موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

سوريا بين بيريز وباراك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

دموع التماسيح ذرفها رئيس دولة الكيان الصهيوني"على معاناة الشعب السوري مما ترتكبه قوات النظام"،جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها في البرلمان الأوروبي. لقد طالب بيريز بقوات عربية لتتدخل في وقف المجزرة التي يرتكبها النظام". بيريز بدا " وكأنه يعشق السلام "، و" كأنه حريص على دماء الشعب السوري" !بيريز مرتكب مجزرة قانا الثانية أثناء العدوان الصهيوني على لبنان في عام 2006، وعندما تم سؤاله من قبل أحد الصحفيين:عن المئة من الضحايا الذين ذهبوا جرّاءها، أجاب ببساطة:إنها الحرب!هذا الإسرائيلي الذي يتكلم بنعومة،هو من أشد القادة الصهاينة الذين ارتكبوا الجرائم بحق الفلسطينيين والعرب.هو الذي دعا في كتابٍ له بعنوان"الشرق الأوسط الجديد" إلى مزاوجة "المال العربي والعقلية اليهودية"وذلك لتحسين الأوضاع في الشرق الأوسط.قد تبدو الدعوة بريئة في ظاهرها لكنها تحمل بين طيّات كلماتها:عنصرية بشعة عنوانها:"تفوق العقل اليهودي على عقول الآخرين"!.

 

بيريز كان عضواً في قيادة عصابة"الهاغاناة" التي شاركت في العديد من المجازر ضد الشعب الفلسطيني قبيل عام 1948 وبعده إثر تشكيل دولة إسرائيل . وعمل ضابطاً في الموساد، وقد اعترف مؤخراً بمسؤولية إسرائيل عن اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات. ونتيجة للجرائم التي أشرف عليها ضد الفلسطينيين والعرب، هناك حملة لتوقيع مئات الآلاف من البشرعليها في أوروبا لسحب جائزة نوبل للسلام منه، والتي أخذها بالمشاركة مع إسحق رابين وياسر عرفات بعيد توقيع اتفاقيات أوسلو المشؤومة.بيريز وبالرغم من حمائميته لكنه ضد عودة اللاجئين وضد الانسحاب من القدس الشرقية ومن كافة مناطق 1967،وضد الانسحاب من الجولان.

إن أغلب الحروب والمذابح التي ارتكبتها إسرائيل ضد الفلسطينيين والعرب كانت إبّان تسلم حزب العمل( الذي هو عضو قيادي فيه وفيما بعد زعيمه) للحكومة في إسرائيل لأكثر من مرّة. بيريز لا يختلف عن شارون ولا عن نتنياهو وأستاذه ومعلمه الأساسي مثلما يحب القول هو الصهيوني حتى العظم ديفيد بن جوريون, الذي أشرف على التطهير العرقي للفلسطينيين قبل وبعد قيام دولة الكيان الصهيوني. هذا لا نقوله نحن فقط استقاءً من التاريخ ولكن أيضاً وفقاً لما كتبه المؤرخ الإسرائيلي إيلان بابيه في مؤلفه"التطهير العرقي للفلسطينيين".

شيمون بيريز يحرص كل الحرص على أن يبدو حملاً وديعاً. للعلم: فإن الاستيطان كان على أشده في أوقات تسلم حزب العمل ( حزب رابين وبيريز) للسلطة في إسرائيل, لكنه في حقيقة أمره من أشد الصهاينة تطرفاً. يتغنى بالسلام وأسطوانته لكنه لم يفعل شيئاً من أجل السلام، ولا من أجل تحقيق أدنى حدود العدالة في التسوية، بيريز من أعتى القيادات الصهيونية التي حرصت على سنّ القوانين العنصرية ضد أهلنا في المنطقة المحتلة عام 1948، فعلى من يقرأ بيريز مزاميره؟ وعلى من يذرف دموع التماسيح؟ على الشعب السوري! إنها المأساة والمهزلة معاً!!.

من ناحية ثانية، بشَّرَ وزير الدفاع الصهيوني (في حكومة تصريف الأعمال الحالية) إيهود باراك بقرب اختفاء سورية عن الخريطة، وأنه سيجري الانتهاء من الملف النووي الإيراني خلال الأشهر القليلة القادمة! إن بين ثنايا تصريح وزير الحرب الصهيوني قضيتين:

الأولى: إن سوريا مقبلة على التقسيم إلى دويلات. هذا ما تسعى إليه الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وأعوانهما. إن الجماعات المسلحة المعارضة التي تقاتل في سوريا، هي جماعات متفرقة ومختلفة فيما بينها أشد الاختلاف, بدءاً من المجلس الوطني السوري، مروراً بهيئة التنسيق السورية، وصولاً إلى جماعة النصرة التابعة للقاعدة، والمجموعات السلفية الأخرى التي تحمل السلاح في سوريا.لا تهمها سوريا ولا الوطن السوري. إنها تواقه للحكم, كل منها في المنطقة التي تحاول السيطرة عليها ,من أجل تشكيل إمارات متعددة في سوريا. لذا فإن الذي ينطبق على هذه الجماعات هو تعبير"أمراء الحرب"تماماً كما كان في أفغانستان، فالوضع في سوريا مطابق تماماً لما جرى في أفغانستان. لقد حاولت قوى المعارضة السورية تشكيل حكومة مؤقتة, تنفيذا لما أدلى به من تصريح ( للأسف) الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي عن استعداد الجامعة لتسليم مقعد سوريا في الجامعة للمعارضة وجماعاتها. أطراف عربية عديدة تسعى إلى حضور المعارضة السورية كممثل عن الشعب السوري في القمة العربية التي ستنعقد في الدوحة أواخر الشهر الحالي. لكن من ناحية أخرى مضى الثالث عشر من مارس لهذا العام دون انعقاد مؤتمر اسطنبول للمعارضة، نظراً للخلاف الواسع بين أطرافها. وكان مقرراً أن ينعقد هذا المؤتمر لتشكيل الحكومة، وليس منتظراً أن يتم الاتفاق قريبا بين الأطراف المختلفة لتشكيل هذه الحكومة.

تصريح باراك لم يأت من فراغ، فتقرير مجلس الأمن الوطني الأميركي الصادر في العام الماضي2012 توقع اختفاء العديد من الدول العربية والإسلامية (على صعيد الوطن العربي وسوريا ومصر من بين هذه الدول). التقرير أسمى هذه الدول "بالدول الفاشلة". الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل تسعيان إلى تدمير جبهة المقاومة المؤلفة من تحالف إيران وسوريا والمقاومة الوطنية اللبنانية. ابتدأت الحلقة الأولى في المخطط وهي تقسيم سوريا وهذا فعلاً سيؤدي إلى اختفاء سوريا عن الخريطة ( من وجهة نظريهما!).أما الحلقة الثانية: إن إسرائيل تعد لحرب على إيران من أجل تدمير المشروع النووي الإيراني. هذا الموضوع يعتبره نتنياهو( المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة) على رأس أولوياته. هذا ما صرّح به مراراً وتكراراً. زيارة أوباما إلى المنطقة ( لإسرائيل وللسلطة وللأردن) بعد بضعة أيام تسعى في أحد استهدافاتها إلى تنسيق المواقف الأميركية ـ الإسرائيلية بالنسبة لهذا الملف. إن هناك تباينات في الموقفين الإسرائيلي والأميركي فيما يتعلق بكيفية التعامل مع المشروع النووي لطهران، فواشنطن تؤكد أنها لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية. هذا مع العلم أن المشروع الإيراني مكرّس للأغراض السلمية:إن إسرائيل تمتلك أكثر من 300 رأس نووي.

يبقى القول إن ما تخطط له الولايات المتحدة وإسرائيل ليس قَدَراً محتوماً، فالشعوب قادرة على إفشال هذه المخططات الجديدة كما أفشلت من قبل الكثيرمن المخططات العدوانية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43608
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129953
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر458295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47970988