موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

ملاحظات وأسئلة لقوى الإسلام السياسي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الماضي كتبت شخصياً مرتين، كما كتب الكثيرون، للدفاع عن حق أحزاب وحركات الإسلام السياسي في تولي الحكم، إذا تم ذلك عن طريق انتخابات حرة نزيهة . توليهم للحكم في هذه الحالة هو تنفيذ لإرادة الشعب الحرة والاعتراض عليه لأي سبب كان هو اعتراض على اللعبة الديمقراطية .

وأكد الكثيرون أن ذلك القبول مشروط بالتزام تلك القوى الإسلامية باحترام تعددية القوى والإيديولوجيات السياسية وبالانصياع لمبدأ تبادل السلطة إذا قررها الشعب من خلال انتخابات ديمقراطية دورية .

عند ذاك فإن استمرار تلك القوى في الحكم، أو استبدالها بقوى أخرى، سيعتمد على مقدار رضى المواطنين واقتناعهم بأن سلطات الحكم تخدمهم وتلبي مطالبهم الحياتية المشروعة، فيتم انتخابها المرة تلو المرة، أو يهجروها إلى غيرها إذا لم تقم بذلك الواجب . وضمن ما كتب آنذاك هو أنه لو رفعت أحزاب وحركات الإسلام السياسي الحاكمة مصاحف القرآن الكريم على أسنة الرماح فإن الشعب لن يعيد انتخابها إذا فشلت إبان حكمها في ساحات الاقتصاد والعمل والسكن وخدمات الصحة والتعليم والاستقلال الوطني، وغيرها الكثير . فالدين في نهاية الأمر هو وسيلة أعمار الأرض والسمو بإنسانية البشر وليس بالصّك غير المشروط لاستلام السلطة أو البقاء فيها .

اليوم وقد مرت سنتان على تسلم الإسلاميين الحكم في مصر وتونس، وقد يكون البعض في طريقهم لتسلم الحكم في أقطار عربية أخرى، يجدر أن يصار إلى إبداء ملاحظات وطرح أسئلة بكل موضوعية وطهارة نية على الجميع، على الذين يحكمون وعلى الذين سيحكمون .

* أولاً: لقد ارتكبتم ومازلتم ترتكبون أخطاء سياسية وإدارية وخطابية وعلائقية كثيرة وجسيمة . وتصل الأخطاء أحياناً إلى حدود التخبط والجهل المفجع لروح العصر الذي تعيشه أمتكم ويعيشه العالم . فإذا كنتم قليلي الخبرة فلماذا لم تستعينوا بغيركم من أصحاب الخبرة، وإذا كنتم قليلي العلم والمعرفة فماذا كان يضيركم لو استعنتم بمن يملكهما؟ ومن المؤكد أن الاستعانة بهؤلاء، أو أولئك ليس انتقاصاً لأحد، وهو جزء من عصر تفجر المعرفة .

أما أن تظلوا تجربون وتخطئون، ثم تعتذرون، فإن ذلك قد يكون مقبولاً في البداية ولكنه حتماً مستهجن إذا طال أمده .

* ثانياً: بعد تطور وتشابك الأحداث المتسارعة إبان فترة ما بعد ثورات وحركات الربيع العربي الانتقالية، وبروزكم القوي المفاجئ على مسرح الأحداث، وتبدل طبيعة مهماتكم السياسية، انتظر الكثيرون أن تحسموا مواقفكم بالنسبة للعديد من المواضيع التي واجهتها مجتمعات مابعد الثورات . من أبرز تلك المواضيع هو اتخاذكم لموقف، واضح وصريح ولا غمغمة فيه، من بعض التوجهات الإسلامية السلفية المتزمتة فقهياً إلى حدود الجمود التاريخي والتخلف الفكري التي نصب بعض معتنقيها أنفسهم، خارج ماتسمح به القوانين وبالتعارض مع نصوص الدساتير المنظمة لحقوق المواطنين . نصبوا أنفسهم كأوصياء على ضمائر العباد وحرياتهم الشخصية واستقلاليتهم الإنسانية . بل ومارسوا تلك الوصاية باللسان الجارح المهين وأحياناً باليد الباطشة المعتدية الإرهابية .

لقد انتظر الناس أن يكون لكم موقف رفض وشجب علني واضح، ودخول في معركة حاسمة، لاتردد فيها، مع مدعي تلك الوصاية، وذلك باسم واجبكم الديني، وأنتم تقولون إنكم من الوسطيين، وباسم واجبكم كسلطة حكم تحمي الحقوق والحريات الأساسية في مجتمعاتها .

والواقع أن موقفكم من موضوع الحرية، بكل تعددها وظلالها في حياة المواطنين، وعلى الأخص في ميادين السياسة والفكر والفن والحياة الشخصية للرجل والمرأة على السواء، هذا الموقف سيرسم إلى حد كبير مستقبل وجود الإسلام السياسي في أرض العرب . ولعلكم تعونه قبل فوات الأوان .

* ثالثاً: ثم هناك موضوع ثالث خطر يحتاج إلى حسم . أنه جواب السؤال الآتي: هل سيكون منطق حكمكم، وبالتالي تصرفاتكم ومواقفكم في أقطاركم وعبر كل المنطقة، باسم الإسلام الواحد الجامع، أم باسم هذا المذهب أو ذاك، وضد مذهب هذه الجهة أو تلك؟ وأنكم لتعرفون جيداً أن هذا الموضوع أصبح أداة من أدوات تفتيت وتدمير أرض العرب والمسلمين، ومقاومته ستحتاج إلى مواقف وليس إلى أقوال علاقات عامة . تلك أمثلة ثلاثة، لأن المجال لا يسمح بأكثر من ذلك . وفي النهاية فإن الهدف هو المساهمة في ألا تفشل التجربة الديمقراطية في أرض العرب . ذلك بأننا، نحن الذين نادوا بضرورة أن يكون هناك مجال مفتوح لكل القوى السياسية، من دون استثناء، بما فيها قوى الإسلام السياسي، في فضاء الديمقراطية العربية الصاعدة، لا نريد للزخم الديمقراطي أن يتراجع، ولا نريد للناس أن ينفضوا من حول الربيع العربي بسبب نفاد صبرهم تجاه كثرة الأخطاء وضعف الحسم . إننا جميعاً يجب أن ندرك أن الثورات المضادة لروح وشعارات الربيع العربي ستبقى معنا لفترة طويلة، وأن معسكر الامبريالية - الصهيونية لن يتركنا لحالنا قط . وليس من دواء لدحر الجهتين إلا دواء الديمقراطية الشاملة العادلة . من هنا أملنا في أن يعي الجميع أهمية لعبهم أدوار الدفاع عن المشروع الديمقراطي وإنجاحه، وذلك بالابتعاد عن أي فكر أو ممارسة أو تهويمات تشكك الناس في هذا المشروع . هذا من حق الذين ماتوا في سبيله ومن حق الذين سيعيشون ليتمتعوا بثماره .

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11991
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع136639
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر500461
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55416940
حاليا يتواجد 4554 زوار  على الموقع