موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

هوبسباوم وتغيير العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يتوقف المفكّر اليساري البريطاني أريك هوبسباوم عن التنظير حتى اللحظات الأخيرة من حياته، وعلى الرغم من بلوغه ال 95 عاماً من العمر، فقد نشر كتاباً بعنوان “كيف يمكن تغيير العالم؟” وذلك عشية وفاته في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2012 مع عنوان فرعي له دلالة مهمة

وهو: “روايات عن ماركس والماركسية”س . وقد ظل هوبسباوم حتى آخر رمق متمسكاً بما اعتنقه من أفكار منذ شبابه الأول، ساعياً إلى تجسيدها وتجديدها، لاسيما تساوقاً مع التطور الاجتماعي والعلمي والتكنولوجي على النطاق العالمي .

وخلال رحلته المثيرة أنجز هوبسباوم العديد من المؤلفات والكتب والدراسات المعرفية والثقافية والتاريخية التي أغنت المكتبة اليسارية العالمية، وخصوصاً في أبحاثه الخاصة بتاريخ القرنين الثامن عشر والتاسع عشر .

ولعلّ هوبسباوم هو “مشبّك” العروق على حد تعبير الشاعر الجوهري في وصفه لنفسه، فقد ولد في مصر وفي بيئة عربية في مدينة الإسكندرية، حين كان والداه يقيمان هناك، وتعود أصول والده البريطاني إلى بولونيا، أما والدته فهي تتحدّر من أسرة نمساوية . وكان مولد الصبي هوبسباوم عشية ثورة أكتوبر الاشتراكية العام ،1917 تلك التي سيكون لها تأثير كبير به، وجاذبية خاصة في شبابه .

وعاش حياته في فيينا ثم في برلين، ونشأ تعدّدياً وأممياً في الحياة واللغة والتكوين والثقافة . وكان لصعود النازية إلى السلطة بفوز هتلر العام 1933 دور كبير في حياته اللاحقة، حيث تبنّى خياره الماركسي واليساري، فانضم إلى الحزب الاشتراكي الألماني (الشيوعي) في ألمانيا وبعد انتقاله إلى بريطانيا عمل في الحزب الشيوعي البريطاني، وظلّ على هذا التوجّه اليساري حتى آخر يوم من عمره .

أمران شغلا هوبسباوم طوال حياته، وهما الموسيقا والفكر، فكتب عدداً من المؤلفات في الحقلين، وخصوصاً في موسيقا الجاز، مثلما كتب عن “الثورة المزدوجة” في تاريخ أوروبا المعاصر، وقصد بذلك الثورة الفرنسية وصنوها الثورة الصناعية . وإذا كانت الثورة الأولى قد ولدت في فرنسا، فإن مولد الثورة الثانية كان في بريطانيا، وكان مسارهما وتزامنهما وراء إلهام وعبقرية ماركس وزميله إنجلز، خصوصاً بعد إصدار البيان الشيوعي في العام ،1848 لاسيما عند كتابة ثلاثيته المثيرة: “الصراع الطبقي في فرنسا والحرب الأهلية في فرنسا والثامن عشر من بروميير” (لويس بونابرت) .

وإذا كان كتاب ماركس “المسألة اليهودية” مدخلاً مهماً لقضية الحريات والمجتمع المدني ودولة القانون، فإن تطوّره اللاحق، وخصوصاً في دراسة سياق النظام الرأسمالي العالمي، كان وراء مؤلفه الموسوعي “رأس المال” الذي صدر جزءه الأول في حياته 1867 وأصدر زميله إنغلز الجزء الثاني 1885 بعد وفاته، وصدر الجزء الثالث بعد وفاة إنغلز 1894 .

لم يهمل هوبسباوم ما حصل من تطورات في ما سمّي بالربيع العربي، فقد أذاعت محطة ال BBC البريطانية حواراً معه في أواخر العام 2011 وصف فيه ما حصل بفرح كبير قائلاً: إنه يكتشف مرّة أخرى أن من الممكن أن ينزل الناس إلى الشوارع، ليتظاهروا وليطيحوا أنظمة حكم! ولعل ذلك ما ذكّره بعصر المداخن، وخصوصاً بعد الثورة الصناعية .

وقارن هوبسباوم بين ثورات الربيع العربي وثورات العام 1848 الأوروبية، فمثلما انتقلت ثورة ال 1848 من فرنسا إلى أوروبا و”امتدت إلى أنحاء القارة في زمن قصير”، كما يقول هوبسباوم، فقد انتقلت الثورة من تونس ومصر إلى ليبيا واليمن وسوريا وربما ستمتد إلى بلدان عربية أخرى .

ومن الخصائص التي رصدها هوبسباوم في ما يتعلق بالمنطقة العربية، هو نسبة الشابات والشبان الذين لهم من الفاعلية والحيوية الديموغرافية الشيء الكثير والمؤثر، وذلك قياساً إلى بلدان أوروبا، الأمر الذي يجعل عملية التغيير ارتباطاً بكثافة جيل الشباب مسألة جوهرية وتاريخية في لحظة مفصلية من لحظات التطور الاجتماعي، فقد شكل الشباب هذه المرّة جمجمة الثورة وليسوا سواعدها فحسب .

ولعلّ إشارة هوبسباوم إلى هذه المسألة الحيوية هي أمرٌ في غاية الأهمية لمفكر يعرف كيف يستخدم أدواته في تحليل التاريخ البشري والاجتماعي، وفهم غاياته ودراسة مساراته في منتصف القرن العشرين، حين نشر أول كتاب له في العام ،1948 أو ما بعد العولمة بوجهيها الإيجابي والسلبي، وخصوصاً استخلاص الدروس الضرورية منها . وقد كتب هوبسباوم ثلاثية شهيرة تناولت ما أطلق عليه “القرن التاسع عشر الطويل”، وذلك بضم جزء من القرن الثامن عشر إليه وجزء من القرن العشرين، وقصد بذلك المرحلة المتّصلة من الثورة الفرنسية وصولاً إلى بداية الحرب العالمية الأولى العام 1914 .

وشملت تلك الثلاثية المؤلف الأول الذي صدر في العام 1962: “عصر الثورة” ابتداءً من الثورة الفرنسية العام 1789 ولغاية ثورات العام 1848 وكان المؤلف الثاني بعنوان “عصر رأس المال” وامتدّ من العام 1848 ولغاية العام 1875 وصدر هذا المؤلف في العام ،1975 أما مؤلفه الثالث فقد صدر في العام 1987 وحمل عنوان “عصر الإمبراطورية” الذي واصل فيه العمل من العام 1875 ولغاية العام 1914 حيث بدايات الحرب العالمية الأولى .

وواصل هوبسباوم عمله البحثي والفكري والمعرفي حتى أصدر كتاباً لقي اهتماماً كبيراً عُرف باسم “عصر التطرّفات” ولعل كتاب “القرن العشرون القصير” 1914-،1991 هو الآخر من أشهر مؤلفاته مؤرخاً لفترة انهيار الكتلة الاشتراكية بسقوط جدار برلين وانتهاء عهد الحرب الباردة وتفكّك الاتحاد السوفييتي، وإعلان ظفر الليبرالية على المستوى السياسي والاقتصادي العالمي . وقد صدر هذا الكتاب المهم في العام 1994 وهو عبارة عن سيرة تاريخية لأوروبا خصوصاً بصعود وهبوط الثورة البلشفية في العام 1917 ولغاية الانهيار المدوّي أواخر الثمانينات وصولاً إلى العام 1991 حيث استكمل انهيار الكتلة الاشتراكية في شرقي أوروبا والاتحاد السوفييتي .

جمع هوبسباوم بين العمل الأكاديمي والمعرفي وبين التنظير الفكري، فإضافة إلى دراساته الجامعية في كامبريدج وعدد من الجامعات البريطانية، انكبّ على الكتابة والتأليف، وما عنوان هذه المقالة سوى اسم موسوم لآخر كتاب صدر له، كما أن ما نشر عنه مؤخراً يشير إلى أن ورثته أعدّوا مخطوطة كتاب جديد سيصدر له وكان قد أنجزه قبل رحيله .

وعلى الرغم من انحيازه اليساري، لكن هوبسباوم لم يحاول إسقاط المفاهيم الأيديولوجية بصورة مسبقة على الأحداث التاريخية، بل إن قراءاته كانت مفتوحة في محاولة للبحث عن الحقيقة، من خلال الوقائع والمعطيات والتحليل، وذلك لمعرفة الدوافع واستخلاص النتائج، وظل يرتدي مسوح المؤرخ لا بزّة المحارب على حد تعبير الشاعر سعدي يوسف . وقد حظي بمكانة متميّزة ليس في أوساط اليسار فحسب، بل في عدد من المحافل والأوساط اليمينية، من دون أن يعني ذلك عدم نقدها لالتزامه الفكري والسياسي .

وقد ترجمت بعض أعمال هوبسباوم إلى نحو 40 لغة عالمية بينها اللغة العربية، وخصوصاً كتابه “القرن العشرون”، ونال تكريم رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، لكن ذلك لم يمنع هوبسباوم من توجيه النقد إليه بشأن دوره في الحرب على العراق العام 2003 .

رحل أريك هوبسباوم وعينه على الأفق الذي يمكن أن تفتحه حركة التغيير العربية كجزء من مسار تاريخي اجتماعي عالمي على الرغم من الكوابح والعقبات، لبناء مجتمعات أكثر مدنية وحضارّية وتقدماً، وتطلّع إلى بناء مجتمع دولي أكثر سلماً وعدلاً وإنسانية .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2731
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90263
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر882864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50859515
حاليا يتواجد 2512 زوار  على الموقع