موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

“الترويكا” ذهاباً وإياباً . . ماذا تغير؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل أيام، أدت الحكومة التونسية الجديدة برئاسة القيادي في حركة “النهضة”، وزير الداخلية في حكومة الجبالي المستقيلة علي العريض، اليمين الدستورية بعد أن نالت ثقة المجلس الوطني التأسيسي بأغلبية 139 صوتاً مقابل 45 صوتاً وامتناع 13 عضواً عن التصويت . هكذا ذهبت “حكومة الترويكا”، وهكذا جاءت “حكومة الترويكا” . . . فماذا تغير ؟

 

بحلول الذكرى الثانية للانتفاضة التونسية، كانت حكومة حمادي الجبالي قد استنفدت قدرتها على الاستمرار بعد أن فشلت في تحقيق ما وعدت به، وحملت المناسبة معها عملية اغتيال المعارض البارز شكري بلعيد، فأظهرت كل عورات حكم “الترويكا” الذي أفرزته انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول ،2011 وبدا الوضع التونسي متجهاً نحو الانفجار الشامل، وسط مظاهر اتساع الاحتجاجات الشعبية على تدهور الوضع الاقتصادي، وانفلات الأمن، وممارسات التيار السلفي المتطرفة، ومطالب المعارضة باستقالة الحكومة الفاشلة .

في تلك الأجواء أعلن الجبالي استقالة حكومته، مقترحاً تشكيل “حكومة كفاءات” من المستقلين، وهو ما رفضته حركة “النهضة”، ثم رافضاً إعادة تكليفه تشكيل حكومة جديدة على الأسس القديمة نفسها . وجاءت المفاجأة في تكليف علي العريض، وزير الداخلية الذي كانت المعارضة تطالب بإقالته بعد ما تعرض ووزارته لانتقادات كثيرة . وبهذه الطريق الالتفاقية، استطاع الجبالي أن يؤمن لحركة “النهضة”، التي ما زال يشغل موقع أمينها العام، فرصة ثمينة لامتصاص غضب الشارع الذي فجره اغتيال بلعيد، وأن يعيد السجال إلى مستواه السابق على الاغتيال، وبالتالي أن يعيد الزمام إلى أيدي “النهضة”، وأن يتيح لها أن تكافئ العريض بدلاً من إبعاده عن وزارة الداخلية التي حملها رفاق بلعيد المسؤولية عن اغتياله، وبما حمله ذلك من دلالات . هل كان اعتراف الجبالي بفشل حكومته ثم تقديم استقالته، ثم اقتراحه “حكومة كفاءات”، مناورة استهدفت منع الانفجار الذي كان ماثلاً في الصورة، أم كان موقفاً حقيقياً منه وقناعة تكونت لديه بفشل النهج المتبع؟ هذا ما لن نستطيع نفيه أو تأكيده الآن .

حملت الحكومة الجديدة معها تغييرين: في الأول، تم تنازل حركة “النهضة” عن “الوزارات السيادية” وأسندت إلى “مستقلين”، وهو مطلب كانت المعارضة تطالب به قبل اغتيال بلعيد . ولكن، كانت الداخلية والعدل موضع الانتقاد الشديد بين كل الوزارات، فكلف وزير الداخلية تشكيل الحكومة، وتم تعيين وزير العدل، نور الدين البحيري، المتهم بالفساد ومعاداة استقلال القضاء، مستشاراً لرئيس الوزراء الجديد! أما التغيير الثاني، فكان إشراك بعض “الكفاءات” في الحكومة . فهل هذا تغيير؟ لقد جاءت الحكومة الجديدة في معظمها من “الترويكا” الحاكمة، ما برر إلى حد كبير التشكيك في فاعلية واستقلالية “المستقلين”، فضلاً عن التشكيك في قدرة (أو نية) العريض على الفصل بين كونه رئيساً للوزراء وقيادياً في حركة “النهضة”، وهو الموصوف بأنه “أحد صقور” الحركة .

وفي بيانه الوزاري الذي حصل بموجبه على الثقة، قال العريض: إن أعضاء الحكومة الجديدة سيعملون على إنجاز جملة من الأهداف التي تمثل “أولويات المرحلة” المقبلة وهي: توضيح الرؤية السياسية وتهيئة الظروف لإجراء الانتخابات في أفضل الظروف وأسرع الأوقات، وبسط الأمن ومقاومة الجريمة والانحراف والعنف، ومواصلة النهوض بالاقتصاد والتشغيل ومقاومة ارتفاع الأسعار، ومواصلة الإصلاح . ويسهل ملاحظة أن أولويات حكومة العريض هي نفسها أولويات حكومة الجبالي، وأن المشكلة لم تكن في “تحديد الأولويات” بل في تنفيذها، وهو ما فشلت فيه حكومة الجبالي باعترافة، وأدى به إلى أن يعتذر إلى الشعب التونسي عن هذا الفشل . والسؤال هو: هل تمتلك حكومة العريض ما لم تمتلكه حكومة الجبالي حتى يقوم الأمل بالنجاح، وتحقيق ما فشلت في تحقيقه حكومة الجبالي؟

نواب المعارضة أجابوا بالنفي، وقال هشام حسني، النائب عن الحزب الشعبي التقدمي، إن 70% من أعضاء الحكومة الجديدة هم من كانوا سبباً في فشل الحكومة السابقة . وعموماً، اتفقت أطراف المعارضة على أن الحكومة الجديدة ليست سوى “نسخة سيئة” من الحكومة السابقة، على حد تعبير أحد قادة “الحركة الشعبية” . أما الأهم من ذلك، فهو أن “المادة الخام” التي صنعت منها حكومة العريض هي نفسها التي صنعت منها حكومة الجبالي، أحزاباً ونهجاً وآليات، حيث لا جديد فيها . وكان العريض قد أشار إلى أن عمر حكومته أقل من تسعة أشهر، وكأنه يبرر سلفاً فشلها، بالرغم من التعهدات التي قدمها للحصول على الثقة التي كانت مضمونة قبل التصويت . وكان قد سبق للجبالي أن شكك في قدرة أي حكومة جديدة على إنقاذ تونس وتحقيق شيء مما عجزت حكومته عن تحقيقه، ما ظلت خاضعة للتجاذبات السياسية . و”التجاذبات السياسية” مستمرة، ولن تنتهي ما دامت حركة “النهضة” متمسكة بنهجها وظلت “الترويكا” قائمة تحكم بالنهج ذاته، وهو ما لم يصبه التغيير مع تشكيل حكومة العريض . ويلفت الانتباه في هذا الخصوص ما قاله الجبالي بعد نيل الحكومة الجديدة الثقة، حيث انتقد المعارضة التي “حكمت سلفاً” على حكومة العريض بالفشل .

لقد كان الخلاف على صياغة الدستور، ومن ثم إجراء الانتخابات العامة، هو أس المشاكل التي شهدتها تونس في عامين بعد الانتفاضة، وما زال يمثل عقدة الوضع . والسؤال المطروح حالياً هو ما إذا كانت الحكومة الجديدة ستلتزم بما تعهدت به، “تهيئة أفضل الظروف وأسرع الأوقات” لإجراء الانتخابات وصياغة الدستور، وما إذا كانت ستكون محايدة وقادرة على منع التزوير أو التحريف . . وهذه أمور ليس لنا إزاءها إلا الانتظار .

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33812
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69274
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر822689
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57900238
حاليا يتواجد 2726 زوار  على الموقع