موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تطورات خطيرة في الشأن السوري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

” لقد سبق وأن أُتهم العراق بامتلاك أسلحة الدمار الشامل واستُعمل ذلك سبباً رئيسياً لغزوه. بعد احتلاله تبين خلوه من هذه الأسلحة. ما يُذاع مؤخراً في وسائل الإعلام الغربية المختلفة: اعترافات بعض العراقيين الذين قاموا بفبركة وجود أسلحة الدمار الشامل في بلدهم،

وبذلك ساهموا في حض المخابرات الأميركية والرئيس بوش الابن ـ ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير للهجوم على العراق!”

تشكيل حكومة مؤقتة، واستعمال جبهة النصرة لصاروخ كيماوي في خان العسل بريف حلب، والذي تسبب بقتل وإصابة العشرات من السوريين والجيش العربي السوري هما تطوران خطيران في الصراع الدائر في سوريا إضافة بالطبع إلى قضية ثالثة وهي: استشهاد الشيخ البوطي وأربعين من المصلين في أحد جوامع دمشق, الامر الذي يشي بأن المسلحين باتوا يستخدمون حتى الجوامع والمصلين أهدافا لإرهابهم!. الحدث الأول وهو تشكيل غسان هيتو للحكومة المؤقتة، والذي سيحضر على رأس وفد من المعارضة كممثل للشعب السوري في مؤتمر القمة العربي في الدوحة أواخر شهر مارس الحالي: قطع الشك باليقين في إمكانية جنوح هذه المعارضة للحوار الذي طرحته الدولة السورية، بما يعني اعتماد الحل العسكري كخيار وحيد في التعامل مع الأزمة التي ابتدأت للتو عامها الثالث.

التطور الثاني: هو استعمال المعارضة للسلاح الكيماوي في ريف حلب، بما ينبئه ذلك من إمكانية استعمال هذا السلاح في مواقع أخرى. طيلة أيام الأزمة السورية طلعت علينا أجهزة الإعلام الغربية والإسرائيلية وبعض العربية بأسطوانة إمكانية استعمال الحكومة السورية لهذا السلاح ضد المعارضة، حتى وصل الأمر بالولايات المتحدة إلى تهديد سوريا بأنه وإذا ما استعملت هذا السلاح، فإن ذلك يعني الإيذان للقيام بشن حرب ضروس على سوريا. للأسف لم نسمع إدانة واحدة من أي من الأطراف السابقة لاستعمال هذا السلاح الخطير من أسلحة الدمار الشامل. هذه الأجهزة الإعلامية وفي تغطيتها للخبر صاغته بطريقة توحي وكأن من الممكن أن يكون النظام هو من استعمل هذا السلاح، فقد جاءت الصياغة على الشكل التالي:" اتهامات متبادلة بين المعارضة والنظام حول استخدام الأسلحة الكيماوية".

لقد سبق وأن أُتهم العراق بامتلاك أسلحة الدمار الشامل واستُعمل ذلك سبباً رئيسياً لغزوه. بعد احتلاله تبين خلوه من هذه الأسلحة. ما يُذاع مؤخراً في وسائل الإعلام الغربية المختلفة: اعترافات بعض العراقيين الذين قاموا بفبركة وجود أسلحة الدمار الشامل في بلدهم، وبذلك ساهموا في حض المخابرات الأميركية والرئيس بوش الابن ـ ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير للهجوم على العراق! ماذا كانت الحصيلة؟ تدمير العراق وإعادته مئات السنين إلى الوراء ( إلى العصر الحجري كما قال العديدون في الإدارة الأميركية آنذاك)، قتل مليون عراقي، تهجير خمسة ملايين من أبنائه، نشر الفوضى والتفجيرات في مختلف أنحائه، إشعال الحرب الطائفية فيه، السيطرة على نفطه، وجود إمكانية حقيقية لتقسيمه الجغرافي إلى دويلات متقاتلة. خطيئة النظام العراقي السابق والرئيس صدام تحديداً إعلان الحرب على إيران، وتضييع مقدرات البلدين لسنوات طويلة في حرب عبثية إرادتها الامبريالية, وفي الانجرار إلى احتلال الكويت، والإنزلاق لما أرادته السفيرة الأميركية في بغداد آنذاك أن يحدث، الأمر الذي كان سبباً رئيسياً في التبرير لشن الحرب على العراق. الآن ضاع هذا البلد العربي كعامل مهم في مجابهة العدو الصهيوني، وكعمق استراتيجي للأقطار العربية الأخرى المحيطة بفلسطين المحتلة, وكطرف في توازن القوى مع إسرائيل.

لقد كشف رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق برلسكوني كيف جرى استغلال حوادث بسيطة في ليبيا من قِبل الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي وبلده، وتصوير هذه الأحداث بأنها ثورة، والتبرير للإطلسي بشن غارات عسكرية على قوات نظام القذافي من أجل تأييد (ثورة) الليبيين! حصيلة العدوان على ليبيا هي مطابقة تماماً لما حدث في العراق! اقتسام النفط الليبي لعقود طويلة من قبل الدول الغربية، الاقتتال الداخلي، خلق الأسباب لتفتيت ليبيا إلى دويلات متنازعة فيما بينها،نشر الفوضى في أنحائه، قيام إمارات مختلفة في ولاياته، بعضها أخذ في تطبيق عقوبة الجلد للمواطنين (مثلما رأينا منذ بضعة أيام!).

من قبل جرى تقسيم السودان وجرى انفصال الجنوب (المنطقة الأغنى بتروليا) ، وأصبحت دولة جنوب السودان بمثابة إسرائيل ثانية في خاصرة الوطن العربي. المحاولات جارية على قدمٍ وساق لتكريس هذه الآلية في اليمن. نظرا لضيق أفق حزب التنمية والعدالة في مصر، فإن الأوضاع فيها تتردى بوتيرة متسارعة. كذلك الأمر في تونس: بدايات لفوضى شاملة ( وليست مثلما أطلقت عليها كونداليزا رايس:" فوضى خلاّقة").

المؤامرة أيضاً تستهدف الجزائر، وربما بعد سنوات قليلة, وإن لم يجرِ التصدي جدياً لخيوط هذه المؤامرات وإحباطها وإجهاضها في مهدها فلربما (لا سمح الله) ستطول بلدانا عربية أخرى، وستتحقق رؤية برنارد لويس في تفتيت أقطار الوطن العربي إلى دويلات متحاربة فيما بينها.

الآن الدور على سوريا، المطلوب تفتيتها كدولة وتقسيمها إلى دويلات طائفية متنازعة، هذا هو أحد الأسباب التي حدت سابقا برئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب (وفقاً لتصريحات له) إلى رفض تشكيل الحكومة السورية المؤقتة " لأن هدفها هو تقسيم سوريا"، وإلى الموافقة على إجراء حوارٍ مع النظام. أميركياً وإسرائيلياً وغريباً، المطلوب: هو تفتيت سوريا لإزاحة أحد مضلعات مثلث المقاومة المكون من المقاومة الوطنية اللبنانية وسوريا وإيران، وبذلك تسُهل مقاومة الطرفيين الباقيين. التحدي الأول للحكومة الإسرائيلية الجديدة والأكثر تطرفاً وفقاً لنتنياهو وبعض أعضاء حكومته هو الموضوع النووي الإيراني. الإدارة الأميركية أعلنت مراراً أن امتلاك إيران للسلاح النووي هو خط أحمر بالنسبة لها!.

للعلم فإن تفاصيل الصراع في سوريا منذ أعوام ( قبل بدء الأزمة) وحتى اللحظة كان موجوداً وما يزال على الشبكة العنكبوتية تحت عناوين مختلفة، الأمر الذي يجعل من نظرية المؤامرة قضية قائمة، وليس تبريراً للعجز العربي كما تقول أوساط عربية وغربية كثيرة تعتبر " نظرية المؤامرة" إسقاطاً لهذا العجز.

لقد حذّرت سوريا مراراً من إمكانية استعمال بعض فصائل المعارضة(وجبهة النصرة تحديداً ) للأسلحة الكيماوية، فكما هو معروف فإن"جماعة النصرة"هي ذراع القاعدة في سوريا والأخيرة تمكنت من تصنيع بعض الأسلحة الكيماوية في مناطقها في أفغانستان، هذا بالإضافة إلى سيطرة بعض هذه الفصائل على مواد كيماوية من أحد المواقع السورية. كان التحذير الأول في 8 ديسمبر في عام 2012 من خلال رسالة لوزارة الخارجية السورية أُرسلت للأمين العام للأمم المتحدة، ثم توالت التحذيرات بعد ذلك ولكن لا حياة لمن تنادي!. مؤخرا وعد بان كي مون بإرسال لجنة للتحقيق في الحادث.

رئيس حكومة المعارضة كان واضحاً في خطابه ( في المؤتمر الصحفي الأول له بُعيد انتخابه) من أنه لا حوار مع النظام, وأن الحكومة ستعاقب كل من أراق دماء السوريين، الأمر الذي يعني فتح الطريق لوقت طويل على المزيد من العسكرة, بما يعنيه ذلك من زيادة في معاناة السوريين وقتلهم وتهجيرهم في صراع مفتوح من الصعب على أحد الطرفين حسمه. من هنا تنبع أهمية الحوار كضرورة ملحة للحل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26941
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع26941
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر771022
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45833410
حاليا يتواجد 3974 زوار  على الموقع