موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

تطورات خطيرة في الشأن السوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لقد سبق وأن أُتهم العراق بامتلاك أسلحة الدمار الشامل واستُعمل ذلك سبباً رئيسياً لغزوه. بعد احتلاله تبين خلوه من هذه الأسلحة. ما يُذاع مؤخراً في وسائل الإعلام الغربية المختلفة: اعترافات بعض العراقيين الذين قاموا بفبركة وجود أسلحة الدمار الشامل في بلدهم،

وبذلك ساهموا في حض المخابرات الأميركية والرئيس بوش الابن ـ ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير للهجوم على العراق!”

تشكيل حكومة مؤقتة، واستعمال جبهة النصرة لصاروخ كيماوي في خان العسل بريف حلب، والذي تسبب بقتل وإصابة العشرات من السوريين والجيش العربي السوري هما تطوران خطيران في الصراع الدائر في سوريا إضافة بالطبع إلى قضية ثالثة وهي: استشهاد الشيخ البوطي وأربعين من المصلين في أحد جوامع دمشق, الامر الذي يشي بأن المسلحين باتوا يستخدمون حتى الجوامع والمصلين أهدافا لإرهابهم!. الحدث الأول وهو تشكيل غسان هيتو للحكومة المؤقتة، والذي سيحضر على رأس وفد من المعارضة كممثل للشعب السوري في مؤتمر القمة العربي في الدوحة أواخر شهر مارس الحالي: قطع الشك باليقين في إمكانية جنوح هذه المعارضة للحوار الذي طرحته الدولة السورية، بما يعني اعتماد الحل العسكري كخيار وحيد في التعامل مع الأزمة التي ابتدأت للتو عامها الثالث.

التطور الثاني: هو استعمال المعارضة للسلاح الكيماوي في ريف حلب، بما ينبئه ذلك من إمكانية استعمال هذا السلاح في مواقع أخرى. طيلة أيام الأزمة السورية طلعت علينا أجهزة الإعلام الغربية والإسرائيلية وبعض العربية بأسطوانة إمكانية استعمال الحكومة السورية لهذا السلاح ضد المعارضة، حتى وصل الأمر بالولايات المتحدة إلى تهديد سوريا بأنه وإذا ما استعملت هذا السلاح، فإن ذلك يعني الإيذان للقيام بشن حرب ضروس على سوريا. للأسف لم نسمع إدانة واحدة من أي من الأطراف السابقة لاستعمال هذا السلاح الخطير من أسلحة الدمار الشامل. هذه الأجهزة الإعلامية وفي تغطيتها للخبر صاغته بطريقة توحي وكأن من الممكن أن يكون النظام هو من استعمل هذا السلاح، فقد جاءت الصياغة على الشكل التالي:" اتهامات متبادلة بين المعارضة والنظام حول استخدام الأسلحة الكيماوية".

لقد سبق وأن أُتهم العراق بامتلاك أسلحة الدمار الشامل واستُعمل ذلك سبباً رئيسياً لغزوه. بعد احتلاله تبين خلوه من هذه الأسلحة. ما يُذاع مؤخراً في وسائل الإعلام الغربية المختلفة: اعترافات بعض العراقيين الذين قاموا بفبركة وجود أسلحة الدمار الشامل في بلدهم، وبذلك ساهموا في حض المخابرات الأميركية والرئيس بوش الابن ـ ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير للهجوم على العراق! ماذا كانت الحصيلة؟ تدمير العراق وإعادته مئات السنين إلى الوراء ( إلى العصر الحجري كما قال العديدون في الإدارة الأميركية آنذاك)، قتل مليون عراقي، تهجير خمسة ملايين من أبنائه، نشر الفوضى والتفجيرات في مختلف أنحائه، إشعال الحرب الطائفية فيه، السيطرة على نفطه، وجود إمكانية حقيقية لتقسيمه الجغرافي إلى دويلات متقاتلة. خطيئة النظام العراقي السابق والرئيس صدام تحديداً إعلان الحرب على إيران، وتضييع مقدرات البلدين لسنوات طويلة في حرب عبثية إرادتها الامبريالية, وفي الانجرار إلى احتلال الكويت، والإنزلاق لما أرادته السفيرة الأميركية في بغداد آنذاك أن يحدث، الأمر الذي كان سبباً رئيسياً في التبرير لشن الحرب على العراق. الآن ضاع هذا البلد العربي كعامل مهم في مجابهة العدو الصهيوني، وكعمق استراتيجي للأقطار العربية الأخرى المحيطة بفلسطين المحتلة, وكطرف في توازن القوى مع إسرائيل.

لقد كشف رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق برلسكوني كيف جرى استغلال حوادث بسيطة في ليبيا من قِبل الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي وبلده، وتصوير هذه الأحداث بأنها ثورة، والتبرير للإطلسي بشن غارات عسكرية على قوات نظام القذافي من أجل تأييد (ثورة) الليبيين! حصيلة العدوان على ليبيا هي مطابقة تماماً لما حدث في العراق! اقتسام النفط الليبي لعقود طويلة من قبل الدول الغربية، الاقتتال الداخلي، خلق الأسباب لتفتيت ليبيا إلى دويلات متنازعة فيما بينها،نشر الفوضى في أنحائه، قيام إمارات مختلفة في ولاياته، بعضها أخذ في تطبيق عقوبة الجلد للمواطنين (مثلما رأينا منذ بضعة أيام!).

من قبل جرى تقسيم السودان وجرى انفصال الجنوب (المنطقة الأغنى بتروليا) ، وأصبحت دولة جنوب السودان بمثابة إسرائيل ثانية في خاصرة الوطن العربي. المحاولات جارية على قدمٍ وساق لتكريس هذه الآلية في اليمن. نظرا لضيق أفق حزب التنمية والعدالة في مصر، فإن الأوضاع فيها تتردى بوتيرة متسارعة. كذلك الأمر في تونس: بدايات لفوضى شاملة ( وليست مثلما أطلقت عليها كونداليزا رايس:" فوضى خلاّقة").

المؤامرة أيضاً تستهدف الجزائر، وربما بعد سنوات قليلة, وإن لم يجرِ التصدي جدياً لخيوط هذه المؤامرات وإحباطها وإجهاضها في مهدها فلربما (لا سمح الله) ستطول بلدانا عربية أخرى، وستتحقق رؤية برنارد لويس في تفتيت أقطار الوطن العربي إلى دويلات متحاربة فيما بينها.

الآن الدور على سوريا، المطلوب تفتيتها كدولة وتقسيمها إلى دويلات طائفية متنازعة، هذا هو أحد الأسباب التي حدت سابقا برئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب (وفقاً لتصريحات له) إلى رفض تشكيل الحكومة السورية المؤقتة " لأن هدفها هو تقسيم سوريا"، وإلى الموافقة على إجراء حوارٍ مع النظام. أميركياً وإسرائيلياً وغريباً، المطلوب: هو تفتيت سوريا لإزاحة أحد مضلعات مثلث المقاومة المكون من المقاومة الوطنية اللبنانية وسوريا وإيران، وبذلك تسُهل مقاومة الطرفيين الباقيين. التحدي الأول للحكومة الإسرائيلية الجديدة والأكثر تطرفاً وفقاً لنتنياهو وبعض أعضاء حكومته هو الموضوع النووي الإيراني. الإدارة الأميركية أعلنت مراراً أن امتلاك إيران للسلاح النووي هو خط أحمر بالنسبة لها!.

للعلم فإن تفاصيل الصراع في سوريا منذ أعوام ( قبل بدء الأزمة) وحتى اللحظة كان موجوداً وما يزال على الشبكة العنكبوتية تحت عناوين مختلفة، الأمر الذي يجعل من نظرية المؤامرة قضية قائمة، وليس تبريراً للعجز العربي كما تقول أوساط عربية وغربية كثيرة تعتبر " نظرية المؤامرة" إسقاطاً لهذا العجز.

لقد حذّرت سوريا مراراً من إمكانية استعمال بعض فصائل المعارضة(وجبهة النصرة تحديداً ) للأسلحة الكيماوية، فكما هو معروف فإن"جماعة النصرة"هي ذراع القاعدة في سوريا والأخيرة تمكنت من تصنيع بعض الأسلحة الكيماوية في مناطقها في أفغانستان، هذا بالإضافة إلى سيطرة بعض هذه الفصائل على مواد كيماوية من أحد المواقع السورية. كان التحذير الأول في 8 ديسمبر في عام 2012 من خلال رسالة لوزارة الخارجية السورية أُرسلت للأمين العام للأمم المتحدة، ثم توالت التحذيرات بعد ذلك ولكن لا حياة لمن تنادي!. مؤخرا وعد بان كي مون بإرسال لجنة للتحقيق في الحادث.

رئيس حكومة المعارضة كان واضحاً في خطابه ( في المؤتمر الصحفي الأول له بُعيد انتخابه) من أنه لا حوار مع النظام, وأن الحكومة ستعاقب كل من أراق دماء السوريين، الأمر الذي يعني فتح الطريق لوقت طويل على المزيد من العسكرة, بما يعنيه ذلك من زيادة في معاناة السوريين وقتلهم وتهجيرهم في صراع مفتوح من الصعب على أحد الطرفين حسمه. من هنا تنبع أهمية الحوار كضرورة ملحة للحل.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بينَ وطنيّة الفِكرة وواقعيّة الطّرح

سميح خلف | الأحد, 25 فبراير 2018

فلسفة الفكرة تأتي في الظّرف والتّوقيت المُناسب لتَخرج عن المفاهِيم السّائدة وعناصرها وأبجديّاتها لتضع أَب...

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20462
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع20462
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1092628
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51069279
حاليا يتواجد 3227 زوار  على الموقع