موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

هل ثمة تحوّل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اعتبر أحمد يوسف أحد الناطقين باسم حركة حماس والمستشار السياسي السابق لرئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية، “أن شطب حركة حماس من قائمة الإرهاب بات مجرد مسألة وقت”، كاشفاً في تصريح صحفي النقاب عن أن اتصالات تجريها الحركة بمساعدة من دول عربية

وإسلامية لإقناع الدول الكبرى والأوروبية برفع اسم حماس من قائمة الإرهاب . وأضاف يوسف مستغرباً، ليس من المعقول أن تدعم الدول الغربية، الأنظمة الإسلامية في كل من تونس ومصر وتواصل مقاطعة حماس التي خرجت من رحم هذه التيارات الإسلامية وتضعها على قائمة الإرهاب، هذا خطأ في المعادلة الدولية .

تصريح يوسف يعني في ما يعينه: إعطاء مصداقية كبيرة لجميع التقارير والأنباء التي تحدثت عن مباحثات سرية بين حركة حماس والعديد من الدول الأوروبية في العديد من العواصم، كما يؤكد أن وراء الأكمة ما وراءها . نقصد بذلك الاتفاق السري الذي جرى إبرامه وبوساطة مصرية بين حركة حماس ودولة الكيان الصهيوني إثر العدوان الصهيوني على القطاع في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، الذي استمر ثمانية أيام وبموجبه أن لا تسمح مصر بإدخال قطعة سلاح واحدة إلى قطاع غزة .

كذلك إمكان اعتراف حماس بالدولة الصهيونية، هذا ما كان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل قد قاله في مقابلة له مع فضائية “سي إن ان” الأمريكية عندما سأله المحاور عن إمكان اعتراف حركة حماس ب”إسرائيل”؟أجابه يومها بأننا نعترف بالواقع ونريد إقامة دولة في حدود العام 1967 . لهذا السبب وافقت الحركة في المباحثات السرية المعنية على عقد هدنة طويلة الأمد مع دولة الكيان، ومنع تنظيمات المقاومة الأخرى كافة من إطلاق أية صواريخ أو رصاص باتجاه “إسرائيل” .

يدرك أحمد يوسف أن لا الدول الأوروبية ولا الولايات المتحدة ولا اللجنة الرباعية، سترفع اسم حماس من قائمة الإرهاب، إذا لم تعترف ب”إسرائيل”، وإذا لم تنبذ المقاومة المسلحة، ولذلك فإن بين طيات سطور تصريحه الأخير بأن الحركة لن تستجيب لشروط الرباعية ومن ضمنها، الاعتراف ب”إسرائيل” ما يؤكد أن الحركة ستعترف بالكيان الصهيوني . وقد بدأنا نسمع من قادة حركة حماس تصريحات عن أهمية المقاومة الشعبية (السلمية بالطبع)، وبذلك تلتقي الحركة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في معتقداته بلا جدوى “الكفاح المسلح”، وتحبيذ المقاومة الشعبية، وخيار المفاوضات مع “إسرائيل” . إذا كانت القضايا تجري على هذا المنوال، فلماذا لا تتم المصالحة؟ وما هو وجه الاختلاف مع حركة فتح؟

بعد تسلم الإسلام السياسي الممثل بحركة الإخوان المسلمين (الذي يؤكد يوسف أن حماس قد خرجت من رحمها) للسلطة في كل من مصر وتونس، فإن معادلات سياسية جديدة تجري في المنطقة عنوانها، تأييد الولايات المتحدة والدول الأوروبية للسلطتين مقابل تخلي الإخوان المسلمين عن النهج السابق قبل الوصول إلى الحكم، بتدمير “إسرائيل” مقابل الاعتراف بوجودها، والمحافظة على الاتفاقيات الموقعة معها وأبرزها، اتفاقية كامب ديفيد . ولذلك فإن الرئيس المصري محمد مرسي يؤكد الالتزام بهذه الاتفاقية (وإن بشكل غير مباشر) ويخاطب رئيس دولة الكيان شمعون بيريز ب”الصديق العزيز”، ويظل دور مصر في عهده هو تمثيل دور الوسيط في كل القضايا المتعلقة بالفلسطينيين وبين الكيان الصهيوني (كما في قضية الأسرى على سبيل المثال وليس الحصر) تماماً مثلما كان الرئيس المخلوع حسني مبارك ونظامه . ولذلك، ليس غريباً تصريح الشيخ الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية “بأن الدستور الجديد لتونس لن يتضمن تجريم التطبيع مع “إسرائيل”” . هذا هو الواقع، لذا ما دامت حماس تنتمي إلى الإخوان المسلمين وهي تعترف بذلك (كما صرح أحمد يوسف)، فمن الطبيعي أن تخضع للإستراتيجية الجديدة نفسها للحركة المركزية للإخوان، ويتمثل الخضوع لديها، في إلغاء إستراتيجيتها وانتهاج أخرى جديدة، هذا هو المنطق وفي السياسة - في العادة - لا تؤخذ القضايا بالنوايا الحسنة . هذه الاتفاقيات جاءت بعد حوارات عديدة أجراها الإخوان المسلمون في كل من واشنطن وعواصم أوروبية مختلفة، والحلقة الجديدة من هذه الاتفاقيات هي: اعتراف حماس ب”إسرائيل” .

حركة الإخوان المسلمين هي حركة تسلطية تعمل بموجب قرارات مركزية تتخذها الهيئات المركزية فيها . للأسف لم تراع هذه الهيئات، الخصوصية الفلسطينية لحركة حماس وأخضعتها لاتفاقياتها الموقعة مع الأطراف الأجنبية . حركة حماس تمتلك أفضل العلاقات مع الحكم في مصر، ومع الرئيس مرسي تحديداً . في عهد الرئيس المخلوع السابق كانت تقيم الدنيا ولا تقعدها حينما تعتدي القوات المصرية على الأنفاق وتقوم بهدمها وردمها .

الرئيس مرسي وبقرار منه، قامت السلطة المصرية بإغراق الأنفاق كافة في رفح بالمياه العادمة، ولم نسمع كلمة إدانة واحدة من الحركة للخطوة المصرية سوى انتقاد خجول لعملية الهدم، مع أنها تُعَدّ مشاركة فعلية للحصار الصهيوني على القطاع والمفروض عليه منذ سنوات طويلة .

الكل يدرك أنه في عالم القطب الواحد وتحكم الولايات المتحدة في الشؤون الدولية بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية، أصبحت مقاومة الحركات الوطنية التحررية للشعوب ضد محتلي أراضيها ومغتصبي إرادتها تسمى”إرهاباً” .

لقد فعلت واشنطن و”تل أبيب” والدول الأوروبية كثيراً من أجل تسييد هذا المفهوم التزويري للتاريخ وللحقائق . المقاومة الوطنية للشعوب مشروعة وبقرارات من الجمعية العامة للأمم المتحدة، بما في ذلك “الكفاح المسلح” .

لكل ذلك فإن تخلي أي فصيل وطني عن المقاومة في أية بقعة من العالم يعد إنحناءً لمفهوم استعماري وتخلياً عن حق مشروع . شعبنا الفلسطيني ما زال يعاني الاحتلال الصهيوني لكل الأرض الفلسطينية بالمعنى التاريخي من النهر إلى البحر، لذا من حقنا الطبيعي مقاومة هذا الاحتلال بالمقاومة المسلحة . الكيان الصهيوني هو المعتدي، ونحن المعتدى عليهم، وفعل الاحتلال مازال قائماً .

إن رفع حركة حماس من قائمة الإرهاب أوروبياً وأمريكياً ليس وسام شرف تعلقه الحركة على صدرها، بل هو تراجع عن حق مشروع أقره المجتمع الدولي لشعبنا، بغض النظر عن تسميته (إرهاباً) من قبل العدو الصهيوني وحلفائه .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33440
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع272631
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر672948
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56591785
حاليا يتواجد 3756 زوار  على الموقع