موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

اللغة الموحدة سلاح مهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مثلما أن طرح موضوع التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المستمر هو الجواب عن أسئلة التخلف العربي، فإن طرح موضوع حماية وتنمية اللغة العربية الأم هو الجواب عن أسئلة الوجود العربي في التاريخ والحضارة.

إنه موضوع وجودي بامتياز، وليس فذلكة تخص علماء اللغة

ومثقفي الأمة لكي ينشغلوا أو يتسلوا بها.

من هنا التزايد المتنامي للجهات المتعددة المهتمة بموضوع الحماية والتنمية.من بين تلك الجهات مؤسسة الفكر العربي التي تقوم بمشاريع متعددة،حتى ولو كانت محدودة، للارتقاء بمكانة اللغة العربية، تعليماً واستعمالاً وتبسيطاً، على الأخصّ في حقول التربية والتعليم والثقافة والإعلام.

من بين تلك المشروعات مشروع كتاب الطفل العربي.فإذا أريد للإنسان العربي البقاء على صلة مستمرة بثقافة أمته، فكراً وأدباً وشعراً وفنوناً وعلوماً مختلفة، فإن المدخل إلى ذلك يبدأ في فترة الطفولة المبكرة . فإذا تعلم لغته في مدرسته بصورة مبسطة وغير معقدة ولا مملة، فُصحى ميسرة، فأجاد استعمالها بسهولة وانسياب عفوي، وإذا وجد الكتاب الذي يتناسب مع إمكانياته اللغوية والذهنية ومع مستوى نضجه العاطفي والنفسي والاجتماعي، وإذا وجد الإجابات عن تساؤلاته في الشبكة العنكبوتية بلغة فصيحة غير متكلفة وبمستوى علمي رصين، وإذا فتح التلفزيون فوجد برامج أطفال ثقافية فنية مسلية بلغته الأم وبمستوى لا يقل عن البرامج الأجنبية المقدمة بلغات أجنبية كما كان الحال مثلاً مع برنامج “افتح ياسمسم” الشهير، إذا وجد الطفل العربي كل ذلك فإن صلته العميقة بالثقافة الدينية المستنيرة وبقصص كليلة ودمنة أو كامل الكيلاني وبالمتنبي وبابن رشد وبالكواكبي وبطه حسين وبنجيب محفوظ وبمحمد عابد الجابري وبكثير من مبدعي هذه الأمة، صلته تلك لن تنقطع، ولن يضعفها انفتاحه على ثقافات الآخرين وحتى انغماسه فيها.

إذاً، فوجود كتب الأطفال وعلى الأخص كتب القصص والتسلية المحركة للخيال والانبهار والفرح، المكتوبة بلغة فصيحة مبسطة بعيدة عن التكلف وإظهار مقدرة المؤلف اللغوية، الآخذة بعين الاعتبار عمر الطفل الذي تتوجه إليه بحيث لايجدها سخيفة بليدة ولا معقدة مملة، هو مدخل مهم في ملحمة حماية اللغة العربية . من هنا تركزت جهود مؤسسة الفكر العربي على وضع معايير مبسطة لتصنيف كتب أدب الأطفال العربي لغة وأفكاراً وإخراجاً لكي تكون صالحة لمرحلة عمرية محددة تمتد من بداية الخمس سنوات وتنتهي بالثامنة عشرة . وبمعنى آخر فإن الآباء والأمهات والأطفال العرب سيجدون عند ذاك الكتاب الأدبي الذي يُذكر على غلافه أنه صالح لهذه السن أو تلك، تماماً كما يجده الإنسان مكتوباً على أغلفة عدد كبير من كتب الأطفال الأجنبية.

إنها خطوة تنفذ بالتعاون مع مجموعة من أكبر دور النشر العربية التي وعدت بأن تأخذ بعين الاعتبار تلك المعايير قبل نشر كتب الأطفال الأدبية من قبلها . إنه نجاح صغير في معركة كبيرة تحققه مؤسسة مجتمع مدني . لكن مثل هذا النجاح وغيره من النجاحات التي تحققها مؤسسات مدنية ملتزمة أخرى، وهي كثيرة، يحتاج إلى أن يتراكم فيكبر وأن يتناغم مع بعضه البعض . وذلك سيحتاج إلى تفاهم وتعاضد وتكامل في ما بين مؤسسات المجتمع المدني العربية المهتمة بهذا الموضوع . وسيكون مؤسفاً أن تبدأ كل مؤسسة من المربع الأول أو تتسم الجهود بالازدواجية المضعفة للكفاءة والإنجاز.

إن حقل حماية وتشجيع استعمال اللغة الأم وإغناء مفرداتها حسب حاجات العصر الذي تعيشه الأمة واسع وبالغ التركيب، وبالتالي فإن تركيز كل مؤسسة مجتمع مدني على جزء من ذلك الحقل، مع تناسق جهودها مع الآخرين، سيؤدي إلى وجود مشروع شامل، كبير الحجم، ثقيل الوزن، تتعامل معه الجهات المعنية في سلطات الحكم العربية بجدية وتطبقه في الواقع من خلال قوانين وأنظمة تحكم نوع ومستوى وامتداد الاستعمال من جهة، وإصلاحات جذرية في أنظمة التعليم والتدريب والمناهج وتعريب التعليم في المستوى الجامعي من جهة أخرى.

لكننا هنا نقف أمام إشكالية الإرادة السياسية لأنظمة الحكم العربية، فإذا كانت الأغلبية الساحقة من هذه الأنظمة قد فشلت إلى حد مفجع في إحداث تنمية حقيقية مستدامة في حقول السياسة، بما فيها الاستقلال الوطني والالتزام القومي، والاقتصاد والاجتماع والثقافة والعلوم والمعرفة، فهل يعول عليها في تبني برنامج متكامل لحماية وتنمية اللغة العربية؟ خصوصاً أن أعداداً متزايدة من المسئولين العرب المعولمين حتى النخاع أصبحت تؤمن بأن لغات التخاطب والاستعمال المهيمنة في العصر العولمي هي لغات الآخرين، وبالتالي يجب أن تعطى الأولوية في حياتنا الاقتصادية والثقافية والإعلامية حتى ولو كان ذلك على حساب اللغة الأم، وبالتالي على حساب الهوية . من هنا أهمية جهود المجتمع المدني العربي . في هذا الوقت الذي تتكالب فيه قوى الإمبريالية - الصهيونية وبعض قوى الداخل على تفتيت هذه الأمة، جغرافيا وبشراً واجتماعاً، تصبح قضية اللغة الموحدة سلاحاً مهماً في ساحة المجزرة التي تعيشها الأمة العربية حالياً.

ومع ذلك يجب ألا ينبري أحدهم ليشكك في هذه الجهود ويعتبرها انغلاقاً لغوياً أو حضارياً، إذ إننا أيضاً نؤمن بما قاله الشاعر الألماني غوته بأن “أولئك الذين لا يعرفون شيئاً عن اللغات الأجنبية لا يعرفون شيئاً عن لغتهم”، فتلك اللغات هي روح ثانية للفرد وللأمة .

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13648
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13648
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر634562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48147255