موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

مصر.. سنة أولى «إخوان»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يندر أن تجد خبراً مفرحاً واحداً يأتيك من مصر.. ما يجعل الصورة المصرية أقل مأساوية، أن العالم بكُليته، منصرف لما يجري في سوريا من مذابح وقتل وتدمير.. في ظروف أخرى، كانت أنباء مصر لتحتل صدارة العناوين والنشرات الإخبارية والبرامج الحوارية.

 

ما يجري في مصر “قصة فشل معلن”، حتى لا نقول “قصة موت معلن”.. حكم الإخوان يفشل في إدارة المرحلة الانتقالية، ويضع البلاد بين خياريين، ثالثهما الفوضى غير الخلاقة.. أما الخيار الأول، فهو “تديين” الدولة أو أخونتها، فيما يعيدنا الخيار الثاني إلى “عسكرة الدولة” وحكم الجيش، وبانتظار معرفة “البر” الذي سترسو عليه سفينة مصر، ستظل أرض الكنانة غارقة في الفوضى والاضطراب.

لم ينجح الإخوان في بناء ائتلاف وطني عريض، يدير المرحلة الانتقالية ويقودها بأقل الأكلاف الممكنة.. كانوا أشد استعجالاً للهيمنة والتفرد ومحاولة فرض طابعهم الخاص على الدولة والمجتمع سواء بسواء.. خسروا حلفاءهم في “ميدان التحرير” وكافة ميادين مصر.. اليوم يخسرون الدائرة الأقرب من الحلفاء، بعد أن انفض من حولهم حزب النور السلفي، وبعد أن انضم حزب الوسط الإسلامي إلى قائمة المطالبين بتنحية حكومة قنديل الإخوانية.

بورسعيد، ومن خلفها مدن القناة في حالة عصيان مدني على الدولة والإخوان، والقاهرة تحولت إلى ساحة للقتل والمعارك المفتوحة.. والشرطة تنضم إلى طوابير المضربين عن العمل والمحتجين.. والجيش يوزع رسائله مناصفة بين الحكم والمعارضة.. والأنباء تتحدث عن “ميليشيات” قيد التشكل، إسلامية في معظمها، بعد أن فوضت الحكومة صلاحيات “الضابطة العدلية” لكل من هب ودب.. لكأن الدولة تستقيل من وظائفها وتحيلها إلى المليشيات والبلطجية وقطاع الطرق.. هل هذا هو الانتقال السلس والسلمي للديمقراطية؟

انقسامات الشارع المصري، تنتقل إلى البيت الإخواني الداخلي.. سعد الدين الكتاتني يقود تياراً يدعو لملاقاة القوى الأخرى في منتصف الطريق، حتى وإن أدى ذلك إلى التضيحة بالحكومة، رئيساً ووزيراً للداخلية.. فيما الشاطر خيرت، يصر على “ركوب رأسه” مدعياً أن التضحية بالحكومة تعني اعترافاً بالفشل، ولا يهم إن كان بقاء الحكومة سيحمل في طياته فشلاً لمصر، وتحويل ودولتها إلى دولةٍ فاشلة.. المهم ألا يفشل الإخوان، أو بالأحرى، ألا يعترفون بالفشل، أي منطق هذا؟.

لم يبق شيء في خطاب مبارك ونظامه، لم يعمد نظام مرسي وحكومته وجماعته إلى استعارته في الحملة على خصومهم، خطاب التهديد والوعيد، وفيض الاتهامات للمعارضة والشارع، وطوفان المبررات التي تساق لسوق الناس لتمثل نظام “السمع والطاعة”.. فهل هذه التعددية واحترام الرأي الآخر وبناء التوافقات والانفتاح على الجميع التي وُعِدَ بها المصريون؟.

عن الاقتصاد المصري، حدّث ولا حرج.. لم يبق بندٌ في نظرية “الاقتصاد الإسلامي” من دون أن ينتهك، فالغاية هنا تبرر الوسيلة، لكن مع ذلك الاقتصاد في تدهور والجنيه في أدنى مستوياته القياسية، والبورصات لم يبق لديها ما تخسره، وصندوق النقد الدولي يلوّح من بعيد بنصائحه المسمومة، اما السولار وغاز المنازل، فقد صارا عملة نادرة، عصية على السواد الأعظم من الناس.. حتى قطر، حليف الإخوان، والراعي الرسمي ﻟ”ربيعهم”، قد أعلنت التخلي رسمياً، بعد أن فشلت محاولاتها السيطرة (إقرأ شراء) على رموز السيادية، من إرث مصر الفرعوني، إلى قناة السويس رمز عزة مصر ونهضتها.

نبحث عن إنجاز واحد، يمكن أن يُسجل لحكم الإخوان في عامه الأول، فلا نجده.. فالانقسام الأهلي غير مسبوق، والدستور صيغ في ليل بهيم.. ومجلس الشعب حُلّ بقرار قضائي، والانتخابات عُطلت بقرار قضائي، وطاقم الرئاسة من مساعدين ومستشارين لم يبق منهم سوى الإخوانيون ومن هم على “مرجعيتهم”، أما الرئيس فقد بات رأساً عاجزاً عن التحكم بالجسد، فسلطات البلاد، يغرد كل منها على ليلاه.

عن دور مصر في محيطها، لا شيء يمكن الاعتداد به.. ثلاث عُمرات أداها الرئيس في أقل من ستة أشهر، مُسجلاً رقماً قياسياً، من دون أن يستتبعها بما يتعين عليه فعله، لاستعادة موقع مصر ودورها المُختطفين من بعض الدول.. لا دور لمصر في معظم أزمات المنطقة وملفاتها المفتوحة والمشتعلة، اللهم إلا إذا اعتبرنا “التهدئة” على جبهة غزة، وما تبعها من حرب على أنفاقها، هي الإنجاز الوحيد للسياسة الخارجية المصرية في عهدها الإسلاموي الجديد.

عن الإعلام وحرياته، ثمة سجّل أسود، وأرقاماً قياسية في مطاردة الصحفيين، وقضايا بالجملة تحت بند “إطالة اللسان”.. وأنباء مصر، بتنا نعرفها من وكالة الأناضول وبعض القنوات المعروفة.. فيما “محاكم التفتيش” مشغولة بملاحقة هذه المحطة، ومطاردة تلك الصحيفة، والتحقق من “مقاسات” فساتين الراقصات في شارع محمد علي.

هل هي نهاية المطاف، وبداية نهاية الدولة المصرية؟.. من السابق لأوانه القفز إلى هذا الاستنتاج الأسود، لكن الحال إن لم يُستبدل بأفضل منه، فقد تكون هذه هي مآلات ثورة يناير، والنتيجة الوحيدة لمنهج السيطرة والاستئثار والتفرد.. والمأمول أن يتدارك الإخوان، قبل غيرهم، وأكثر من غيرهم، ما يمكن تداركه، وألا تأخذهم العزة بالإثم، وأن يضعوا مصلحة مصر فوق مصلحة الجماعة، وأن يتداعوا إلى المراجعة والتفكر والتدبر، فما هم فيه وعليه، سيلحق أفدح الضرر بهم وبمصر، وستكون له أشد العواقب على مصائر وإدوار “الجماعات الشقيقة” في مختلف دول العالم العربي، ولكي لا تصبح تجربتهم الأولى في الحكم، هي ذاتها تجربتهم الأخيرة.

 

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6287
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع243748
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر732961
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49388424
حاليا يتواجد 2847 زوار  على الموقع