موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

هوبسباوم وتغيير العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يتوقف المفكّر اليساري البريطاني أريك هوبسباوم عن التنظير حتى اللحظات الأخيرة من حياته، وعلى الرغم من بلوغه ال 95 عاماً من العمر، فقد نشر كتاباً بعنوان “كيف يمكن تغيير العالم؟” وذلك عشية وفاته في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول 2012 مع عنوان فرعي له دلالة مهمة

وهو: “روايات عن ماركس والماركسية”س . وقد ظل هوبسباوم حتى آخر رمق متمسكاً بما اعتنقه من أفكار منذ شبابه الأول، ساعياً إلى تجسيدها وتجديدها، لاسيما تساوقاً مع التطور الاجتماعي والعلمي والتكنولوجي على النطاق العالمي .

وخلال رحلته المثيرة أنجز هوبسباوم العديد من المؤلفات والكتب والدراسات المعرفية والثقافية والتاريخية التي أغنت المكتبة اليسارية العالمية، وخصوصاً في أبحاثه الخاصة بتاريخ القرنين الثامن عشر والتاسع عشر .

ولعلّ هوبسباوم هو “مشبّك” العروق على حد تعبير الشاعر الجوهري في وصفه لنفسه، فقد ولد في مصر وفي بيئة عربية في مدينة الإسكندرية، حين كان والداه يقيمان هناك، وتعود أصول والده البريطاني إلى بولونيا، أما والدته فهي تتحدّر من أسرة نمساوية . وكان مولد الصبي هوبسباوم عشية ثورة أكتوبر الاشتراكية العام ،1917 تلك التي سيكون لها تأثير كبير به، وجاذبية خاصة في شبابه .

وعاش حياته في فيينا ثم في برلين، ونشأ تعدّدياً وأممياً في الحياة واللغة والتكوين والثقافة . وكان لصعود النازية إلى السلطة بفوز هتلر العام 1933 دور كبير في حياته اللاحقة، حيث تبنّى خياره الماركسي واليساري، فانضم إلى الحزب الاشتراكي الألماني (الشيوعي) في ألمانيا وبعد انتقاله إلى بريطانيا عمل في الحزب الشيوعي البريطاني، وظلّ على هذا التوجّه اليساري حتى آخر يوم من عمره .

أمران شغلا هوبسباوم طوال حياته، وهما الموسيقا والفكر، فكتب عدداً من المؤلفات في الحقلين، وخصوصاً في موسيقا الجاز، مثلما كتب عن “الثورة المزدوجة” في تاريخ أوروبا المعاصر، وقصد بذلك الثورة الفرنسية وصنوها الثورة الصناعية . وإذا كانت الثورة الأولى قد ولدت في فرنسا، فإن مولد الثورة الثانية كان في بريطانيا، وكان مسارهما وتزامنهما وراء إلهام وعبقرية ماركس وزميله إنجلز، خصوصاً بعد إصدار البيان الشيوعي في العام ،1848 لاسيما عند كتابة ثلاثيته المثيرة: “الصراع الطبقي في فرنسا والحرب الأهلية في فرنسا والثامن عشر من بروميير” (لويس بونابرت) .

وإذا كان كتاب ماركس “المسألة اليهودية” مدخلاً مهماً لقضية الحريات والمجتمع المدني ودولة القانون، فإن تطوّره اللاحق، وخصوصاً في دراسة سياق النظام الرأسمالي العالمي، كان وراء مؤلفه الموسوعي “رأس المال” الذي صدر جزءه الأول في حياته 1867 وأصدر زميله إنغلز الجزء الثاني 1885 بعد وفاته، وصدر الجزء الثالث بعد وفاة إنغلز 1894 .

لم يهمل هوبسباوم ما حصل من تطورات في ما سمّي بالربيع العربي، فقد أذاعت محطة ال BBC البريطانية حواراً معه في أواخر العام 2011 وصف فيه ما حصل بفرح كبير قائلاً: إنه يكتشف مرّة أخرى أن من الممكن أن ينزل الناس إلى الشوارع، ليتظاهروا وليطيحوا أنظمة حكم! ولعل ذلك ما ذكّره بعصر المداخن، وخصوصاً بعد الثورة الصناعية .

وقارن هوبسباوم بين ثورات الربيع العربي وثورات العام 1848 الأوروبية، فمثلما انتقلت ثورة ال 1848 من فرنسا إلى أوروبا و”امتدت إلى أنحاء القارة في زمن قصير”، كما يقول هوبسباوم، فقد انتقلت الثورة من تونس ومصر إلى ليبيا واليمن وسوريا وربما ستمتد إلى بلدان عربية أخرى .

ومن الخصائص التي رصدها هوبسباوم في ما يتعلق بالمنطقة العربية، هو نسبة الشابات والشبان الذين لهم من الفاعلية والحيوية الديموغرافية الشيء الكثير والمؤثر، وذلك قياساً إلى بلدان أوروبا، الأمر الذي يجعل عملية التغيير ارتباطاً بكثافة جيل الشباب مسألة جوهرية وتاريخية في لحظة مفصلية من لحظات التطور الاجتماعي، فقد شكل الشباب هذه المرّة جمجمة الثورة وليسوا سواعدها فحسب .

ولعلّ إشارة هوبسباوم إلى هذه المسألة الحيوية هي أمرٌ في غاية الأهمية لمفكر يعرف كيف يستخدم أدواته في تحليل التاريخ البشري والاجتماعي، وفهم غاياته ودراسة مساراته في منتصف القرن العشرين، حين نشر أول كتاب له في العام ،1948 أو ما بعد العولمة بوجهيها الإيجابي والسلبي، وخصوصاً استخلاص الدروس الضرورية منها . وقد كتب هوبسباوم ثلاثية شهيرة تناولت ما أطلق عليه “القرن التاسع عشر الطويل”، وذلك بضم جزء من القرن الثامن عشر إليه وجزء من القرن العشرين، وقصد بذلك المرحلة المتّصلة من الثورة الفرنسية وصولاً إلى بداية الحرب العالمية الأولى العام 1914 .

وشملت تلك الثلاثية المؤلف الأول الذي صدر في العام 1962: “عصر الثورة” ابتداءً من الثورة الفرنسية العام 1789 ولغاية ثورات العام 1848 وكان المؤلف الثاني بعنوان “عصر رأس المال” وامتدّ من العام 1848 ولغاية العام 1875 وصدر هذا المؤلف في العام ،1975 أما مؤلفه الثالث فقد صدر في العام 1987 وحمل عنوان “عصر الإمبراطورية” الذي واصل فيه العمل من العام 1875 ولغاية العام 1914 حيث بدايات الحرب العالمية الأولى .

وواصل هوبسباوم عمله البحثي والفكري والمعرفي حتى أصدر كتاباً لقي اهتماماً كبيراً عُرف باسم “عصر التطرّفات” ولعل كتاب “القرن العشرون القصير” 1914-،1991 هو الآخر من أشهر مؤلفاته مؤرخاً لفترة انهيار الكتلة الاشتراكية بسقوط جدار برلين وانتهاء عهد الحرب الباردة وتفكّك الاتحاد السوفييتي، وإعلان ظفر الليبرالية على المستوى السياسي والاقتصادي العالمي . وقد صدر هذا الكتاب المهم في العام 1994 وهو عبارة عن سيرة تاريخية لأوروبا خصوصاً بصعود وهبوط الثورة البلشفية في العام 1917 ولغاية الانهيار المدوّي أواخر الثمانينات وصولاً إلى العام 1991 حيث استكمل انهيار الكتلة الاشتراكية في شرقي أوروبا والاتحاد السوفييتي .

جمع هوبسباوم بين العمل الأكاديمي والمعرفي وبين التنظير الفكري، فإضافة إلى دراساته الجامعية في كامبريدج وعدد من الجامعات البريطانية، انكبّ على الكتابة والتأليف، وما عنوان هذه المقالة سوى اسم موسوم لآخر كتاب صدر له، كما أن ما نشر عنه مؤخراً يشير إلى أن ورثته أعدّوا مخطوطة كتاب جديد سيصدر له وكان قد أنجزه قبل رحيله .

وعلى الرغم من انحيازه اليساري، لكن هوبسباوم لم يحاول إسقاط المفاهيم الأيديولوجية بصورة مسبقة على الأحداث التاريخية، بل إن قراءاته كانت مفتوحة في محاولة للبحث عن الحقيقة، من خلال الوقائع والمعطيات والتحليل، وذلك لمعرفة الدوافع واستخلاص النتائج، وظل يرتدي مسوح المؤرخ لا بزّة المحارب على حد تعبير الشاعر سعدي يوسف . وقد حظي بمكانة متميّزة ليس في أوساط اليسار فحسب، بل في عدد من المحافل والأوساط اليمينية، من دون أن يعني ذلك عدم نقدها لالتزامه الفكري والسياسي .

وقد ترجمت بعض أعمال هوبسباوم إلى نحو 40 لغة عالمية بينها اللغة العربية، وخصوصاً كتابه “القرن العشرون”، ونال تكريم رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، لكن ذلك لم يمنع هوبسباوم من توجيه النقد إليه بشأن دوره في الحرب على العراق العام 2003 .

رحل أريك هوبسباوم وعينه على الأفق الذي يمكن أن تفتحه حركة التغيير العربية كجزء من مسار تاريخي اجتماعي عالمي على الرغم من الكوابح والعقبات، لبناء مجتمعات أكثر مدنية وحضارّية وتقدماً، وتطلّع إلى بناء مجتمع دولي أكثر سلماً وعدلاً وإنسانية .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1514
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139804
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر468146
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47980839