة والإسلام.

ولا يسمح المجال لذكر ما تواجهه بقية البلدان العربية الأخرى، وهي جميعها تواجه أهوال الانقسامات والصراعات، غير أن شعارات الحوار تطرح علناً وأحياناً سراً في جميعها.

من هنا السؤال المحوري التالي:

أية أمة، وأي أوطان، وأي سلطات حكم، وأية مجتمعات مدنية، وأي تاريخ، وأية أديان وأيديولوجيات، بل أية عقلية سياسية ثقافية.. أي من هؤلاء جميعاً، وكثيرون غيرهم، يستطيع أن يدعي بأنه في وضع مستقر معقول مقبول عندما يحتاج إلى كل تلك الحوارات من أجل عدم وصوله إلى الجنون أو الابتذال أو الانهيار؟

في كثير من بلدان العالم توجد بين الحين والآخر حاجة للحوار بين بعض مكونات وسلطات المجتمع حول هذا الموضوع أو ذاك. وفي الأغلب توجد تلك الحاجة كظاهرة مؤقتة ومحدودة، لكننا في بلاد العرب أوصلنا مثل هذه الظواهر إلى حالة من الطوفان الذي يكتسح كل مجالات الحياة:

السياسة والفكر والدين والتاريخ والعلاقات الإنسانية وغيرها. لم يبق مجال حياتي لم نوصله إلى حافة التأزم الذي يحتاج إجراء حوار بشأن التفاهم حوله. من كان يصدق أننا سنصل للحاجة للحوار بشأن معاني تعابير من مثل المقاومة والاستعمار والاحتلال والاستيطان، بحيث أصبح بيننا من يعتبر المقاومة الباسلة إرهاباً، واحتلال العراق تحريراً، والقواعد العسكرية الأجنبية حماية، ووحدة الأمة والوطن أحلاماً والاستقلال التنموي الاقتصادي تجديفاً ضد تيار الحداثة العولمي، والعدو الصهيوني حليفاً استراتيجياً في وجه المد الشيعي الإيراني الإسلامي، والاستباحة الثقافية العولمية إدخالاً لنا في عصر الأنوار والحداثة. أصبحنا بحاجة للتحاور حول كل شيء بعد أن غاب الاتفاق حول أي شيء.

لا يوجد أحد عاقل ضد مبدأ الحوار والذي يمثل ظاهرة فكرية واجتماعية صحية رائعة. لكننا نعقل أيضاً بأن العائلة التي يحتاج أفرادها إلى جلسات حوار دائمة لا يمكن أن تكون مستقرة أو سعيدة، وأن الحياة السياسية التي تحتاج السلطة فيها أو تضطر مؤسساتها الفاعلة لإجراء حوارات دائمة بسبب كثرة الخلافات والصراعات لا يمكن اعتبارها في صحة وعافية، وأن الثقافة التي تتجاذبها يمينا ويساراً التناقضات الكبرى المستمرة، وبالتالي تحتاج إلى حوار لا ينتهي إلا ليبدأ، تؤدي إلى بلبلة أفكار ومشاعر معتنقيها.

وإذن فعندما تحتاج الأمة إلى مثل هذا العدد الهائل للحوارات بين مكوناتها فإنها حتماً تعيش ظواهر مرضية كثيرة تحتاج دوماً للأخذ والعطاء تجنباً للانفجارات الكارثية.

ومع ذلك، وطالما أن الحوارات قائمة على قدم وساق في طول وعرض مجتمعات بلاد العرب، فلنمارس هاتين البديهيتين. الأولى عبر عنها اللبناني يواكيم مبارك بقوله: ليس المهم في الحوار أن نأتي بالإجابة عن السؤال وإنما المهم أن نسمع في صمت «أما الثانية فعبر عنها الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت في قوله: جيد أن نطلب الحرية لأنفسنا ولمن يتفقون معنا في الرأي، لكن أفضل من ذلك أن نطلبها للآخرين الذين يخالفوننا الرأي« لعلنا بإجراء الحوارات بهذه الروح المتسامحة نرفع الأقنعة التي تخفي القيح والتشوهات التي كانت السبب وراء هذا الطوفان من الحوارات.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39108
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231444
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر698457
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45760845
حاليا يتواجد 3543 زوار  على الموقع